أعراض الحمل قبل الدورة وأشياء هامة يجب معرفتها

تعرف المرأة أنها حامل من خلال بعض الأعراض التي تظهر عليها، فتعرف منها حملها قبل حتى أن تجرى اختبار الحمل، وغالبًا ما تظهر أعراض الحمل قبل الدورة.

أعراض الحمل تختلف من سيدة لأخرى، كما أن الأعراض نفسها تختلف في توقيت ظهورها؛ فنجد بعض السيدات تظهر عليها هذه الأعراض في الأيام الأولى من حملها، فلا يمر أسبوع على حدوث الحمل إلا وتظهر عليها الكثير من الأعراض.

بعض السيدات أيضا قد يتأخر لديهن ظهور تلك الأعراض؛ فتظهر بعد مرور الأسابيع الأولى من الحمل. أعراض الحمل لا تختلف من امرأة لأخرى فقط ولكنها تختلف أيضا لدى السيدة الواحدة مع كل مرة تحمل بها.

أشياء هامة يجب معرفتها عن أعراض الحمل قبل الدورة

أعراض الحمل قبل الدورة

  • تتشابه أعراض الحمل مع أعراض قدوم الدورة الشهرية.
  • معظم أعراض الحمل تكون علامات غير جلية الوضوح، لذا يجب التركيز فيها جيدا.
  • عندما يظهر أي عرض من أعراض الحمل قبل الدورة يمكن القيام باختبار الحمل للتأكد.
  • ليس ضروريا أن تظهر جميع الأعراض على المرأة كدليل على الحمل، ولكن يمكن أن تمر بعرض واضح، ويكون هذا هو الدليل على حملها.
  • أعراض الحمل قبل الدورة تختلف في القوة ووقت الظهور ومدة ظهورها من سيدة لأخرى.

أعراض الحمل التي تدل على حمل بنسبة كبيرة وتحدث قبل الدورة

أعراض الحمل يمكن أن تظهر على المرأة منذ اللحظة الأولى التي يقوم فيها الحيوان المنوي بتخصيب البويضة.

وعادة ما تظهر هذه الأعراض خلال مراحل تكوين ثلاث، أي أن الأعراض يمكن أن تظهر خلال أي فترة من فترات الحمل التي تسبق موعد الدورة الشهرية، وهذه الفترات هي:

الفترة الأولى

هي الفترة التي يحدث بها الإخصاب، وبعد مرور عشرة أيام على تخصيب البويضة، يمكن أن تلاحظ المرأة أولى علامات الحمل، والتي تحدث نتيجة لانغراس البويضة بجدار الرحم، وازدياد سمك الرحم ليتهيأ لاستيعاب الجنين، وازدياد حجمه.

عادة علامات الحمل الأولى هذه كما ذكرنا تستغرق عشرة أيام حتى تظهر، وذلك لأن العشرة أيام هي فترة استقرار البويضة التي خصبت في الرحم، إلا أن بعد السيدات تستقر البويضة لديهن في الرحم بعد ثلاثة أيتم فقط، فتظهر عليهم علامات الحمل بعد 3 أيام من التخصيب.

من ضمن علامات الحمل التي تظهر في هذه المرحلة:

  • حدوث آلام في منطقة البطن وتقلصات، انقباضات أسفل البطن .
  • من أهم أعراض الحمل وجود بقع دماء خفيفة تخرج من المهبل، وتكون في غير موعد الدورة الشهرية، وبالتالي لا تكون دماء الحيض. هذه الدماء تحدث عادة في الفترة من اليوم الـ 6 إلى اليوم 12 بعد عملية الإخصاب. وتكون نتيجة لتعلق البويضات المخصبة في جدار الرحم، فتخرج قطرات الدماء هذه.
  • حدوث إفرازات مهبلية، فقبل اقتراب موعد الدورة، تلاحظ المرأة خروج سوائل وإفرازات من المهبل. وغالبا هذه الإفرازات الرحمية تحدث في الفترات الأولى من الحمل، وبالأخص الأسبوع الأول. والسبب في خروجها هو ازدياد سمك بطانة الرحم نتيجة للحمل، ولكن يجب التفريق بينها وبين الإفرازات التي تدل على وجود بكتيريا والتهابات، فإفرازات الالتهابات غالبا ما يصاحبها رائحة كريهة.
  • في الأسبوع الأول من الحمل، عادة ما تشعر المرأة بألم في الثديين أقرب ما يكون إلى الوخز، كما يمكن أن تشعر بثقل الثديين وكأن حجمهما ازداد، ولكن هذا العرض غالبا ما يختفي بعد انقضاء الأسابيع الأولى من فترة الحمل.

الفترة الثانية

الفترة التي تلى فترة الإخصاب بعد انقضاء ما يقرب من 15 يوم على استقرار البويضة في جدار الرحم، وتتميز هذه الفترة بظهور أعراض أكثر على المرأة.

  • من ضمن هذه الأعراض تغير حاسة التذوق والرغبة في الطعام، والبعض قد يصبن بفقدان شهية.
  • الوحم، وهو ميل المرأة إلى تناول نوع معين من الطعام بشدة، ولكن على جانب آخر نراها لا تحب أن تتناول طعام معين، حتى لو كانت تحبه من قبل.فنفور المرأة من طعام وحبها لآخر على غير عادتها، يعد علامة واضحة من علامات الحمل، وعادة يحدث بسبب تغير في الهرمونات.
  • الغثيان الصباحي، وهو رغبة المرأة في التقيؤ في الصباح الباكر. ولكن هذا العرض لا يشترط أن تمر به جميع السيدات في فترة الحمل الأولى فبعض السيدات لا يمرون بتجربة الغثيان الصباحي تلك.
  • زيادة وانتفاخ في الثدي مع كونه يصبح أكثر طراوةوجود اسمرار خفيف في المنطقة التي تحيط بحلمات الثدي، ، وتكون هالة داكنة اللون على حلمات الثدي،تظهر هذه البقع الداكنة في أيام الأسبوع الذي يسبق موعد الدورة الشهرية، أو حتى قبلها بأسبوعين.

الفترة الثالثة

هذه آخر فترة من ظهور أعراض الحمل الأولية، وأبرز ما يحدث بها هو تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد.

  • في هذا الفترة يمكن أن يحدث نزول بقع من الدماء مثل الذى يحدث في الفترة الأولى الحمل، ولكن الدم في هذه الفترة يعد دليلا أقوى من نزوله سابقا.
  • التعب والإرهاق الدائمين، على الرغم من أن الإرهاق لا يعد عرض واضح أو دليل مسلم به على حدوث الحمل، فقد يكون ناتج عن أي سبب آخر، ولكنه أيضا يمكن أن يكون نتيجة لوجود حمل.
  • أيضًا القلق والتوتر من الممكن أن يدلا على حدوث حمل.
  • الرغبة الدائمة في التبول، من أعراض الحمل هو استمرار تردد المرأة على الحمام، وذلك يحدث لأن الجنين يضغط على المثانة البولية.
  • التقلبات المزاجية، والرغبة في البكاء تارة، والضحك تارة أخرى.

الحمل يسبب الكثير من التغيرات الهرمونية والاضطرابات لدى المرأة وهو ما يجعلها متقلبة المزاح دائمًا.

هذه الفترة يمكن فيها التأكد من الحمل بعد انتهاء الدورة بيوم واحد، فهذا وقت مناسب جدا من التأكد من صحة الأعراض بعمل اختبار الحمل، ويفضل انتظار أكثر من يوم بعد انتهاء الدورة، حتى تنتظم الهرمونات.

أعراض أخرى تدل على وجود حمل

  • مع التقدم في الحمل وقبل قدوم موعد الدورة الشهرية بأيام بسيطة، يظهر عرض الغثيان الصباحى والرغبة في القيء فور الاستيقاظ من النوم، ولكن لا يعد شرط أن تمر به جميع السيدات.
  • الإصابة بسلس البول، فنجد المرأة الحامل كثيرة الذهاب إلى الحمام، يمكن أن تنهض من نومها أكثر من مرة من أجل هذا، أيضا من شدة سلس البول يمكن أن تتعرض المرأة أثناء الضحك أو العطس والحركات الشديدة إلى خروج قطرات من البول رغما عنها.
  • زيادة في الوزن بصورة ليست كبيرة ولكن يمكن ملاحظتها، مع ازدياد حجم الثديين بالأخص.
  • كما يمكن أن تظهر بعض الحبوب على الثدي، مع تغيير في لونه ولون الحلمات، بالإضافة إلى أن الحلمات تصبح أوسع قليلًا.
  • تشعر المرأة بصعوبة التنفس، فالحمل في البداية يمكن أن يصاحبه ضيق تنفس.
  • الشعور بوجود حرقة في المعدة، ويستمر هذا الشعور فترة، مع ملاحظة انتفاخ القدمين وتورمهما، وهناك بعض السيدات يمكن أن يصبن بوجود دوالي في الساقين نتيجة للحمل.
  • وجود آلام في منطقة الظهر، جميع السيدات يمرون بهذا العرض كعرض أولى للحمل وخاصة في الأسابيع الأولى.
  • يرجع هذا العرض إلى التغير في هرمونات الجسم، آلام المفاصل بسبب زيادة الوزن والرحم، وآلام العضلات لعدم الارتياح في النوم. كما أن الجسم يستعد لاستيعاب الطفل طيلة فترة الحمل والولادة، وهو ما يؤثر على عضلات الجسم، فيسبب آلام الظهر.

كيف أتأكد أن حملي حقيقي؟

هناك مجموعه من العلامات التي تساعدك علي التأكد من حدوث الحمل حتي في الفترات المقاربة من الدورة الشهرية سوف نقوم باستعراضها:

  • العرض الأهم والأبرز والذي يدل على وجود الحمل بنسبة كبيرة للغاية، هو تأخر موعد الدورة الشهرية.
    • إذا كانت دورتك منتظمة وتأخرت في شهر ما عن موعدها فيمكنك إجراء اختبار الحمل، لأن تأخرها دليل على وجوده.
    • أما إذا كانت الدورة الشهرية في الأصل غير منتظمة، فالتأخر هنا لا يعد دليلا واضحا.
  • الشعور بألم وتقلصات في البطن، وخصوصا منطقة أسفل البطن يحدث هذا بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم، وزيادة حجم الرحم، وهو ما يسبب الألم، وعادة ما يحدث في الفترة ما بين اليوم الـ 7 إلى الـ 10 بعد عملية الإباضة.
  • لا ترغب المرأة فقط في تناول أطعمة معينة وتجنب أخرى، ولكنها أيضًا يمكن أن تصاب بالغثيان والقيء الشديد عند شمها لروائح أطعمة معينة. ويرجع هذا إلى ازدياد اضطراب الهرمونات في أيام الحمل الأولى.
  • الإصابة بالإغماء والدوار، ويرجع هذا إلى انخفاض مستوى السكر في الدم بسبب وجود جنين في الرحم، أو حتى بسبب انخفاض ضغط الدم.
  • الحساسية للروائح، كثير من السيدات في بدايات الحمل، تأثر بكثير من الروائح، يمكن أن تسبب لهم الشعور بالضيق، أو حتى الغثيان، ومن ضمن هذه الروائح العطور، البخور، رائحة بعض أنواع الطعام، على الرغم من أنها قد تكون روائح مفضلة لديها، ولكن عند الحمل يمكن أن تتحسس المرأة منها.
  • آلام في منطقة الحوض، الحمل في أيامه الأولى يصاحبه ألم بالحوض، وخاصة إذا كان هذا هو الحمل الأول للمرأة.

أعراض غير شائعة ولكنها تدل على وجود الحمل قبل الدورة

في بعض الأحيان قد تظهر أعراض الحمل خصوصا في مرحله ما قبل الدورة الشهرية في شكل مختلف وغريب عن أعراض الحمل الطبيعية ومن تلك الأعراض:

  • ظهور بعض الأعراض الجلدية خاصة في وقت الصباح ومنها تورم الشفتان، احمرار اليدين، وجود زوائد جلدية وزيادة شعر الحاجبين، حدوث تورم للجفون.
  • تورم اللثة وتضخمها.
  • ازدياد الحكة والتي تشمل جميع أنحاء الجسم كله، ويحدث هذا بسبب زيادة الفطريات والخمائر التي تزداد بسبب اضطراب الهرمونات الناتج عن الحمل.
  • الشعور بالحكة أيضا في الأعضاء التناسلية

من ضمن الأعراض التي تدل على وجود حمل أيضا

  • الشعور بالضيق عند التبول، وعدم الإحساس بالراحة.
  • آلام شديدة في البطن كلها.
  • آلام في أطراف الكتفين، إلا أن الأعراض السابقة تدل على أن الحمل ربما يكون خارج الرحم، لذا يجب سرعة إستشارة الطبيب لضمان سلامة الحمل.

ما هو الاختلاف بين علامات الحمل قبل الدورة والإعراض التي تسبق الدورة الشهرية؟

الحمل قبل الدورة

الأعراض التي تظهر على المرأة وتدل على حملها، تتشابه كثيرًا مع الأعراض التي تشعر بها المرأة مع اقتراب موعد دورتها الشهرية، ففي كلا الحالتين تمر المرأة بتغيرات جسدية ونفسية، شديدة التشابه للغاية، ولكن يمكن التفريق بين هذه الأعراض كالتالي

آلام الثدي

في كلا الحالتين تشعر المرأة بازدياد في حجم الثدي وانتفاخه، مع الشعور بآلام ووخز بالثديين.

إلا أن ألم الثدي الناتج عن اقتراب موعد الدورة الشهرية يختفى بالتدريج عند بداية الدورة ونزول الحيض، ومع نهاية الدورة تختفى هذه الآلام وكل هذا بسبب هرمون الأستروجين الذى ينخفض معدله.

بينما الألم الناتج عن وجود حمل يزداد مع مرور الوقت والتقدم في الحمل بسبب ارتفاع نسبة الأستروجين في الدم.

أيضا هناك عرض يظهر على الثدي بسبب الحمل ولا يحدث عند اقتراب موعد الدورة وهو توسع الحلمات وميل لونها إلى الاسمرار فتتحول إلى لون داكن على غير المعتاد.

التغير في الشهية بزيادتها أو نقصانها

في فترة الدورة الشهرية تكون المرأة شديدة الرغبة في تناول الطعام بكميات كبيرة، وخاصة تناول السكريات، والموالح، مع الرغبة الشديدة في تناول الشوكولاتة والكاكاو والقهوة.

أما في أيام الحمل الأولى، تصاب المرأة بفقدان الرغبة في تناول أطعمة معينة مثل القهوة، الدجاج، الأطعمة الحارة، كما ترغب في تناول طعام لم تكن تحبه من قبل، وتنفر من أطعمتها المفضلة.

الشعور بتقلصات وآلام في البطن

عادة ما تشعر المرأة بتقلصات في منطقة أسفل البطن كلما أقترب موعد الدورة، فتشعر بهذا الألم قبل قدومها بحوالي ثلاثة أيام، ويستمر الألم حتى أول يوم من الدورة ونزول الدم، وبعد السيدات يستمر معهم الألم طيلة أيام دورتها الشهرية.

بالنسبة لتقلصات البطن التي تدل على وجود حمل، فتكون أكثر شدة من آلام الدورة الشهرية، ويصاحبها ثقل في الظهر والبطن، مع الشعور الدائم بالغثيان والقيء.

الإحساس المستمر بالتعب والإرهاق

قبل موعد الدورة تشعر السيدة بتعب في المفاصل والعضلات، كما يزداد لديها الرغبة في النوم نتيجة للإرهاق والتعب، وتتغير الحالة النفسية لديها فتصاب بالانزعاج دون سبب مع الشعور بتوتر وقلق زائدين.

في حالة الحمل، تحدث نفس الأعراض ولكنها تكون بصورة أكبر وتزداد مع التقدم في الحمل، وكل هذا نتيجة لازدياد هرمون البروجستيرون في الدم، أيضا يصاحب هذا الإرهاق حالة من ضيق التنفس ودوخة وتزداد الرغبة في النوم.

أيضا يمكن التفريق بين أعراض الحمل وأعراض قدوم الدورة الشهرية، فهناك علامات لا تظهر إلا وقت الحمل فقط ومنها:

  • الإصابة بالإمساك، فنتيجة لتغير الهرمونات بسبب الحمل، تصاب الأمعاء بحالة من الاسترخاء هو ما يؤدى إلى الإصابة بالإمساك مع وجود صعوبة في هضم الطعام، كما تصاب المعدة بالتهابات.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم على غير العادة وبدون سبب واضح، لمدة طويلة، وخروج كمية كبيرة من العرق، والسبب في هذا كله أن هرمون الحمل يكون في حالة نشاط.
  • أيضا من السهل جدًا التفريق بين الدم الذي ينذر بموعد الدورة، والدم الذي يدل على وجود حمل، فدم الحمل يكون أقل بكثير في الكمية المتدفقة وكذلك الكثافة، كما أن دم الحمل يكون أفتح في اللون من دم الدورة الشهرية.
  • الضخ القلبي، فمعدل ضخ الدماء بالنسبة للمرأة الحامل يزداد بنسبة تتراوح ما بين 30:50% وهذا يعد دليل قاطع على الحمل.

هل يمكن أن تؤثر ظهور أعراض الحمل قبل الدورة على الجماع؟

يمكن أن تشعر المرأة بعدم الرغبة في الجماع، ويعد هذا أيضا علامة من علامات الحمل، كما أن بعض السيدات تزداد الرغبة لديهن في الجماع عند الحمل بمولود ذكر.

يمكن أن يستدل على الحمل في وقت الجماع، فتشعر المرأة أثناء عملية الإيلاج بأن العضو الذكرى يصطدم بشيء ما بداخلها، وهو ما يشعر به الرجل أيضا.

يسبب هذا الاصطدام شعور بألم، وهو ما يحوى بوجود حمل، ويمكن التأكد من ذلك بإجرار فحص منزلي للحمل.

هل وجود علامات كثيرة من علامات الحمل دليلا قاطعا على وجوده؟

أعراض الحمل قبل الدورة

عندما تجد المرأة أن لديها الكثير من الأعراض التي تدل على الحمل، فتظن أن هذا دليلا قاطعا على حملها. ولكن في الواقع هذا ليس دليلا بنسبة 100%، فمن الممكن أن تتوافر لديك جميع أعراض الحمل حتى تأخر موعد الدورة الشهرية، ولكنك لا تكونين حاملا.

يمكن أن تحدث اضطرابات في الهرمونات خصوصا في الفترة الأولى من الزواج، تؤدى إلى الكثير من الأعراض التي تجعل المرأة تشتبه في وجود حمل.

الأعراض أيضا يمكن أن تكون دليلا لوجود حمل كاذب، والسبب في الأعراض هنا لا يكون تغير في الهرمونات، ولكنه نابع من اضطراب نفسى لدى المرأة فيصور لها المخ الشعور بالكثير من الأعراض التي تدل على حملها، رغبة منها في الحمل.

أعراض الحمل قبل الدورة يجب التأكد منها من خلال إجراء اختبار للحمل، سواء بعمل اختبار للبول، أو حتى للدم، واختبار الدم هو الأمر الوحيد الذي يعد دليلا قاطعًا على حدوث الحمل.

ما هي أفضل الطرق التي يمكن من خلال التأكد من أن أعراض الحمل التي تسبق الدورة تدل على حمل حقيقي؟

يمكن التأكد من هذه الأعراض من خلال أكثر من طريقة، وعادة يجب الانتظار بعد انتهاء الدورة للتأكد، فإجراء أي اختبار بمجرد ظهور الأعراض قبل الدورة الشهرية لا يوضح النتائج الفعلية.

من طرق التأكد من أعراض الحمل، إجراء اختبار الحمل المنزلي، يتم الاختبار بعد قراءة التعليمات الموجودة عليه، من حيث وقت إجراؤه، وعادة ما يكون الوقت يتراوح ما بين 5 إلى عشرة دقائق، ولا يتجاوز العشرة دقائق أبدا.

يتم التبول على شكل قطرات، وبعدها يوجه الجهاز نحو البول لخمسة ثواني، ويفضل عمله في الصباح الباكر فالهرمون في هذا الوقت يكون نشيط.

يمكن أيضا إجراء تحليل الدم لأنه يعطى نتائج أدق ومؤكدة؛ لأن الهرمون يتركز في الدم بنسبة أكبر من البول.

تجارب بعض السيدات مع أعراض الحمل قبل الدورة

أعراض الحمل قبل الدورة

التجربة الأولى

تقول إحدى السيدات أنها قبل دورتها كانت تشعر بآلام في الظهر، وعند دخولها إلى المرحاض كانت تجد إفرازات بيضاء على هيئة خيوط، وعند قيامها بعمل اختبار للحمل بعد انقضاء فترة الدورة الشهرية وجدت أنها حامل.

التجربة الثانية

تحكى فتاة أنها كانت متزوجة حديثا ولكن تأخرت دورتها عن موعد قدومها، كما كانت تشعر بألم في ثديها أكثر من المعتاد مع وجود تقلصات في المعدة وانتفاخ.

كانت تظن أنها تعاني من أعراض قدوم الدورة، ولكن مع استمرار هذه الأعراض قامت باستشارة الطبيب ووجدت أنها حامل.

التجربة الثالثة

تحكى سيدة أنجبت مرتان أنها كانت تشعر بأعراض تشبه الأعراض التي مرت بها في حملها السابق، من آلام في أسفل البطن والظهر، مع وجود إفرازات رحمية، وكانت تظن أنها حامل كالمعتاد.

عندما أجرت هذه السيدة فحص الحمل المنزلي، وجدت أنها غير حامل، وتبين أن هذه الأعراض ناتجة من تغير في الهرمونات لديها، فالأعراض ليست دائمًا دليل على وجود الحمل.

التجربة الرابعة

تحكى سيدة عن حملها الأول وتجربتها معه، وتقول أنها كانت تشعر في البداية بوخز في الثدي، مع حرقان عند التبول، ورغبة في التقيؤ في الصباح، وبعد فترة ازداد ألم الثدي وشعرت بتقلصات في المعدة، وكان هذا مع اقتراب موعد دورتها الذى تأخر عن موعده.

عندما شكت بوجود حمل انتظرت حتى انتهى موعد الدورة الشهرية وبعد يوم قامت بإجراء فحص الحمل المنزلي، ولكنه لم يوضح شيء.

مع استمرار الأعراض قامت بعمل فحص الدم، ووجدت أن الأعراض كانت تدل على وجود حمل بالفعل.

التجربة الخامسة

سيدة كانت تعانى من ظهور طفح جلدي، وبعض الزوائد الجلدية على رقبتها وتحت الإبطين، بالإضافة إلى نفورها من أطعمة كثيرة كانت تحبها، مع نزول نقاط دم خفيفة من المهبل.

وكل هذه الأعراض كانت تشعر بها في الأيام القليلة التي تسبق الدورة، كما أنها كانت تشعر بآلام أثناء الجماع غير الآلام العادية.

عندما أجرت الفحص المنزلي بعد دورتها الشهرية تأكدت من وجود حمل، وكانت حامل في شهرها الأول.

التجربة السادسة

هذه السيدة تقول أنها كانت تتردد على الحمام بكثرة، وتشعر بحرقان عند التبول، كما كانت تلاحظ وجود إفرازات كثيرة قبل موعد الدورة، أيضا كانت تظن أنها حامل بسبب تأخر موعد دورتها الشهرية، ووجود آلام بالثدي.

عندا أجرت فحص الدم في عيادة متخصصة، تبين على الرغم من كل هذه الأعراض التي تدل على الحمل أنها ليس حامل، وأن كل ما عانت منه هو حمل كاذب.

التجربة السابعة

زيادة كانت ترى نقاط من الدماء وخيوط بيضاء عند دخولها للمرحاض، وتشعر دائما بألم في الحوض والمفاصل، ومع اقتراب موعد الدورة الشهرية كانت تشعر بألم في الثدي وتقلصات أسفل البطن.

كان هذا هو الحمل الأول لها، ونظرًا لقلة الخبرة كانت تظن أن هذه هي أعراض قدوم دورتها، ولكن الأعراض استمرت بعد انتهاء موعد الدورة وكانت تتزايد، مما دفعها للذهاب للطبيب. وبعد استشارة الطبيب، وإجراء فحص الدم، تبين أنها حامل بمولودها الأول.


وأخيرًا، عليك أن تعلمي أن الأعراض التي تظهر على المرأة خلال الأيام الأولى من الحمل، تختلف من سيدة لأخرى، وليس معنى أنكى تمرين بنفس الأعراض التي مرت بها جارتك قبل حملها، أنكى حامل مثلها، ولكن يجب عليك استشارة الطبيب والتأكد من ذلك.

معرفة أعراض الحمل، قد تشكل صعوبة في البداية، وخاصة إذا كان هذا هو الحمل الأول، وذلك لقلة الخبرة، ومعرفة الحمل منذ أول لحظاته، أمر يشكل سعادة بالغة للمرأة، فأحرص على مراقبة أي تغيرات تطرأ عليك خصوصا في الفترة التي تسبق دورتك الشهرية، من أجل عيش تجربة الحمل هذا منذ بدايتها.

يمكن أيضا قراءة مقال عن كيفية التأكد من سلامة الحمل قبل الدورة، وكيفية تثبيت الحمل فى الشهور الأولى.

قد يعجبك ايضا