6 أمور من الضروري معرفتها قبل الاستيراد من الصين

يُقبل البعض على الاستثمار في مشاريع الاستيراد من الخارج كونها شكل من المشاريع التجارية ذات الدخل المرتفع التي يمكن تحقيق أرباح جيدة منها، على الرغم من أنها تتضمن بعض التعقيدات كونها تدخل تحت بند التجارية الخارجية.

وعندما نتحدث عن الاستيراد من الخارج فأن الاستيراد من الصين هو الخيار الأول لكل من يفكر في هذا النوع من المشاريع، الصين القوى الصناعية الأكبر في العالم وهناك يصنعون كل شيء وكل ما يخطر في بالك، حرفيًا من هناك يمكنك استيراد أي شيء.

ولكن كما قلنا فأن هذه المشاريع على الرغم من الأرباح الجيدة التي يمكن تحقيقها، إلا أنها تحتوي على نسبة مخاطر وتعقيدات، ولا بد لمن ينوي العمل في هذا المجال من الدراية والإلمام الكافي بكل جوانب عملية الاستيراد حتى يضمن نجاح مشروعه.

لذا هنا سنتعرف على بعض أهم الأمور الأساسية التي يجب على كل من يفكر في الاستيراد من الصين معرفتها وأخذها بالحسبان، لضمان الاستيراد بالشكل الصحيح، وتجنب الوقوع ضحية عدم الوعي بهذه النقاط وبالتالي خسارة الأموال.

6 أمور يجب عليك معرفتها قبل بدأ الاستيراد من الصين

1 – اطلع على السوق المحلي

الاستيراد من الصين

أول خطوة عليك أخذها بالاعتبار عند التفكير بإطلاقك مشروعك للاستيراد من الصين هو ضرورة إلقاء نظرة على السوق المحلي في بلدك، هناك العديد من العوامل المهمة التي يجب أخذها في الحسبان عند البحث الاطلاع ودراسة السوق المحلي.

هل يوجد في السوق المحلي في بلدك بضائع ومنتجات مثل تلك التي تنوي استيرادها من الصين، إن كان الجواب نعم، فما هو سعرها، هل هي أرخص من تلك المستوردة من الصين أم أغلى أم بذات السعر؟

 وهنا يجب عليك أن تقوم بحسبة بسيطة، لتعرف إذا كانت المنتجات التي تستوردها بإمكانك بيعها بسعر أقل مما هي موجودة الآن أم لا، إذا كانت البضائع المحلية أرخص حتى بعد استيرادك فمن الأفضل إلغاء فكرة الاستيراد من الصين باعتبارها موجودة في السوق المحلي بتكلفة أقل.

يمكنك البحث عن منتجات وبضائع ثانية لاستيرادها، أو التجارة في السوق المحلي عوضًا عن الاستيراد من الصين، كذلك لا بد أن تأخذ في الحسبان موضوع الجودة، ربما البضائع المتاحة في السوق أكثر جودة من تلك التي تنوي استيرادها. الأهم أن يكون لديك ميزة تنافسية في بضائعك تجعلها ممزية عما هو متاح في السوق المحلي.

2 – تأكد من قوانين بلدك

في كل بلد هناك قوانين استيراد ونظم جمركة وما إلى ذلك لتنظيم عمليات الاستيراد والتجارة الخارجية، تأكد من القوانين المعمول فيها في بلدك، قد تحتاج إلى رخصة استيراد حتى تتمكن من استيراد المنتجات من الصين. ربما يلزمك إذن استيراد من الجمارك، أو رخصة تجارة خارجية.

تأكد من كل الأوراق والوثائق التي يجب عليك الحصول عليها قبل البدء بالاستيراد حتى تتجنب الوقوع في أي مشاكل أو تعقيدات على صلة بالإجراءات والتعاملات الرسمية.

أيضًا هناك بعض الأنواع والأصناف من المنتجات والبضائع يمنع استيرادها في بلدان ومناطق معينة، لذلك تأكد من هذا الأمر أيضًا إذا ما كنت تنوي استيراد مواد من هذا الشكل.

اقرأ أيضًا: كيف تؤسس عملك الخاص؟ الدليل الكامل لتؤسس مشروعك بنفسك

3 – احسب التكاليف مسبقًا

احسب التكاليف مسبقًا

ربما هذه واحدة من الخطوات المهمة لكل من يفكر في إطلاق مشروع خاص به سواء كان الاستيراد من الصين أو غيره، وبالتأكيد أنت قمت ببعض الحسابات مسبقًا وقد تكون حددت ما الذي تملكه من رأس مال وما الذي ستنفقه خلال كل مرحلة من مراحل المشروع.

ولكن عند الاستيراد من الصين قد يُفوت البعض العديد من البنود المهمة، فأنت هنا ما زلت في مرحلة التخطيط، ولم تعرف بعد أسعار المنتجات بدقة التي تنوي استيرادها، فضلًا عن إنك ستتعامل مع سوق أجنبي وقد تظهر لك بنود لم تكن في حسبانك، مثل فرق تصريف العملة بين السوق المحلي والأجنبي، تكاليف النقل والشحن الدولي، رسوم الجمارك، تكاليف الوسطاء ربما، في حال كنت تنوي استيراد منتجات تحتاج عناية خاصة أثناء الشحن والنقل فهذا قد يعني تكاليف إضافية على الشحن.

لذلك راجع حساباتك والتكاليف المقدرة للمشروع، من الجيد أن تطلب استشارة من شخص ذو خبرة في هذا الجانب، حتى تتمكن من الوصول إلى أرقام تقريبية صحيحة لمشروعك وإذا كان بإمكانك تحمل التكاليف واحتياجات المشروع.

4 – اجعل تعاملاتك وفق عقود رسمية

باعتبارك تقرأ هذا المقال فأنت على الأغلب مبتدأ في هذا المجال ولم يسبق لك أن قمت بالاستيراد من الصين، لذلك من الضروري تذكيرك بهذا الأمر الذي يغفل الكثيرون عنه في بداية مشاريع من هذا النوع.

لا بد أن تكون كل تعاملاتك وفق عقود رسمية تضمن حقوق كل الأطراف ذات الصلة بهذا الشأن، ومنها تتجنب أية مخاطر قد تعرضك أو أي من الأطراف لاحتمالية التعرض للنصب أو التلاعب، خاصة إن الأمر يتضمن تعاملات مالية ومبالغ وفي الغالب ستتعامل مع أشخاص غرباء لم يسبق لك أن تعاملت معهم من قبل، لذا من الضروري التأكيد على التعامل وفق العقود الرسمية التي توضح كل التفاصيل.

5 – لا تجعل العروض الأرخص تغريك

عندما تبحث عن الجهة التي تريد عبرها استيراد المنتجات والبضائع من الصين، ستقابلك العديد من الجهات، ولكل جهة منها مزايا وخصائص، منها تتعلق بالسعر، منها بالجودة، منها تعدك بتكاليف شحن قليلة وما إلى ذلك.

غالبًا العروض التي تعدك بقلة التكاليف ورخص البضائع وانخفاض تكاليف الشحن عبرها ستكون هي الأكثر توافرًا، ولكن للأسف في الغالب لا تكون هذه هي العروض الأفضل، فمن الصعب التأكد من مصداقية المضمون، وغالبًا في حال هناك شيء أرخص سيتم التعويض من جانب أخر، مثلًا في حال حصلت على منتجات بسعر رخيص فقد تكون من مدينة بعيدة وهذا يكلفك المزيد عند الشحن، أو قد تكون الأسعار القليلة على حساب الجودة.

6 – مخاطر الاستيراد

6 أمور من الضروري معرفتها قبل الاستيراد من الصين

دائمًا سيكون هناك مخاطر لعملية الاستيراد من الصين أكثر مما هو عليه الأمر لو تم شراء المنتجات من السوق المحلي، من الضروري أن تعرف ما هي المخاطر التي قد تتضمنها عملية الاستيراد، حتى تتمكن من التعامل مع أي منها بكفاءة في حال حدوثه.

أنت تتعامل مع سوق أجنبي بعيد عنك، بالتالي من الصعب أن تتأكد من جودة المنتجات بشكل كامل، وبمجرد استلامك للبضائع لن تتمكن من إرجاعها في حال كان هناك مشاكل في التصنيع أو الجودة، من المخاطر الأخرى التي قد تتضمنها العملية ضمان سلامة المنتجات خلال الشحن، والتأكد من صولها إلى الوجهة المقصودة.

لذا عند الاستيراد من الصين يجب مراجعة كامل العملية، والتعرف إلى كل المخاطر المحتملة التي قد تواجهها وتضع حلول للتعامل معها في حال حصولها.

اقرأ أيضًا: خطوة بخطوة تعلم كيفية عمل دراسة جدوى وصياغتها لأي مشروع

هذه كانت أهم الأمور التي يجب عليك معرفتها عند التخطيط للاستيراد من الصين وأيً كانت البضائع والمنتجات، من شأن المعرفة والدراية الجيدة بهذه النقاط أن تمكنك من إدارة عملية الاستيراد بكفاءة واحترافية لضمان تحقيق الأرباح التي تسعى لها وتجنب ارتكاب أية أخطاء.

قد يعجبك ايضا