بحث عن الإنترنت وأهم المعلومات عنه وكيفية عمله

يقضي معظم الأشخاص العاديين وسطيًا ما يقارب 4 ساعات يوميًا في تصفح الإنترنت عبر الهاتف النقال كما أنهم يقضون حوالي 5 ساعات مستخدمين الإنترنت في العمل.

فقد أصبح الإنترنت محور حياتنا، لكن معظم الناس في الحقيقة لا يعرفون ما هو الإنترنت أو كيف يعمل لذلك نقدم لك عزيزي المشاهد بحث عن الإنترنت وكيفية عمله ونبذة عن تاريخ تطور الإنترنت.

بدايات ظهور الإنترنت وتاريخ نشأته

يكمن إرجاع وجود الإنترنت إلى القمر السوفيتي سبوتنيك Sputnik في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية في الخمسينيات من القرن الماضي، حيث أطلق الاتحاد السوفياتي مركبته الفضائية سبوتنيك والتي كانت بذرة تشكل الإنترنت الذي نستخدمه اليوم.

أدى ذلك إلى رغبة الولايات المتحدة الأمريكية بإنشاء وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة Advanced Research Projects Agency في عام 1958 للقيام بإجراء بحث عن الإنترنت والتكنولوجيا المتعلقة فيه، وأنشأت هذه المجموعة مكتب تكنولوجيا معالجة المعلومات Information Processing Technology Office الذي أنشأ بعد ذلك جميع التطبيقات والأفكار الأساسية والإرشادات التي أدت في النهاية إلى تشكيل الإنترنت.

حيث جاء أول نموذج أولي عملي للإنترنت في أواخر الستينيات من القرن الماضي مع إنشاء شبكة ARPANET أو شبكة وكالة مشاريع للأبحاث المتقدمة ” Advanced Research Projects Agency Network” وقد تم تمويل ARPANET في الأصل من قبل وزارة الدفاع الأمريكية، واستخدمت تقنية تبديل الحزم للسماح لأكثر من حاسوب بالاتصال على شبكة واحدة.

وقد بقي الإنترنت بدائيًا حتى أنشأ Tim Berners-Lee شبكة الويب العالمية في عام 1989 حيث ظهر الإنترنت لأول مرة.

فقد اقترح Tim Berners-Lee الشبكة العنكبوتية العالمية World Wide Web لأول مرة في مارس 1989، وفي رأس سنة عام 1990 أنشأ Tim Berners-Lee أول اتصال ناجح بين عميل HTTP client ومخدم server. ومن هناك قام بتصميم وبناء أول متصفح ويب وتم نشر أول صفحة ويب في 6 أغسطس عام 1991.

الفرق بين شبكة الويب العالمية WWW والإنترنت Internet

بينما يرجع الفضل إلى Tim Berners-Lee في اختراع شبكة الويب العالمية إلا أنه لم يخترع الإنترنت، فكل من شبكة الويب العالمية World Wide Web والإنترنت Internet شيئان مختلفان.

فالإنترنت Internet هو عبارة عن شبكة من شبكات الكمبيوتر الممتدة عبر الكرة الأرضية، فهو الأجهزة والبرامج التي توفر الاتصالات بين أجهزة كمبيوتر متعددة.

أما شبكة الويب العالمية World Wide Web هي مجرد خدمة للإنترنت، إنها مجموعة من المستندات والموارد المترابطة ومواقعها المحددة (عبر الارتباطات التشعبية وعناوين URL) عبر الإنترنت.

ما هي البنية التحتية للإنترنت؟

إن الإنترنت في أبسط أشكاله عبارة عن مجموعة من أجهزة الكمبيوتر المنتشرة في جميع أنحاء العالم والمتصلة ببعضها البعض وتقوم بتبادل المعلومات فيما بينها.

حيث تتواصل أجهزة الكمبيوتر عبر أسلاك الهاتف وعن طريق الأقمار الصناعية وجميعها متصلة بواسطة بروتوكول مشترك يسمى (Internet Protocol Suite (TCP / IP.

ففي الأساس هو مجرد شبكة كبيرة من الشبكات، أو بعبارة أخرى إنه “اتفاقية عملاقة بين الشركات للتواصل بحرية”

ومن هنا جاءت التسمية في كلمة “إنترنت” أي الشبكات المترابطة أو الشبكات البينية.

كيف يعمل الإنترنت ومم يتكون؟

 من اللحظة التي تقوم فيها بالاتصال بالإنترنت عبر جهازك المحمول أو حاسوبك الشخصي، يصبح جهازك واحدًا من بين ملايين الأجهزة المتصلة والمساهمة في تشكيل الإنترنت.

فعلى سبيل المثال يمكن توصيل حاسوب عملك بشبكة محلية (LAN) أو مودم يتصل بمزود خدمة الإنترنت (ISP)، وعند الاتصال بموفر خدمة الإنترنت يصبح جهازك جزءًا من شبكة مزود خدمة الإنترنت ISP، وهذه الشبكة متصلة بالفعل بشبكة أخرى أكبر وهذه الشبكة متصلة بشبكة أخرى وهكذا حتى يتم تشكيل الشبكة التي تربط العالم.

يتكون الإنترنت من الخوادم والعملاء، فالخوادم عبارة عن آلات تقدم خدمات للآلات الأخرى وهي المكان الذي يتم فيه تخزين مواقع الويب وهي تعمل مثل محرك الأقراص HDD في حاسوبك الشخصي، يستخدم العملاء هذه الخدمات، لذلك عندما تقوم بالاتصال بالإنترنت في العمل يصبح حاسوبك عميلاً يقوم بالوصول إلى خادم ما.

ولتصفح الويب يجب عليك استخدام برنامج يدعى بمتصفح الويب مثل Firefox أو Chrome، حيث يقوم مستعرض الويب بأمرين

  1. يقوم بوصلك إلى خادم ويب ويتم طلب عنوان صفحة الإنترنت التي ترغب بالوصول إليها
  2. يقوم بتفسير صفحة الويب التي طلبت الوصول لها وذلك بتفسير لغة HTML التي كتبت فيها الصفحة وعرض معلومات الصفحة بطريقة يمكن قراءتها بسهولة

حيث تجد الخوادم المعلومات المطلوبة عبر عناوين URL وعناوين IP.

كيف يتم إرسال واستقبال الطلبات في الإنترنت؟

لنفترض الآن أنك تريد إرسال رسالة فورية أو رسالة بريد إلكتروني لصديق ما أثناء اتصالك بالإنترنت، إليك كيف يتم نقل ومعالجة واستقبال هذه الرسالة “لن نتدخل عزيزي القارئ بالأمور التقنية وسنكتفي بمثال بسيط”.

بشكل أساسي فإن متصفح الويب الذي قمنا بوصفه في الفقرات السابقة هو المسؤول عن كيفية إرسال واستلام جميع الطلبات بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني والرسائل الفورية عبر الإنترنت.

حيث يتم تبادل البيانات بين العملاء والخوادم بسرعة كبيرة جدًا بحيث يمكن إرسال الرسالة ونقلها إلى شبكة أخرى واستلامها وقراءتها من قبل مستخدم آخر في النصف الثاني من العالم في أقل من ثانية واحدة.

فرسائل البريد الإلكتروني والرسائل الفورية هي مجرد رسائل نصية يتم إرسالها ذهابًا وإيابًا عبر الشبكات، لذلك عندما تكتب بريدًا إلكترونيًا وتضغط على “إرسال” يتصل عميل (مثل Gmail) بخادم ويمرر الرسالة إلى المستلم.

بعد ذلك يقوم الخادم بتنسيق المعلومات في الرسالة المرسلة بشكل قابل للقراءة عبر لغة HTML للمستلم (اللغة التي يتم استخدامها في توصيف صفحات الويب).

ما هي عناوين URL وعناوين IP والـ HTTP؟

حيث إن عناوين (IP) أو Internet Protocol Addresses هي عبارة عن مجموعة من الأرقام الفريدة والخاصة بكل جهاز يملك الوصول إلى الإنترنت، تم تنسيقها بطريقة تمكن لجميع أجهزة الكمبيوتر فهمها وتسهيل التواصل بينها، حيث تستخدمها أجهزة الكمبيوتر للتواصل مع بعضها البعض والعثور على المعلومات والصفحات المطلوبة على الشبكات والأجهزة.

أما عناوين URL أو Uniform Resource Locators هي عناوين عالمية تقوم بالبحث عن مستندات وموارد محددة على شبكة الويب العالمية.

أما بروتوكول HTTP فهو اختصار لـ بروتوكول نقل النص الفائق أو بروتوكول نقل النص التشعبي HyperText Transfer Protocol وهو بروتوكول يستخدم لنقل الموارد من مستندات وصور وغيرها في الإنترنت، وهو الطريقة الرئيسة والأكثر انتشاراً لنقل البيانات في الشبكة العنكبوتية العالمية WWW، والهدف الأساسي من بنائه كان إيجاد طريقة لنشر واستقبال صفحات HTML، حيث يتميز هذا النظام بمعياريته السهلة التي تجعل من استضافة أي موقع أمرا سهلا وبسيطاً.

أكثر المعلومات إثارة عن الإنترنت

  1. في الوقت الحالي هنالك ما يقارب 3.6 مليار شخص يستخدمون الإنترنت حاليًا، أي أكثر من نصف سكان العالم متصلين بشبكة الإنترنت الآن.
  2. بما أن الهواتف النقالة وعبر شبكاتها اللاسلكية تقون بنقل ما يقارب 71% من البيانات عبر الإنترنت فإن Wi-Fi أكبر جهاز إرسال للاتصالات في جميع أنحاء العالم.
  3. يبلغ متوسط ​​سرعة الإنترنت العالمي 5.6Mb في الثانية، ومع ذلك فإن كوريا تمتلك أسرع إنترنت في العالم وذلك بمتوسط ​​سرعة 26.7Mb في الثانية!
  4. في عام 2016 كان هناك ما يقرب 7 مليارات شخص يعيشون على كوكب الأرض ومع ذلك يوجد أكثر من 23 مليار جهاز متصل بالإنترنت، أي بمعدل 3 أجهزة لكل شخص.
  5. بحلول عام 2020 تشير التقديرات إلى أنه سيكون هناك أكثر من 50 مليار جهاز متصل بالإنترنت في جميع أنحاء العالم يستخدمها 7.8 مليار شخص أي أكثر من ضعف متوسط ​​الأجهزة لكل شخص!
  6. تتضمن بعض أغرب الأجهزة التي تتصل بالإنترنت الآن عصي المشي والمظلات والقمصان وزجاجات المياه والبرادات والسيارات وأدوات المائدة.
  7. يوجد حاليًا حوالي 150 مليون منزل ذكي في جميع أنحاء العالم، وبذلك لن يمر وقت طويل قبل أن تصبح المنازل الذكية المتصلة بالإنترنت خيارًا لا يستغنى عنه.
  8. يقضي الشخص العادي الآن ما يقارب من 10 ساعات يوميًا على الإنترنت، أي أننا نقضي وقتًا على الإنترنت أطول من الوقت الذي ننام فيه!
  9. يتم إجراء 5 مليارات عملية بحث على Google كل يوم! فما بالك عزيزي القارئ بمجمل عمليات البحث في الإنترنت؟
  10. يُصنف موقع Google على أنه أكثر مواقع الويب شعبية في جميع أنحاء العالم، ويأتي موقع YouTube في المرتبة الثانية ويحتل Facebook المرتبة الثالثة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.