طرق تنظيف الأسنان من الجير في المنزل وما هي أسباب ظهوره ومضاعفاته

طبقة صفراء على سطح الأسنان أو وجهها الداخلي سرعان ما تتحول إلى بنية، طبقة خشن بملمس مزعج، للأسف لا يتوقف الأمر هنا بل إنها تظهر من بين الأسنان وتلحق الكثير من الضرر بها… بالطبع عرفت عما أتحدث وبالطبع لا بد من معرفة طريق تنظيف الأسنان من الجير في المنزل

لسوء الحظ يمكن أن تصاب أسنان الجميع بهذه المشكلة وبمختلف الأعمار صغار وكبار، لذا لا يوجد أهم من معرفة أسباب تشكله والمضاعفات والأضرار التي يتركها وكيفية تنظيف الأسنان من الجير في المنزل وعند الطبيب وطريقة حمايتها من تشكله مرة أخرى، كل هذا وأكثر موجود هنا.

أسباب تشكل الجير على الأسنان

أسباب تشكل الجير على الأسنان

يتشكل الجير على الأسنان من تصلب خليط البكتيريا وبقايا الطعام بالإضافة إلى البروتينات، مع استمرار الأمر وإهمال تنظيف الأسنان من الجير في المنزل تزداد مساحة طبقة البلاك المتصلبة “الجير” وتزداد سماكتها، ومن أهم أسباب تشكلها:

1 – إهمال تنظيف الأسنان

تناول الطعام ومن ثم مرور ساعات بدون تنظيف الأسنان، وترك بقايا الطعام في الفم مدة طويلة، أو تنظيف الأسنان بطريقة خاطئة لا تغير من وضع الفم والبكتيريا وبقايا الطعام أي شيء يعتبر من أهم الأسباب.

2 – طبيعة توضع الأسنان

توضع الأسنان بحيث توجد تجاويف ومسافات صغيرة بينها يعمل على جعل تراكم الجير هناك أسهل وأسرع وخاصة وأن مهمة تنظيفها تحتاج إلى الدقة وبذل المزيد من الجهد للتأكد من الوصول إلى كل تلك المسافات وتنظيفها.

3 – التدخين والإفراط في السكريات

التدخين يضمن للجسم الكثير من الفوائد وتشكل الجير واحدة منها فهو يزود الفم بالبكتيريا بالإضافة إلى إلحاق الضرر بالغدد اللعابية، أما تناول السكريات فلا تظهر نتيجته السيئة على الأسنان والجير إلا في حال إهمال تنظيفها.

4 – طبقة الجير الأولى

في حال إهمال تنظيف الأسنان من الجير في المنزل عند بداية تشكله أي الطبقة الأولى ستأخذ بالتصلب أكثر وأكثر وازدياد سمكها ومساحتها أكثر حتى يكون من المستحيل تنظيفها في المنزل.

مضاعفات بقاء الجير على الأسنان

المضاعفات بقاء الجير على الأسنان

لا يتوقف أمر عند ملمس الجير الخشن والمزعج بل توجد الكثير من المضاعفات وبعضها خطير يهدد صحة الفم والأسنان واللثة بشكل جدي بحيث لا يمكن معه تجاهل تنظيف الأسنان من الجير في المنزل

1 – يجعل من الفم بيئة أكثر من مناسبة للبكتيريا

يتشكل البلاك بالأساس من تصلب البكتيريا والبروتينات وبقايا الطعام وبفضل ملمسه الخشن فهو يشكل تجاويف في الفم يكون من الصعب تنظيفها بشكل تام وهذا ما يجعل من الفم عندها بيئة مناسبة للبكتيريا.

2 – يمكن أن يسبب انحسار في اللثة

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى انحسار اللثة وتراجعها هو الضغط المطبق عليها بالإضافة إلى مشاكل تصيبها مثل الالتهاب فضلًا عن عدم تنظيفها، وكل ذلك يضمنه الجير لها.

3 – ضعف الأسنان وتسوسها

لا يمكن الوصول إلى سطح الأسنان تحت طبقة الجير وتنظيفه لذا فهي تشكل أماكن أمنة للبكتيريا يمكن أن تفعل ما يحلو لها بأسنانك وتلحق بها التسوس وبدون أن تعلم بذلك حتى إلا من خلال الألم الذي مصده السن تحت الجير.

4 – تغير لون الأسنان ومظهرها

طبقة الجير تغطي الأسنان وهي طبقة ليست بيضاء أبدًا بل يمكن أن تكون بنية، وبالتالي الحصول على الأسنان البيضاء معها أمر مستحيل، وهذا وبدون الحديث عن الإحراج حين يظهر الجير بين الأسنان مع كل ابتسامة.

5 – انبعاث رائحة فم كريهة

تراكم البكتيريا وبقايا الطعام في الفم وعلى طبقة الجير وصعوبة تنظيفها يمكن أن تكون السبب الرئيسي في رائحة الفم التي يصعب التعامل معها وإخفائها أو التخلص منها.

تنظيف الأسنان من الجير في المنزل

تنظيف الأسنان من الجير في المنزل 1

يكون من الممكن تنظيف الأسنان من الجير في المنزل وبشكل فعال والتخلص منه تمامًا عندما تكون المشكلة في بدايتها، أما الحالات المتقدمة ستحتاج إلى بعض الوقت من التكرار والتنظيف.

1 – التنظيف المنتظم والمستمر للأسنان

تنظيف الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان والتأكد من فرك طبقة الجير لبضع دقائق عدة مرات في اليوم يعمل مع التكرار على إضعاف هذه الطبقة ومن ثم تحللها وزوالها، ولكن لا بد من أن يتم ذلك بلطف بحيث لا يسبب الضرر على الأسنان أو اللثة.

2 – اختيار معجون أسنان بمستوى جيد من الفلورايد

يعمل الفلورايد على حماية طبقة مينا الأسنان بالإضافة إلى ضمان تجديدها، فضلًا عن دوره في التخلص من البكتيريا إلى جانب المكونات الأخرى للمعجون من مركبات فعالة وغيرها.

3 – الاعتماد على الزيوت الطبيعية

يمكن من خلال الاعتماد على الزيوت الطبيعية الحماية من تراكم المزيد من الجير والعمل على تفتيت طبقة الجير القديمة وحماية الأسنان، وكل ما يجب القيام به هو تطبيق القليل من (زيت جوز الهند أو زيت القرنفل أو زيت السمسم) على فرشاة الأسنان أو قطن تنظف الأذن ومن فرك طبقة الجير بها.

4 – بيكربونات الصوديوم مع القليل من الملح

القليل من بيكربونات الصوديوم مع كمية مناسبة من الملح يتم خلطهما ومن ثم وضع الخليط على فرشاة رطبة ومن ثم تدليك طبقة الجير بشكل دقيق مع الحذر لحماية الأسنان، ومن ثم المضمضة بالماء وتكرار الأمر.

5 – بيكربونات الصوديوم مع عصير الليمون

ضع ملعقة من بيكربونات الصوديوم في طبق مناسب وأضف بضع قطرات من عصير الليمون واترك الخليط إلى أن ينتهي التفاعل وتتوقف الفقاعات، عندها يتم وضعه على فرشاة الأسنان وفرك طبقة لجير، ومن ثم تنظيفه بالماء وتكرار الأمر مع الحذر من وصل الخليط إلى الأسنان.

6 – محلول مخفف من الخل

يتميز الخل بقدرته على التعقيم والتخلص من البكتيريا وهو آمن تمامًا على الفم والأسنان، لذا يمكن اعتماد خليط من الخل والماء واستخدامه كغسول للفم يعمل على تطهيره والتخلص من طبقة الجير والوقاية من تراكمها.

7 – تنظيف الأسنان بالاعتماد على السواك

يتم استعمال السواك من خلال فركه بسطح السن وبالتالي يعتبر من أفضل الطرق وأسهلها في تنظيف الأسنان من الجير في المنزل وخلال فترة قياسية جدًا فضلًا عن الفوائد الكثير التي يضمنها للفم.

8 – غير من طريقة تناول الحمضيات

جرب أن تقوم بقسم ثمرة البرتقال وغيرها من الحمضيات إلى نصفين وتناولها هكذا، من خلال هذه العملية أنت تقوم بفرك الأسنان بما فيها طبقة الجير بالحمضيات ولكن لا تتفاجأ عندما تنهار طبقة الجير من تلقاء نفسها.

ولكن يجب الحذر وتجنب تنظيف الأسنان بعد ذلك خلال 30 – 40 دقيقة من ذلك لأن خلاها تكون مينا الأسنان لينة ويكمن أن يتم قشطها بالفرشاة.

التخلص من الجير عند طبيب الأسنان

التخلص من الجير عند طبيب الأسنان

في الحالات المتقدمة يكون تنظيف الأسنان من الجير في المنزل أمر صعب أو مهمة تحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد في المقابل يملك طبيب الأسنان العديد من الأدوات والتقنيات التي يمكنه من خلال تنظيف الجير خلال جلستين أو ثلاث يحدد العدد طبيعة الطبقة وسماكتها وحالتها لذا يكون هذا هو الاختيار الأفضل.

الوقاية من تشكل الجير على الأسنان

الوقاية من تشكل الجير على الأسنان

تنظيف الأسنان من الجير في المنزل أو عند طبيب الأسنان تجربة ليست بهذه السهولة لذا فالخضوع لها مرة ثانية ليس أمر جيد لذا لا بد من العمل على الوقاية منها.

  • تنظيف الأسنان بالطريقة الصحيحة بالفرشاة والمعجون وخلال مدة لا تقل عن 3 دقائق عدة مرات في اليوم أولها وأهمها عند الاستيقاظ من النوم وقبل تناول أي شيء.
  • الاعتماد على الخيط في تنظيف بين الأسنان للتخلص من بقايا الطعام التي لم يتم تنظيفها بالفرشاة.
  • حماية الأسنان من خلال المضمضة بالغسول المناسب بعد التنظيف للتخلص من البكتيريا.
  • تناول الطعام في كافة أرجاء الفم ومضغه فهو يعتبر وسيلة للتنظيف.
  • الإقلاع عن التدخين بشكل تام.
  • الحصول على فحص دوري لأسنانك كل 3 – 6 أشهر.
  • تناول الشاي الأخضر والأسود وشاي الزعتر والميرمية فكلها تعمل على تعقيم الفم وحماية الأسنان واللثة.
  • منح الجسم ما يحتاجه من الكالسيوم عن طريقة اعتماد نظام غذائي صحي متكامل وغني بالحليب ومنتجاته.
  • تناول الفاكهة بشكل عام وخاصة التفاح والخيار.

لا يوجد شخص لم يعاني في حياته من البلاك ولكن الفرق بأن شخص عمل على تنظيف الأسنان من الجير في المنزل أو التخلص منها عند الطبيب ومن ثم الوقاية منها، وبين شخص أهمل الموضوع تمامًا وسمح للمضاعفات بالظهور.

قد يعجبك ايضا