كيف تؤسس عملك الخاص؟ الدليل الكامل لتؤسس مشروعك بنفسك

الكثيرين يطمحون بالعمل على مشروعهم الخاص، فمن منا لا يرغب بأن يكون مدير نفسه، يتخلى عن الوظيفة وساعات العمل الطويلة وتذمر المدير منه وانتظار الراتب نهاية كل شهر. بالتأكيد الجميع يرغبون بذلك ولديهم تصوراتهم عن عملهم الخاص.

لذلك هنا سنجيب على السؤال كيف تؤسس عملك الخاص؟ هذا دليل كامل لكل المراحل التي يمر فيها المشروع بدءًا من لحظة التأسيس وحتى الانطلاق الفعلي للمشروع، سنتعرف على تفاصيل كل مرحلة وما تتضمنه وكيفية إدارة كل مرحلة بالشكل الصحيح.

كذلك سنتعرف على مجموعة أفكار يمكنك العمل على أي منها في حال لم تقرر بعد مجال مشروعك، وطرق التسويق الصحيحة التي عليك اتباعها لضمان نجاح عملك الخاص.

هل تأسيس مشروعك الخاص هو الخيار الأنسب لك؟

قد لا يروق هذا الكلام بالنسبة للبعض ولكنه حقيقة واقعة ولا بد من الاعتراف بها ومواجهتها إذا ما كنت عازم على سلوك طريق الناجحين جديًا، ليس بالضرورة تأسيس عمل خاص هو الخيار الأنسب للجميع، كثيرون هم اللذين حاولوا تأسيس عملهم الخاص وكان الفشل بانتظارهم بغض النظر عن الأسباب.

لذلك من الضروري أن تأخذ هذا الأمر بالحسبان، وتفكر مليًا إذا ما كانت متوافرة عوامل النجاح لديك أم لا. هناك الكثير من العوامل المتعلقة بهذا الجانب ليس أولها ولكن أهمها هو الخبرة للعمل على مشروعك الخاص وتأسيسه، مدى معرفتك بالمجال الذي سيعمل فيه مشروعك، هل لديك العلاقات الكافية التي ستساعدك على تأسيس هذا المشروع؟ ماذا عن رأس المال؟

إن كنت شاب في مقتبل العمل ولم يسبق لك العمل في مجال على صلة بتخصص المشروع ونطاقه فمن الأفضل لك البحث عن الخبرة في هذا المجال أولًا قبل التوجه إلى تأسيس عملك الخاص، إن كنت تنوي تأسيس عملك الخاص في مجال جديد بالنسبة لك ولم يسبق أن عملت فيه فمن الأفضل أن تحاول العمل في هذا المجال لبعض الوقت حتى تتعلم أساسياته على الأقل.

من ذلك نستنتج إن العمل على مشروعك الخاص ليس دائمًا الخيار الأنسب، لا بد من أن تختار الوقت المناسب لبدء ذلك، تختار مجال عمل المشروع المناسب لك، وتبحث إذا كنت تملك عوامل النجاح في هذا المجال أم لا وبناءً على ذلك تقرر.

أفكار مشاريع صغيرة يمكنك العمل عليها

لأن تأسيس عمل خاص ليس بالأمر السهل كما وضحنا أعلاه، غالبًا ما نجد الأفراد يتوجهون إلى المشاريع الصغيرة وتلك التي لا تتطلب الكثير من الخبرة والأهم لا تتطلب الكثير من رأس المال، بل وبعضها لا يحتاج إلى رأس المال كليًا كما سنعرف في هذه القائمة من أفكار المشاريع

توصيل طلبات

مشروع صغير لا يحتاج للكثير من الخبرة ولا حتى رأس المال، بعض الأفراد بدأوا مشروع من هذا النوع بدراجة عادية وبعضهم بسيارة بسيطة من النوع الرخيص، كل ما تحتاجه هو تحديد المجال الذي تريد إيصال الطلبات فيهن إيصال أشخاص مثل سائق التكسي، إيصال المواد الغذائية والأطعمة والوجبات السريعة، أو نقل الإثاث المنزلي مثلًا، فقط حدد مجال خدمتك ومن ثم أبدا بالتسويق لها وسيكون مشروعك الخاص.

 

مشروع خدمات لنقل الأثاث

الكثيرين يتنقلون بين منزل وأخر من فترة لأخرى، شركات ومكاتب ومؤسسات تنتقل بين مكان وأخر أيضًا بحسب عملها. بالتأكيد هذه الفئات من الناس ستحتاج لمن يساعدها في عملية النقل هذه الصعبة، يمكن أن يكون مشروع من هذا النوع من المشاريع المربحة في حال كنت تتساءل كيف تؤسس عملك الخاص، ستحتاج إلى فريق عمل وأفراد مستعدين وقادرين على تنفيذ أعمال من هذا النوع ومن ثم بدء التسويق لخدمتك هذه.

خدمات التنظيف

من المشاريع الصغيرة التي يمكنك من خلالها تأسيس عملك الخاص هو تقديم خدمات تنظيف للمنازل والمكاتب والمؤسسات، واحدة من المشاريع التي لا تتطلب للكثير من الخبرة ولا رأس مال كبير، بفريق صغير من الأشخاص والعمال العاديين يمكنك بدء هكذا مشروع وتأسيس عملك الخاص.

بيع الوجبات والأطعمة المنزلية

إن كانت مهاراتك جيدة في المطبخ فأن هذا المشروع هو الأنسب لك لبدء عملك الخاص، الكثيرين يفضلون الأطعمة المنزلية على وجبات المطاعم، يمكنك استغلال هذا الأمر وبدء مشروعك الخاص بهذا الشأن، ابدأ بالتسويق لمشروعك هذا من خلال منصات التواصل الاجتماعي وبين المعارف والأصدقاء من حولك وانطلق بمشروعك الخاص.

متجر صغير

وهذا يمكن أن يكون متجر هدايا، متجر ألبسة، متجر إكسسوارات، متجر لملحقات الهواتف الذكية أو أي نوع أخر مما يمكن بيعه. قد يتطلب هذا النوع من المشروع رأس مال كافي أكثر من المشاريع السابقة بالإضافة إلى بعض الخبرة في الأمور التجارية والمبيعات، وبالتأكيد لا ننسى التسويق لتؤسس عملك الخاص.

بيع الخدمات الرقمية

وهذا يشمل أي خدمة رقمية يمكن تقديمها والعمل فيها، في حال كنت تتقن التسويق الإلكتروني مثلًا أو كتابة المحتوى أو الترجمة أو التصميم أو البرمجة أو غير ذلك من الخدمات الرقمية التي يمكن العمل فيها بشكل إلكتروني، يمكنك تأسيس مشروعك الخاص بهذا المجال وتقديم الخدمات التي تتقنها.

مشروع كافيه

كيف تؤسس عملك الخاص؟ الدليل الكامل لتؤسس مشروعك بنفسك

صحيح إن المقاهي والكافيهات صارت أكثر من زوراها ربما في بعض الأماكن، إلا أن الأمر الجيد في هكذا مشروع إنه يمكنك دائمًا أن تتميز في مشروعك عن الأخرين، فمثلًا يمكنك العمل على كافيه خاص بنوع معين من القهوة، أو يمكنك افتتاح كافيه خاص بالنساء مثلًا أو العكس. هذا النوع من المشاريع يحتاج لرأس مال ودارسة جيدة للمشروع قبل البدء فيه، ولكنه سيكون من أفضل المشاريع إذا ما تم العمل عليه بالشكل الصحيح.

تصميم وطباعة على الملابس

واحد من المشاريع قليلة التكلفة فكل ما تحتاجه هو آلة متخصصة بهذا الشكل من الطباعة، ومن ثم مكان عمل مناسب أو حتى يمكنك العمل من المنزل، مع قليل من الإعلان والتسويق لمشروعك هذا عبر منصات التواصل الاجتماعي لتبدأ عملك الخاص.

هذه كانت مجموعة أفكار مشاريع يمكن لكل من يتساءل حول كيفية تأسيس عمله الخاص البدء في أي منها، في حال كانت أي من هذه المشاريع هي الأنسب له وفيها العوامل التي تمكنه من النجاح، يمكنك التعرف للمزيد من أفكار المشاريع على اختلافها من هنا لتختار المشروع الذي يحقق تطلعاتك لتؤسس عملك الخاص.

كيف تؤسس عملك الخاص؟

لا ينتهي الأمر عند معرفة المجال الذي ستعمل فيه وفكرة المشروع الذي سوف تؤسسه، بل سيتجاوز ذلك إلى العديد من المتطلبات والمراحل والخطوات لتطلق مشروعك الخاص، هنا سنتعرف إلى كل المراحل التي تمر بها أي عملية لتأسيس عمل خاص وما تتضمنه كل منها خطوة بخطوة

دراسة جدوى

كيف تؤسس عملك الخاص؟ الدليل الكامل لتؤسس مشروعك بنفسك

دراسة الجدوى هي العملية التي تسبق الإطلاق الفعلي لأي مشروع أو خدمة أو منتج في السوق، وهي المرحلة التي يتم فيها معرفة أهمية هذا المشروع للسوق وللمستهلك، وما الفائدة التي سيقدمها، ومن هم الفئات من الناس اللذين سيحتاجون هذا المشروع، وإذا ما كان حاجة أساسية لديهم أو من الرفاهيات أو الكماليات.

دارسة الجدوى تقوم بتحليل عمل المشروع من الناحية الاقتصادية والسوقية وتقدير كل المخاطر والعقبات التي قد تواجه سير عمل المشروع واقتراح حلول وآليات عمل للتغلب على تلك التحديات.

اقرأ أيضًا: خطوة بخطوة تعلم كيفية عمل دراسة جدوى وصياغتها لأي مشروع

خطة عمل المشروع

المرحلة الثانية هي خطة العمل، وتتضمن تفاصيل تتعلق بكل مراحل سير المشروع من الانطلاق في العمل وحتى تأسيس المشروع على الأرض، ومن المعروف إن خطة العمل يجب أن تحوي كل التفاصيل من احتياجات المشروع، والجدول الزمني، ومتطلبات تنفيذ كل مرحلة.

بالإضافة لذلك فأن خطة العمل سواء للمشاريع الكبيرة أو الصغيرة يجب أن تشتمل على معلومات تفصيلية لكل مرحلة من مراحل التأسيس ومن ثم مراحل العمل بما في ذلك فريق العمل إن كان المشروع يتطلب ذلك، خبرات هذا الفريق والتخصصات، والمنافسين وما إلى ذلك من الأمور المهمة والتي من شأنها أن تسهل من عمل تأسيس العمل الخاص في حال تم التخطيط لها بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: كيف تكتب خطة عمل مشروع بنفسك ودون مساعدة الآخرين؟

إعداد الميزانية

على الرغم من إن خطة العمل يجب أن تحتوي على قسم خاص بالميزانية ولكن هذا لا يمنع من ضرورة دراسة ميزانية المشروع بشكل منفصل عن باقي المراحل وبشكل مفصل أكثر لحيوية هذا الأمر في نجاح المشروع واستمراره، فالكثير من المشاريع الكبيرة أو حتى الصغيرة سرعان ما تجد صعوبات تعيق استمرار عملها، وتكون الميزانية والاحتياجات المالية هي السبب.

لا بد من أن يتم دراسة الاحتياجات للمشروع بشكل معمق ومعرفة كل الأمور واللوازم والمتطلبات، والتأكد من إننا نملك المقدار اللازم من رأس المال الذي يحتاجه المشروع، وهنا قد لا يكون لدى الشخص الخبرة الكافية لتحديد هذه الاحتياجات وبالتالي يمكنه الاستعانة بشخص ذوي خبرة ليساعدك في هذا الجانب، وبالتالي تحديد هذه التفاصيل بدقة أكثر لتجنب أية عقبات.

التسويق والترويج

من الضروري أن تولي هذا القسم أهمية خاصة لأن التسويق هو المسؤول عن نجاح مشروعك من عدمه، فالتسويق اليوم لا يقل أهمية عن المنتج أو الخدمة التي ستقدمها ولا بد من أن تبحث جيدًا في خيارات التسويق والترويج التي ستكون متاحة لمشروعك منذ البداية حتى تعرف جيدًا كيف تؤسس عملك الخاص وتسوق له بالشكل الصحيح.

التسويق يمكن أن يكون بالعديد من الطرق والأساليب فكل نوع من المشاريع والخدمات والمنتجات له خياراته وقنواته التسويقية الخاصة به. لذلك يجب عليك دراسة كل هذه الأمور مسبقًا وتحديد الطرق الصحيحة للوصول إلى عملائك والزبائن المحتملين لمشروعك، إذ إنه بناء على ذلك سيتحدد مدى نجاح عملك الخاص. وإليك هنا أهم طرق وأساليب التسويق المستخدمة اليوم لمختلف أشكال المشاريع

التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

وهو واحد من أشكال التسويق الإلكتروني الأكثر انتشارًا واستخدام لمختلف أشكال المشاريع، يتم فيها استخدام منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وانستغرام وسناب شات من أجل الوصول إلى الجمهور المستهدف من زبائن وعملاء.

كذلك يتم إشهار الخدمات أو المنتجات المختلفة من خلال هذه المنصات، والتفاعل مع الجمهور، وبناء علاقة قوية بين البراند والجمهور في سبيل تحقيق أفضل النتائج التسويقية. فضلًا عن الحملات التسويقية وخدمات الزبائن عبر منصات التواصل الاجتماعي.

التسويق عبر محركات البحث

ويرمز له أحيانًا كاختصار SEO أو (السيو)، وهو الشكل من التسويق الذي يهتم بجذب المزيد من المستخدمين إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالمشروع، ومن ثم محاولة تحويلهم إلى زوار دائمين، يتبع ذلك إثارة اهتمامهم بالمنتج أو الخدمة التي يقدمها المشروع، قبل الوصول إلى المرحلة الأخيرة وهي تحويلهم إلى زبائن للمشروع ويقومون بعمليات الشراء والتعامل بصورة مباشرة مع المنتج أو المشروع.

التسويق عبر الإيميل

أحد أشكال التسويق الإلكتروني الذي تراجع استخدامه بعض الشيء في السنوات الأخيرة لصالح التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولكن حتى اليوم يعد واحد من قنوات التسويق الفعالة بالنسبة للكثير من المشاريع والجهات، كونه يتيح لها الوصول مباشرة إلى صناديق الرسائل للمستخدمين وجذب انتباههم بشكل مباشر إلى المشروع بمعزل عن منصات التواصل الاجتماعي.

التسويق التقليدي

الأشكال السابقة تندرج تحت شكل التسويق الإلكتروني، ولكن هناك الشكل التقليدي من التسويق الذي لا يعتمد على الإنترنت والإيميل والموقع الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي، بل يتخذ أشكال وقنوات تسويقية أخرى لإشهار المشروع والعلامة التجارية، لعل أبرزها التلفزيون والراديو والإعلانات الطرقية وفي المجلات والصحف والبوسترات والبروشورات، أي هو الشكل من التسويق الذي يتم على الأرض وليس عبر الإنترنت.

الجدير في الذكر إن التسويق بالشكل التقليدي تراجع استخدامه إلى حد كبير، ولكن لم يتوقف استخدامه بشكل كلي، بل صار يقتصر استخدامه على بعض المجالات فقط ولأهداف ونوعية جمهور محددة. لذا من الجيد أن تأخذ هذا الأمر بالاعتبار وتحدد إن كان عملك الذي تنوي تأسيسه يحتاج للشكل التقليدي من التسويق أم لا.

هذه أبرز أشكال التسويق التي يمكن استخدامها عند تأسيس عملك الخاص أو مشروعك أي كان، من الجدير بالذكر إنه ليس بالضرورة أن تستخدم كل هذه الأشكال من التسويق، بالإضافة إلى أن استخدامها كلها لا يعني بالضرورة انتشار أكثر بل حتى مع استخدامها جميعها قد لا يكتب للمشروع النجاح.

بل من الأفضل وضع استراتيجية تسويق كاملة منذ بداية المشروع وتحديد أهداف واضحة تسعى لتحقيقها في كل مرحلة من مراحل عملك الخاص مع الجدول الزمني المعقول، وبالتالي تضمن التسويق بالشكل الصحيح لمشروعك، وحبذا لو تستعين بشخص ذو خبرة في المجال التسويقي إن لم يكن لديك الخبرة الكافية لذلك.

تمويل مشروعك

التمويل من أهم العوامل لإطلاق أي مشروع واستمراره، وبدون التمويل الكافي سيواجه عملك الكثير من الصعوبات والعواقب والتي قد تهدد المشروع كليًا وتهدد استمراره، وحتى في حال قررت التوجه إلى المشاريع الصغيرة فهي أيضًا تحتاج إلى تمويل بقدر مناسب على الأقل في المرحلة الأولى من الإطلاق.

لذلك ولأولئك اللذين سيواجهون صعوبات على صعيد التمويل، واللذين لا يملكون المال الكافي من أجل تأسيس عملهم الخاص هنا سنتعرف إلى مجموعة من الخيارات التي يمكن الاعتماد عليها لتمويل المشروعات على اختلافها سواء الصغيرة أو الكبيرة.

حاضنات الأعمال

وتسمى أحيانًا مسرعات الأعمال وهي على شكل مؤسسات غير ربحية تعنى بشؤون ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والستارت أب، حيث تحتضن مثل هذه المشاريع وتقدم لها الدعم والمساعدة من تمويل إن أمكن أو ربط المشاريع مع ممولين، بالإضافة إلى التوجيه والإرشاد والاستشارات اللازمة حتى ينطلق المشروع ويتحول إلى عمل قائم بالفعل.

وباتت مثل هذه الحاضنات اليوم متوفرة في معظم المدن حول العالم وغالبًا ما تتركز حول الجامعات والمعاهد لدعم الطلاب وتشجيعهم على إطلاق مشاريعهم الخاصة.

منصات التمويل الجماعي

وهي شكل حديث من طرق التمويل للمشاريع والأعمال، تعتمد على طلب التمويل من أكثر من جهة واحدة، بمقابل حصول تلك الجهات التي تقدم التمويل على مزايا ما ضمن المشروع الذي توافق على تمويله قد يكون حصة في المشروع، خدمات مجانية من المشروع عند تأسيسه أو غير ذلك. يمكنك التعرف إلى أبرز منصات تمويل المشاريع من هذا المقال.

التمويل عبر البنوك

الكثير من البنوك وفي معظم الدول توفر برامج تمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ووفق برامج محددة، بعضها يكون على شكل قروض وبعضها الأخر برامج خاصة بالمشاريع والأعمال الريادية، اسأل في البنوك القريبة منك عن مثل هذه البرامج وبالتأكيد ستجد خيارات تمويل متاحة عبر البنك.

التمويل عبر المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال

من خيارات التمويل الأخرى هو التمويل عبر المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال، اللذين غالبًا ما يملكون رأس مال فائض عن حاجتهم وبالتالي يبحثون عن توجهات استثمارية جديدة للعمل عليها، ولكن في هذه الحالة يجب أن يكون عملك أو مشروعك الذي تعمل عليه مقنع بالنسبة للمستثمر حتى تحصل على التمويل الذي تتطلع له.

التمويل الذاتي

كيف تؤسس عملك الخاص؟ الدليل الكامل لتؤسس مشروعك بنفسك

يمكنك الاعتماد على نفسك في تمويل عملك الخاص الذي تنوي تأسيسه، خاصة إذا ما كان من نوع المشاريع الصغيرة والتي لا تحتاج للكثير من رأس المال، يمكنك استثمار مدخراتك الشخصية، طلب المساعدة من أحد الأصدقاء، من أفراد العائلة، الاستدانة من أحد المعارف كلها تعد من الخيارات التي يمكنك اللجوء لها للحصول على التمويل الذي تريد في حال كنت تتساءل كيف تؤسس عملك الخاص وكيف تعثر على التمويل لذلك.

يمكنك التعرف على المزيد من خيارات التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة من مقالنا السابق عن هذا الموضوع.

لنكون بذلك أجبنا على السؤال الذي أوصلك إلى هذا المقال، كيف تؤسس عملك الخاص؟ والذي تعرفنا من خلاله بالتفصيل إلى كل مراحل تأسيس المشروع وما تتضمنه كل مرحلة، والاحتياجات والتخطيط وحتى إطلاق المشروع بشكل فعلي لتمتلك في النهاية عملك الخاص كما تريد، فضلًا عما ذكرناه في بداية المقال حول أفكار مشاريع صغيرة ومتوسطة يمكنك العمل عليها.

في حال كان لديك أية استفسارات أخرى حول هذا الموضوع وكيف تؤسس عملك الخاص أكتبها لنا في التعليقات أسفل هذا المقال لنحاول الإجابة عنها بقدر ما نستطيع. وللمزيد حول تأسيس المشاريع وإدارتها:

قد يعجبك ايضا