تحليل البول … نتائجه مؤشر على صحة الجسم

يتألف الجهاز البولي عند الإنسان من الكليتين والحالبين والمثانة، حيث تقوم الكليتان بتنقية الدم من الفضلات، والبول بالتعريف هو أحد سوائل الجسم الذي تستخلصه الكليتان من الدم حيث يمر منها إلى الحالبين عبر المسالك البولية ومن ثم إلى المثانة ليتم طرحه خارج الجسم عبر الإحليل لتتم تنقية الجسم من الأملاح الزائدة عن حاجته.

يكون لون البول أصفر في الأحوال العادية ويتغير لونه تبعًا للحالة الصحية للشخص فلونه يميل إلى الصفرة الشديدة عندما تزداد البولة وإذا نقصت وزادت كمية الماء عاد إلى لونه الطبيعي، وهو سائل سام لأنه ناتج عن تنقية الدم أثناء مروره في الكليتين، والتبول فهو عملية إطراح البول خارج الجسم، ويستخدم تحليل البول في تشخيص بعض الأمراض التي تصيب الإنسان.

ما هو تحليل البول؟

تحليل البول بالتعريف هو عملية الكشف عن مكوناته وبالتالي اكتشاف المواد التي توجد بشكل طبيعي فيه وما هي المواد التي توجد بشكل غير طبيعي كميةً ونوعًا ومن ثم تحديد المرض المسبب لذلك.

ما الأسباب التي تدعو إلى القيام بتحليل البول؟

ما الأسباب التي تدعو إلى القيام بتحليل البول؟

لا تتم عملية تحليل البول عشوائيًا فلها أسباب ودواعي للقيام بها ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • نقوم بإجراء التحليل لتقييم الحالة الصحية العامة للجسم، فهو من التحاليل المتكررة وذلك للتأكد من خلو أجسامنا من الأمراض.
  • يتم تحليل البول للكشف عن وجود الحمل أم لا عند النساء.
  • يتم إجراء التحليل قبل أي عمل جراحي نريد القيام به.
  • عند تشخيص الحالات المرضية التي يعاني منها الإنسان فعند الشعور بآلام البطن أو الظهر نقوم بإجراء لتحليل البول.
  • عندما نجد دمًا في البول أثناء عملية التبول فنقوم بتحليل البول لمعرفة أسباب ذلك.
  • نجري تحليل البول لكي نستعين بنتائج التحليل لتشخيص بعض الأمراض ومسبباتها.
  • لمراقبة حالة المريض عند وجود بعض الأمراض مثل التهاب الكبد أو التهاب الكليتين وذلك لمتابعة تطور المرض أو مدى شفائه.

تحليل البول الكامل

 تحليل البول الكامل

إن التحاليل الطبية من أهم مؤشرات تحديد الأمراض وتحليل البول من أهمها على الإطلاق، لتشخيص ومتابعة الكثير من الأمراض مثل أمراض الكبد والكليتين والسكري وغيرها، وذلك لسهولة القيام به وقلة تكاليفه وبشكل عام فإن تحليل البول يشتمل على ثلاثة أقسام رئيسية هي: أولًا الفحص الفيزيائي للبول، ثانيًا الفحص الكيميائي للبول، والثالث الفحص المجهري للبول.

1 – الفحص الفيزيائي للبول Physical Examination

ويتألف هذا القسم من تحليل البول مما يلي:

اللون Color

إن لون البول الطبيعي هو اللون الأصفر الصافي، ولكنه يتغير لأسباب كثيرة منها تحوله للون الأحمر وذلك لوجود الدم في البول وذلك لإصابة المريض بمرض البلهارسيا أو لوجود الحصى في المسالك البولية، أو لوجود التهاب أو قرحة في المثانة أو بسبب تناول بعض الأدوية التي يتم إطراحها عبر البول. ويصبح عديم اللون بسبب كثرة الماء أو الإصابة يمرض السكري، وقد يصبح لونه أحمر قاني في حالة الإصابة بالتهاب الكبد أو ما يعرف بمرض (أبو صفار) شعبيًا.

الحجم أو الكمية Volume

تبلغ كمية البول عند البالغين ما بين (1 L – 1.5 L)، حيث تزداد كمية البول للأسباب التالية:

  • عند تناول أدوية تساعد على إدرار البول كأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • عند الإصابة بداء السكري.
  • عند الإصابة ببعض أنواع أمراض الكلية.
  • عند النقص الحاصل في هرمون الفص الخلفي للغدة النخامية.

وتقل كمية البول للأسباب التالية:

  • عند حدوث الإسهال والتعرق الشديد وبسبب بعض أنواع الحميات الخاصة.
  • الامتناع عن الطعام لفترات طويلة.
  • أيضًا الإصابة ببعض أنواع أمراض الكلية.

تفاعل Reaction

إن البول الطبيعي ذو وسط حامضي أي أن درجة الحموضة PH = 6 ولكن قد يتغير إلى وسط قلوي أو أكثر حامضي وذلك لأن درجة PH تتغير ارتفاعًا أو هبوطًا حسب حالة التمثيل الغذائي في الجسم.

الرائحة Odor

إن الرائحة الطبيعية للبول تشبه رائحة النفتالين ويحدث تغير في الرائحة وتصبح رائحته كريهة جدًا بسبب الأمراض التي تصيب الجهاز البولي، وذلك نتيجة وجود وتكاثر البكتيريا في البول أثناء تجمعه في المثانة.

مظهر البول Aspect

 إن مظهر البول رائق شفاف Clear ويمسي عكرًا Turbid للأسباب التالية:

  • عند وجود الصديد والدم في البول.
  • بسبب ترسبات أملاح اليوريا والفوسفور في البول.
  • بسبب النشاط البكتيري إذا ترك البول لمدة طويلة.

الكثافة النوعية Specific Gravity

إن الكثافة النوعية للبول تتراوح بين 1015 – 1025 وتحسب بدرجة حرارة خمسة عشر درجة مئوية، وتزيد الكثافة بسبب زيادة نسبة تركيز المواد الصلبة في البول، وتنقص كثافته عندما تنقص نسبة تركيز المواد الصلبة بسبب مرض الفشل الكلوي.

الرواسب Deposit & Sediment

عندما تترك العبوة التي تحتوي على عينة البول فترة طويلة تترسب الأملاح والأسطوانات الكلوية والخلايا البشرية الميتة والصديد، أما في الحالات الطبيعية لا يوجد أي راسب في البول.

2 – الفحص الكيميائي للبول

إن التركيب الكيميائي للبول يحتوي على مواد ومركبات كيميائية طبيعية ومركبات نيتروجينية مثل: حمض البوليك وبعض الأحماض التي تنتج عن عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، أما المركبات الأخرى فهي الغير طبيعية التي تتواجد بسبب الأمراض في الدم ومنها:

الزلال Albumin

الاسباب الطبيعية لوجود الزلال في البول:

  • يتواجد الزلال عند النساء بسبب الحمل.
  • يتواجد الزلال بعد الوقوف لفترات طويلة.
  • يتواجد الزلال عقب القيام بمجهود عضلي عنيف.
  • يتواجد الزلال عقب تناول وجبات غنية بالبروتين.

الأسباب المرضية لوجود الزلال في البول:

  • الإصابة بمرض هبوط القلب.
  • الإصابة بمرض الفشل الكلوي المزمن أو مرض Nephrotic.
  • الإصابة بمختلف أنواع التهابات المسالك البولية.

السكر Glucose

الأسباب الطبيعية لوجود السكر في البول:

  • بعد تناول وجبة غذاء غنية بالكربوهيدرات.
  • بعد الانفعالات الشديدة أو الصدمات النفسية.
  • يوجد عند النساء في الأشهر الأولى من الحمل.

أما الأسباب المرضية فهي:

  • الإصابة بمرض البول السكري حيث أن نسبة السكر في البول تتخطى المعدل الذي هو 180 mg من الجلوكوز في كل 100 ml من البول.

الأجسام الكيتونية Ketone Bodies

تتكون هذه الأجسام بعد تفاقم الحالة لمرض السكري الذي لا يمكن السيطرة عليه، وعند الصيام لفترات طويلة، وبعد الإكثار من تناول الأطعمة الدهنية والدسمة، والتقليل من تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.

مركبات أخرى

  • الدم Blood يتواجد الدم في البول نتيجة تناول أدوية مميعات الدم كالأسبرين.
  • أملاح الصفراء Bile Salts إن هذه الأملاح تنتجها خلايا الكبد حيث تقوم بهضم وتفكيك وامتصاص الدهون والفيتامينات AD EK الذائبة في هذه الدهون.
  • صبغات الصفراء Bile Pigments التي توجد بكميات قليلة في البول.

3 – الفحص المجهري للبول

يتضمن هذا الفحص ما يلي:

1 – فحص بلورات الأملاح (Crystals Amorphous) وهي أملاح حمضية التفاعل وأملاح قاعدية التفاعل مثل الأملاح ثلاثية الفوسفات (Triple Phosphates) وأملاح فوسفات الجير الغير مشكلة (Amorphous Phosphates). وأملاح حامضية التفاعل مثل أملاح اليورات الغير مشكلة (Amorphous Ureters)، وأملاح الأوكسالات (Calcium Oxalate)، وأملاح حمض اليوليك (Uric Acid).

2 – فحص خلايا الصديد (Pus Cells) وهي عبارة عن كريات الدم البيضاء الميتة ويتشكل بداخلها حبيبات وهي تكثر في حالة الإصابة بالتهاب مجاري البول الجرثومية.

3 – كريات الدم الحمراء (RBCs) وهي خلايا ليس لها نواة تتواجد بسبب:

  • الإصابة بحصيات الكلى.
  • تتواجد عقب تفتيت الحصيات الكلوية.
  • عند الإصابة بمرض البلهارسيا النشطة.
  • عقب تعرض الأشخاص للحوادث والصدمات والرضوض الشديدة.
  • حالات الإصابة بميوعة الدم.

4 – فحص الخلايا البشرية (Epithelial Cells) وهي تتكون من خلايا الأنسجة الطلائية ذات أشكال تشبه أوراق الأشجار وتكثر في بول السيدات أكثر من الرجال.

5 – الأسطوانات الكلوية (Casts) أجسام على شكل اسطواني تنتجها الكلى غالبًا وهي مؤشر على وجود التهابات في الكلى.

6 – فحص الطفيليات (Parasites) وتتواجد بسبب الإصابة بالبلهارسيا ذات الشوكة الطرقية، حيث يكون البول داميًا، كما يمكن مشاهدة بويضات ديدان الإسكارس عند النساء دون الرجال.

تحضير عينة البول من أجل اجراء تحليل البول

تحضير عينة البول من أجل اجراء تحليل البول

إن تحضير العينة بشكل جيد والمحافظة عليها من أي تلوث هو من أهم المعطيات لحصد نتائج ممتازة للتحليل المطلوب ليكون التشخيص للمرض سليمًا ودقيقًا، فعينة البول تنقسم إلى قسمين القسم الأول عينة بول عشوائية، والثانية تجميع العينة لمدة أربع وعشرين ساعة:

أولًا: عينة البول العشوائية

تحضر العينة كما يلي:

  1. نأخذ مقدار (10 ml – 20 ml) من البول ونضعها في عبوة يفضل أن تكون واسعة الفتحة ليسهل على المريض جمع البول فيها ومن الأفضل أن تجمع العينة من منتصف البول.
  2. يجب أن تكون العبوة خاليةً تمامًا من الماء لأن الماء يفسد العينة.
  3. ويفضل أن يكون وقت جمع العينة في الصباح لأن تركيز الرواسب يكون عاليًا في البول.

ثانيًا: تجميع العينة من البول لمدة أربع وعشرين ساعة

ينصح يذلك عند تحليل البول لتقدير المواد الموجودة في البول مثل المغنيسيوم Mg والكالسيوم CA والصوديوم Naوبعض أنواع الهرمونات مثل الكورتيزون والبروتينات مثل الكرياتين.

نموذج عن تقرير تحليل بول لعينة لشخص سليم (Healthy Person)

URINE ANALYSIS

Physical EX

  • Volume:1-2L/day
  • Colour: Amper yellow
  • Aspect: Clear
  • Deposit: Absent
  • PH: 2-6.8
  • Specific Gravity: 003-1.029

Pathological EX

  • Protein: -ve
  • Sugar: -ve
  • Ketone bodies: -ve
  • Blood: -ve
  • Urobilinogen: 1-1 EU/dl
  • Absent: Bile Salts
  • Absent: Pigments

Microscophv EX

  • Absent: Crystals
  • 0-4/HPF: R.B.cs
  • 0-3/HPF: pus cells
  • Few: Epithellal cells
  • 1-4/HPF: Casts
  • Absent: Ova

وهكذا نكون قد تعرفنا على فوائد تحليل البول والمؤشرات التي تعطيها نتائج التحليل سواء كانت من ناحية تشخيص الأمراض أو متابعة تطورها أو متابعة حالة المريض الصحية والتغيرات التي تطرأ على البول سواء كانت لأسباب مرضية أو أسباب عارضة لا خطر منها، وتعرفنا على أقسام تحليل البول الثلاثة وطريقة جمع العينات لتحليلها بأفضل طريقة وللحصول على نتائج صحيحة ودقيقة للمساعدة على تشخيص الأمراض والتأكد من الصحة العامة للجسم.

قد يعجبك ايضا