ما هي البرمجة؟ فهم معنى البرمجة وأهميتها

إذا كان لديك شغف بالحوسبة وترغب في الاستفادة بشكل أفضل من الوقت الذي تقضيه أمام شاشة الكومبيوتر، فإنك قد اتخذت قرارًا يمكن أن يحدث ثورة في حياتك.

إذا كان لديك فكرة إنشاء تطبيق جديد أو لعبة أو موقع ويب أو برنامج، فإنك قد لا تعرف من أين تبدأ، وذلك لأن الموضوع واسعٌ للغاية وذو جوانب مختلفة لا تعرف أي من الطرق الكثيرة التي يجب اتباعها وتحتاج إليها لتنفيذ مشروعك.

مهما كان السبب الذي يدفعك إلى البدء في تعلم البرمجة، يجب أن تكون واضحًا وأن تبدأ في تعلم الأساسيات، خطوة واحدة في كل مرة. وإذا قررت تعلم كيفية البرمجة، فيجب عليك أولًا معرفة ما هي البرمجة.

ما هي البرمجة؟

ما هو تعريف البرمجة؟

لنبدأ بالتعريف اليدوي، في علوم الكمبيوتر، تُعرّف البرمجة على أنها عملية كتابة التعليمات (الرموز) التي يتعين تنفيذها بواسطة الكمبيوتر، أو حتى الهاتف الذكي، وبشكلٍ عام، تستخدم البرمجة لكي يتم إدخال التعليمات إلى أي جهاز إلكتروني في العالم، حتى الخلاط الإلكتروني!

للقيام بذلك، فإن الأشياء التي تحتاج إلى معرفتها هي: لغة البرمجة والمفاهيم الأساسية لكيفية البرمجة. والهدف من هذا الدليل هو تعليمك كليهما.

على الرغم من أنها قد تبدو معقدة، لكن البرمجة ليست صعبة. إذا كنت تعتقد أنها كذلك، فهذا لأنك اتبعت النهج الخاطئ.

غالبًا ما نعتقد أن كتابة البرنامج أمر تقني للغاية، حيث يجب أن ندرس اللغة، ونتذكر الأوامر عن ظهر قلب، وهذا يمثل جهد حقيقي ينبغي أن نبذله.

لكن هذا ليس الجزء الصعب!

كل هذه الأشياء سوف تتعلمها وتتقنها بشكل طبيعي بعد أن تعرف المفاهيم الأساسية، لكن الشيء الصعب والأكثر أهمية، هو فهم كيفية التفكير.

إذن ما هي البرمجة، إنها مثل الفلسفة، باختصار هي طريقة للتفكير قبل كتابة الكود.

لماذا من المفيد تعلم البرمجة؟

تتيح لك البرمجة إمكانات ومزايا رائعة لا تشمل العمل فقط في المجال التقني، فهي ستؤثر على كل شيء تفكر فيه، وكما قلنا، إنها تشبه الفلسفة أي أنها طريقة للتفكير المنطقي والمتسلسل الذي يهدف إلى حل المشكلات:

1. قم بها بنفسك

تعلمك البرمجة التفكير وحل المشكلات، حتى تلك التي تبدو أكثر تعقيدًا وبدون حل. هذا لأنها تعلمك أن تنظر إلى المشاكل من منظور آخر، وأن تعالجها بطريقة مختلفة وأكثر تخطيطية، وتقسيم المشاكل الأكثر تعقيدًا والمستحيلة على ما يبدو إلى العديد من المشكلات الأصغر والأبسط.

هل قرأت يومًا عرض عمل يتطلب حل المشكلات والتفكير النقدي ومهارات التفكير الحسابية؟ باختصار، تعلم البرمجة يمنحك كل هذا، لكن ليس هذا أفضل شيء … الآن سنتحدث عن أشياء أروع!

يمكن لأي شخص طرح فكرة أو تطبيق ثوري أو لعبة أو خدمة ويب، ولكن ما يهم حقًا هو من يحصل على هذه الفكرة ويستفيد منها.

البرمجة تتيح لك القيام بكل ذلك بيديك، تكتب الكود الذي يعطي شكلًا لما تفكر فيه. يمكنك إنشاء وتدمير وتغيير كل ما قمت به كما تشاء، كما لو أنك تملك قوة خارقة.

2. مجال واسع للحصول على وظيفة

أنت تعلم بالفعل أن معظم طلبات الوظائف في مجال تكنولوجيا المعلومات تتطلب مهارات البرمجة، ولكن في الواقع، تتطلب العديد من القطاعات البعيدة على ما يبدو هذه المعرفة، مثل الاقتصاد والصحافة والتسويق والاتصالات.

إذا كنت تعمل في حقل آخر غير تكنولوجيا المعلومات، فإن معرفة كيفية البرمجة تساعدك على التنسيق وتوضيح أفضل لما تريد، وقبل كل شيء، كيف تريد ذلك لفريق تكنولوجيا المعلومات لديك. هذا يشبه إلى حد ما عندما نذهب إلى مصفف الشعر، فنحن لا يمكننا أبدًا الشرح للمصففين وجعلهم يفهمون ما نريد، وبالتالي نخرج دائمًا غير راضين عن النتيجة التي نحصل عليها.

3. تقديم أشياء يستفيد منها الأخرون

بصرف النظر عن الجانب الاقتصادي، الذي يعتبر المحفز الأقوى والأهم لتعلم البرمجة، الشيء الجميل في البرمجة هو أنها تسمح لك بإنشاء شيء يمكن أن يكون مفيدًا لأشخاص آخرين وهذا، ثق بي، سيجعلك تشعر بالكثير من الرضا.

فكر على سبيل المثال، في التطبيقات أو البرامج التي تتيح لنا التواصل مجانًا من أشخاص على الجانب الآخر من العالم، أو الأجهزة المستخدمة في الرعاية الصحية لمراقبة المرضى، أو حتى سهولة إجراء عمليات الدفع دون الاضطرار إلى الوقوف لحجز فندق أو مطعم.

الحقيقة هي أن كل هذا بدون برمجة لن يكون موجودًا! ويمكنك أيضًا إنشاء هذه الخدمات بأيديك … إذا كانت لديك فكرة الصحيحة وقمت بتنفيذها بطريقة منطقية.

اي لغة برمجة يجب أن تختار؟

أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا لأولئك الذين يريدون أن يصبحوا مبرمجين هي: ما هي أفضل لغة برمجة لنبدأ بتعلمها؟ وما الذي يجب أن أتعلمه؟

بالتأكيد سألت نفسك أيضًا هذا السؤال.

في الواقع لا توجد لغة يمكن اعتبارها الأفضل بشكلٍ عام، فقد تم تصميم كل لغة لاستخدامها في مجال ومهام معينة، أي لحل مشكلة معينة، لذلك، من أجل الإجابة على سؤالك، يجب أن تخبرني، ماذا تريد أن تنشئ؟

لأنه لكل مجال ومهمة هناك لغة خاصة بها.

هناك المئات من لغات البرمجة، وحتى لو تم تصميم كل واحدة في الأصل لاستخدامها في أحد هذه المجالات المعينة الآن، فمع مرور الوقت، يتم استخدام كل اللغات تقريبًا في مجالات مختلفة، حتى أن بعض لغات البرمجة أصبح يستخدم في كل المجالات.

ولكن كيف تبدأ البرمجة، من بين كل هذه اللغات التي ينبغي تعلمها؟

بالنسبة لي أفضل إجابة عن هذا السؤال هي لغة جافا سكريبت JavaScript.

هذه اللغة توفر العديد من الاحتمالات بالنظر إلى أنها يمكن أن تستخدم لإنشاء أي نوع من المشاريع: التطبيقات أو البرامج أو مواقع الويب أو حتى برامج التفاعل مع أجهزة الاستشعار / الأجهزة المنزلية. هذه اللغة واسعة الانتشار وقوية للغاية، وتستخدمها جميع الشركات الكبرى مثل PayPal و Amazon و Ebay بشكل كبير وتعتمد عليها في الكثير من خدماتها، كما أنها سهلة التعلم، وهي مثالية للبرمجة الذاتية. أي يمكن للأفراد استخدامها للقيام ببرمجة مشاريع فردية وإطلاقها.

قد يعجبك ايضا