بحث حول الخسوف والكسوف

كل ما يخص ظاهرة كسوف الشمس وخسوف القمر

على الرغم من أن ظاهرة كسوف الشمس، وخسوف القمر، هي شائعة جدًا، إلا أن الكثيرين لا يعرفون عن هذه الظاهرة الكونية أي شيء، سوى أنها تحدث، وتضج بها نشرات الإعلان، والصحف، ويجتمع الناس في الأماكن التي ستحدث ليروا هذه الظاهرة الربّانية العظيمة.

تعالوا معنا لنتعرف أكثر على هاتين الظاهرتين، من وجهة علمية، وتتعرفوا على سبب حدوثهما؟ ومتى؟ وماهي إجراءات السلامة لرؤية الظاهرتين بدون أي آثار سلبية على العين المجردة؟

تعريف الخسوف والكسوف

ظاهرة الخسوف والكسوف

إن فرص رؤية كسوف الشمس، أو خسوف القمر نادرة جدًا، وفي الواقع، هناك ما بين أربعة، وسبعة كسوف شمسي، أو خسوف للقمر سنويًا، ولكنها مرئية فقط للأشخاص في المناطق التي تظهر فيها هذه الظاهرة الكونية.

ما هو الكسوف؟

يحدث الكسوف عمومًا، عندما يتم إعاقة ضوء جسم سماوي (مثل الشمس، والقمر، والكواكب)، مؤقتًا بواسطة جرم سماوي آخر.

والكسوف لا يحدث على الأرض فقط، بل تحدث هذه الظاهرة أيضًا على كواكب أخرى، مثل كوكب المشتري أو نبتون.

وما هو كسوف الشمس؟

يحدث كسوف الشمس عندما يمر القمر بين الأرض والشمس، ويلقي بظلّه على الأرض.

ففي الأماكن التي توجد في مسار ظل القمر، سير ى الشخص بأن الشمس قد أصبحت مظلمة، وذلك اعتمادًا على المسافة بين الشمس، والقمر، وموقعها.

وخلال كسوف الشمس، ستصبح السماء مظلمة، وسوف تنخفض درجات الحرارة، وتنكشف الهالة الشمسية، وهذه هي الهالة الضبابية للضوء الذي يحيط بالشمس، والتي عادة ما تكون غير مرئية للعين المجردة.

أنواع الكسوف الشمسي

من الممكن أن نرى ثلاثة أنواع من الكسوف الشمسي:

الكسوف الحلقي

يكون فيها القمر أقرب إلى الشمس، وهكذا، ومن وجهة نظرنا يبدو القمر أصغر من الشمس لنا، وتكون حلقة الشمس مرئية حول القمر.

الكسوف الجزئي

لا تتماشى الشمس والقمر تمامًا، حيث يتم إخفاء جزء من الشمس فقط عن طريق القمر.

الكسوف الكلي

حيث يغطي القمر الشمس بالكامل. وخلال كسوف الشمس الكلي، يبلغ عرض نطاق الظل في الحد الأقصى من الكسوف حوالي 110 إلى 115 كيلومترًا، حيث تغطي الشمس القمر تمامًا لفترة قصيرة (تتراوح بين دقيقتين وثلاث دقائق).

وهذه هي اللحظة الأكثر إثارة للدهشة لأن الناس محظوظين بما فيه الكفاية ليكونوا في منطقة الظل، ويروها.

عندما يكون الكسوف الكلي يمكن أن يرى الإكليل الشمسي، والكروموسفير (والذي يُعرف باسم وهج الشمس)، والنواعم الشمسية، والنفاثات الإكليلية.

كيفية مراقبة كسوف الشمس بأمان

  • خلال كسوف الشمس، من الضروري ارتداء نظارات ترشيح مصممة لمراقبة الكسوف (والمعيار الدولي هو ISO 12312-2).
  • النظارات الشمسية البسيطة ليست مناسبة على الإطلاق، فهي لا تحمي العينين بشكل صحيح لهذا النوع من المراقبة.
  • من المهم جدًا، اتخاذ تدابير السلامة لحماية العينين بشكل صحيح قبل، وبعد المرحلة التي يكون فيها كسوف الشمس كليًا.
  • بالنسبة لأولئك الذين هم خارج نطاق الظل الذي يحدث، فإن الشمس مغطاة جزئيًا بالقمر حيث يكون الكسوف جزئي للشمس، فيجب حماية العين في جميع الأوقات.
  • إذا لم يكن لديك نظارات ترشيح مصممة لعرض الكسوف، فهناك طرق أخرى لمراقبة ذلك، على سبيل المثال، باستخدام صندوق كسوف الشمس الذي يمكنك أن تصنعه بنفسك بسهولة.
  • ومن المتوقع أن يظهر كسوف الشمس الكلي التالي في كندا، ويكون مرئيًا في 8 أبريل 2024، سوف تكتسح مجموعة الظل لأقصى حد للكسوف في المكسيك، والولايات المتحدة، وشرق كندا.

ما هو خسوف القمر؟

إن الخسوف يعتبر ظاهرة من ظواهر الفلك التي تحدث، بحيث يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر، وهذا يحدث في الأوضاع العادية.

يحدث خسوف القمر عندما تكون الأرض بين الشمس والقمر، فتحجب ظل الأرض.

يمكن أن تحدث هذه الظاهرة فقط عندما يكون القمر كاملًا، ويكون على الجانب الآخر من الشمس، ومن الأرض.

وعلى عكس كسوف الشمس، من الممكن رؤية خسوف القمر في نصف الكرة الأرضية تقريبًا، بعبارة أخرى، يمكن لعدد أكبر من الأشخاص مشاهدته لفترة أطول.

وعادة ما يستمر خسوف القمر ما بين 30 و60 دقيقة.

وفي الواقع، ينكسر ضوء الشمس بجو الأرض، الذي يعطي لونًا أحمر إلى القمر.

يحدث خسوف القمر فقط في وقت اكتمال القمر، اعتمادًا على الوقت من اليوم، وسوف تكون قادرًا على رؤية الكسوف كله، أو جزئيًا فقط.

إذا بدأ الخسوف بعد وقت قصير من ظهور القمر، سترى هذه الظاهرة من البداية إلى النهاية. أما إذا بدأ الخسوف قبل ظهور القمر، فلن ترى سوى بداية الكسوف.

وخلال خسوف القمر، يظهر ظل الأرض في شكلين:

  • هناك قسم، أو جزء من الظل لا يتلقى أي ضوء من الشمس.
  • وهناك الجزء الخارجي من الظل، مضاء بشكل خافت من الشمس.

أنواع خسوف القمر

وفقا لمسار القمر، هناك ثلاثة أنواع من خسوف القمر:

خسوف شبه الظلّ

وفيه القمر يمر فقط في الضوء الخافت، ويكون القمر في هذه الحالة، بمنطقة الظل الخارجي للأرض.

وهذا النوع لا يمكن رؤيته بسهولة، وتصعب مقارنته مع الأنواع الأخرى.

ونسبة حدوث هذا النوع من خسوف القمر ما يُقارب 35%.

الخسوف الجزئي

يمر القمر جزئيًا في ظل الأرض.

ويحدث خسوف القمر الجزئيّ عندما لا يكون القمر، والأرض، والشّمس في استقامة واحدة، ويكون القمر في هذا النوع من الخسوف، في منطقة الظلّ الجزئيّ للأرض، فيسبب اختفاء جزء من القمر بظلّ الأرض، ونسبة حدوث هذا النّوع من خسوف القمر ما يُقارب 30%.

الخسوف الكلي

حيث يمر القمر تمامًا في ظل الأرض، وفي هذه الظاهرة تنحجب أمكانية رؤية القمر، حيث يصبح القمر غير مرئي تمامًا، ونسبة حدوث هذه الظاهرة 35%.

فترة حدوث هذه الظاهرة من الخسوف الكلي للقمر، تكون بين ما مقداره عدة ثواني، إلى ما يقارب 100 دقيقة.

وخلال خسوف القمر الكلي، وفي مرحلة الخسوف الكلي، يمر القمر في مراحل ثلاث:

  • يدخل القمر في منطقة شبه الظل للأرض.
  • يتغطى ظل الأرض للقمر بشكل جزئي، في البداية.
  • يظل ظل الأرض يغطي سطح القمر، حتى يتم تغطية القمر بشكل كامل تمامًا، فتؤدي هذه التغطية إلى تغير في لون القمر، فيصبح أحمر (وهذا سببه أن الغلاف الجوي للأرض، قد امتص الأشعة الشمسية المنعكسة عليه، ما عدا الضوء الأحمر لأنه ذو طول موجة أعلى).

بعد ذلك يتغير اللون الذي يظهر على القمر إلى اللون البني، أو يصبح أصفر، أو يصبح برتقالي، وهذا كله بسبب الغيوم، والغبار الموجودة في غلاف الأرض الجوي، والتي هي السبب في تشتيت ضوء أشعة الشمس، مما يؤدي في السماح إلى وصول ضوء ذو موجة أقل إلى سطح القمر.

وعندما يبلغ خسوف القمر المرحلة القصوى، يبتعد القمر عن منطقة ظلّ الأرض، ففي هذه المرحلة تنتهي ظاهرة الخسوف الكليّ.

كيف تراقب خسوف القمر؟

إن خسوف القمر هي واحدة من أسهل الظواهر الفلكية للمراقبة لعدم وجود حاجة إلى المعدات، ومع ذلك، يسمح وجود المناظير، أو التلسكوب الصغير برؤية المزيد من التفاصيل، وبشكل أوضح.

حتى من الممكن تصوير خسوف القمر بواسطة الهاتف المحمول في ظل الظروف المناسبة.

وعلى عكس كسوف الشمس، يمكننا مراقبة خسوف القمر بالعين المجردة، ولا حاجة لحماية العينين.

كم مرة يحدث خسوف القمر؟

يوجد في المتوسط ​​مرتان سنويًا لحدوث خسوف القمر، لكن في بعض السنوات قد يكون هناك ما يصل إلى خمسة مرات لظهور ظاهرة الكسوف، على سبيل المثال، في عام 2002، لوحظت ثلاثة مرات لظهور الخسوف، ويتوقع الفلكيون أربعة مرات لظهور خسوف القمر في عام 2020.

كما يحدث خسوف القمر الكلي في 37.3 ٪ من الحالات.

وقد ظهرت هذه الظاهرة من خسوف القمر، في كندا في 31 يناير (كانون الثاني) 2018، حيث كان خسوف القمر مرئيًا.

وقد ظهر الخسوف كليًا، وشاهده الناس في منطقة غرب وشمال كندا.

وبلغت مدة الخسوف الكلي 76.1 دقيقة.

لماذا ليس لدينا خسوف قمري كل شهر؟

قد تتساءل عن سبب عدم وجود خسوف قمري شهريًا، عندما يدور القمر حول الأرض.

صحيح أن القمر يدور حول الأرض كل شهر، ولكنه لا يحصل دائمًا على ظل الأرض.

ويتم إمالة مسار القمر حول الأرض مقارنةً بمدار الأرض حول الشمس، ويمكن أن يكون القمر خلف الأرض، ولكن لا يزال يناله ضوء من الشمس.

ولا يحدث خسوف القمر كل شهر، لأن خسوف القمر هو حدث خاص، على عكس كسوف الشمس، يستطيع الكثير من الناس رؤية كل خسوف قمري.

خسوف القمر في الإسلام

حدثنا أَبي مسعود الأَنصاري رضي الله عنه قال: قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “إن الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِمَا عِبَادَهُ، وَإِنَّهُمَا لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهَا شَيْئًا فَصَلُّوا وَادْعُوا اللَّهَ حَتَّى يُكْشَفَ مَا بِكُمْ”، رواه البخاري.

وعن أَبي موسَى رضي الله عنه قال: خسفت الشَّمسُ فقام النبي عليه الصلاة والسلام، فزعًا يَخْشَى أَن تكون الساعة، فأَتى المسجد فصلَّى بأَطول قيَام، وركوع، وسجود رأَيتهُ قطُّ يفعلهُ، وقال: “هَذِهِ الْآيَاتُ الَّتِي يُرْسِلُ اللَّهُ لَا تَكُونُ لِمَوْتِ أَحَدٍ، وَلَا لِحَيَاتِهِ، وَلَكِنْ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ، فَافْزَعُوا إِلَى ذِكْرِهِ، وَدُعَائِهِ، وَاسْتِغْفَارِهِ” رواه البخاري، ومسلم.

إن ظاهرة خسوف القمر، وكسوف الشمس، قد ذُكرت في الدّين الإسلاميّ، وبيّن كيفية أداء صلاتها.

وعند ظهور هاتين الظاهرتين الفلكيتين، يجب على الإنسان المسلم، أن يكثر من الدعاء، والتكبير، والصدقة، كما علمنا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، لأنها من عند الله سبحانه وتعالى، وهما آيتان من آيات الله التي تظهر قدرته، وعظمته، سبحانه وتعالى.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا