تصنيف تغذيةفوائد وأضرار

أضرار الموز والآثار الجانبية لتناوله

تشتهر فاكهة الموز هذه الفاكهة الحلوة والناعمة والقشدية في جميع أنحاء العالم بمذاقها الحلو وفوائدها الرائعة حيث يعتبر الموز من أشهر الفواكه في العالم وهو مليء بالعناصر الغذائية الأساسية التي تساعد في القضاء على العديد من المشاكل الفسيولوجية والنفسية.

لكن على الرغم من أن معظمنا قد يأكل الكثير من الموز فهل فكرنا يومًا في الآثار الجانبية له؟ أو هل يمكن أن يكون تناول الموز يسبب الأضرار للجسم إذًا فتعال معنا لنتعرف على بعض خصائصه وفوائده مع الأضرار المحتملة لتناول هذه الفاكهة اللذيذة:

أضرار تناول الموز

خصائص الموز

بداية من أهم خصائص وفوائد الموز:

الموز غني بالبوتاسيوم الصحي وفيتامين C وفيتامين B6 والألياف لذلك لا ينصح بتناوله بانتظام لجميع الأشخاص.

  • يحتوي الموز على الحمض الأميني التربتوفان الذي يقي من الاكتئاب فهذا المكون مسؤول عن إفراز هرمون السعادة (السيروتونين).
  • غنى الموز بالبوتاسيوم يحمي من ارتفاع ضغط الدم عن طريق إعادة توازن الصوديوم.
  • كما يعد الموز خيارًا جيدًا لعلاج فقر الدم لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الحديد والكثير من الفوائد.
  • يضمن الموز الغني بالألياف والفيتامينات الضرورية صحة القلب ويزود الجسم بالطاقة التي يحتاجها.

أضرار الموز

موز

نعلم أن الاستهلاك المنتظم لأي طعام سيكون له تأثير كبير على صحة الجسم ويعتبر الموز من أشهر الفواكه في العالم ورابع أغلى منتج في العالم لكن هل الاستهلاك المنتظم للموز مفيدًا؟ وهل الاستهلاك اليومي للموز يضر بصحة الجسم؟ تعال معنا في هذا المقال لنتعرف على أضرار الموز حيث من أهم الأضرار والأعراض الجانبية لتناول الموز هي:

زيادة الوزن:

الموز يزيد الوزن

توافق على أن الموز يحتوي على سعرات حرارية أقل من البسكويت أو رقائق البطاطس ولكنه يحتوي على سعرات حرارية كافية لزيادة الوزن حيث يحتوي الموز كحبة متوسطة الحجم ​​على 105 سعرة حرارية.

إنه يحتوي سعرات حرارية أكثر بكثير من برتقالة متوسطة الحجم (التي تحتوي 62 سعرة) وقطعة من البطيخ (45 سعرة)، أو كوب من العنب (62 سعرة).

لذلك إذا كنت تبحث عن وجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية لإنقاص وزنك فقد لا يكون الموز هو الخيار الأفضل، وبدلًا من ذلك تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل البطيخ والفراولة والشمام والخوخ والخيار والخس والملفوف وغيرها كوجبة خفيفة فهي تحتوي على سعرات حرارية منخفضة وتحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تجعلك ممتلئًا لفترة طويلة مما تساعدك على إنقاص وزنك.

الموز يمكن أن يسبب الصداع النصفي:

إذا كنت تعاني غالبًا من نوبات صداع نصفي شديدة فقد ترغب في تجنب كل ما يساعد على عودة هذه النوبات في نظامك الغذائي اليومي، ووفقًا للمركز الطبي بجامعة ميريلاند فإن مادة موجودة في العديد من الأطعمة مثل الجبن والأسماك واللحوم والموز يمكن أن تسبب الصداع النصفي.

الموز يسبب فرط بوتاسيوم الدم:

فرط بوتاسيوم الدم هو حالة ناتجة عن زيادة البوتاسيوم في الدم ويتم اكتشافه من خلال أعراض مثل الغثيان وعدم انتظام ضربات القلب التي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية.

وفقًا لمعهد Lions Pauling بجامعة Organ State University فإن أكثر من 18 جرامًا من البوتاسيوم يمكن أن يؤدي إلى فرط بوتاسيوم الدم لدى البالغين.

من المعروف أن البوتاسيوم عنصر غذائي حيوي للجسم يوجد في كل خلية حيث يساعد في تنظيم معدل ضربات القلب ويساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق إفراز الأنسولين ويجب أن يستهلك البالغون الأصحاء ما بين 3500 و 4700 مجم من البوتاسيوم خلال اليوم، لكن الموز يحتوي على 450 مجم من البوتاسيوم في المتوسط.

لذلك يجب أن تكون حريصًا على عدم الحصول على الكثير من البوتاسيوم عند تناول الكثير من الموز لأن الاستهلاك المفرط للموز وامتصاص البوتاسيوم يضر الكلى ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

هناك أنظمة غذائية تنصح بتناول الموز في أيام معينة ولكن إذا اتبعت مثل هذا النظام الغذائي فقد تتعرض لمشكلة.

احتمالية حدوث تسوس الأسنان عن طريق تناول الموز:

مع وجود مستويات عالية من النشا في الموز يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الموز إلى تسوس الأسنان إذا لم تحافظ على نظافة الفم وخاصة عند تناوله ليلًا وعدم العناية بتنظيف الأسنان مما يؤدي إلى ازدياد تراكم الخمائر في الفم مما يسبب تسوس للأسنان مرة بعد مرة.

وفقًا لدراسات خاصة فإن الشوكولاتة والحلويات والموز يمكن أن تكون ضارة أيضًا بصحة الفم حيث يذوب النشا ببطء في الفم بينما يذوب السكر بسرعة، لذلك عند تناول أطعمة مثل الموز تبقى جزيئاتها بين الأسنان لمدة ساعتين تقريبًا وبالتالي تمتص المزيد من البكتيريا وتتراكم الخمائر مما يؤدي إلى مزيد من التجاويف في الأسنان.

الشعور بالنعاس من تناول الموز:

هل فكرت يومًا أنه سيكون من الجيد أن تبدأ اليوم مع موزة؟ وكثير من الناس يبدؤون يومهم بموزة كوجبة مشبعة ولكن ما لم تكن تعلمه على الأرجح هو أن الموز يمكن أن يسبب النعاس حتى لو بدأت اليوم به.

فالموز غني بالتريبتوفان وهو حمض أميني يمكن أن يفصل بين الوظيفة العقلية ووقت رد الفعل.

بالإضافة إلى الشعور بالنعاس يحتوي الموز أيضًا على المغنيسيوم وهو معدن عالي يساعد على استرخاء العضلات ومع ذلك فهو جيد لوقت النوم وهذا من فوائده.

تناول الموز يسبب تلف الأعصاب:

لأن الموز يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين B6 فإن تناول الكثير منه يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب.

وفقًا لمركز ميريلاند الطبي فإن تناول أكثر من 100 مجم من فيتامين B6 بدون وصفة طبية يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب، ومع ذلك فإن احتمال تلف الأعصاب من خلال تناول الموز يبدو نادرًا إلا إذا كنت رياضيًا.

تناول الموز يسبب الحساسية :

التحسس من الموز

هذه الحساسية هي حالة تؤدي إلى تفاعل الجهاز المناعي أثناء التنفس حيث تظهر على الشخص المصاب بهذه الحساسية أعراض كتورم الحلق واللسان وانتفاخ الشفتين وغيرها من الأعراض.

مشكلة أخرى هي أحد فروع الحساسية وهي الالتهاب حيث قد تضيق المسالك الهوائية ويسبب مشاكل في الجهاز التنفسي، وقد يسبب مشاكل خطيرة في البلع والتنفس.

حساسية من تناول الموز:

قد تشمل أعراض الحساسية لتناول الموز مشاكل في التنفس والسعال وصعوبة في البلع وحكة في الحلق وسيلان الأنف ودموع في العين.

حدوث الصدمة بسبب الحساسية من تناول الموز:

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الموز ويأكلونه لأنه يساعد في انخفاض مفاجئ في ضغط الدم ولكنه في بعض الحالات يسبب لهم مشاكل في التنفس التي تمنع ارتفاع مستوى الأكسجين في الدم مما يؤدي لإصابتهم بالصدمة.

ستلاحظ حدوث أعراض مرافقة لهذه الصدمة كزيادة معدلات النبض أو انخفاضه أو نوبة من الغضب والضعف العام في الجسم.

تناول الموز يسبب اضطراب في الجهاز الهضمي:

آلام في البطن:

هناك إمكانية حدوث آلام في البطن عن طريق تناول الموز وخاصة عند تناول الموز غير الناضج بدرجة كافية فقد يصاب الشخص بألم شديد في البطن.

وقد يشعر أيضًا بالغثيان مع آلام في البطن ومن القيء أو الإسهال الفوري.

تناول الموز يسبب الإمساك:

صحيح أن الموز يساعد في زيادة حركات الأمعاء لكن الموز الأخضر غير الناضج غني بالنشا المقاوم والذي يمكن أن يزيد من خطر الإمساك.

كما أنه يحتوي على كميات كبيرة من حمض التانيك الذي له تأثير مثبط على الهضم بحيث يمنع هذا الحمض سوائل المعدة من الإفراز مما يؤدي إلى تقييد حركة الأمعاء والمعدة والنتيجة اضطراب في الجهاز الهضمي والإمساك.

الموز يسبب الانتفاخ:

يمكن أن يؤدي تناول الموز إلى ظهور الغازات والانتفاخ في البطن وهذا لأنه يحتوي على الألياف والفركتوز (الذي يصعب هضمه عندما تكون كمياته كبيرة) وهما سبب أساسي للغازات في البطن.

تناول الموز يسبب خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2:

قد يسبب تناول الموز في تغييرات في مستوى سكر الدم مما يزيد خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسمنة والأوعية الدموية.

نصائح عند تناول الموز

  • عليك تناول الموز باعتدال وعدم الإفراط.
  • يجب تقليل تناول الموز إذا كنت مصابًا بإضرابات في الكلى فالبوتاسيوم الموجود في الموز يمكن عند زيادته أن يضغط على الكلى للتخلص من الزائد من الدم وهذا خطير جدًا.
  • يجب تناول الموز خلال يومين من شرائه لأنه يتعفن نتيجة تخزينه بدرجة حرارة الغرفة.
  • انتبه عند ظهور أي عرض من أعراض الحساسية عند تناول الموز.

أخيرًا …

هذه المقالة هي عبارة عن معلومات ثقافية لا يمكن أن تحل بدلًا من استشارة الطبيب المختص للتشخيص والعلاج ولا تعتبر مشورة طبية متخصصة أبدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى