علاج ثنائي القطب بالأعشاب والضوء وطرق بديلة أخرى

ماهو مرض ثنائي القطب وكيف يتم علاجه؟

ثنائي القطب هو مرض نفسي يصاب به العديد من الأشخاص يتميز في تقلبات المزاج الكثيرة، يؤدي إلى رفع مزاج الشخص للمعدل فوق الطبيعي حيث يشعره بالنشاط العالي كما أنه يعمل العكس أيضًا فيشعره بتدهور حالته النفسية كالاكتئاب والإحباط.

يمكن السيطرة على تغيرات المزاج ببعض أنواع العلاج لكيلا يتطور المرض إلى الهوس. هناك عدة أعراض تظهر على المريض المصاب بثنائي القطب، ما هي هذه الأعراض؟ وكيف يتم علاج ثنائي القطب بالأعشاب وبالضوء؟ سنتحدث عنها في مقالنا، ابقوا معنا.

أسباب مرض ثنائي القطب

سنتحدث عن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض ثنائي القطب، هناك عدة مؤثرات تلعب دورًا في الحالة النفسية للشخص تهيئه للإصابة بهذا المرض ومن هذه الأسباب:

  • تعرض الشخص إلى أحداث صادمة أو مشاكل شديدة وصعبة وذلك بسبب الخلل الذي يصيب الدماغ.
  • قلة النوم واستعمال المخدرات والسموم الضارة في الجسم توفر المجال للإصابة بثنائي القطب.
  • إنجاب الأطفال عندما يكون الأب متقدم في العمر يؤدي إلى إصابة الطفل بمرض ثنائي القطب.

أعراض مرض ثنائي القطب

أعراض ثنائي القطب

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب بمرض ثنائي القطب وهي:

  • نقص وزن المريض بشكل غير طبيعي، وعدم إمكانيته الرؤية بوضوح.
  • تقلب المزاج السريع وعدم استقراره، ويلاحظ عليه تصرفات عدوانية وشرسة.
  • شعور بزيادة الطاقة أو نقص الطاقة بشكل غير طبيعي.
  • سرعة في أسلوب حديثه والتحدث بعدة مواضيع، أي حدوث تشتت في أحاديثه وعدم اتخاذ قرارات صائبة.
  • يلاحظ على المريض انطوائه وعزلته التامة عن المجتمع.
  • تفكير المصاب الدائم بالانتحار والموت لكي يتخلص من حالته النفسية المتدهورة.
  • القلق وقلة النوم، وذلك كثيرًا ما يدفع المريض لتناول بعض الحبوب المنومة وتناول المخدرات أيضًا.
  • شعور المصاب باليأس والحزن وعدم التفاؤل، وإهماله في العناية الشخصية.
  • الجمود العضلي توقف الجسم على حركة معينة مثل: تقليد حركات أو كلام شخص ما، وعدم التكلم.

طرق علاج ثنائي القطب بالأعشاب

هناك بعض الوصفات الطبيعية التي تساهم في العلاج من مرض ثنائي القطب ومنها:

تناول الخضراوات

تحتوي الخضراوات أو القمح والفواكه على حمض الفوليك الذي يساعد في العلاج من مشكلة الارتياح حيث يشعر المصاب بالراحة النفسية.

عشبة الغنكة

شجرة المعبد من الأعشاب التي تساهم في حل المشاكل النفسية بشكل كبير، كما أنه تم استخدامها للعلاج من مرض ثنائي القطب وكانت النتيجة ملحوظة في العلاج.

عشبة النادرين

نوع من زهور وردية اللون اشتهرت للعلاج من الحالة النفسية التي تصيب الشخص بتوتر، حيث تساهم هذه الزهور في استقرار الحالة النفسية وشعور المصاب بالراحة، لذلك تم وصف عشبة النادرين من قبل الأطباء للعلاج من مرض ثنائي القطب.

نبتة سانت جونز

تستخلص هذه النبتة من عشبة عرن التي تستعمل في علاج الحالة النفسية كالاكتئاب، وتساهم في تحسين المزاج ورفع مستواه للمصابين بمرض ثنائي القطب.

الجنكة بيلوبا

تستخرج من شجرة جنكة، حيث تساهم في تنشيط الذاكرة وتستخدم في ألمانيا لمرض الخرف لأنه يساهم في تدفق الدم إلى الدماغ.

الجينسنغ

نبات طبي يساهم في العلاج من الاكتئاب ويرافقه الإرهاق و التعب الشديد.

غوتو كولا

منشط نباتي يساعد على العلاج من القلق والاكتئاب.

علاج ثنائي القطب بالضوء

علاج ثنائي القطب

الاضطراب الحسي الموسمي هي ظاهرة شائعة ومعروفة في الفترة التي تقل فيها أشعة الشمس أي في فصل الشتاء والأماكن الباردة، حيث يتم علاج المصاب بمرض ثنائي القطب عن طريق الضوء الاصطناعي، يتم استخدام جهاز يحاكي شروق الشمس وصندوق الضوء لكي يتحكم بكمية الضوء التي تناسب المريض، لكن لا يخلو العلاج من المخاطرة لمرضى ثنائي القطب لأنه يمكن أن يسبب نوبات هوس لذلك يجب الاستشارة الطبية قبل بدء العلاج.

العلاج النفسي لمرضى ثنائي القطب

يعد علاج هام وأساسي للمصابين بثنائي القطب ما بين نوبة الهوس والاكتئاب ويشمل التالي:

  • مساعدة المريض لتطوير قدرته العامة والتعايش مع مرضه.
  • التثقيف النفسي للمريض ومعرفته المزيد عن مرضه.

العلاجات البديلة للمصابين بثنائي القطب

ممكن أن يلجأ بعض المرضى المصابين بثنائي القطب إلى علاجات بديلة، تساهم في تحسين مزاج المصابين وتخفيف توترهم النفسي ومن هذه العلاجات، العلاج الديني الروحاني واللجوء إلى الصلاة والتأمل وأخذ بعض من الفيتامينات والأدوية النباتية.

قد يعجبك ايضا