علاج التهاب الغدد اللمفاوية خلف الأذن بالأعشاب

علاجات طبيعية التهاب الغدد اللمفاوية الموجودة خلف الأذن

الغدة الليمفاوية هي تشكل جزء من مناعة الجسم، حيث توجد في الجسم بأعداد كبيرة، وهي قريبة كشكل وحجم من حبة البازلاء وتكون على شكل مستدير وقوام لين، ويكون وزنها ما بين ستون غرامًا حتى سبعون غرامًا، وفيها سائل هو سائل ليمفاوي وتتواجد في كل جنب من خواصر الجسم، وفي الإبطين وفي منطقة الرقبة، وبعضها في الرأس وتتواجد خلف الأذن.

ومهمة هذه الغدد هي الدفاع عن الجسم وتأتي على شكل عدة سلاسل ترتبط مع بعضها البعض بواسطة قناة تشبه إلى حد كبير الأوعية في الدم، وفي محيط العقد توجد أنسجة في داخلها خلايا تتصف بأنها مناعية، وتتنفخ في حال هاجم الجسم جرثومة أو فيروس وتصبح متورمة وطرية.

وبعد القضاء على الجراثيم يعود حجمها إلى طبيعته، وتظهر الغدد خلف الأذن وهي موجودة بالأصل إلا أنها تصبح واضحة منتفخة للخارج ويعود سبب ظهور العقد الليمفاوية خلف الأذن إلى أسباب متعددة، وبمقالنا هذا سوف نذكر أهم وصفات علاج التهاب الغدد اللمفاوية خلف الأذن بالأعشاب الطبيعية.

أسباب تورم الغدد الليمفاوية خلف الأذن

علاج التهاب الفدد اللمفاوية خلف الأذن بالأعشاب

  • وجود التهاب في منطقة الأذن الوسطى
  • وجود التهاب في منطقة الفم أو الحلق ومنطقة الحنجرة
  • تسوس في الأسنان والتهاب في اللثة
  • التهاب اللوز
  • إصابة الشخص بعدوى من نوع فطري تصاحبها حكة في منطقة الرأس وكذلك تساقط في الشعر
  • التهاب في جهاز التنفس في منطقة الأنف أو الصدر أو التهاب في الشعب الهوائية قد يتسبب بالتهاب العقد الليمفاوية خلف الأذن وانتفاخها.
  • التعرض لنزلات البرد
  • التعرض للحصبة
  • الإصابة بالنكف الشديد

أعراض انتفاخ الغدد الليمفاوية وراء الأذن

  • قد تتورم الغدد الليمفاوية خلف الأذن دون أن تحدث ألم ولا يتصاحب معها أية أعراض أخرى غير الانتفاخ الواضح خلفها
  • ولكن في حالات التورم المتفاقمة فيصبح المصاب ضعيف صحيًا ومنهك ويتعرض لأعراض أخرى
  • يصاب المصاب بفقدان في الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام والشراب
  • يعاني المصاب من ارتفاع في درجة حرارة جسمه إلى درجات عالية أغلب الوقت
  • يتعرض المصاب لوجع في الرأس وصداع شديد لدرجة وصوله إلى مرحلة تسمى بالمرحلة الصديدية الشديدة وتعتبر هذه المرحلة خطرة نوعًا ما فيجب اللجوء إلى طبيب للمساعدة حالًا.

علاج التهاب الغدد اللمفاوية خلف الأذن بالأعشاب

الماء مع الملح

أثبتت الدراسات أن الماء مع الملح يعتبر مزيج فعال جدًا في معالجة انتفاخ العقد الليمفاوية خلف الأذن وخاصة عندما يكون المسبب فيها هو وجود التهاب الحلق، فيتسبب هذا الالتهاب بظهور انتفاخ خلف الأذن وفي هذه الحالة نقوم بإضافة مقدار نصف ملعقة ذات حجم كبير إلى كأس من الماء ويجب أن يكون الماء دافئ، ثم نمضمض ونغرغر به الحلق لأكثر من مرة وتكرر هذه العملية عدة مرات في اليوم الواحد على مدة زمنية مقدارها أسبوع كامل وسيشعر المصاب بخفة كبيرة في التورم وبقضاء تام على الالتهاب الذي نتج عنه الأعراض السابقة.

استخدام الثوم

داخل مركبات الثوم الكثير من المضادات الحيوية وكذلك في تركيبه مضادات طبيعية تقضي على التهابات الجسم وتعالجها، وللثوم فعالية في علاج الحالات التي تتعرض فيها منطقة خلف الأذن لتورم في العقد الليمفاوية لأن الثوم يطهر الجسم من الكثير من السموم وكذلك يقضي على الكثير من الجراثيم التي تضر بالجسم.

ويتم استخدام الثوم لمعالجة هذا الالتهاب عن طريق قيام بالمصاب بأكل فصين من الثوم أو ثلاثة فصوص في حال كان الالتهاب قوي ومتفاقم، ومن الممكن للأشخاص الذين لا يستطيعون أكل الثوم خام وحده إضافته إلى طعامهم فمن الممكن إضافته إلى الكثير من الأطعمة.

ويمكن استخدام الثوم لمعالجة الالتهاب عن طريق القيام بتدليك المناطق التي أصيب بالتهاب بزيت مصنوع من الثوم فيقوم الشخص المصاب بأخذ كمية من زيت الثوم ووضعها على منطقة تورم العقد وتدليكها بشكل لطيف مرتين أو ثلاثة في اليوم الواحد إلى أن يهدأ ألمه، وكل هذا بعد استشارة الطبيب المعالج.

العسل

يعتبر  العسل مضاد حيوي طبيعي ذو طعم لذيذ وفوائد كثيرة وهو قاتل للجراثيم والبكتيريا وفي داخله مركبات تقضي على الالتهابات وتخفف من حدة الألم وتعالج التورم الملتهب خلف الأذن، فتحارب الفيروس والبكتيريا التي ضرت في المنطقة ونقلت العدوى.

ويستخدم العسل لهذا الغرض عن طريق مزج ملعقة واحدة ذات حجم كبير أو ملعقتين من الليمون المعصور مع ملعقتين ذات حجم كبير من العسل الطبيعي ونضعهم في كأس ماء ويشربه المصاب مرتين في اليوم الواحد.

ومن الممكن الاستفادة من العسل في علاج الالتهاب بطريقة آخرى وهي قيام المصاب بعمل مساج وتدليك للمنطقة التي أصيبت بتورم بقطرات من العسل الخام وبعد التدليك يترك المصاب العسل على المنطقة فترة زمنية من عشرة دقائق إلى ربع ساعة ثم يغسل المنطقة بماء دافئ وهذه الطريقة يمكن تكرارها مرتين في اليوم الواحد أو ثلاثة مرات ليخف الألم ويهدأ.

الكركم

يعتبر الكركم علاج طبيعي رائع وفعال في معالجة التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن وفي تخفيف الألم التي تتسبب به وذلك لأن في تركيبه مضادات حيوية طبيعية تقضي على الجراثيم والالتهابات.

ويعتبر الكركم مسكن يسكن الألم ويقضي على التورم الموجود ويحارب البكتيريا ويعالج العدوى، ويستخدم عن طريق مزج ملعقة ذات حجم كبير من الكركم مع ملعقة ذات حجم كبير من العسل الطبيعي للحصول على قوام عجينة، وبعد الحصول على عجينة نضع المزيج منها على المنطقة التي أصيبت بتورم ونتركها لمدة زمنية حوالي العشرة دقائق ثم تغسل بالماء الدافئ.

ويمكن استخدام هذه الخلطة لمرتين في اليوم الواحد على مدار أسبوع كامل، كما يمكن للمصاب أن يشرب كأس من الماء الدافئ بإضافة ملعقة كركم ذات حجم صغير  له  وشربه مرتين في اليوم الواحد على مدار أسبوع لمعالجة الالتهاب وهذا مع استشارة الطبيب.

الكمادات الدافئة

الماء الساخن والحرارة العالية تنشط الدورة الدموية وتحسنها وتخفف من حجم التورم وحدته كما تخفف الآلام فعندما تتضخم العقد الليمفاوية خلف الأذن يجيب على المصاب أن يضع عليها كمادات ماء دافئة ويتركها مدة زمنية من خمسة إلى عشرة دقائق، وتكرار هذه العملية لعدة مرات في اليوم الواحد من أجل تخفيف الألم.

التدليك والمساج

يعمل التدليك على تنشيط وتحفيز الغدة الليمفاوية على أن تقوم بعملها فيساعدها لتتنشط دومًا وبشكل طبيعي، فعندما يقوم المصاب بالتدليك يهدئ التورم الموجود لديه ويقلل من الجراثيم والشوائب الموجودة في الأذن ومنطقة الالتهاب ويجب القيام بالتدليك بلطف عن طريق الأصابع لمدة خمسة دقائق هكذا حتى يخف تورم العقد.

الخل

يعتبر الخل وبشكل محدد خل التفاح من أفضل العلاجات في المنزل للقضاء على الالتهابات وله القدرة في القضاء على التضخم والتورم لأنه يحافظ على الهيدروجينية في الجسم ضمن مركباته مضادات بكتيريا ضد العدوى وتخفف من التضخم المتكون خلف الأذن بسبب العقد ويستخدم عن طريق مسح التورم به بقطنة نظيفة وتخفيفه بالماء الدافئ لعدة مرات في اليوم الواحد.

زيت الخروع

يعتبر زيت الخروع من الزيوت الطبيعية التي تسكن الألم ويحسن من عمل الغدد الليمفاوية في جميع أماكن تواجدها في الجسم ومن ضمنها تلك المكونة خلف الأذن كما يقوم زيت الخروع بإزالة وطرد السموم والبكتيريا من داخل الجسم، لذلك هو مساعد جدًا في تخفيف خطر التعرض للالتهاب الغدد الليمفاوية وتضخمها.

ويتم استخدامه والاستفادة منه عن طريق فرك وتدليك المنطقة التي تعرضت لتورم بشكل لطيف لمدة زمنية حوالي الخمسة دقائق وتكرر هذه العملية لعدة مرات في اليوم الواحد على مدار أسبوع أو عشرة أيام حتى يتم ملاحظة الفرق بأن العقد المتورمة قد خف تضخمها.

النظام الغذائي الصحي

يجب في حالة تضخم الغدد الليمفاوية خلف الأذن اتباع نظام تغذية صحي يحتوي على الكثير من الفيتامينات مثل فيتامين ي وفيتامين س ومعدن الحديد ومعدن المنغنيز وكذلك الأغذية المحتوية على الأوميجا 3 وكذلك الحفاظ على تناول الغذاء الذي يحتوي على الأحماض الدهنية لأن هذه المعادن والفيتامينات تساعد في معالجة الالتهاب وتخفيف التضخم.

قشر التفاح

يمكن الاستفادة منه عن طريق تقشير تفاحتين وتحضير كأس من الماء الساخن وغلي القشر بها ويتم شربه على مرتين في اليوم الواحد على مدار عشرة أيام فتساعد قشور التفاح على تخفيف التضخم والألم والتسريع في العلاج.

الحليب

في تركيب الحليب خواص تعالج الالتهابات وتقوي المناعة فيعتبر مفيد عند حالات تضخم العقد الليمفاوية ويتم الاستفادة منه عن طريق شرب كأسين في اليوم الواحد للتسريع في العلاج.

الجرجير

يفيد الجرجير في تنظيف الجسم من السموم ويطردها وتتم الاستفادة منه في علاج تضخم والتهاب الغدد الليمفاوية عن طريق غليه وشربه كالشاي مرتين يومياُ وتحليته بالعسل والمواظبة عليه على مدار أسبوع للتسريع في العلاج.

قد يعجبك ايضا