تحليل الحمل بالكلور ودقة هذا الإجراء

معظم النساء لا يمكنها التحلي بالصبر والانتظار خاصة بعد تأخر الدورة الشهرية لمعرفة فيما إذا كانت حامل أو لا.

لذلك تحاول بشتى الطرق لمعرفة إيجابية الحمل وذلك باتباع بعض الطرق المنزلية التي تأخذها من مثيلاتها من النساء ومن بينها اختبار الحمل باستخدام مادة الكلور.

اجراء اختبار الحمل في المنزل

ترغب أكثر النساء في اجراء اختبار الحمل خاصة في أيام الحمل الأولى عند تأخر الدورة الشهرية.

ولكن من الضروري معرفة أنه في الأيام الأولى للحمل لا يظهر هرمون الحمل في البول أو الدم إلا بعد أن تصل البويضة المخصبة إلى رحم المرأة وانغراسها في جدار الرحم.

لذلك من الضروري أن يكون اجراء الاختبار في الصباح الباكر لأنه خلال اليوم تستهلك المرأة المياه والكثير من المشروبات المختلفة مما يقلل تركيز هرمون الحمل في البول بشكل كبير.

لهذا السبب يُنصح بأن يكون إجراء اختبار الحمل بأخذ عينة من أول بول يخرج من جسم المرأة صباحًا وإلا فقد تكون النتيجة غير دقيقة.

تحليل الحمل بالكلور

إن مادة الكلور هي من أهم المنظفات والمبيضات التي تستخدم منذ القديم لأنها تحتوي على مواد مؤكسدة تطهر وتنظف أكثر الأشياء اتساخ.

 وقد اعتمدت غالبية النساء في إجراء اختبار الحمل على الطرق المنزلية والتي توجد منها طرق آمنة كاستخدام الملح والخل ومعجون الأسنان.

 وبعض الطرق المستخدمة لإجراء اختبار الحمل تكون غير آمنة نسبيًا والتي هي موضوع مقالتنا وهي استخدام الكلور.

والسبب في خطورتها نسبيًا أن مادة الكلور عند تفاعلها مع البول تسبب تصاعد نوع من الغازات الخانقة والسامة والتي يجب على المرأة عند استخدامها في اجراء تحليل الحمل أن يكون التطبيق في مكان مفتوح وفيه تهوية وليس في الحمام أو مكان مغلق.

كيف يتم اجراء تحليل الحمل بالكلور؟

  • بداية يجب أن يتم التطبيق في مكان فيه تهوية وغير مغلق.
  • أنت بحاجة إلى عبوة زجاجية شفافة نظيفة وجافة ومعقمة.
  • قناع لوضعه على الأنف والفم لتجنب استنشاق الغازات المتصاعدة من التفاعل لأنها مضرة على المرأة وعلى الجنين.
  • كمية من الكلور.
  • أخذ كمية من البول في فترة الصباح ووضعها في العبوة الزجاجية لأنه في فترة الصباح يكون تركيز هرمون الحمل مرتفعًا في البول.
  • ألا تكون المرأة قد تناولت أي من الطعام أو السوائل والمياه.
  • أن يتم الاختبار بعد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها بعدة أيام.

كيف أعرف نتيجة اختبار الحمل بالكلور؟

عند إضافة كمية الكلور للبول يُحرك بملعقة خشبية أو بلاستيكية ويترك.

تعتبر هذه الطريقة من الطرق السهلة والبسيطة والتي يمكن للمرأة إجراؤها في المنزل.

لكن للحصول على أفضل النتائج يجب التركيز على موضوع الوقت كثيرًا، فالرغوة من الممكن أن تحدث خلال الثواني الأولى من خلط البول مع الكلور، وفي حال عدم ظهورها، فعادة لا يكون هناك أي حمل.

النتيجة إيجابية:

عندما تحدث رغوة بيضاء كثيفة وفوران كثيف خلال ثواني من مزج الكلور مع البول مما يعني أن الحمل إيجابي والنتيجة وجود حمل.

النتيجة سلبية:

إذا لم تظهر رغوة على وجه العبوة فمعنى ذلك أن النتيجة سلبية ولاوجود للحمل.

هل أستخدم كلور خاص لإجراء اختبار الحمل؟

إن أي نوع من أنواع الكلور المستخدمة في المنزل تفي بالغرض حيث يقوم الكلور بموجب المادة الفعالة التي يحتويها في التفاعل مع البول تنتج عنه فقاعات وفوران مع رغوة كثيفة.

هل تعتبر هذه الطريقة دقيقة؟

هناك رأيان في هذا الموضوع:

  • إن اجراء اختبار الحمل بالكلور ليست دقيقة بشكل تام ولكن المرأة تستخدمها لمجرد معرفة وجود الحمل أو لا.
  • وفي نفس الوقت تعتبر بعض النساء أن هذه الطريقة تعطي نتيجة دقيقة ويعتمد عليه كما أنه سهل ومتوفر في كل بيت ورخيص الثمن.

 ودقة هذا الاختبار يعتمد على:

  • عينة البول وجودتها بمعنى عندما تؤخذ العينة بعد شرب كمية من الماء والسوائل فتكون النتيجة غير دقيقة لأن نسبة هرمون الحمل ينخفض في عينة البول المأخوذة.
  • إذا كانت المرأة تتناول نوع من الأدوية التي تؤدي إلى التفاعل مع هذا الاجراء مما يسبب عدم دقة النتيجة.

وهذا مما يعني بضرورة القيام بإجراء الاختبار في المختبر الخاص بذلك للتأكد من صحة هذا الاختبار لأنه يعتمد على طرق علمية وطبية أكثر ثقة في معرفة فيما لو كانت المرأة حامل أو لا؟ عن طريق تحليل البول أو الدم.

كما ينبغي على المرأة أن تستشير الطبيب المختص في حالة إيجابية الحمل لتكون تحت إشراف طبي طوال فترة الحمل.

متى يمكنني إجراء اختبار الحمل بشكل عام؟

هناك بعض الأعراض التي تصاحب تأخر الدورة الشهرية عن موعدها تدل على أن المرأة حامل ومن بين هذه الأعراض:

  • تورم واحتقان الثدي مع تغير في اللون الجلد فيهما.
  • تغير في مزاج المرأة فتصبح سريعة الغضب أو البكاء.
  • انتفاخ وتقلص في منطقة البطن.
  • غثيان صباحي مع الشعور بالقيء.
  • دوار ودوخة وخاصة في فترة الصباح.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • ازدياد عدد مرات التبول.
  • الشعور بالإرهاق والتعب والنعاس المستمر.
  • الشهية لبعض الأطعمة والكره لبعضها.

المصادر:

https://baby.webteb.com

قد يعجبك ايضا