الفرق بين الحب والتعلق … هل أنت واقع في الحب أم أنه مجرد تعلق؟

الحب والتعلق مشاعر مختلفة ولكن يمكن للتعلق أن يتلاعب بك ويجعلك تظن أنه حب! في المقابل مشاعر الحب شخصية لذا من الصعب شرحها أو وصفها بوضوح ولعل هذا ما يخلط الأمر بين الحب والتعلق… فهل أنت واقع في الحب حقًا أن أنه مجرد تعلق؟

على الرغم من أنك قد تخلط بين مشاعر الحب ومشاعر التعلق وعلى الرغم من أنك تظن أنه لا فرق واضح بينهما إلا أن هناك 20 اختلاف يمكنك من خلالها أن تعرف ما الذي تشعر به أنت أو شريكك وتحدد فيما إذا كان هذا حب حقيقي أم فقط تعلق.

الفرق بين الحب والتعلق

الفرق بين الحب والتعلق

قد يبدو الأمر غير واضح ولكنه في الحقيقة أوضح مما تتخيل، ولكن بشرط أن تكون صادق تمامًا مع نفسك عندما تنظر في الفرق بين الحب والتعلق هكذا وفقط هكذا سيمكنك تحديد ما الذي تشعر به حقًا!

20 – الحاجة للتواصل الدائم والمستمر

حالة عدم الاكتفاء بالشريك والرغبة المستمرة في البقاء معه بشكل دائم قد تبدو حالة حب جنوني ولكنها في الحقيقة حالة تعلق!

ففي الحب الحقيقي ترى القيمة الحقيقية لشريكك من خلال إعطائه المساحة الكافية الخاصة به بدون أي رغبة في استهلاك هذه العلاقة سريعًا، في المقابل التعلق يجعلك ترغب بأن تبقى على اتصال مستمر متواصل مع الشريك (تراه – تتحدث إليه – تتواجد معه – تراسله…) كنوع من إثبات أنك موجود.


19 – الغيرة المبالغ فيها

الغيرة المنطقية وفي موضعها الصحيح بالطبع لا تعني التعلق أو أنه ليس حب حقيقي، ولكن عندما تصبح الغيرة مبالغ فيها عندها قد تكون مشاعرك مجرد تعلق!

فالحب في جوهره يتمحور حول الثقة، الثقة بمشاعرك ومشاعر شريكك، أما عن التعلق فهو يتمحور حول القلق والخوف فأنت تكون في حالة توتر شبه دائمة حساس لكل شيء تخشى من أن تفقد شريكك أو أن يأخذه شخص آخر وترغب بامتلاكه بشكل كامل.


18 – الروتين والرتابة مقابل التجدد والتطور

التعلق يعتمد على الشعور بالراحة الآن هذا ينطوي على الخوف والقلق من أي تجدد أو تغيير قد تخاف من ردة فعل شريكك أو فقدانه أو تطلعه للمزيد من التجدد، هذا الأمر قد يدفعك للتمسك بروتين ورتابة العلاقة بينكما إنه نوع من فقدان الآمن.

أما الحب فهو يسمح لك بالانطلاق يعطيك الثقة ورغبة كبيرة بالتطور والتجدد، بحيث يكون لديك رغبة في الانتقال إلى مرحلة أخرى مختلفة برفقة شريكك، هذه الرغبة النابعة من الشجاعة.


17 – الآخذ والعطاء

عادة التعلق يأتي من الأشياء التي تحصل عليها من الشريك سواء كانت على المستوى المادي أو المعنوي وبالتالي في حالة التعلق أنت تأخذ أكثر مما تعطي أنت تركز على الآخذ وتحتاج المزيد لأن هذا هو الأساس الذي تقوم عليه علاقتك.

في المقابل حالة الحب تكون متبادلة تأخذ وتعطي تهتم لما يحتاجه شريكك تمامًا كما تهتم لما تريد أنت أو حتى أكثر مما تريد أنت، حالة الحب متوازنة صحية.


16 – الهوية الخاصة

إذا كنت تفقد هويتك الخاصة خارج العلاقة أو بعيدًا عن شريكك فهذا هو التعلق، أي تشعر بانعدام القيمة وفقدان الوزن في حال لم تكن مع شريكك!

للأسف أمر فقدان الهوية الخاصة لا يتوقف عند حد كون الشريك بعيد، بل يمكن أن يصل إلى أن تفقد هويتك حتى معه هو بحيث لا تتمكن من التعبير عن نفسك أو رفض أمر معين أو اختيار شيء مختلف وذلك بسبب خوفك من أن تتغير نظرته إليك أو أن يبتعد عنك.


15 – السلطة في العلاقة

علاقة الحب يسودها نوع من الهدوء والتوازن والمساواة أنت وشريكك تشعران بشكل جيد تشعران بمستوى جيد من التمكن لا يوجد طرف أضعف من طرف أو طرف مسيطر، ولكن الأمر لا يكون كذلك مع حالة التعلق!

في حالة التعلق يكون طرف هو المسيطر سواء كان هو المتعلق وسيطرته هذه تأتي بدافع الخوف من أن يتركه الشريك، أو قد يكون هو الطرف الراضخ وأيضًا هذا الاستلام يكون بدافع خوف من الفقدان… التعلق علاقة يسودها الخوف.


14 – إظهار علاقتكما للجميع

من الطبيعي أن ترغب بمشاركة صورك مع شريكك في موقع التواصل الاجتماعي وأن تريد إظهار الحب بينكما للجميع، ولكن عندما يكون الأمر مبالغ فيه ونابع من رغبة في إثبات أن هذا الشخص لك أنت وكمحاولة لتوثق حبه لك فهذا الأمر يشير إلى التعلق بلا شك!

في الحب أنت تشعر بالثقة قد ترغب بإظهار جزء من علاقتك بشريكك للآخرين ولكن شعورك بالآمن لا يعتمد على نظرة الآخرين أنت تشعر بالآمن مع نفسك ومع شريكك وتثق بحبه دون الحاجة للتوثيق.


13 – التحرك بشكل سريع جدًا

قد ترغب بتطوير العلاقة بينك وبين شريكك سريعًا بهدف إثبات أنك تمكنت من امتلاكه وخوفًا من أن تفقده أو يذهب إلى شخص آخر غيرك!

هذا قد يجعلك مندفع بطريقة متهورة ترغب في التحرك بسرعة قد تفوق السرعة التي يسير بها شريكك، في المقابل فإن الحب يحتاج إلى بعض الوقت حتى ينمو ويتطور حتى تكون العلاقة مريحة وثابتة بدون أي ضغوط أو تعجل.


12 – الأنانية بين الحب والتعلق

يمكن أن تكون الأنانية الفرق بين الحب والتعلق الأكثر وضوحًا! ففي حالة الحب أنت تركز على الشريك وعلى الأشياء التي تجعله سعيد ومرتاح، تفكر في الطريقة التي يمكن من خلالها جعله أفضل لا تتجادل معه على أشياء لا قيمة لها على من يأخذ أكثر ومن أسعد ولا على من قام بغسيل الأطباق…

أما التعلق فهو أناني بشكل لا يصدق! لأنك تنظر وتركز على نفسك أكثر، تصب كل تركيزك على الأشياء التي تجعلك أنت سعيد بغض النظر عما يريده الشريك، وعلاقتك به أساسًا تقوم على احتياجاتك أنت.


11 – فرض القيود أو التحرر

في حالة الحب يمكن لكل منكما أن يكون على طبيعته بدون قيود بدون الخوف من إظهار نقاط الضعف، ولكن في التعلق يبدون الأمر كما لو كان هناك قيود تكبل يديك أو يدي الشريك!

فمن الصعب أن تكون كما أنت وتحاول جاهدًا إخفاء نقاط الضعف التي تملكها وتود دائمًا أن تظهر بأفضل حال، كما لو كان شريكك غريب عنك، وكما لو كنت ستفقده مع أول نقطة ضعف تظهرها أو في حال كانت طبيعتك لا تناسبه.


10 – هل أنت أفضل وحدك أم معه؟

سؤال واحد يمكن له أن يوضع الفرق بين الحب والتعلق! هل أنت أفضل لوحده أم أنك أفضل عندما تكون معه؟

فالحب الحقيقي سوف يجعل منك شخص أفضل، سوف يجعلك قادر على التغلب على ضعفك، على تحقيق طموحاتك وأحلامك، سواء كان ذلك بسبب مشاعرك أنت أو كان بسبب دعم شريكك لك أو اجتماع الأمرين معًا.

في المقابل التعلق يعني أنك تفكر بشريكك دائمًا يأخذ من وقتك الكثير وتأخذ من وقته الكثير مع شعور بعدم الراحة والأمان كل ذلك يجعلكما بحالة أسوأ.


9 – الأبدية والحالة المؤقتة

التعلق حالة مرهونة بوجود شريكك مرهونة بالوقت الحالة والحالة التي أنت فيها الآن والظروف التي تحيط بك.

بينما الحب سوف يستمر ويصمد أمام الوقت والظروف حتى ولو انفصلت عمن تحب فيما بعد ولكن مكانته في قلبك سوف تبقى مكانة خاصة وسوف تتمنى له دائمًا أن يكون بأفضل حال، على عكس التعلق فحين تنفصل عنه سوف تشعر بالسوء وتعاني من مشاعر الخيانة بشكل أدق سوف تشعر أنه خانك ولم يخلص في العمل على إسعادك وذلك لأنك اعتبرته مصدر ساعدتك وراحتك.


8 – التركيز على الذات

في الحب أنت لا تركز على نفسك أنت تركز على شريكك على الأشياء التي تهمه، وتركز عليكما معًا كما لو أصبحتما كيان واحد، الحب يعزز النمو ويقلل من مشاعر الأنانية ويتعامل مع الغرور.

على عكس التعلق ففيه أنت ستركز على نفسك سواء ستركز على نقاط ضعفك وعلى الأشياء التي تحصل عليها من شريكك، سوف تكون أكثر حساسية وأكثر غرور وأكثر رغبة بالأخذ بدون مقابل.


7 – ما الذي يعجبك به؟

ما الذي يعجبك في شريكك ما الذي يجذبك إليه؟ من الطبيعي أن تكون الصفات المادية الشكل والمكانة الاجتماعية والأسلوب من ضمن الأشياء التي تجذبك ولكن!

في حال كانت الماديات هي ما يعجبك في شريكك بشكل مطلق فأنت معجب به ومتعلق به مجرد تعلق، لأن الحب أعمق من ذلك الحب يهتم بالروح وفي مرحلة من المراجل سوف تفقد الأشياء المادية أهميتها أمام روح وجوهر الشخص.


6 – الاستعداد للتقدم بالعمر

هل أنت مستعد لتتقدم بالعمر مع شريكك؟ هل لديك خطط مستقبلة معه؟ على الرغم من عدم معرفة أحد إن كانت تلك ستتحقق فعلًا ولكنك تملك هذه النظرة المتفائلة والمحبة، هذا يعني أنك تحبه.

في المقابل التعلق أكثر سطحية وإحباط قد لا تملك الجرأة على التخطيط للمستقبل معه وقد تشعر بعد الأمان وبشكل دائم.


5 – مشاعر الوحدة والشوق

عندما لا تكون مع شريكك ما هي المشاعر التي تشعر بها؟

إن كنت تعاني من مشاعر الوحدة الحزن والضعف وعدم الرضا كما لو كنت غير قادر على القيام بأي شيء بدونه فهذا تعلق، أما لو كنت تشتاق إليه ولكنك قادر على الانتظار حتى تراه تشعر بالراحة والاطمئنان ولا يستهلك كل طاقتك وأفكارك فهذا يعني أنك تحبه.


4 – السطحية والعمق

التعلق سطحي أناني يهتم بالمادية، إن كنت متعلق بشخص قد لا تملك الرغبة في معرفة أي شيء عنه ولا يشغلك التقرب منه أكثر، لأنك مكتفي بالوضع الحالي وسعيد بما تحصل عليه وتخشى أن تفقده.

أما الحب فهو عميق يهتم بالروح فأنت سترغب بالتعرف عن قرب إلى شريكك إلى معرفة كل شيء يخصه… كيف كان في طفولته ما الذي كان يفعله في الماضي..


3 – محاولة تغيير الطرف الآخر

في حالة الحب أنت تتعهد بشكل خاص بينك وبين نفسك أنك ستحب ذلك الشخص كما هو بميزاته وعيوبه (حتى ولو لم تعجبك)، ولكن في حالة التعلق تبهرك الميزات وفي الوقت نفسه قد تزعجك العيوب.

في حالة الحب أنت لن تعمل جاهدًا على تغيير شريكك تريد أن يبقى الشخص الذي أحببت، أما في حالة التعلق فأنت تفرض عليه التغير حتى يلبي تمامًا ما أنت تحتاج إليه.


2 – الصعوبة والسهولة

التعلق صعب والحب سهل! مشاعر التعلق يسودها عدم الأمان وفقدان الثقة يجعلك تشعر أن بقاء علاقتك بشريكك أمر صعب أو مستحيل وأن كل الظروف من حولك تحول دون ذلك، في المقابل الحب سهل يجعلك أكثر قدرة وطاقة للتغلب على كل شيء لتكون مع شريكك إنه يمنحك القوة الكافية لتحقيق ذلك بغض النظر عن الظروف.


1 – مفهوم السعادة

ما هو مفهوم السعادة بالنسبة لك؟ إذا كانت سعادة شريكك بحد ذاتها سعادة لك فهذا يعني أنك في حالة حب، أما لو كنت تركز على مشاعرك أنت ويجب أن تكون أنت سعيد وعليه أن يعمل على تحقيق ذلك فهذا هو التعلق.


تذكر أن تنظر في الفرق بين الحب والتعلق بصدق أي أن تكون صادق مع نفسك، بهذا سيكون بإمكانك أن تعرف في أي علاقة أنت وهل هي حب حقيقي أم تعلق أم حب من طرف وتعلق من طرف…

المزيد عن الحب:

المصادر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.