صحة

أسباب دوالي الساقين والأعراض وطرق العلاج

يشتكي العديد من الناس من الدوالي بأنواعها المختلفة، وهنا يطرأ على ذهن الكثير تساؤلات عن معنى الدوالي؟ وكيف تتكون؟ وهل يمكن علاج الدوالي نهائيًا؟

الدوالي عبارة عن أوردة متضخمة ومتوسعة بالدم؛ نتيجة عدة أسباب، وتكون عادة تلك الأوردة ملتوية، وتظهر تحت الجلد في شكل شبكة عنكبوتية، ويؤدي تجمع الدم في الأوردة إلى إعاقة ضخ الدم إلى القلب، وظهور مضاعفات عديدة.

دوالي الساقين

تحدث الدوالي في أوردة الساق، حيث توجد شبكة من الأوردة والتي تضخ الدم في اتجاه القلب، ويتأثر سريان الدم في تلك الأوردة بعدة عوامل.

هناك نوعان من الأوردة في الساق الأوردة العميقة، والأوردة السطحية، وبينهما تمر الأوردة النافذة، ويحتوي الوريد على صمام يتحكم في اتجاه مرور الدم ويمنع تدفقه في الاتجاه الخاطئ.

تتكون الدوالي نتيجة وجود خلل في سريان الدم في الوريد، حيث يتراكم الدم، ويعمل ذلك على زيادة الضغط في الوريد، مما يعمل على تضخم الوريد.

علاج الدوالي - دوالي الساقين

أسباب دوالي الساقين

  • خلل في الصمامات التي تتحكم في مرور الدم عبر الوريد، ومن ثم سريان الدم في اتجاه معاكس وهو اتجاه الجاذبية الأرضية؛ فيتراكم الدم في الوريد، وتزداد الحالة سوءًا.
  • الجلوس لفترة زمنية طويلة، أو قلة التحرك نتيجة الإصابة بأمراض العظام، أو الشلل مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم في الوريد نتيجة تراكمه.
  • تكون جلطة في الوريد، مما يعمل على انسداد الوريد، ومنع سريان الدم في اتجاه القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم في الأوردة، نتيجة الحمل، أو السمنة المفرطة، أو وجود ورم في منطقة البطن؛ مما يشكل عائق لمرور الدم الطبيعي؛ فيتراكم الدم في الأوردة السفلى مكونًا دوالي الساقين.

أعراض دوالي الساقين

  • ظهور أوردة منتفخة ومتورمة ذات شكل ملتوي في الساق، وتكون ذات لون أزرق.
  • تورم الساق وخاصة حول الكاحل.
  • الشكوى من آلام الساق، وخاصة عند المشي.
  • تحول لون الجلد في الساق إلى البني المحمر؛ فيكون مختلفًا عن لون الجلد الطبيعي للإنسان، ويظهر فرق اللون واضحًا.
  • الشعور بحكة وهرش مستمر في منطقة الكاحل.
  • ظهور إصابات في الساق، ويظهر الجلد متشققًا نتيجة الدوالي.
  • قد يتطور الأمر إذا لم يتم علاج الدوالي؛ فتظهر قرحة الساق.

تشخيص دوالي الساقين

  • يتم تشخيص دوالي الساقين بالفحص السريري، بملاحظة أعراض الدوالي كالأوردة البارزة المتضخمة، وتغير لون الجلد، وتورم الكاحل.
  • يتم إجراء الفحص بواسطة الدوبلر الملون، وهو فحص للأوعية الدموية للكشف عن وجود أية جلطات، قد تؤدي إلى الدوالي.
  • إجراء التصوير بالأشعة الصوتية، أو ما يسمى بالدوبليكس.

كيف يتم علاج دوالي الساقين؟

في حالة الدوالي الخفيفة ذات الأعراض البسيطة، يتم توصية المريض بعدة نصائح لعلاج الدوالي وهي:

  • ممارسة الرياضة يوميًا مثل رياضة المشي أو الجري؛ وذلك لتنشيط الحركة الدورية في الأوعية الدموية.
  • عدم الوقوف في وضعية ما لفترة زمنية طويلة، أو الجلوس لفترات طويلة؛ مما يؤدي إلى تراكم الدم في أوردة الساقين.
  • إجراء تمارين رياضية يوصي بها الطبيب، ويتم فيها رفع الساقين عكس اتجاه الجاذبية الأرضية، وارتداء نوع معين من الجوارب الطبية؛ لمنع تراكم السوائل في الأوردة.
  • في حالة وجود أوردة بارزة على شكل شبكة عنكبوتية متضخمة، يتم علاجها بواسطة الحقن بمادة تعمل على تليف الوريد، وبالتالي تختفي الدوالي التي تشوه ساق المريض.
  • أما في الحالات المتقدمة من الدوالي، والتي يشتكي فيها المريض من آلام مستمرة ومضاعفات أخرى، يتم علاج الدوالي بواسطة إجراء عمليات جراحية لاستئصال الأوردة المتضخمة.
  • هناك طريقة حديثة وفعالة في علاج دوالي الساقين، وهي عن طريق توجيه الإشعاع والليزر لمكان الأوردة المتضخمة، والتي تعمل على كي الأوردة؛ وبالتالي تخفيف الأعراض بشكل كبير.