كيف تُصنع الحلاوة الطحينية ؟

لا يخلو أي مطبخ من توافر تلك المادة التي تتميز بالفائدة الكبيرة، وبنفس الوقت ذات طعم ونكهة، تُضيف لنا مذاق رائع. – نعم إنها الحلاوة الطحينية أو ما تُسمى في دول الخليج العربي بالرهش، أو بالحلاوة الشامية في المغرب. وهي من أشهر المأكولات الشعبية، خاصةً في العالم العربي، والعديد من الناس يرجحون منشأها إلى بلاد الشام، وبالأخص سورية.

تعالوا معنا في هذا المقال لنعرفكم على هذه الأكلة، ونعرفكم على كيفية صنعها في المنزل، وبكل سهولة.

الحلاوة الطحينية

التعريف بالحلاوة الطحينية

إضافة لكون الحلاوة الطحينية من الأطعمة اللذيذة، والتي تتواجد مع مختلف الأطعمة، لتُضفي للسفرة العربية نكهة خاصة، فإن هذه المادة تمتاز بغناها بمجموعة من العناصر الغذائية، ومجموعة من الفيتامينات الضرورية، والتي تعطي الجسم فائدة صحية كبيرة.

ومن ميزات هذه الأكلة أنها تميل بطعمها إلى الحلاوة، نسبة لوجود السكر من بين مكوناتها.

إن أصل كلمة الحلاوة الطحينية، أتت من كلمة (Helva) التركية، حيث اشتُقت هذه الكلمة من اللغة العربية من كلمة حلوى، أو ما يُسمى بالسكاكر الحلوة.

تتكون من ثلاث مكونات أساسية، الطحين، والسكر، والسمسم، والكثير يُضيفون إليها بعض من أنواع المكسرات، أو الفواكه المجففة، لتزيينها، وإضافة نكهة، ومذاق لذيذ لها.

طريقة إعداد الحلاوة الطحينية في المنزل

بخطوات سهلة، تستطيعين سيدتي أن تُعدّي الحلاوة الطحينية، في المنزل، وبذلك تضمني نظافتها، وعدم إضافة أي مادة إليها تكون لها آثار سلبية، ومشاكل على صحتك وصحة عائلتك، فتعالي معنا لنبين لك كيف تصنعي الحلاوة الطحينية في المنزل، وبكل سهولة:

الحلاوة الطحينية

في هذه الطريقة سنبين كيفية صنع الطحينة، التي هي من المكونات الأساسية لتكوين الحلاوة الطحينية، وكيفية استخدامها لنصنع الحلاوة الطحينية.

المكونات:

كأس من السمسم المحمّص، كأس من الزيت النباتي، كأس من الطحين، كأس من السكر الناعم، كأس من الحليب الجاف، كأس من الطحينية، وملعقة صغيرة من الجيلاتين. ولتزيين الحلاوة الطحينية، نصف كأس من الفول السوداني المحمّص، أو الفستق الحلبي، أو اللوز.

طريقة التحضير:

  • لصنع الطحينة نضع كمية السمسم في المطحنة الكهربائية، ونطحنه جيدًا، لنحصل على عجينة لينة، وناعمة، ولكن مفتتة.
  • في الخلاط الكهربائي، نضع عجينة السمسم التي حضرناها، ومقدار الزيت النباتي، ونخلط كل المكونات جيدًا لتتكون لدينا الطحينة، التي هي من أهم المكونات الأساسية للحلاوة الطحينية.
  • لتحضير الحلاوة الطحينية نضع فوق الطحينية التي أعددناها، مقدار الطحين، والحليب، والسكر الناعم، والجيلاتين، ونستمر بالخلط حتى تتكون لدينا الحلاوة الطحينية.
  • وفي وعاء بلاستيكي، أو زجاجي، نرص كمية العجينة التي حصلنا عليها بشكلٍ جيد، ونضع فوقها الفول السوداني، أو الفستق الحلبي، ونضغط عليها لتتماسك معه العجينة.
  • نُدخل العجينة إلى الثلاجة، وتُترك لمدة يومين لتتماسك العجينة، وتصبح جاهزة للأكل.

الحلاوة الطحينية بالمكسرات

المكونات:

كأسان من السُّكر الأبيض الناعم، والمنخول، كأسان من الحليب المجفف، كأسان من الطّحينيّة السّائلة، والتي تكون بدرجة حرارة الغرفة، ملعقة صغيرة من مسحوق الفانيلا، ثلاثة أنواع من المكسرات، وتشمل الفستق الحلبي، واللوز، والفستق السوداني، وكلها محمّصة، ومجروشة.

طريقة التحضير:

  • اخلطي السكر الناعم، مع الحليب البودرة في وعاء عميق.
  • أضيفي ملعقة الفانيلا، إلى المقادير، واخلطي المكونات جيدًا.
  • اسكبي فوق المقادير، كأسان من الطحينة السائلة، ببطء.
  • اعجني المزيج جيدًا بيدك لتحصلي على عجينة طرية ومتماسكة.
  • أضيفي نصف كمية المكسرات إلى العجينة، واخلطيها معها بشكلٍ جيد.
  • في وعاء عميق زجاجي، مستطيل الحجم، ضعي العجينة فيه، واضغطي عليها بملعقة خشب.
  • رصّي فوقها المكسرات المتبقية، وأدخليها إلى الثلاجة، واتركيها حوالي خمس ساعات، لتتماسك العجينة وتصبح جاهزة للأكل.

الحلاوة الطّحينيّة بالكاكاو

المكونات:

كأسان من الحليب المجفف، كأسان من السكر الأبيض الناعم، كأسان من الطحينية السائلة، ثلاث ملاعق من الكاكاو المرّ، ملعقة صغيرة من الفانيلا، أي نوع من أنواع المكسرات للتزيين.

طريقة التحضير:

  • في وعاء نضع الحليب، والسكر، ونقلب جيدًا.
  • نُضيف إلى الخليط ملعقة الفانيلا، والطحينية، ونتابع الخلط لنحصل على عجينة متماسكة.
  • نُقسم العجينة التي حصلنا عليها إلى قسمين.
  • نضيف إلى أحد القسمين كمية الكاكاو المرّ، ونخلطها جيدًا لنحصل على عجينة لونها بني.
  • وفي علبة بلاستيكية، نضع كمية عجينة الحلاوة الطحينية التي لم نضيف إليها الكاكاو المّر، ونضغطها بشكلٍ جيد، وفوقها كمية العجينة التي أضفنا إليها الكاكاو المرّ، ونضغط مرة أخرى.
  • نزينها بأحد أنواع المكسرات، ونُدخلها الثلاجة، لتصبح جاهزة للأكل بعد ساعات.

الحلاوة الطحينية بالفانيلا

المكونات:

كأس من السكر الناعم، نصف كأس من الحليب الجاف، نصف كأس من الطحينية، ربع ملعقة صغيرة من ماء الزهر، ملعقة صغيرة من مسحوق الفانيلا، كأس من الفستق الحلبي المقطع، أو المجروش للتزيين.

طريقة التحضير:

  • نضع المكونات جميعها في وعاء عميق، ونضع فيها فقط نصف كمية الفستق الحلبي.
  • نقوم بخلط المكونات جميعها حتى تتماسك ونحصل على عجينة لينة، وناعمة.
  • في وعاء زجاجي، ندهنه بالزيت النباتي من كافة جوانبه، نضع في أسفل الوعاء الزجاجي نصف كمية الفستق الحلبي التي تركناها جانبًا.
  • نسكب العجينة التي تكونت لدينا، فوق كمية الفستق الحلبي التي وضعناها في قعر الوعاء، ونضغط على العجينة، حتى تتماسك بشكل قطعة واحدة، بواسطة باطن اليد، أو بالملعقة الكبيرة.
  • نرش كمية الفستق التي بقيت معنا، ونضغط عليها لتدخل في مكونات العجينة.
  • نغلق الوعاء ونضعه في الثلاجة حوالي 6 ساعات، لتصبح العجينة متماسكة.
  • تُصبح العجينة بعدها جاهزة للأكل، حيث يمكن تناولها مع قطعة من الزبدة، والخبز.

فوائد الحلاوة الطحينية

  • تقوي جهاز المناعة، وتعمل على تنشيط الجسم بشكلٍ عام، كما تمدّ الجسم بطاقة كافية لتنشطه طوال يوم طويل، وذلك لاحتوائها على عناصر مهمة من المعادن، كالزنك، والحديد، والنحاس، والمنغنيز، والكالسيوم.
  • تقوي الكتلة العضليّة لجسم الإنسان، وتعمل على زيادة قوة العضلات، لما تحتويه من مجموعة من الفيتامينات الضرورية لتقوية العضلات.
  • تقي جلد الإنسان من علامات الشيخوخة، والتقدم بالسن، وتحمي البشرة نظرًا لما تحتويه من مضادات الأكسدة.
  • تقضي على الخلايا السرطانية، وتوقف نشاطها، وتساعد على حماية الجسم من الإصابة بالسرطان، كسرطان القولون، والجلد.
  • الحلاوة الطحينية ضرورية للجهاز الهضمي، حيث أنها تزيد من نشاط عملية الهضم، وعملية الأيض، أو التمثيل الغذائي، كما لها دور في القضاء على الإمساك، والتخلص من الديدان الموجودة في الأمعاء، لما تحتويه من ألياف غذائية، وطبيعية.
  • هي وجبة ضرورية، ومفيدة لجسم المرأة بعد الولادة، كما تفيد المرأة الحامل، والمرضع، ولها دور في زيادة إدرار الحليب.
  • تعمل الحلاوة الطحينية على زيادة نمو القدرات العقلية للجنين، وتنشيط الذاكرة لديه، نظرًا لما يحتويه السمسم فيها من خواص تعمل على تنشيط عمل الدماغ.
  • تخفف من ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • تفيد القلب، والأوعية الدموية، وتعمل على زيادة معدل التروية الدموية للقلب، لما لها دور في تغذية شبكة الأوعية الدموية في جسم الإنسان.
  • تقي الجسم من الأمراض المزمنة، كأمراض القلب، والسرطان، والشيخوخة، وتقي الجسم من مخاطر تصلب الشرايين.
  • وجود زيت السمسم من ضمن مكوناتها، يُحافظ على الصحة العامة لجسم الإنسان، لما يحتويه من بروتينات، ودهون غير ضارة، وحديد، وكالسيوم، ومجموعة فيتامينات (ب 1، ب 2، وفيتامين د).
  • تُنشط الحلاوة الطحينية الخلايا والأنسجة، وتقوي من فعالية الوظائف، والنشاطات المختلفة لها.
  • ويعمل فيتامين د المتواجد كعنصر من العناصر الغذائية، التي تتكون منها الحلاوة الطحينية، في نمو العظام، والأسنان.

أضرار الحلاوة الطحينية

  • للحلاوة الطحينية فوائد كثيرة، ولكن هذا لا يمنع من الانتباه إلى عدم الإكثار منها، وخاصةً للذين يُعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • بينت الدراسات، أن الأنواع التي تُباع في الأسواق، ليست آمنة لتناولها، لما يُضيفون إليها مواد مبيضة، حتى يميل لونها للون الأبيض، حيث تُعتبر هذه المادة المبيّضة، من أكثر المواد التي تؤدي إلى نمو الخلايا السرطانية في الجسم.
  • يُؤدي الافراط، والزيادة في تناولها إلى زيادة الوزن.

نصائح هامة للمحافظة على الحلاوة الطحينية

  • من الممكن أن نُضيف للحلاوة الطحينية الكثير من النكهات، كماء الورد، أو ماء الزهر، لإضافة نكهة مميزة لها.
  • لا تتركي الحلاوة الطحينية مكشوفة، لأن ذلك يؤدي إلى جفافها.
  • يجب تناولها بعد تحضيرها خلال أسبوع على الأكثر، حتى لا ينفصل الزيت عن باقي المكونات، وتجف.
  • تتحمل الحلاوة الطحينية التخزين بدرجة حرارة الغرفة، ولا داعي لوضعها في الثلاجة، كما أنها لا تتلف.
  • الحلاوة الطحينية لا تتحمل الحرارة المرتفعة، لأن ذلك يُحولها إلى سائل بمرور أيام، ففي أيام الصيف، ودرجة الحرارة المرتفعة، يجب وضعها في الثلاجة.
  • يمكن أن ينحصر غشّ الحلاوة الطحينية، بإضافة مسحوق النشاء، أو الذرة، لتتماسك.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.