أعراض ضغط فقرات الرقبة على الأعصاب

ضغط فقرات الرقبة على الأعصاب هي من الحالات التي تتسبب في تطبيق ضغط عل أعصاب تكون موجودة في منطقة الحبل الشوكي وذلك بسبب توضع غير طبيعي لفقرات العنق وفي العادة ما تحدث هذه الحالة بسبب وجود التهاب في فقرات العنق أو نتيجة حدوث حركة فجائية غير مناسبة لوضعية العنق العامة مما يسبب بحدوث ضغوط على الأعصاب.

ومن الممكن حدوث هذه الحالة أيضا نتيجة لاستثارة هذه الأعصاب كيميائيًا، مما يؤدي الى تغير موضعها أو انهها تتمدد بشكلٍ غير طبيعي، ولكن هذه المشكلة لا يتم اعتبارها حالة خطيرة طبيًا إلا أنها تسبب الانزعاج للمصاب بها بسبب ظهور العديد من الأعراض و المضاعفات الناجمة عنها.

أعراض ضغط فقرات الرقبة على الأعصاب

هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بهذا المشكلة والتي تكون بسبب ضغط الفقرات على الأعصاب، وتكون هذه الأعراض على النحو التالي:

إعاقة حركة الرقبة

في هذه الحالة لا يتمكن الشخص المصاب من تحريك عنقه بشكلٍ سهل بسبب الآلام الشديدة التي تحدث، ويزداد هذا الألم عنما يزيح رأسه للجهات المختلفة مما يضطر العديد من المصابين إلى تثبيت عنقهم دائمًا والعمل على تقليل حركة عنقهم قد الإمكان لمنع حدوث الألم.

الألم الشديد في العنق

فالضرر الذي يصب العنق يكوب على هيئة لسعة أو لدغة في مكان العنق إضافةً إلى ازدياد الضغط المطبق على أعصاب المكان المصاب مما يزيد من شدة الألم.

الإحساس بالخدر في العنق

وهي حالة تصيب أغلب المصابين وتؤدي إلى خدر واضح وصعب في العنق وشعور المصاب بأنه يتلقى إبرة في مكان حدوث الضغط، كل هذا الألم يتسبب في صعوبة الحركة مما يؤدي إلى تثبيت العنق لفترة طويلة.

الصداع الخلفي

وهذه الحالة تصيب بعض الأشخاص ويكون على شكل الم في الرأس عند المنطقة العلوية من العنق نتيجة الضغط المطبق فقرات العنق العلوية التي توجد في هذه المنطقة، وتحدث عادة هذه الحالة عند الكبار في السن نتيجة ازدياد الاحتكاك بين الفقرات والضعف في خلايا وأنسجة وغضاريف الجسم لديهم، ويزداد الصداع في هذه الحالة مع ازدياد الحركة.

أسباب آلام الرقبة

من أهم أسباب الم الرقبة هي العادات المكتسبة للأشخاص والتي تتسبب بالإجهاد المستمر لعضلات الرقبة وذلك بسبب الإفراط في استخدامها مثل قضاء ساعات طويلة خلف عجلة القيادة أو أمام الكمبيوتر أو في العمل وأيضا بسبب الكثير من العادات الخاطئة المكتسبة في طريقة الجلوس أو السير أو النوم.

الوضعية الصحيحة للرقبة أثناء السير أو الجلوس أن يكون الرأس متعامدا مع الجسم ولكن ما يحدث غالبا أثناء السير أن ينظر الشخص إلى الأمام فبالتالي تلقائيا يصبح الرأس مائلا نحو الأمام ومع ثقل كتلة الرأس فإن دفعه باتجاه الأمام بعيدًا عن خط الاستقامة يلقي عبئا على عضلات الرقبة وعضلات الظهر العلوية.

وهناك أسباب عضوية منها إصابة الأنسجة الرخوة مثل التواء العضلات والأربطة خشونة الفقرات و التهاب الفقرات و مفاصل العنق كما الحال في مرض التهاب المفاصل الروماتويدي وأيضا اعتلال جذور الأعصاب وتضيق القناة الشوكية، وكذلك الكسور خاصة تلك الناتجة عن هشاشة العظام وأورام العظام و الالتهابات الميكروبية الانزلاق الغضروفي والروماتزمي اللامفصلي وأيضًا التهاب ألياف العضلات أو بسبب أمراض أخرى مثل أضرابات الغدة الدرقية.

نصائح للتغلب على آلام الرقبة

  • الوقوف بشكل مترهل والرأس والكتفان مائلان للأمام يضع حملًا إضافيا على الغضاريف والأربطة والعضلات في الرقبة وأعلى الظهر مما يزيد من خطر الاصابة بآلام الرقبة
  • يجب أن نحرص على الوقوف بشكل مرفوع القامة والسير عدة خطوات عندما تقف لمدة طويلة لأن الوقوف الثابت لفترات طويلةٍ مما يتسبب في حدوث الإجهاد للعضلات والأربطة في منطقة العنق
  • استعمال كرسي صغير قليل الارتفاع لتناوب وضع إحدى القدمين عليه عند الحاجة للوقوف الطويل خلال العمل أو في المنزل
  • تجنب الجلوس على الأرض لأنه يزيد الضغط المطبق على الأربطة والغضاريف العنقية
  • الجلوس على كرسي في وضع زاوية قائمة مع الكرسي أثناء مشاهدة التلفاز أو تناول الطعام مع الانتباه على ضرورة عدم وجود أي مسافة بين أسفل الظهر والكرسي
  • استخدام مسند ظهر طبي للحفاظ على الجذع مستقيما والحرص على استخدام الكراسي المنزلية الجيدة وتجنب الوثيرة أو اللينة جدا ويجب الوقوف كل ½ ساعة ومزاولة بعض التمرينات الخفيفة التي تقلل من آثار الجلوس الطويل
  • العمل المكتبي: تجنب الانحناء عند منتصف الجذع حيث يجب الحفاظ على الجذع مستقيما وضع الذراع التي تستخدمها على الطاولة للارتكاز وللمساعدة على إبقاء الجذع مستقيما
  • القيام بتمرينات الرقبة العلاجية عند الجلوس لفترة طويلة في المكتب
  • النوم: يجب الانتباه الى أسلوب النوم ومواصفات الوسادة حيث يجب استخدام وسادات طبية مناسبة لك
  • بأماكننا وضع منشفة مطوية داخل الوسادة لتسند الرقبة إذا لم تتوفر وسادة طبية
  • تعديل حجم المنشفة وموقعها داخل الوسادة بحيث يكون قريبا من الكتف في وضع يسند الرقبة عند النوم على الجانب أو الظهر
  • عدم استعمال وسادة لينة أو مرتفعة
  • تجنب النوم على بطنك يسبب شد للعضلات والأربطة العنقية وبالتالي من احتمال الاصابة من ألم الرقبة
  • تجنب التحدب والانحناء الحاد للأمام أثناء العمل المكتبي أو القراءة
  • عيوب القوام كالرأس والكتفين المائلين الى الأمام
  • التآكل المبكر أو الحاد للغضاريف الفقرية والظهر المحدب
  • الحفاظ على استقامة القوام
  • تناول الأدوية تبعًا لوصفة الطبيب المعالج
  • ممارسة التمارين الرياضية كما يحددها أخصائي العلاج الطبيعي
  • من الممكن استخدام الكمادات الباردة عند الشعور بألم حاد والكمادات الساخنة في حالة الألم المزمن والانتباه على عدم ملامسة الكمادات للجلد بشكل مباشر

متى يجب استشارة الطبيب

غالبا يكون من السهل تشخيص التهاب العضلات ذاتيًا لأنه يأتي بعد ممارسة نشاط ما لساعات طويلة أو بسبب الفراط في استخدامها أو بسبب اتخاذ وضعيات تلقي بجهد كبير على عضالات الرقبة و على مدى وقت طويل و عادة تتحسن العضلات و يزول الألم في غضون بضع أيام أو أسابيع و اذا لم تتحسن تلك الآلام خلال أسبوع أو اثنين على الأكثر ينبغي استشارة الطبيب أو اذا حصل الألم بسبب إصابة ما مثل ارتطام الرقبة أو الرأس أو امتد الألم الى الكتفين أو الى الأسفل نحو الذراع أو اذا كان الألم مصحوبا بتخدير أو تنمل في الأصابع و هناك أمور أخرى تستدعي الذهاب الى الطبيب مثل الشعور بضعف في الساق أو الذراع أو استمرار الألم خاصة أثناء النوم أو الشعور بألم في الرقبة يصاحبه ألم في الصدر.

التدخل الجراحي لعلاج ألم الرقبة

ينصح الأطباء به عندما يكون الألم ناتج عن الانزلاقات الغضروفية في فقرات العنق التي تضغط على الأعصاب و تؤثر على الذراع و لا تستجيب للعلاج التحفيزي عندها يصبح التدخل الجراحي ضروريا و يكون هذا التدخل الجراحي عن طريق عمل جراحي للقيام باستئصال انزلاق غضروفي في فقرات العنق و تحرير العصب و رفع أي ضغط نطبق على النخاع الشوكي و تعتبر هذه من العمليات الروتينية التي تجرى بواسطة فتحةٍ لا تتعدى البضع سنتيمترات في أمام العنق و تتم باستخدام الميكروسكوب الطبي و لا تستغرق اكثر من الساعة او الساعة و النصف و تكون نسبة نجاحها خمسة و تسعين في المئة.

وعادة يستأصل انزلاق الغضروف في فقرات العنق ويتم إضافة جزئ عظمي اصطناعي محل الغضاريف لقيام بدمج الفقرات معا أو يمكن استعمال ما يسمى غضروف الاصطناعي الذي ينم وضعه محل الغضروف المصاب الذي استأصل وتأتي فائدة الغضروف الاصطناعي هي انه بدلًا من دمج الفقرات معًا وانعدام الحركات فيما بينهما فإنه سيعمل على الحفاظ على حركة بين الفقرتين.

يعتبر الغضروف الاصطناعي في فقرات العنق من أحدث التقنيات المتواجدة لعلاج هذه المشكلة وأن الكثير من المرضى يفضلون الغضروف الصناعي على الرغم من ارتفاع ثمنه نسبيا لأنه يحافظ على الحركة في العنق وخاصة لدى فئة المرضى الصغار في السن.

إن التدخل الجراحي يكون ضروريا في الحالات التي تكون نتيجة التهابات جرثومية في الفقرات العنقية لإزالة أي تجمعات صديدية ولتنظيف الفقرات المتسوسة وتثبيتها إذا كان الالتهاب أدى الى الخلخلة في الفقرات.

ويتم إعطاء المريض كميات مركزة من المضاد الحيوي لعدة أسابيع من خلال الوريد من أج التخلص من الجراثيم التي قد تسبب الالتهابات الجرثومية.

أما بالنسبة للحالات التي يكون فيها الألم بسبب الأورام الحميدة أو الخبيثة سرطانية فان طريقة العلاج تعتمد على أنواع الأورام وشدتها ومكان تواجده في الفقرة وقوته ويختلف من مريض الى أخر.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. mona يقول

    موضوع مهم ومفيد …هل لي ان اعرف الدكتور الذي ساهم بالمعلومات في هذا الموضوع
    كما ارجو النصيحه في ترشيح احد اطباء المخ والاعصاب والعظام في القاهره…وشكرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.