أفضل طريقة لاستثمار المال لديك مهما كان المبلغ

عند الحديث عن الطرق الأفضل لاستثمار المال فأنه تكثر النصائح والتوصيات بهذا الخصوص، وبالتأكيد ستجد الكثير من الكلام حول استراتيجيات استثمار المال وما يجب عليك التفكير فيه بدايةً وكيف تتجنب المخاطر المحتملة لأي مشروع قد تلجأ إليه لاستثمار أموالك فيه، فضلًا عن اعتبارات أخرى من الضروري أخذها بالحسبان.

ولكن الأهم من ذلك لمن يبحث عن أفضل طريقة لاستثمار المال هو نوع أو شكل هذا الاستثمار الذي يمكن استخدامه لاستثمار أموالك فيه، أضف إلى ذلك إنه هناك الكثير من الأمور الواجب أخذها بالحسبان لتحديد أسلوب الاستثمار الأفضل، هل المبلغ المراد استثماره كبير أم صغير؟ هل تريد استثمار على مدى طويل أم قصير؟ هل ستعتمد على أخرين في استثمارك أم ستقوم أنت بكل تفاصيل العملية الاستثمارية؟

كيف تجد أفضل طريقة لاستثمار المال الخاص بك؟

عند التفكير في الطريقة الأنسب لاستثمار أموالك سيكون لديك الكثير من الخيارات المتاحة، ولكن ليس دائمًا كل ما يخطر في بالك مناسب لاستثمار أموالك فيه، لذلك سنتعرف هنا على مجموعة من أفضل الطرق التي يمكنك استثمار أموالك فيها سواء كانت مبلغ صغير أو كبير وبالتأكيد مع اعتبار قلة الخبرة في مجال الاستثمار، وبالتالي ما سنذكره هنا لا يحتاج إلى الكثير من الخبرات وإنما يمكنك تعلم متطلبات أي من هذه الطرق خلال فترة وجيزة.

أفضل طريقة لاستثمار المال لديك مهما كان المبلغ

أضف لذلك فأن العوائد التي تتطلع لتحقيقها من الاستثمار تلعب دور كبير في قرارك باختيار نوع الاستثمار المناسب، فهل تسعى لاستثمار على مدى طويل أو استثمار بمدى قصير؟ ففي الحالات التي تعرف إنك لن تحتاج المال خلال الفترة القصيرة المقبلة يمكنك الاستثمار في أنواع استثمارية ذات مدى طويل، وهذه عادة ما تكون الأرباح منها أعلى وقد تتطلب بعض الوقت لبدء جني الأرباح قد يصل أحيانًا لسنوات مثل صناديق الاستثمار.

أما في حال كنت لا تستطيع التخلي عن أموالك لفترة طويلة، فهنا من الأفضل الاستثمار على المدى القريب، هنا غالبًا الأرباح تكون محدودة ولكنك ستبدأ بجني الأرباح خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الأشهر أحيانًا مثل شهادات الاستثمار ذات المدى القصير.

الاستثمار على المدى الطويل والقصير هما مصطلحين واسعين بعض الشيء، فالبعض من الخبراء في هذا المجال يقولون إن الاستثمارات على المدى الطويل هي تلك التي تحتاج إلى عشر سنوات على الأقل لظهور النتائج. في حين استثمار المدى القصير هو الذي يمكن أن تنتهي العملية الاستثمارية فيه خلال ثلاث سنوات على الأكثر، في حين إن خبراء أخرون يكون لهم وجهات نظر أخرى على صعيد المدة لكل نوع.

عمومًا هذه واحدة من النقاط المهمة التي يجب عليك أخذها في الحسبان عند البحث عن الخيار الاستثماري المناسب لك، لتعرف تمامًا ما الذي تريده، وأي الطرق أنسب لتسلكها بخصوص أموالك.

استثمر أموالك في البنوك

وتعد من أسهل طرق استثمار المال، خاصة بالنسبة لأولئك الذين لا يملكون الخبرة الكافية في أي من المجالات التي تمكنهم من استثمار أموالهم فيها، فيلجؤون إلى البنوك ليضعوا أموالهم فيها.

وهناك العديد من طرق استثمار الأموال في البنوك التي تتيح منتجات استثمارية عدة مثل الودائع البنكية وشهادات الاستثمار والمحافظ الاستثمارية وكل من هذه الأشكال يتوافر منها العديد من الأنواع حيث يستهدف البنك من خلالها مختلف أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة والصغيرة.

 فمثلًا يمكن وضع مبلغ من المال على شكل وديعة استثمارية، بحيث يقوم البنك باستثمار هذا المبلغ ومن ثم يحصل صاحب المال على حصة من الربح التي حققها البنك كعائد من استثمار المبلغ هذا.

قد لا تكون هذه الطريقة من الطرق المفضلة بالنسبة للكثيرين خاصة إنها في الغالب تحتاج إلى مبالغ كبيرة نوعًا ما ولا تنفع في المبالغ الصغيرة أو يكون العائد محدود، ولكن معظم البنوك التي تقبل حسابات من هذا النوع يكون لديها حد أدنى معقول من المبالغ التي تقبلها.

لذلك في حال كان لديك مبلغ جيد من المال يمكنك الاستفسار من البنوك القريبة منك عن شروط هذه الأنواع من الحسابات وإذا ما كان يمكنك إضافة أموالك للاستثمار فيه، وبالتأكيد يحصل البنك على حصة من الأرباح من عوائد مبلغك.

وطبعًا معظم أشكال استثمار المال في البنوك تكون متشابهة من حيث الخصائص والأرباح والأنواع المتوافرة، كذلك تكون استثمارات على فترات مختلفة تحاول البنوك من خلالها إرضاء مختلف حاجات الزبائن من أصحاب رؤوس الأموال فتجد فيها منتجات بنكية على مدى قصير وأخرى على مدى متوسط وطويل.

الاستثمار في الأسهم والأوراق المالية

في حال لم تكن الطريقة السابقة أفضل طريقة لاستثمار المال لديك وارتأيت إنها لا تناسبك، يمكنك الاستثمار في سوق الأسهم، هذا الشكل من الاستثمار يحتاج إلى بعض الخبرة والدراية في سوق الأسهم والمضاربات فيه، وهو أكثر خطورة من الطريقة السابقة لأنه من الضروري أن تكون على علم بإمكانية حصول الخسارة عند اللجوء لهذا الشكل من الاستثمار على عكس الطريقة السابقة التي تكون أكثر ضمانًا.

كذلك هذه الطريقة تحتاج إلى بعض الوقت فلا يمكنك توقع أرباح خلال بضعة أشهر بل يتطلب الأمر وقت أكثر من ذلك، ولكن ما يميز هذا الأسلوب هو إمكانية الاستثمار في أي مبلغ ومهما كان صغير دون شروط، أما الخبرة اللازمة للبدء فيكنك قضاء بعض الوقت في تعلم تقنيات الاستثمار في الأسهم حيث يمكنك الاشتراك في أحد الدورات التعليمية سواء عبر الإنترنت أو في مركز ما، أو يمكنك قراءة بعض الكتب المختصة بذلك.

الاستثمار في المشاريع الصغيرة

المشاريع الصغيرة هي واحدة من الخيارات الاستثمارية الشائعة والتي يمكن منها تحقيق أرباح جيدة بالنسبة للمستثمرين الصغار وأصحاب رؤوس الأموال القليلة والمحدودة، بل أن بعض المشاريع الصغيرة يمكن البدء والعمل فيها برأس مال قليل جدًا بالكاد يذكر، فضلًا عن مشاريع أخرى لا تحتاج لأي رأس مال وإنما يمكن العمل فيها بجهود شخصية.

من المشاريع الصغيرة التي يمكنك العمل عليها

مشروع تجاري صغير

المشاريع التجارية الصغيرة على الأرض يمكن أن تكون على شكل متجر صغير ما، كمتجر ألبسة مثلًا أو متجر أدوات منزلية أو أدوات إلكترونية وتقنية أو غير ذلك، وما يميز هذا النوع من المشاريع إن الأرباح فيها تكون جيدة إلى حد ما، فضلًا عن إنه يمكنك العمل بمفردك على المشروع إذا كان صغير، أو يمكنك توظيف أخرين للعمل معك في حال كان المشروع كبير.

فضلًا عن إنها تعد من المشاريع ذات العوائد السريعة ونسبة المخاطرة القليلة. وبالتالي هذا استثمار على مدى قصير ولن تكون مضطر الانتظار لفترة طويلة لبدء حني الأرباح.

المشاريع المنزلية

يقصد بالمشاريع المنزلية تلك المشاريع التي يمكن إطلاقها من المنزل ودون الحاجة إلى مكان مخصص للعمل كمتجر أو مكان عمل، مثل بيع الأطعمة المنزلية، الأشغال اليدوية مثل الألبسة والمنسوجات يدوية الصنع، صيانة الأجهزة والأدوات الكهربائية في المنازل وأمور من هذا القبيل كلها تعد مشاريع منزلية.

هذا النوع من المشاريع لا يحتاج إلى رأس مال كبير، قد يلزمك في البداية استثمار بعض المال في تعلم المهارة أو المهنة التي تريد حتى تتمكن من العمل بها، ومن ثم يمكنك إطلاق مشروعك.

الاستثمار عبر الإنترنت

هذا النوع من المشاريع يحتاج لقدر كاف من الخبرة ولا بد من توظيف آخرين لمساعدتك في الأمر في غالب المشاريع. استثمار المال عبر الإنترنت يشمل العديد من الخيارات مثل متجر إلكتروني، موقع إلكتروني متخصص في مجال ما، بيع الخدمات الرقمية وغير ذلك.

في حال قررت إنشاء متجر إلكتروني مثلًا يمكن تخصيص المتجر بنوع محدد من السلع والمنتجات، وطبعًا يلزمك خبرة كافية بأمور مثل التجارة الإلكترونية وإنشاء المتجر من برمجة وتصميم، وضبط وسائل الدفع الإلكتروني والتسويق وأمور مثل استيراد البضائع ونقلها وشحنها إلى الزبائن.

الموقع الإلكتروني يمكن التربح منه بالعديد من الطرق مثل عرض الإعلانات فيه، بيع الخدمات، تسويق الأفللييت وغير ذلك من الأمور، عادة المواقع الإلكترونية تحتاج لوقت طويل نوعًا ما لبدء تحقيق الأرباح. ولكنها بالمقابل لا تحتاج الكثير من رأس المال.

أما في حال قررت بيع الخدمات الرقمية والتي يمكن أن تشمل البرمجة والتصميم والترجمة وكتابة المحتوى، أي مختلف الخدمات التي يمكن التعامل معها بصورة إلكترونية عبر الإنترنت، وفي هذا النوع يمكنك أما تقديم الخدمات بنفسك أو إنشاء منصة على شكل موقع إلكتروني وتوظيف أشخاص خبرة بهذه المجالات لبيع هذه الخدمات.

أفضل طريقة لاستثمار المال لديك مهما كان المبلغ

تداول العملات

تداول العملات أو الفوركس كما يسمى هو أحد أشكال الاستثمار الذي يتم بصورة إلكترونية حيث يمكنك البدء بتداول العملات بشكل إلكتروني باستخدام حاسوبك الخاص والإنترنت، ولكن هذه الشكل من الاستثمار يحتاج للكثير من الخبرة في مجال الفوركس حتى لا يكون استثمارك فيه مخاطرة غير محسوبة. كنا تحدثنا في العديد من المواضيع السابقة عن تجارة العملات والعمل في سوق الفوركس يمكنك الاطلاع على بعضها لمزيد من التفاصيل عن هذا الشكل من الاستثمار.

بناء الأصول

قد لا يكون مفهوم بناء الأصول واضح بالنسبة للكثيرين، باختصار يمكن تعريف مفهوم بناء الأصول بأنه أية مصادر تأتي عليك بنفع دون أي نفقات، مثلًا عندما يكون لديك منزل ما وتقوم بتأجيره فهذا يعتبر أصول كونك تحصل على مال من جراء تأجير المنزل دون أن تنفق لذلك أي مبلغ، ويمكن أن تكون الأصول على شكل ممتلكات مادية مثل البيوت والعقارات عمومًا أو السيارات، ويمكن أن تكون الأصول رقمية كأن تمتلك موقع إلكتروني خاص بك وتحصل على عائدات منه بطريقة ما، وكذلك يمكن أن تكون هذه الأصول على شكل سندات وصكوك وأسهم، هناك العديد من أشكال الأصول والتي تختلف فيما بينها يمكنك البحث عما يناسبك منها للاستثمار فيها وبناء الأصول الخاصة بك.

الاستثمار الجماعي

وهو شكل حديث العهد من الاستثمار حيث يعتمد على توفير التمويل اللازم للمشروع أو الفكرة من مجموعة من المستثمرين عوضًا عن البحث عن تمويل من جهة واحدة، غالبًا التمويل الجماعي يتم عبر إحدى منصات التمويل الجماعي المتواجدة على الإنترنت.

حيث يقوم صاحب المشروع بعرض فكرته التجارية على المنصة بشكل تفصيلي، ومن ثم يقوم أصحاب رؤوس الأموال بتقديم الدعم والتمويل اللازم حتى يتم جمع كل المبلغ المحدد من قبل صاحب المشروع.

طبعًا لكل منصة من المنصات المتاحة خصائصها ونموذج العمل الخاص بها، في حال رغبت لاستثمار أموالك بهذا الشكل عليك البحث عن المنصة المناسبة ومن ثم المشروع المناسب فيها حتى تعرف أين تضع أموالك بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: 10 من خيارات تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة باختلافها

هذه كانت مجموعة من الطرق والأساليب التي يمكنك منها البحث عن أفضل طريقة لاستثمار المال الخاص بك ومهما كان المبلغ لديك كبير أو صغير. عادة ما ينصح خبراء الاستثمار والموارد المالية بتجنب الاستثمار بطريقة واحدة والتركيز على مجالين أو أكثر بحسب ما هو متاح من موارد وخبرة، فهذا من شأنه أن يقلل من أثار أية خسارة قد تحصل، وبالتالي يمكنك اختيار أكثر من طريقة واحدة من هذه القائمة وذلك بحسب ما تملك.

ومن الجدير بالذكر أخيرًا تذكيرك بضرورة اختيار مجال الاستثمار الأنسب لك والذي تملك فيه قدر مناسب من الخبرة والمعرفة التي تمكنك من العمل واستخدام أموالك بطريقة صحيحة، أما في حال كنت قررت استثمار مالك وغير واثق مما لديك من الخبرة فينصح بهذه الحالة استثمار جزء من أموالك بالتعلم عن المجال الذي تريد، كأن تشتري بعض الدورات التعليمية أو الكتب المتخصصة بالمجال الذي تريد العمل فيه.

قد يعجبك ايضا