تصنيف تغذيةمعلومات غذائية

دليلك الشامل حول خصائص وفوائد البطاطا الحلوة وأسهل الأطباق لتحضيرها

البطاطا الحلوة نبات متكامل، من خلال تناول البطاطا الحلوة تدخل كميات كبيرة من الفيتامينات المختلفة إلى أجسامنا. تساعد القيمة الغذائية العالية للبطاطا الحلوة في تعويض الكثير من العناصر الغذائية الضرورية للجسم.

جميع محتويات البطاطا الحلوة مهدئة جدًا للمعدة والأمعاء. تتكون هذه المادة من النشاء، يمكن هضمها بسهولة. كما أنها تعالج مشكلة الإمساك، وهو أمر مفيد بالنسبة لكبار السن المصابين بأمراض القلب.

البطاطا الحلوة

تمت زراعة البطاطا الحلوة لأول مرة في أمريكا الجنوبية، ثم استوردها الإسبان والبرتغاليون إلى أوروبا وآسيا وإفريقيا وأستراليا. هذه البطاطا غنية بالبيتا كاروتين وبالتالي لها طعم حلو، كما تعد البطاطا الحلوة مصدرًا ممتازًا للعديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات.

أنواع وألوان البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة المشوية
  • (مورساكي): قشرتها بنفسجية جذابة وذات لب ابيض.
  • (ايفانجلين): قشرتها وردية فاتحة مائلة للبياض ولبها برتقالي.
  • (بونيتا): قشرتها قمحية ولبها ابيضٌ مائلٌ للصفار.
  • (البيوريجارد): قشرتها زهرية ولبها برتقالي.

وهناك أنواع أخرى مثل:

(أولينز، جول، بوتريكو، هرتاجولد، هرنانديز، باينفيل، أوهنري الأبيض).

الفوائد الصحية للبطاطا الحلوة

 غنية بفيتامين B6

البطاطا الحلوة غنية بفيتامين B6. يعتني فيتامين B6 بعملية (الأيض) في الجسم، ويقوي جهاز المناعة، ويؤثر على النشاط الأنزيمي، والتوازن الهرموني، ويحافظ على وظائف الكبد. يهتم فيتامين B6 أيضًا بالجهاز العصبي.

غنية بحمض الاسكوربيك (فيتامين C)

تعد البطاطا الحلوة مصدرًا غنيًا لحمض الأسكوربيك، المعروف بفيتامين C، وهي مفيدة جدًا في الحفاظ على نشاط الجهاز الهضمي في الجسم.

يرتبط نقص فيتامين سي بالأشخاص الذين يعانون من مشكلة التقيؤ والإمساك. يستخدم فيتامين سي أيضًا في علاج الإسقربوط. كما أنه يقلل من تفاقم أعراض البرد.

غنية بفيتامين د:

البطاطا الحلوة مصدر غني بفيتامين د المهم جدًا لترسب وتخزين الكالسيوم في الجسم. يتسبب نقص فيتامين د في انخفاض كثافة العظام، والتي يمكن تقييمها من خلال اختبار نخاع العظام. كما أنه يعمل كعامل مساعد في الوقاية من السرطان ومرض السكري من النوع 1 والتصلب المتعدد. هناك حاجة أيضًا لفيتامين د لامتصاص الفوسفور. تعد البطاطا الحلوة مهمة جدًا للأشخاص الذين يعيشون في أماكن لا يستطيعون دائمًا التعرض فيها للشمس التي تعتبر المصدر الرئيسي لتكوين فيتامين (د) في أجسامنا.

تعد مصدر جيد للحديد:

تحتوي البطاطا الحلوة على ما يكفي من الحديد لإنتاج الهيموجلوبين وبناء خلايا الدم الحمراء. تحافظ خلايا الدم الحمراء على نظام مناعة صحي من خلال الحماية من مسببات الأمراض التي تهاجم اجسامنا.

غنية بالمغنيسيوم:

تحتوي البطاطا الحلوة على كميات كبيرة من المغنيسيوم، الذي يحافظ على معدل ضربات القلب الطبيعي في جسم الإنسان. كما أنه يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم ويرتبط باستقلاب الطاقة وتكوين البروتين. إنه رابع أكثر المعادن وفرة في جسم الإنسان ويلعب دورًا أساسيًا كعنصر مضاد للإجهاد ويعد كمسكن، كما أنه يلعب دورًا رئيسيًا في أكثر من 300 تفاعل إنزيمي.

غنية بالبوتاسيوم:

البطاطا الحلوة غنية بالبوتاسيوم الذي ينظم معدل ضربات القلب والجهاز العصبي. إنه ثالث أكثر المعادن وفرة في جسم الإنسان وهو عنصر حيوي للغاية. يعاني الأشخاص المصابون بنقص البوتاسيوم من الخفقان المفاجئ وفقر الدم والصداع. كما ثبت أن البوتاسيوم يحفز النشاط العصبي.

يعمل البوتاسيوم كموسع للأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتخاءها، كما يعمل هذا المعدن على استقرار نسبة السكر في الدم ويقلل من اضطرابات العضلات مثل التشنجات. تحتوي البطاطا الحلوة على مزيج جيد من الصوديوم المنخفض والبوتاسيوم المرتفع، وهو أمر مفيد للحفاظ على ضغط الدم الصحي.

غنية بمادة الكولين:

تحتوي البطاطا الحلوة على عنصر غذائي يسمى الكولين، وهو عنصر متعدد الاستخدامات لجوانب لا حصر لها مثل النوم والتعلم والذاكرة وحركة العضلات وهو مفيد جدًا في تقليل الالتهاب. كما أنه مفيد لامتصاص الدهون، بالإضافة إلى ذلك تشارك هذه المغذيات في بنية غشاء الخلية العصبية. يمكن أن يؤدي نقص الكولين إلى مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

تقليل امتصاص السكر:

على الرغم من أن البطاطا الحلوة معروفة بحلاوتها، إلا أنها ليست مسؤولة أبدًا عن ارتفاع السكر في الدم، والذي يوجد لدى الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا عالي السعرات الحرارية.

يحتوي هذا النبات على مؤشر جلوكوز يبلغ حوالي 17 مرة، في حين أن البطاطا الشائعة المعروفة بأنها مسؤولة عن ارتفاع السكر في الدم لها مؤشر سكر في الدم يبلغ 29. يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم يعانون من ضعف البصر. ولكن تحتوي البطاطا الحلوة على نسبة عالية من الدهون، مما يقلل من قدرة الجسم على امتصاص السكر.

تحسن الهضم:

تحسن البطاطا الحلوة الهضم بسبب محتواها العالي من الألياف. من خلال تآزر المغنيسيوم، فإنها تعزز بشكل طبيعي عملية الهضم لدينا.

جميع محتويات البطاطا الحلوة مهدئة جدًا للمعدة والأمعاء. تتكون هذه المادة من النشاء والتي يمكن هضمها بسهولة.

تساعد على زيادة الوزن:

تسبب البطاطا الحلوة زيادة الوزن لاحتوائها على النشويات المعقدة والمعادن والفيتامينات وبعض البروتينات. كما تسهل بناء العضلات وهي مفيدة للأشخاص الذين يفضلون زيادة الوزن. ننصح الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض مثل السل بتناول البطاطا الحلوة بانتظام.

غنية بمضادات الأكسدة:

أظهرت الدراسات في جامعة هارفارد أن البطاطا الحلوة غنية بمضادات الأكسدة وتعمل كعنصر مضاد للشيخوخة عن طريق إزالة تجاعيد الجلد. يعتبر النوع الأرجواني من البطاطا الحلوة أكثر فائدة في هذه الحالة من النوع العادي من البطاطا. في الآونة الأخيرة، أدرج العديد من المشاهير البطاطا الحلوة في نظامهم الغذائي وذكروا أن خليط البطاطا الحلوة هو سر انتصارهم على عملية الشيخوخة.

مصدر ممتاز لفيتامين أ:

تحتوي البطاطا الحلوة على فيتامين أ على شكل كاروتين الذي يحمي الجسم من السرطان، ويعزز تكسير الهيستامين ويمنع نوبات الربو. يقلل هذا الفيتامين من احتقان الشعب الهوائية مما يؤدي إلى انسداد الرئتين. كما أنه يقلل من الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل والنقرس. يعاني الأشخاص المصابون بنقص فيتامين أ من جفاف القرنية مما يؤدي إلى مشاكل في العين، ويفيد أيضًا أثناء الحمل والرضاعة لتركيب الهرمونات اللازمة.

علاج الربو:

أظهرت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن هناك علاقة إيجابية بين النظم الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة ونتائج الربو السريرية. تعد البطاطا الحلوة أيضًا من الأطعمة الأقل احتمالًا للتسبب في الحساسية، والتي تعد في حد ذاتها سببًا شائعًا للربو.

علاج التهاب الشعب الهوائية:

تتميز البطاطا الحلوة بقدرتها على تزويد الجسم بالحرارة، يرجع ذلك لحلاوتها وغناها بالمواد الغذائية، لذا تعتبر هذه الميزة هامة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي خاصة مرض التهاب الشعب الهوائية. حيث يساعد فيتامين ج والحديد في التخفيف من أعراض المرض.

تقلل من آلام التهاب المفاصل:

تعتبر فيتامينات بيتا كاروتين والمغنيسيوم والزنك الموجودة في البطاطا الحلوة، مصدرًا غذائيًا مهمًا للغاية للوقاية من هشاشة العظام. يمكن أيضًا فرك الماء الموجود في هذه الخضار المسلوقة على المفاصل من الخارج لتقليل الألم المصاحب لالتهاب المفاصل.

الوقاية من السرطان:

اقترحت الأبحاث التي أجريت على الفئران في مركز أبحاث جمعية السرطان في أوكلاند في نيوزيلندا أن الوجبات الغذائية الغنية بالبطاطا الحلوة الأنثوسيانين تساعد في تقليل نمو الورم وتثبيطه.

هناك حاجة لاختبارات العلاج الكيميائي على البشر لفهم خصائص البطاطا الحلوة المضادة للسرطان.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة ولاية كانساس في الولايات المتحدة أن البطاطا الحلوة المدعمة بالأنثوسيانين قد تحمي من سرطان القولون بسبب قدراتها المضادة للتكاثر.

علاج قرحة المعدة:

تشير الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف وفيتامين سي يقلل من خطر الإصابة بقرحة المعدة. وبالإضافة لمحتواها العالي من المغذيات فإنها تحتوي أيضًا على كل من فيتامينات B والكالسيوم والبوتاسيوم.

بالإضافة إلى ذلك، وكما ذكرت إدارة الصحة في مناقشة خصائص البطاطا الحلوة، فإن قوة الألياف تمنع الإمساك وتكوين الأحماض، وبالتالي تقلل من احتمالية الإصابة بالقرحة. كما أن خصائصها المضادة للالتهابات والمهدئة تقلل الألم وتشفي الجروح.

تمنع الإصابة بالجفاف:

تساعد الألياف أو الحلاوة الموجودة في البطاطا الحلوة الجسم على الاحتفاظ بالماء. هذا يحافظ على توازن الماء في الجسم ويرطبك ويؤثر على وظيفة خلاياك.

تحسين البصر وصحة العين:

تعد البطاطا الحلوة مصدرًا مهمًا لفيتامين أ. تحتوي كل حبة بطاطا حلوة كبيرة على أكثر من 1730 ميكروغرام من الريتينول، وهو ما يعادل فيتامين أ، والذي يمثل حوالي 200٪ من الكمية الموصى بها، والذي يحمي العين ويحسن البصر.

تملك مؤشر سكر دم منخفض

مؤشر نسبة السكر في الدم هو نظام مصمم لقياس وتصنيف السكر في الأطعمة بهدف التأثير على مستويات السكر في الدم. الأطعمة التي لها أكبر تأثير تقترب من 100، في حين أن الأطعمة ذات التأثير الأقل لها درجة قريبة من 1.

مقارنة بالأطعمة الأساسية التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل القمح والأرز والبطاطا العادية، فإن البطاطا الحلوة لها مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض للغاية.

مهمة لصحة القلب:

البطاطا الحلوة تحتوي على الانثوسيانين الأرجواني، وهو من المواد المضادة للأكسدة الجيدة لجسمنا وتحميه من تلف الكبد، ومنع النوبات القلبية و السكتة الدماغية. يساهم هذا النوع من النباتات في صحة القلب.

تسهيل الدورة الدموية:

يسمى الصباغ الأرجواني الذي يعطي البطاطا الحلوة الأرجوانية لونها الأنثوسيانين. تعمل الأنثوسيانين كمضادات للأكسدة يمكنها امتصاص تلوث الهواء. لذلك لن يحدث تخثر للدم وسيتم تنظيم الدورة الدموية في أجسامنا.

تسهيل عملية الهضم:

وجود الألياف والبكتين. كلاهما يشارك في الحفاظ على عملية الهضم. لذلك سنكون في مأمن من أمراض الجهاز الهضمي المختلفة مثل البواسير والإمساك وحتى السرطان.

مفيدة لمرضى السكري:

نظرًا لأننا نعلم أن الأشخاص المصابين بداء السكري يحتاجون إلى تناول الطعام المناسب للحفاظ على نسبة السكر، وتجنب أيضًا تناول الأطعمة الحلوة، بما في ذلك استهلاك الأرز سيكون أيضًا محدودًا. بدلًا من ذلك، يمكن لمرضى السكر استخدام البطاطا الحلوة الأرجوانية.

البطاطا الحلوة الصفراء أو الأرجوانية جيدة لمرضى السكر لأن البطاطا الحلوة تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم أو GI أقل من الخبز أو الأرز. يشير رقم الجهاز الهضمي إلى المعدل الذي تزيد فيه المغذيات من تركيز السكر في الدم. نظرًا لأن تأثيرها على نسبة السكر في الدم ضئيل جدًا، فإن هذه البطاطا الأرجوانية الحلوة هي الخيار الأفضل لمرضى السكري.

مفيدة لنمو الجنين:

تحتاج النساء الحوامل إلى حمض الفوليك، والبطاطا الحلوة غنية بالفيتامينات. وحمض الفوليك يعزز نمو الأنسجة والخلايا الجنينية.

تخفيف أعراض الدورة الشهرية:

البطاطا الحلوة غنية بالمنغنيز والحديد، مما يساعد في تخفيف أعراض ما قبل الحيض. قبل أيام قليلة من الحيض، تعاني النساء من آلام جسدية ونفسية شديدة تصيبهن. إذا كنتِ تعاني من مثل هذه المشاكل، يمكنك الوثوق بهذه البطاطا.

خصائص البطاطا الحلوة للبشرة والشعر

بالنسبة للبشرة:

إذا كنت تسلقين البطاطا الحلوة، فلا تتخلصي من الماء واستخدميه كغسول للبشرة. يهدئ هذا المحلول البشرة الحساسة وينظف المسام. كما أن فيتامين سي الموجود في البطاطا الحلوة يعد منشئ الكولاجين وفيتامين هـ الذي يجعل البشرة رطبة وملونة. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي البطاطا الحلوة على مادة الأنثوسيانين التي تساعد في تقليل التجاعيد والدمامل والكدمات تحت العينين. فوائد البطاطا الحلوة بالنسبة للبشرة:

علاج مشاكل البشرة الدهنية:

تتحكم البطاطا الحلوة في دهن البشرة وتفتيحها. لتحضير القناع: تُهرس البطاطا الحلوة المسلوقة وتُضاف إليها ملعقة كبيرة من العسل، وتُدهن على الوجه وتترك لمدة 20-30 دقيقة، ثم تشطف جيدًا بالماء الدافئ.

تطهير بشرة الوجه:

تعتبر البطاطا الحلوة منشط طبيعي لتطهير بشرة الوجه. لتحضير القناع: بعد غلي البطاطا في الماء، اسكبي الماء في زجاجة واستخدميها لتطهير بشرتكِ.

علاج الجفاف وتشققات الكعب:

إذا كان لديك كعب جاف ومتشقق، انقعي قدميك في الماء الذي قمت بسلق البطاطا الحلوة فيه لتليين الكعب.

علاج الهالات السوداء حول العينين:

يحتوي الأنثوسيانين الموجود في البطاطا الحلوة على خصائص مضادة للالتهابات ويفيد في علاج الهالات السوداء حول العينين والتجاعيد تحت العينين. لتحضير القناع: ضعي قطعتين من البطاطا الحلوة على العينين وبعد 30 دقيقة اشطفيها بالماء البارد.

تجديد شباب بشرة الوجه:

تحتوي البطاطا الحلوة على كميات عالية من فيتامين سي الذي يرطب البشرة ويساعد على تقليل تجاعيد الجلد وتجديد بشرة الوجه. لتحضير القناع: اهرسي حبة بطاطا حلوة مسلوقة وأضيفي ملعقة كبيرة من العسل وملعقة كبيرة من الحليب وملعقة كبيرة من عصير الزنجبيل، وضعي هذا المزيج على الوجه والرقبة واتركيه لمدة 20-25 دقيقة ثم اشطفيه بماء فاتر.

مرطب طبيعي للبشرة:

تُعرف البطاطا الحلوة بأنها مرطب ومطري طبيعي للبشرة. لتحضير القناع: يُمزج كوب من البطاطا الحلوة المهروسة المسلوقة مع 1 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ويوضع بحركة دائرية على الوجه، يترك لمدة 30 دقيقة ثم يشطف جيدًا بالماء الدافئ.

بالنسبة للشعر:

امزجي حبة بطاطا حلوة مع كوب من الزبادي. أضيفي ملعقة كبيرة من زيت الزيتون أو زيت اللوز واخلطي المزيج حتى يتبقى محلول كثيف. يجب وضعه على فروة الرأس لفترة تتراوح بين 15 – 20 دقيقة، ولكن في حال كان الشعر شديد الجفاف فيفضل إضافة حوالي 2 – 3 ملاعق ك من أي نوع زيت. فوائد البطاطا الحلوة بالنسبة للشعر:

يقوي ويزيد من نمو الشعر:

فيتامين أ أو بيتا كاروتين في البطاطا الحلوة يقوي ويعزز نمو الشعر. لتحضير القناع: تخلط البطاطا المسلوقة الحلوة المهروسة مع العسل واللبن وزيت الزيتون وتوضع على الشعر وتترك لمدة 30 دقيقة ثم تغسل بالماء الدافئ والشامبو.

علاج الشعر الجاف:

تحتوي البطاطا الحلوة على العديد من العناصر الغذائية التي تغذي الشعر، لتحضير القناع: تمزج البطاطا الحلوة المهروسة مع كوب من الزبادي وملعقة كبيرة من العسل وملعقة كبيرة من زيت الزيتون وتوضع على الشعر وتترك لمدة 15-20 دقيقة ثم تغسل بالماء الدافئ والشامبو.

ملاحظة: قبل استخدام أي قناع على الوجه والمناطق الحساسة من الجسم، يفضل عمل اختبار للحساسية وذلك عن طريق فرك كمية صغيرة منه على جلد يديك لمدة 20 دقيقة على الأقل.

ما الفرق بين البطاطا الحلوة والعادية؟

الفرق بين البطاطا الحلوة والعادية

البطاطا الحلوة والبطاطا البيضاء، كلاهما خضراوات جذرية، لكنهما يختلفان في المظهر والمذاق.

كلاهما مصدر جيد للألياف والمغذيات، لكن البطاطا الحلوة منخفضة السعرات الحرارية ومصدر جيد لمجموعة متنوعة من الفيتامينات. وفيما يلي بعض الاختلافات المثيرة للاهتمام بين البطاطا البيضاء أو العادية والبطاطا الحلوة:

الكربوهيدرات:

يحتوي 100 جرام من البطاطا البيضاء على 17 جرامًا من الكربوهيدرات، بينما يحتوي 100 جرام من البطاطا الحلوة على 20 جرامًا من الكربوهيدرات.

القيم الغذائية:

تحتوي البطاطا الحلوة متوسطة الحجم على 90 سعرًا حراريًا و 2 جرامًا من البروتين و 4 جرامات من الألياف الخالية من الدهون والكوليسترول. من ناحية أخرى، تحتوي البطاطا البيضاء على حوالي 95 سعرة حرارية، و3 جرامات من الألياف والبروتين، كما أنها خالية من الدهون والكوليسترول.

الفيتامينات:

  • تختلف كمية الفيتامينات في هذين النوعين من البطاطا، لأن البطاطا الحلوة تحتوي على فيتامين سي أكثر من البطاطا البيضاء.
  • يحتوي 100 جرام من البطاطا البيضاء على 9.6 ميليجرام من فيتامين ج و1 ميليجرام من فيتامين هـ، بينما يحتوي 100 جرام من البطاطا الحلوة على 20 ميليجرام من فيتامين ج و218 ميليجرام من فيتامين أ.
  • حصة واحدة من 100 جرام من البطاطا الحلوة تحتوي على 40٪ من حاجة الإنسان اليومية لفيتامين هـ.

المعادن:

تعد البطاطا البيضاء مصدرًا أفضل للحديد والبوتاسيوم من البطاطا الحلوة. تحتوي حصة واحدة 100 جرام من البطاطا البيضاء على 1.1 ميلي جرام من الحديد و 535 ميليجرام من البوتاسيوم، بينما تحتوي حصة واحدة من 100 جرام من البطاطا الحلوة على 0.7 ميليجرام من الحديد و435 ميليجرام من البوتاسيوم.

كمية السكر:

مقارنةً بالبطاطا البيضاء، تحتوي البطاطا الحلوة على الكثير من السكر. كما أن تخزين البطاطا في الثلاجة وفي الأماكن الباردة يحول النشاء إلى جلوكوز وفركتوز.

شروط تخزين البطاطا الحلوة

من الصعب جدًا تخزين البطاطا الحلوة، لأنها تتعفن بسرعة وتفسد عند درجة حرارة أقل من 5 درجات في محيط رطوبة الهواء، وفي درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة لا يمكن أن تبقى الدرنة لفترة طويلة، لهذا السبب فإن أفضل طريقة لحفظ الدرنات للزراعة هي الاحتفاظ بها في الرمال وفي مكان صحي جدًا ومناسب للاستخدام في ربيع العام المقبل.

الآثار الجانبية للبطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة عمومًا ليس لها آثار جانبية إلا إذا أخذت بكميات زائدة. تحتوي البطاطا الحلوة على نسبة عالية من الأوكسالات، واستهلاك كميات كبيرة منها ضار بإنتاج حصوات الكالسيوم في الكلى. كما أنها مرتبطة ببعض مشاكل الجلد لأن الكثير من فيتامين (أ) في أجسامنا يمكن أن يسبب احمرارًا على بشرتنا وأظافرنا. كما أنها تسبب الانتفاخ والألم والإسهال لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الطعام.

كيف تؤكل البطاطا الحلوة؟

هناك ثلاث طرق لتحضير البطاطا الحلوة:

  1. يمكنك تقشير البطاطا الحلوة وخبزها على حرارة 200 درجة مئوية لمدة 40 إلى 50 دقيقة.
  2. يمكنك تبخير البطاطا الحلوة لمدة 30 إلى 50 دقيقة.
  3. يمكنك استخدام الميكروويف لتحضير هذا الطعام.

وصفات بسيطة لتناول البطاطا الحلوة

لحسن الحظ، يمكن استخدام البطاطا الحلوة بعدة طرق، حيث يمكنك استخدامها كعجينة أو في الحساء أو بطرق مختلفة. فيما يلي 3 وصفات بسيطة لتحضير هذا الطعام المفيد:

رقائق-البطاطا-الحلوة

رقائق البطاطا الحلوة:

وجبة خفيفة مشبعة، تعد رقائق البطاطس الحلوة من أنسب البدائل وأكثرها تنوعًا للبطاطا المقلية. لصنع هذه الرقائق الصحية، نحتاج إلى بطاطا حلوة مغسولة وملعقة صغيرة من الزيت والملح والبهارات.

لا داعي لتقشير البطاطا. فقط قومي بتقطيعها إلى شرائح رفيعة وضعيها في صينية الفرن وأضيفي الملح والزيت والبهارات المفضلة لديك. ثم ضعيها في الفرن لمدة 10 دقائق. سخني الفرن لمدة 5 دقائق إذا كنت تريدين أن تصبح رقائقك محمصة ومقرمشة تمامًا.

حساء البطاطا الحلوة:

إذا كنت مهتمة بطهي بعض أنواع الشوربات ذات القوام الكريمي، فاعلمي أن حساء البطاطا الحلوة مثالي. يمكنك وضعه على الحساء وإضافة مكونات أخرى. للقيام بذلك، تحتاجين 2 بطاطا حلوة مقشرة، بعض الشوفان المقشر والماء والملح والبصل.

  • قومي بطهي البطاطا الحلوة في كمية قليلة من الماء. احرصي على عدم إضافة الكثير من الماء حتى لا تضطري إلى التخلص منه.
  • دعي البطاطا حتى تصبح طرية تمامًا ومطبوخة.
  • اهرسيها بالشوكة وأضيفي إليها رقائق الشعير والبصل المبشور والملح والتوابل الأخرى. يمكنك أيضًا إضافة مرق الدجاج أو الجبن أو البيض أو بعض اللحوم البيضاء إذا كنت ترغبين في ذلك.

هريس البطاطا الحلوة:

أسهل وألذ طريقة لاستخدام البطاطا الحلوة هي هرسها. لأنه يمكن تقديمها مع اللحوم والأطعمة الأخرى. للقيام بذلك، تحتاجين إلى بطاطا كبيرة، وملح، وملعقة كبيرة من الزبدة والتوابل.

قومي بسلقها ثم اهرسيها جيدًا باستخدام شوكة وأضيفي الملح والبهارات والزبدة المفضلة لديك. أخيرًا، اخلطي المزيج جيدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى