أسماء متصفحات الانترنت – التاريخ والنصائح والحيل

ليس هناك شك في أن متصفح الإنترنت هو الأداة البرمجية الأكثر استخدامًا من بين جميع الأدوات والبرامج المثبتة على الكمبيوتر. ويرجع ذلك أساسًا إلى الحاجة إلى الإنترنت من قبل جميع مستخدمي الكمبيوتر الشخصي، سواء للعمل أو الترفيه.

في عالم البرمجيات، هناك العديد من برامج تصفح الإنترنت، أو المتصفحات، وكما هو معروف، يتم الخلط بينها غالبًا من قبل المستخدم العادي، الذي يفتقر إلى المعرفة العميقة في التقنية وعلم الكمبيوتر، لذلك، ينتهي به الأمر دون معرفة أي متصفح إنترنت يناسب احتياجاته.

اسماء متصفحات الإنترنت

ما هو متصفح الإنترنت؟

مستعرض الويب أو متصفح الإنترنت هو الأداة التي تسمح لمستخدمي الإنترنت بالتنقل أو استعراض الصفحات المختلفة لمواقع الويب المفضلة لديهم. وهو عبارة برنامج يحتوي على واجهة رسومية يتكون أساسا من أزرار التنقل وشريط التحكم وشريط الحالة (عادة في الجزء السفلي من المتصفح) وفي الوسط، تستخدم المساحة لعرض صفحات الويب التي يتم الوصول إليها.

في الجزء الرئيسي من متصفح الإنترنت، حيث يظهر الموقع، يمكننا العثور على أشرطة التمرير، التي تقع في اليمين وفي الأسفل. إنها تسمح بعرض أجزاء أخرى من صفحة الويب عندما تكون أكبر من مساحة العرض. كما يظهر عنوان صفحة الويب في شريط العنوان أعلى المتصفح.

عندما يمر مؤشر الماوس فوق ارتباط تشعبي (رابط)، فعادة ما يتحول إلى رمز له شكل يد للإشارة إلى أنه يمكنك النقر عليه. قبل النقر، يتم عرض عنوان الوجهة لهذا الإجراء في شريط الحالة أسفل المتصفح. من المفيد مراقبة شريط الحالة قبل النقر فوق الارتباطات التشعبية، لمعرفة أين ستأخذنا.

تسمح أسهم التنقل أعلى المتصفح بالرجوع للصفحات السابقة التي تمت زيارتها. وزر “تحديث” هو الزر الذي يتيح لك تحديث الموقع الحالي وزر إيقاف يتيح لك إيقاف تحميل الصفحة الحالية (يمكن أن يستخدم في حال تأخر تحميل الصفحة أيضًا).

وأخيرًا، يسمح لك الزر الذي يحتوي على شكل منزل بالعودة إلى الصفحة الأولى، أي الصفحة التي تم تحميلها عند فتح المتصفح. من المستحسن تغيير الصفحة الأولية للمتصفح إلى أحد محركات البحث الشهيرة (جوجل – بينج – ياهو) لأنك ستضطر لاستخدام هذه المحركات كثيرًا.

في الوقت الحالي، متصفحات الويب الرئيسية الأكثر انتشارًا هي:

  • جوجل كروم Google Chrome
  • موزيلا فايرفوكس Firefox
  • مايكروسوفت إيدج Microsoft Edge
  • أوبرا Opera
  • سفاري Safari

كيف تتصفح الانترنت؟

بشكل عام، هناك ثلاث طرق لتصفح الإنترنت من خلال متصفح الويب:

  1. معرفة عنوان موقع الويب الذي نريد زيارته: يكفي كتابة العنوان في شريط العنوان بالمتصفح والضغط على مفتاح “Enter”.
  2. البحث عن المعلومات دون معرفة الموقع الذي ستقوم بزيارته: في هذه الحالة، من الضروري استخدام محرك بحث مثل Google أو Yahoo أو Bing الذي يتيح لنا العثور على المعلومات المطلوبة من خلال كتابة الكلمات الرئيسية.
  3. تصفح على الإنترنت دون هدف محدد: ويعني الوصول إلى أي صفحة أو موقع واتباع الروابط المختلفة.

تاريخ متصفحات الإنترنت

كما ذكرنا، فإن متصفح الإنترنت (المعروف أيضًا باسم مستعرض الويب أو مجرد كلمة متصفح) هو برنامج يتيح لمستخدميه التفاعل مع مستندات HTML الموجودة على خوادم الويب. المجموعة المتصلة من النصوص التشعبية تكون شبكة الويب العالمية.

بدأ كل شيء عندما قام شخص يدعى تيم بيرنرز لي، وهو واحد من الرواد في استخدام النص التشعبي كوسيلة لتقديم المعلومات، بإنشاء أول متصفح في عام 1990، الذي دعي WorldWideWeb. قدمه كأداة بين زملائه في CERN في مارس 1991. ومنذ ذلك الحين، كان تطوير المتصفحات مرتبطًا بشكل جوهري بتطور الويب نفسه.

ومع ذلك، أصبح متصفح الويب شعبيًا وشائع الاستخدام عند إطلاق متصفح Mosaic NCSA، وهو أول متصفح إنترنت يعتمد على الرسم (بدلًا من النصوص فقط) وقد عمل في الأصل على نظام التشغيل لينيوكس، ولكن تم تصميمه على الفور لأنظمة ماكنتوش ومايكروسوفت ويندوز. وقد تم إطلاق الإصدار 1.0 في سبتمبر 1993.  ثم أنفصل مارك أندريسين، وهو مدير مشروع Mosaic في شركة NCSA، ليشكل الشركة التي ستعرف فيما بعد باسم Netscape Communications Corporation.

أطلق متصفح Netscape Navigator في أكتوبر 1994، وأصبحت أكثر مستعرضات الويب شعبية في العام التالي. ثم دخلت شركة مايكروسوفت، التي كانت حتى ذلك الحين قد تجاهلت الإنترنت، المنافسة مع متصفحها Internet Explorer. كان هذا بمثابة بداية حرب المتصفحات، خاصة بين شركة مايكروسوفت العملاقة وشركة صغيرة لكنها كانت مسؤولة إلى حد كبير في نشر الإنترنت هي شركة نيتسكيب Netscape.

وضعت هذه الحرب بين الشركات شبكة الإنترنت في أيدي الملايين من مستخدمي الكمبيوتر العاديين. وقد أدرجت كل من Microsoft و Netscape امتدادات لـ HTML في منتجاتها، وحاولت الحصول على التفوق في السوق من خلال هذا. ثم انتهى النزاع في عام 1998، عندما أصبح من الواضح أن تراجع Netscape في السوق كان لا رجعة فيه.

حدث ذلك بسبب الإجراءات التي قامت بها شركة Microsoft، والتي دمجت متصفحها مع نظام التشغيل Windows.

ردت شركة نتسكيب على ذلك من خلال إطلاق منتجها كمصدر مفتوح، وبالتالي خلقت موزيلا. لكن تأثير ذلك ببساطة كان تسريع تراجع الشركة، وذلك بسبب مشاكل في تطوير المنتج الجديد. بعدها انتهى الأمر بشراء الشركة من قبل شركة AOL في نهاية عام 1998. وقد تطورت موزيلا منذ ذلك الحين، مع جزء صغير ولكن ثابت من السوق لتصبح الشركة التكنولوجية العظيمة وراء المتصفح الشهير Firefox.

تم إطلاق Opera، وهو متصفح سريع وصغير، يستخدم بشكل رئيسي على أجهزة الكمبيوتر المحمولة وفي بعض البلدان الأوروبية في عام 1996 ولا يزال منتجًا قيّمًا في سوق المتصفحات.

متصفح آخر هو متصفح Lynx، والذي يحظى بشعبية كبيرة في بعض الأسواق بسبب طبيعته النصية بالكامل.

وعلى الرغم من أن السيطرة في السوق كانت لإنترنت إكسبلورر ونتسكيب، عملت شركة أبل على تطوير متصفح خاص بها، إنه متصفح سفاري الرئيسي في أجهزة Mac OS X.

في عام 2003، أعلنت شركة Microsoft أن Internet Explorer لم يعد منتجًا معزولًا، وأنه سيكون جزءًا من نظام التشغبل Windows، ولن يتم إنشاء أي إصدار جديد لأجهزة Macintosh.

اليوم، المعركة الكبيرة بين المتصفحات هي بين Microsoft Edge و Google Chrome و Mozilla Firefox. لكن متصفح جوجل كروم هو الأكثر استخدامًا.

أنواع متصفحات الإنترنت

العالم يدور حول الإنترنت، هذه حقيقة لا يمكن تجاهلها. فشبكة الإنترنت هي في الوقت الحالي أسرع الطرق وأكثرها أمانًا وأكثرها عملية لقيام بالأشياء. من البحث عن معلومات حول أي شيء، إلى الاتصال مع العائلة والأصدقاء من خلال الشبكات الاجتماعية، وشراء السلع والدفع مقابل الخدمات، فالإنترنت هي الطريقة التي حلت محل الطرق القديمة للقيام بالأشياء.

دائمًا ما تفي جميع متصفحات الإنترنت بالغرض الوحيد للسماح لنا بالوصول إلى الإنترنت من أي مكان نحن فيه، وبغض النظر عن النظام الأساسي الذي نستخدمه، يتطلب كل نظام أساسي أن تتصرف متصفحات الويب أو يتم تطويرها بطريقة مخصصة له.

ولهذا السبب يوجد حاليًا نوعان رئيسيان من متصفحات الويب: متصفحات سطح المكتب ومتصفحات الجوال. يتيح لنا ذلك العثور على أنواع من المتصفحات المصممة خصيصًا لاستخدامها في أنظمة التشغيل Windows أو Linux أو iOS أو MacOS أو Android أو Windows Mobile.

انطلاقً من هذه النقطة، سنراجع أفضل متصفحات الويب لسطح المكتب والجوّال الموجودة حاليًا في السوق.

جوجل كروم

وهو متصفح الويب من شركة Google، ويعتبر أداة متطورة تسمح لنا بتصفح الانترنت بأمان وبسرعة. من الواضح أن تطوير شركة جوجل لمتصفح إنترنت يعني أنه الأفضل من بين جميع المتصفحات من حيث التوافق مع خدمات Google الأخرى، مثل Gmail و Google Drive وغيرها. ويشمل ذلك إمكانية إضافة إضافات، والتي يوجد منها الآلاف في متجر المستعرض الخاص به، كما يوفر لنا وضع التصفح الخاص.

يتوفر متصفح Google Chrome لنظام التشغيل Windows و Linux و Mac، وهو متوفر أيضًا للهواتف المحمولة العاملة بنظامي التشغيل iOS و Android، وهو مجاني ويمكن تنزيله من الموقع الرسمي من أي مكان.

موزيلا فايرفوكس

متصفح ويب رائع آخر يختاره ملايين المستخدمين حول العالم. وهو مثل متصفح Chrome سريع وثابت، ويشمل أيضًا على ميزة التصفح الخاص، كما يوفر إمكانية إضافة ميزات من خلال الوظائف الإضافية، والتي يمكن تنزيلها مجانًا في متجر موزيلا فايرفوكس. تجدر الإشارة إلى أن Mozilla Firefox متوفر لنظام التشغيل Windows و Linux و Mac وهواتف Android. وهو مجاني أيضًا.

مايكروسوفت ايدج

تطور متصفح Microsoft Explorer مع الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل ويندوز ليصبح Microsoft Edge، هو متصفح ويب جديد تمامًا ويظهر العديد من التحسينات فيما يتعلق بالسرعة، ويمكنه أيضًا توسيع إمكانياته من خلال الإضافات، التي يمكن تنزيلها مجانًا في متجر Microsoft.

مايكروسوفت ايدج هو متصفح مجاني ومتوفرة فقط لنظام التشغيل Windows 10، وهو نظام التشغيل المثبت عليه بشكلٍ افتراضي.

أوبرا

على الرغم من كونه متصفحًا ممتازًا وسريعًا جدًا ولا يستهلك الكثير من موارد الكمبيوتر، إلا أن Opera ليس شائعًا مثل Firefox أو Chrome.  هناك عدة أسباب لهذا، ولكن السبب الأكثر وضوحا هو أنه ليس من تطوير شركة عملاقة، أوبرا جيد مثل أي من المتصفحات المذكور أعلاه، حتى أنه في العديد من الأشياء، كان أفضل منها.

متصفح أوبرا مجاني، وهو متاح لنظامي التشغيل Windows و Mac و Linux، بالإضافة إلى الهواتف الذكية التي تعمل بنظامي التشغيل iOS و Android. إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك تنزيله من الموقع الرسمي.

سفاري

Safari هو المتصفح الذي يأتي مع أجهزة الكومبيوتر والأجهزة المحمولة التي تنتجها شركة بشكل افتراضي.  وفقًا لمطوّري البرامج، فهو أسرع متصفح، ويستهلك أيضًا البطارية بشكلٍ أقل بكثير من متصفحات Chrome و Firefox. ويمكن أيضًا توسيعه باستخدام الإضافات ويوفر وضع التصفح الخاص.

Safari مجاني، ويتم تثبيته افتراضيًا على أجهزة Apple التي تدعمه.

ماكسون Maxthon

Maxthon هو متصفح ويب جديد في السوق، لكنه لم يقدم عددًا من الميزات المثير للاهتمام للغاية، إنه متصفح آمن ونظيف ومجاني ومتاح لنظامي Windows و Mac، وكذلك لنظامي Android و iOS.

فيفالدي Vivaldi

فيفالدي هو متصفح ويب حديث آخر، تم تصميمه في محاولة للانتقال بعيدًا عن المألوف، وهذا هو السبب في أنه توفر بعض الخصائص الجمالية، مثل تغير لونه وفقًا لصفحة الويب التي قمنا بالوصول إليها. ولكن ليس هذا فقط، حيث أنه متصفح إنترنت سريع وفعال ويستهلك القليل من الموارد. ويمكنك من الحصول على عدد كبير من الميزات المثيرة للاهتمام.

Vivaldi مجاني، ويقدم إصدارات منه لنظام التشغيل Windows و Mac و Linux.

دولفين

على الرغم من أن لدينا متصفحات عديدة مثل Chrome أو Firefox، إلا أنها قد لا تقدم لنا ما نحتاجه بالضبط، ونحتاج إلى بدائل. هذا هو المكان الذي تظهر فيه المستعرضات مثل Dolphin Browser، وهو مستعرض مليء بالمميزات والخيارات، مثل التحكم الصوتي، وتزامن علامات التبويب، والوظائف الإضافية والمزيد. إنه متصفح مستقر ومأمون، قد يكون متصفح دولفين هو الجواب الذي كنا نبحث عنه للأجهزة المحمولة لدينا، وهو مجاني لجميع الهواتف المحمولة.

كيف يعمل متصفح الإنترنت

من هذه الفقرة، سنشرح بعض الوظائف الأساسية لمتصفح الويب، فعلى الرغم من أن هذه المتصفحات سهلة الاستخدام، إلا أن معرفة ميزاتها بشكل أفضل، يمكننا من الحصول على أفضل فائدة، والحصول على تجربة تصفح إنترنت بسيطة ومبهجة.

بدايةً، عندما نكتب عنوان موقع الويب، سيعمل المتصفح على “البحث” في عن هذا العنوان، ثم يدخل إلى الخادم حيث توجد ملفات موقع الويب هذا.

بمجرد الدخول إلى الخادم، يبحث المتصفح عن ملف يدعى “index”، وسيبدأ في قراءة الرموز المكتوبة في هذا الملف. وبعد قراءة هذه الرموز، يقوم المتصفح بترجمتها لعرضها كصفحة ويب في المتصفح.

عند البدء في عرض صفحة ويب، سيقوم المتصفح بحفظ جميع الملفات الموجودة على هذه الصفحة في مجلد مؤقت، وبدلًا من الحاجة لإعادة تحميل الملفات من الخادم، ستستخدم المعلومات الموجودة في هذا المجلد المؤقت. تسمح هذه التقنية بتحميل الصفحات بشكلٍ أسرع بكثير في المرة القادمة التي نزور فيها الموقع نفسه. وجنبًا إلى جنب مع عملية تجميع الصفحة، يتحقق المتصفح من الشهادات ويقوم بالموافقة على عرض الموقع.

نصائح لتحسين أداء متصفح الإنترنت

إن متصفح الإنترنت هو الأداة الرئيسية التي نعتمد عليها لتحقيق نتائج أفضل في عملنا، وهذا يعود لأنه برنامج سيط وسهل الاستخدام، كما يتيح لنا إمكانية التصفح من أي مكان، وبفضل الخدمات المقدمة على الإنترنت مثل التخزين عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني وغيرها، يسمح لنا متصفح الإنترنت بتسهيل العمل بطريقة لم يسبق لها مثيل.

نحن نقضي ساعات طويلة يوميًا أمام متصفحات الإنترنت، سواء في العمل أو في المدرسة، ثم في المنزل، أو للاتصال بأصدقائنا وعائلتنا من خلال الشبكات الاجتماعية. فلماذا لا نقوم بتكييفه مع احتياجاتنا الخاصة؟

إذا تمكننا من خلال سلسلة من النصائح والحيل البسيطة من جعل متصفحنا يتصرف تمامًا كما نرغب، فسوف نحصل على فوائد مهمة تؤثر بشكل مباشر على الطريقة التي يمكننا الاستفادة منها.

يمكننا أن نقدم لك طريقة لجعل متصفح الإنترنت الخاص بك مريحًا وسريعًا وآمنًا قدر الإمكان.  إذا كنت مهتمًا بذلك، تابع القراءة لتعرف المزيد.

لاحظ أن النصائح والحيل التي نذكرها هنا صالحة تمامًا لمتصفح Chrome و Firefox و Edge و Safari.

1. كيفية الحفاظ على تحديث المتصفح

الطريقة الأسهل والأسرع للحفاظ على الآمن الموثوقية في متصفح الويب هي تحديثه بشكل دوري وتثبيت أحدث الإصدارات التي وضعت في المستعرض من قبل المطورين.

لحسن الحظ، يتم تحديث كروم وفايرفوكس، ايدج ومتصفح آبل سفاري تلقائيًا دون أن تفعل أي شيء، ولكن يمكن أن يتم تعطيل هذه الميزة بطريقة أو بأخرى، لذلك، يجب علينا اتباع الإرشادات التالية:

متصفح ايدج

نضغط على ابدأ، ثم نختار لوحة التحكم > النظام والأمان > Windows Update.

بعد ذلك، ننقر فوق الرابط “تغيير التكوين” وفي المربع التالي حدد “تثبيت التحديثات تلقائيًا (مستحسن)”.

سفاري

انقر على الإعدادات واختر “تحديث البرنامج”.

ثم انقر فوق تحرير ثم تفضيلات واضبط وضع التحديث المطلوب.

موزيلا فايرفوكس

في حالة متصفح موزيلا، فايرفوكس، ننتقل إلى القائمة الموجودة في الزاوية اليسرى العليا من المتصفح، ثم اختر “خيارات.

في النافذة التي تظه ، انقر على  “متقدم”، ثم في علامة التبويب “التحديثات” تحقق مما إذا كان قد تم وضع علامة على “تثبيت التحديثات تلقائيًا (مستحسن: تحسينات الأمان)” .

جوجل كروم

بالنسبة إلى Chrome، فإن تعطيل التحديثات التلقائية يكاد يكون مستحيلًا.

2. كيفية تعطيل ملفات تعريف الارتباط

ملفات تعريف الارتباط تكون أداة مفيدة جدًا يمكن استخدامها، على سبيل المثال، حتى يتسنى للمتصفح تذكر إذا كنت قد زرj موقع معين والدخول إليه دون الحاجة إلى تحميله مرة أخرى بشكلٍ كامل.

ولكننا نعلم جميعًا أن بعض ملفات تعريف الارتباط التي يتم تركها على جهاز الكمبيوتر الخاص بنا بواسطة مواقع ضارة، يتم استخدامها لأغراض إجرامية أو للإعلان. هذا هو السبب في أنه من الضروري القضاء على ملفات تعريف الارتباط الضارة وترك الملفات التي توفر لنا خدمة مريحة فقط. لحسن الحظ، تتضمن معظم المتصفحات الحديثة طريقة بسيطة للقيام بذلك.

متصفح ايدج

انقر على قائمة ابدأ وانقر على لوحة التحكم > الشبكات والإنترنت وانقر على “خيارات الإنترنت”.

انقر على علامة التبويب “الخصوصية”، ثم على الزر “خيارات متقدمة”، ثم قم بتنشيط المربع “إلغاء الإدارة التلقائية لملفات تعريف الارتباط”.

بعد ذلك، حدد مربع “الحظر” الموجود أسفل “ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث” .

سفاري

ننتقل إلى القائمة تعديل > تفضيلات > الخصوصية ثم انقر فوق “الإعلان والجهات الأخرى” في قسم “حظر ملفات تعريف الارتباط”.

موزيلا فايرفوكس

انقر على قائمة فايرفوكس ثم على خيارات > الخصوصية، في قسم “المحفوظات” حدد التهيئة وألغ تحديد المربع “قبول ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث” .

جوجل كروم

انقر على   “إعدادات > خيارات متقدمة ثم انقر فوق الزر “إعدادات المحتوى” وتحقق من حظر ملفات تعريف الارتباط وبيانات الموقع الخارجية.

3. كيفية استخدام شبكة موثوق بها

للحفاظ على أمان أكثر، ليس هناك ما هو أفضل من التنقل في شبكة موثوقة. للقيام بذلك، يكفي تثبيت إضافة Web Trust (WOT)، والتي ستعرض علامة على كل روابط الصفحة التي نزورها، وتميز بين الروابط الموثوقة على هذا الموقع الخاص من خلال الألوان الحمراء والصفراء والخضراء.

4. التصفح المتخفي

تتمثل إحدى أفضل الميزات التي تما إضافتها في الآونة الأخيرة لجميع المتصفحات الشائعة فيما يسمى “التصفح المتخفي”، وهو إجراء يتيح لنا استخدام الشبكة دون ترك أي أثر.

5. كيفية مزامنة الإشارات المرجعية

في عالم اليوم، لا يمكننا تضييع الوقت في البحث عن مكان للعثور على المعلومات، ولهذا السبب قمنا بتصميم أدوات تزامن للعلامات، وتعتبر Xmarks واحدة من أفضل الأدوات المتاحة لهذا الغرض.

Xmarks هو امتداد يعمل في معظم المتصفحات الحديثة، مما يعني أنه يمكن أن يكون لدينا علامات مرجعية وقوائم مفضلة متاحة دائمًا في مختلف الأجهزة وأنظمة التشغيل ومتصفحات الويب.

7. كيفية تكبير أو تصغير الصفحة

في كثير من الأحيان، نجد أن نص صفحات الويب التي قمت بزيارتها من الصعب جدا قراءته بسبب حجمه، فلزيادة أو إنقاص حجم الخطوط على صفحة ويب، ليس عليك سوى أن تضغط على مفتاح Ctrl وتقوم بتحريك عجلة الماوس للأعلى أو للأسفل.

قد يعجبك ايضا