حبوب برياكتين الإستخدامات والإرشادات معلومات كاملة

تحكي إحدى السيدات تجربتها مع نوع معين من الحبوب، يعرف هذا النوع باسم حبوب برياكتين، استخدمت السيدة هذه الحبوب من أجل التخلص من النحافة الزائدة التي كانت تعاني منها.

بعد شهر من استخدام الحبوب بالفعل حصلت السيدة على ما كانت ترجوه فقد زاد وزنها، وامتلأ وجهها، وكل شكواها كانت تكمن في أنها تقطن بالسعودية ولا تستطيع الوصول للحبوب مرة أخرى.

في الحقيقة ربما ساعدت الحبوب السيدة في اكتساب الوزن، لكنها لا تعلم أن هذه الحبوب ليست مخصصة لعلاج النحافة، ولكنها تستخدم في علاج الكثير من الأمراض، ومن آثاراها الجانبية أنها تزيد الوزن. لكن ما هي حبوب برياكتين؟ ولم تستخدم؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

معلومات عن حبوب برياكتين

حبوب برياكتين

حبوب برياكتين هي أقراص موجودة في معظم الصيدليات، وبعض الأطباء يفضلون عدم صرفها إلا بوصفة طبية، وهي من أنواع الأدوية التي تعرف باسم مضادات الهيستامين المسكنة.

المادة الفعالة في حبوب برياكتين وكيفية عملها

تحتوي البرياكتين على عنصر سيبرو هيبتادين النشط، الذي يخلص الجسم من أعراض الحساسية.

الهيستامين من المواد التي ينتجها الجسم البشري للدفاع عنه ضد الأمراض، ويتم تخزينه في الخلايا التي تتسم بالبدانة وتركز الشحوم في الجسم، وتسمى بالخلايا البدينة.

عندما يصاب الجسم بحساسية من مادة ما، فإن الخلايا البدينة المخزن بها الهيستامين تنشط وتتحفز، وتخرج الهيستامين الموجود بها.

عندما يخرج الهيستامين يقوم بربط الكثير من المستقبلات الحسية، بالتالي الجسم يصدر الكثير من ردود الأفعال كتنبيه للحساسية من المادة التي دخلته.

يقوم الهيستامين بجعل كمية الدم المتدفقة إلى المنطقة المتحسسة تتزايد، فتبدو أعراض الحساسية أكثر وضوحًا، كما أنه يفرز الكثير من المواد الكيميائية التي تؤدي إلى زيادة الحساسية.

فعلى سبيل المثال، في حالة الإصابة بحمى القش، يسبب الهيستامين التهابات في الأنف والعينين، ويؤدى إلى إصابة العين بالحكة، ليس هذا فقط خروج الهيستامين يمكن أن يؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي وصبغات الجلد.

يسبب الهيستامين حساسية ضد الكثير من الأشياء كالطعام والأدوية، ولدغات الحشرات، كما يمكن أن يسبب حدوث وذمة وعائية عصابية.

المادة الفعالة الموجودة في حبوب برياكتين تقوم بمنع ما يفعله الهيستامين، فهي لا تمنع خروج الهيستامين نفسه من الخلايا البدينة، ولكنها تمنعه من الارتباط بالمستقبلات التي تسبب الحساسية، ويمنعه من إفراز المواد الكيميائية التي تعزز من قوة التحسس.

لماذا تسمى البرياكتين ومادتها الفعالة باسم المضادات المسكنة؟

معلومات عن حبوب برياكتين

عندما يتم تناول البرياكتين فإن السيبروهيبتادين يدخل إلى الجسم والدماغ بالأخص بنسبة كبيرة، وهذا ما يسبب رغبة شديدة في النوم والنعاس.

السر وراء هذا النعاس أن السيبروهيبتادين يقوم بتخفيف الشعور بالحكة، سواء كانت ناتجة عن حساسية، أو أكزيما، أو حتى ناتجة عن الإصابة بالجدري.

فالحكة بدورها تكون فعالة في الليل أكثر من النهار، فنجد الأطفال خاصة لا يعرفون النوم بسببها، ولكن المادة الفعالة هذه تؤمن النوم الجيد للمصابين.

أيضا السيبروهيبتادين يعمل على تخفيف الصداع النصفي من خلال منع المادة الكيميائية التي تتفاعل في الدماغ وتسبب الصداع بجميع أنواعه سواء نصفي أو حتى صداع وعائي ويمنعها من العمل.

البرياكتين ومادتها الفعالة، على الرغم من أن السبب الحقيقي لقدرتها على تخفيف الصداع ليس معروف حتى الآن، إلا أنها مفيدة جدا للأشخاص الذين لا يجدي معهم أي علاج للصداع النصفي نفعًا، فبمجرد استخدام أول جرعة وفي غضون ساعة، تحل مشكلة الصداع.

استخدامات وفوائد حبوب برياكتين

  • علاج الحكة الشديدة الناتجة عن الإصابة بالأكزيما، جدري الماء.
  • الحساسية بمختلف أشكالها، حساسية الأدوية، الأطعمة، لدغات الحشرات، حمى القش.. وغيرها.
  • علاج الصداع بأنواعه النصفي والوعائي.
  • تخفيف الأعراض الناتجة عن الحساسية نفسها، مثل تورم الجلد، انتفاخ الشفتين، التهاب اللسان والحلق، ومنع حدوث وذمة وعائية عصبية.

الآثار الجانبية الناتجة عند تداول حبوب برياكتين

ليس جميع الأشخاص الذين تناولون حبوب برياكتين معرضين للإصابة بآثار جانبية منها، فهذه الآثار تختلف من جسم لآخر نتيجة لتفاعل الجسم مع المواد الفعالة المكونة للحبوب.

ليس من الضروري أن يتعرض مستخدم الحبوب لجميع الآثار الجانبية، فيمكن أن يمر بواحدة أو اثنتان أو حتى جميعها، وأيضًا هذا حسب طبيعة كل جسم، ومن ضمن هذه الآثار الجانبية:

  • احتباس البول، فيشعر المريض بصعوبة في الإفراج عن البول.
  • الرغبة الشديدة في النعاس.
  • الشعور بالتوتر، القلق، الأرق، والارتباك كرد فعل من الجسم لتناول الحبوب.
  • نزيف من الأنف، يمكن أن يكون نزيف خفيف أو شديد.
  • الصداع، فعلى الرغم أن الحبوب تساهم في تخفيف آلام الصداع، إلا أن الصداع يمكن أن يكون من أعراضها الجانبية أيضا.
  • الإصابة بخفقان القلب، وارتفاع معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي.
  • ضعف الرؤية، أو على الأقل صعوبة في الرؤية بوضوح.
  • الإصابة بمشاكل في الدم، كما تؤدى إلى حدوث خلل في وظائف الكبد.
  • الإصابة بالتشنجات، التهيج، والإحساس المستمرة بالرعشة والهزة.
  • زيادة ملحوظة في الوزن، وتغيرات واضحة في الشهية.
  • ازدياد الإثارة لدى الأطفال.
  • انخفاض في ضغط الدم، وقلة كفاءة تدفق الدم في الدورة الدموية.
  • الإحساس بالدوخة مع صعوبة بالتنفس، أو الصفير.
  • اضطرابات وآلام في المعدة، والإصابة بإمساك، أو إسهال.
  • الشعور بجفاف في الحلق، الفم، أو الأنف.

الأشخاص الممنوع عليهم تناول حبوب برياكتين لأي غرض علاجي

معلومات عن حبوب برياكتين

يمنع تناول على الحبوب أو استخدامها في عدد من الحالات لأنها تسبب أخطار جسيمة على صحتهم، وهذه الحالات تتمثل في:

  • الأشخاص المصابون بالربو.
  • كبار السن، بسبب وجود ضعف عام في جسدهم، فتؤثر عليهم المادة الفعالة بصورة كبيرة.
  • الأشخاص المصابين بمشاكل وراثية تحدث نتيجة لتعصب الجالاكتوز؛ وذلك نظرا لاحتواء أقراص البرياكتين على اللاكتوز.
  • الحساسية من أي مكونات الدواء، في هذه الحالة يجب الامتناع عنه فورا وسرعة إبلاغ الطبيب.
  • في حالة الإصابة بالزرق.
  • عند تناول مضادات الاكتئاب التي تحتوي على مثبطات أكسيدي أحادي الأمين، وهذه المضادات مثل: فينلزين.
  • الأشخاص الذين يعانون من انسداد في الفتحات الموصلة من المعدة إلى الأمعاء.
  • تمنع في حالة الإصابة بالقرحة المعوية، وهي القرحة المسببة لضيق القناة الهضمية.
  • تمنع في حالة الإصابة بصعوبة في التبول أو في حالة انسداد المثانة البولية، مثل هذا حالات الإصابة باضطراب في غدة البروستات.
  • يمنع في حالة الحمل وإذا كان من الضروري استخدامه يتم ذلك بحذر وتحت إشراف الطبيب، وفى حالة كان مفيد للأم بدرجة لا تضر الجنين.
  • في حالة الرضاعة الطبيعية، الدواء ليس مؤكدا أنه لن يمر من ثدي الأم إلى الجنين في الحليب، لذا يفضل عدم تناوله عند الرضاعة إلا عند الضرورة، وهو ضارا على الأم وجنينها معا.

حالات تستخدم فيها حبوب برياكتين ولكن بحذر

ليست كل الحالات يمنع فيها تناول حبوب برياكتين، فهناك حالات يتم فيها تناولها ولكن بحذر شديد مع الانتباه لكمية الجرعة والمتابعة الدقيقة مع الطبيب، وهذه الحالات هي:

  • الإصابة بالغدة الدرقية.
  • يجب أخذه بحذر إذا كان المريض يتناول أحد أدوية الذهان.
  • في الحالات المصابة بالصرع.
  • عند وجود مشاكل بالكبد.
  • حالات الربو والتهاب الشعب الهوائية، أو وجود أي خلل في القصبة الهوائية، مثل التليف الكيسي والالتهابات الناتجة عنه.
  • الأطفال هم أكثر الفئات التي يمكن أن تتأثر بالأعراض الجانبية للحبوب فيجب الحذر عند تعاطيهم هذا الدواء.
  • الرجال الذين يعانون من تضخم في البروستات.
  • وجود اضطرابات بالدم، مثل ما يعرف بالبورفيوريا.
  • في حالات ارتفاع ضغط الدم بصورة عامة، وحالات ارتفاع ضغط العين.
  • وجود أمراض في القلب والأوعية الدموية.

أمور يجب مراعاتها عن تناول حبوب برياكتين

  • تجنب تناول الدواء في حالة قيادة السيارة، القيام بأمور تتطلب الكثير من اليقظة، لأن الدواء يسبب النعاس ولا يمكن السيطرة على هذا الشعور، وكذلك يمنع عن الأطفال في حالة قيامهم بنشاطات كثيرة.
  • يجب تجنب تناول الدواء في وقت تناول المواد الكحولية، أو أي مادة تغيب العقل.
  • يمنع تناول الحبوب قبل حوالي 48 ساعة من إجراء أي فحص للجسم يتطلب حدوث وخز في الجلد، لتحديد استجابة الجسم كاختبارات تصحيح الحساسية؛ فالهيستامين يقلل استجابة الجلد فتصبح نتائج الاختبارات غير دقيقة.

الجرعات والكميات المستخدمة في كل جرعة عند تناول حبوب برياكتين

علاج الصداع النصفي

  • في حالة البالغين يتم أخذ قرص واحد عند الشعور بالصداع، ومع استمرار الأمر يتم أخذ القرص الثاني بعد نصف ساعة، وبعدها يتم أخذ قرص واحد كل أربع إلى ست ساعات.
  • وعادة لا يؤخذ أكثر من قرصين في خلال أربع أو ست ساعات.
  • تؤخذ الأقراص مع الطعام أو بدونه.
  • في أي حال من الأحول يجب ألا تتجاوز الجرعة الموصي بها من قبل الطبيب.

علاج أعراض الحساسية

في حالة الأطفال في السن ما بين 2:6 سنوات

تكون الجرعة عبارة عن نص قرص مرتان أو ثلاث مرات على مدار اليوم، وفي حالة لزم الأمر يعطى نصف قرص آخر عند النوم، ولا يمكن أن تكن الجرعة أكثر من ثلاثة أقراص في اليوم.

في حالة الأطفال في السن ما بين 7:14 سنة

الجرعة عبارة عن قرص واحد كامل مرتان أو ثلاث مرات على مدار اليوم، ويمكن أخذ قرص إضافي في الحالات الشديدة عند النوم، وتعتمد الجرعة على حسب وزن الطفل، ويجب ألا تتجاوز الجرعة 4 أقراص خلال اليوم.

في حالة البالغين والمراهقين والأطفال فوق الـ 14 سنة

تكون الجرعة عبارة عن قرص كامل يؤخذ ثلاث مرات يوميا، وتزيد الجرعة حسب الحاجة ودرجة الحساسية مع مراعاة ألا تتجاوز الجرعة 8 أقراص خلال اليوم.

في حالة كبار السن

كما ذكرنا هذا الدواء محذور استخدامه على كبار السن لما يمكن أن يسببه لهم من أضرار ومضاعفات.

تجارب الأشخاص الذين استخدموا حبوب برياكتين في العلاج

التجربة الأولى

شاب في العشرينات يحكي أنه كان دائما ما يعاني من الصداع المزمن، ولم يستجب لأي علاج على الإطلاق، ولكن منذ الجرعة الأولى التي تناولها من البرياكتين شعر بفارق كبير.

وعلى الرغم من أنه كان دائما ما يسمع من الآثار الجانبية للحبوب، إلا أنه لم يتعرض لأي من هذه الأعراض على الإطلاق.

التجربة الثانية

هذه التجربة لسيدة تجاوزت الخمسين عاما، كانت تعاني من حساسية الأكزيما، ونصحها أحد المقربين بتناول حبوب برياكتين، وعند استخدامها شعرت السيدة بالكثير من الأعراض الجانبية، وعند استشارة الطبيب نصحها بتجنب تناول الحبوب مرة أخرى، ووصف لها دواء آخر.

في الحقيقة السبب فيما أصاب هذه السيدة أن جسمها كان ضعيف للغاية بسبب كبر سنها، والأقراص زادت من هذا الضعف، فظهرت عليا الآثار الجانبية للبرياكتين بصورة مفرطة.

التجربة الثالثة

أم لثلاثة أطفال تحكي أن أحد أبنائها كان مصاب بجدري الماء، والحكة كانت دائمًا ما تلازمه، وبعد الكشف الطبي واستشارة الطبيب نصحها بحبوب برياكتين.

مع مرور الأسبوع الأول تقول السيدة أن الحكة قلت بصورة كبيرة، كما أن الطفل بدء يتحسن بالفعل، إلا أنها كانت دائما ما تلاحظ رغبة الولد الشديدة في النوم الكثير، مع عدم قدرته على التبول بصورة طبيعية.

التجربة الرابعة

فتاة كانت تعاني من حمى القش وعند استخدامها لحبوب برياكتين، تحسنت هذه الحمى، ولكن الطبيب قام بمنع هذه الحبوب عنها، بعد أن أثرت عليها بشكل كبيرة.

الحبوب أصابت الفتاة بنزيف مستمر من الأنف، زيادة كبيرة في الوزن، وتخزن كمية كبيرة من الماء أسفل الجلد، أيضا أصيبت الفتاة بارتفاع ضغط الدم بصورة كبيرة، فكانت أضرار الدواء بالنسبة إليها أكثر من منافعه، فقام الطبيب بوصف نوع آخر لها.

علاقة حبوب برياكتين بزيادة الوزن

الحبوب من الآثار الجانبية لها أن تزيد الوزن، وتفتح الشهية بدرجة كبيرة، لذا تسعى الكثير من السيدات إلى استخدام الحبوب في التخلص من النحافة.

السبب وراء زيادة الوزن من الحبوب هي أنها تحتوي على نسبة من الكورتيزون تعمل على نفخ الجسم.

الحبوب تؤدي إلى احتباس الماء أسفل الجسم، وهو ما يؤدي إلى حدوث انتفاخ قد يراه البعض زيادة في الوزن.

يجب عدم تناول هذه الحبوب من أجل زيادة الوزن دون استشارة الطبيب، منعا للإصابة بأي أضرار.

كيف تستخدم السيدات حبوب برياكتين للتخسيس

بتم تناول قرص واحد من الحبوب خلال اليوم، حتى يتعود الجسم عليها في الأيام الأولى وبعدها يمكن زيادة الجرعة.

من تأخذ هذه الحبوب تضطر للاستمرار عليها؛ لأن بعد فترة من تركها يعود الجسم إلى طبيعته النحيفة كما كان.

تحتاج الأقراص إلى تناول طعام كثير منها، فيجب أن تكون السعرات الحرارية الداخلة للجسم حوالي 3300 سعر عند تناول هذه الحبوب، حتى يحقق الجسم زيادة في الوزن.

تجارب بعض السيدات مع حبوب برياكتين بغرض زيادة الوزن

التجربة الأولى

تحكي إحدى السيدات أنها كانت تستخدم حبوب برياكتين من أجل القضاء على حساسية أصابتها في الفم، ولكن مع الاستخدام لاحظت أن هذه الحبوب ساعدتها في اكتساب وزن، وبعد المداومة عليها لفترة، حصلت على الجسم الذي تريده.

التجربة الثانية

فتاة كانت تعاني من نحافة مفرطة، كانت تزن 45 كيلو جرام وطولها 169سم، ولكن إحدى الصديقات نصحتها بتجربة حبوب برياكتين، وبالفعل في خلال شهر واحد اكتسبت الفتاة وزنا.

لكن بعدها شعرت بدوار شديد، مع وجود نزيف من الأنف، وبعد استشارة الطبيب نصحها بإيقاف تناول هذه الحبوب على الفور، فكل هذا كان من الأعراض الجانبية لاستخدامها.

التجربة الثالثة

فتاة اقترب موعد زفافها، وكانت تبحث في كل مكان عن طريقة تزيد من وزنها، فقد اتبعت كل الطرق الممكنة وتناولت جميع الأطعمة ولكن دون جدوى، ومع سماعها عن حبوب برياكتين ودورها في زيادة الوزن قررت استخدامها.

تقول الفتاة أنها كانت تعلم أن لاستخدام الحبوب ضررا على صحتها، ولكن على حسب قولها كانت في أمس الحاجة لزيادة الوزن، وبالفعل عندما جربتها اكتسبت ما يقرب من 9 كجم خلال أقل من شهر.

التجربة الرابعة

إحدى الفتيات المتزوجات حديثًا كان تريد زيادة وزنها، وسمعت عن حبوب برياكتين فقامت باستخدامها، ولكن في الأيام الأولى من الاستخدام أصبحت تشعر بالنعاس الشديد والكسل، وبعدها كانت تشعر بالخمول والدوخة.

الفتاة ذكرت أن هذه الأعراض كانت في أول أيام من تناولها فقط، ولكن مع الوقت وتعود الجسم عليها لم تشعر بها بعد ذلك.

بعد أن كسبت الفتاة وزنا تركت الحبوب موضحة السبب أنها لا تحب الإكثار من تناول الأدوية، ولكن بعد توقفها بفترة عادت إلى نحافتها من جديد.

التجربة الخامسة

فتاة تبلغ من العمر 25 عاما، تقول إنها داومت على تناول البرياكتين لفترة، ولكن بعد توقفها عنها عاد جسمها إلى ما كان عليه.

الفتاة لا تنصح أحد بتجربة الحبوب بغرض زيادة الوزن، فهي تقول إن الحبوب مفعولها يستمر كما أنك تضطرين إلى تقليلها بالتدريج قبل تركها حتى لا تصابي بأخطار.

الحبوب تسبب تجمع الماء أسفل الجلد، وهذا ما يجعل الجسم يمتلئ، وتحصلين على وجه أشبه بالقمر ولكنه يختفي بعد تركها.

كلمة أخيرة

استخدام حبوب برياكتين يجب أن يتم تحت إشراف الطبيب، مع ضرورة الالتزام بالتعليمات التي تكون على النشرة الطبية الخاصة بالعلبة.

أحرص على معرفة الأمور التي تسبب الحساسية للجسم، فلكل جسم مواد يتحسس عنها، يمكن قراءة المواضع التي تتحدث عن أهم الأطعمة والمواد التي تسبب حساسية الجسم.

يجب الالتزام بسرعة الكشف في حالة ظهور أي أعراض تدل على وجود حساسية حتى لا يتفاقم الأمر، مع عدم أخذ أي دواء دون مراجعة الطبيب.

زيادة الوزن والتخلص من النحافة يجب أن تكون في إطار سليم مع إتباع نظام غذائي مناسب، لذا يمكن قراءة مقالات عن كيفية زيادة الوزن بطرق طبيعية، والأطعمة التي تزيد الوزن.

قد يعجبك ايضا