حبوب ميكرولوت Microlut لمنع الحمل معلومات هامة

تسعى السيدات دائمًا للبحث عن أفضل حبوب منع الحمل التي لا تشعرها بالكثير من التعب نتيجة الأثار الجانبية السلبية لهذه الحبوب المنتشرة في الأسواق. لذا تستخدم أغلب السيدات حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut لأنها الأفضل من حيث الفعالية والأمان، فهي من النوع أحادي الهرمون والذي يشبه الهرمون الطبيعي، فهو خفيف وأثاره الجانبية تكاد تكون الأقل ضررًا من بين وسائل منع الحمل الأخرى.

إن حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut تُلائم أغلب السيدات وحتى النساء المرضعات، فهي تعمل على تقليل الخصوبة دون تأثير على فرصة الحمل في المرات القادمة، لمعرفة كل شيء عن هذا النوع من حبوب منع الحمل دعونا نلقي نظرة سريعة في هذا الموضوع.

معلومات هامة عن حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut

حبوب منع الحمل ميكرولوت

حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut هي حبوب صغيرة الحجم، تستخدمها السيدات كوسيلة فعالة في منع الحمل، وهي من نوعين من الهرمونات الطبيعية وهما:

  • الأستروجين.
  • البروجيستوجين.

ألية منع الحمل

يعمل هذا النوع على منع الحمل بالطرق التالية:

  • إبقاء البويضة داخل المبيض ومنعها من الخروج، وتعيق عملية النضج.
  • تزيد من سماكة السائل المخاطي الطبيـعي في عُنق الرحم فيعمل هذا على منع مرور الحيوان المنوي باتجاه الرحم لتلقيح البويضة فيقلل نسبة حدوث الإخصاب والحمل.
  • تقوم حبوب منع الحمل هذه بتغيير نوعية بطانة الرحم فتجعله غير صالح لانغراس البويضة بعد التخصيب للتعشيش على جدار الرحم.

الجرعة وطريقة الاستعمال

  • يتم تناول حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut باستمرار دون فترة استراحة حتى في وقت الدورة الشهرية.
  • يتم تناول القرص مع السوائل حتى لا يتسبب بألمٍ في المعدة، ولا فرق إن تم تناولها قبل الطعام أو بعده، لكن لا بد من مراعاة الانتظام في تناولها كل يوم بنفس التوقيت، والحرص على عدم مرور ثلاث ساعات على موعد تناولها حتى تضمن السيدة عدم حدوث حمل.
  • وإذا حدث ومرت على موعد تناول الحبة ثلاث ساعات فلا بد من استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل لمدة يومين مقبلين كالواقي الذكري، مع الاستمرار في تناول الجرعة اليومية المطلوبة.

متى يمكن البدء في تناول حبوب ميكرولوت؟

  • يمكن تناول حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut اعتبارا من أول يوم للدورة الشهرية، وبهذا تكون السيدة متأكدة من عدم حدوث الحمل، ويمكن أن تتناول هذه الحبوب حتى خامس يوم من الدورة الشهرية دون خوف أو توتر.
  • أما السيدة التي تكون مدة دورتها الشهرية قصيرة، فيجب ألا تتأخر لليوم الخامس بعد من دورتها، وإذا حدث وتأخرتِ فلا بد من استعمال وسيلة مساعدة أخرى كالواقي الذكري ولمدة يومين مع الاستمرار في تناول حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut.
  • بعد الولادة يجب تناول الحبوب من اليوم 21 بعد الولادة، لكيلا تحتاج السيدة لاستخدام أي وسيلة للمساعدة في منع الحمل. ولا يُنصح بتناولها قبل مرور 21 يومًا من ولادتها لمنع حدوث أي نزيف، فضلًا عن أنه لا حاجة للحبوب في هذه المدة بعد الولادة.
  • أما لو بدأت في تناولت حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut بعد مدة اليوم الـ 21 من الولادة فعليها استخدام إحدى الوسائل الإضافية لمدة يومين قادمين لتأمن عدم حدوث الحمل، مع الحرص على تناول الجرعة اليومية المعتادة من حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut باستمرار ودون انقطاع.
  • أما في حالة الإجهاض يمكن بدء استخدام حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut على الفور من اليوم التالي للإجهاض، إلا إذا كان الحمل لا يتعدى عمره الـ 24 أسبوعًا، ففي هذه الحالة لا تحتاج السيدة لاستخدام أي وسائل أخرى لمنع الحمل.

إذا بدأت السيدة في تناول الحبوب اعتبارًا من اليوم الخامس للإجهاض؛ يجب أن تستعين بوسيلة أخرى لمدة يومين على أقل تقدير مع مواصلة تناول ميكرولوت Microlut في موعده.

الجرعة المنسية

  • إذا نسيت السيدة تناول جرعة من حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut فلتسرع بأخذها حال تذكرها، وتستمر كالمعتاد وفي نفس الوقت المحدد كل يوم.
  • وفي حالة نسيان تناول الحبة حتى موعد الجرعة الثانية يتم تناول الجرعة الثانية فقط.
  • وإذا نسيت السيدة الجرعة لثلاث مرات على التوالي فعليها استشارة الطبيب.

مميزات حبوب منع الحمل ميكرولوت

  • آمنة في فترة الرضاعة؛ ولا تقلل اللبن لدى السيدة، ولا تسبب أي ضرر على الرضيع حتى لو انتقلت مكونات ميكرولوت Microlut إليه.
  • ليس لها تأثير على نسـبة الحديد في الدم.
  • ليس لها تأثير على نسبة الخصوبة إذا توقفت السيدة عن تناولها.

ملاحظة: هذه الأنواع كلها من الأنواع الخفيفة ومن الممكن نزول بعض نقاط الدم عند الانتظام في تناولها.

سلبيات حبوب منع الحمل ميكرولوت

  • فاعليتها أقل بالمقارنة بالثنائية الهرمون.
  • من الممكن حدوث حمل عند نسيانها أو عدم الانتظام في تناولها، فهي غير مانعة للإباضة إذا قارناها بالحبوب ثنائية الهرمون.
  • الحالات التي تتسبب في ضعف مفعول حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut

متى يضعف مفعول هذه الحبوب

  • التقيؤ بعد أخذ ميكرولوت وقبل مرور ساعتين، في هذه الحالة على المرأة أخذ جـرعة بديلة فور شعورها بتحسن.
  • إذا استمرت هذه الحالة بعد تناول جرعة الثانية فعلى السيدة أن تستعين بوسيلة أخرى مساعدة في منع الحمل لمدة لا تقل عن اليومين.
  • عند حدوث إسهال شديد للمرأة، عليها أن تستعين بإحدى الوسائل الأخرى المساعدة لتمنع حدوث حمل نتيجة ضعف فاعلية ميكرولوت.

هل هذه الحبوب تقي من الأمراض المنقولة جنسيًا؟

حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut لا تقي من نقل أي فيروس بالاختلاط الجنسي، ولمنع نقل عدوى مرضية كنقص المناعة يجب على الزوج أن يستعمل الواقي الذكري للحماية من نقل أي فيروس عبر الاختلاط الجنسي.

معلومات هامة

  • هذا النوع من حبوب منع الحمل يسبب بعض الاضطرابات في فترة الحيض، كالنزيف الغير منتظم أو الانقطاع في الطمث، لكن سرعان ما ينتظم هذا الاضطراب عند التوقف عن تناول الحبوب.
  • فإذا انقطع الحيض بسبب تناول حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut بدون تناول أي نوع دواء أخر يؤثر على فاعليته وبدون أي اضطرابات بالمعدة كالقيء والإسهال فلا قلق من حدوث حمل؛ لأنه في الغالب ينقطع الحيض مع هذا النوع من حبوب منع الحمل.
  • السيدة التي تستخدم حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut أو حبوب هرمونية أخرى مُعرضة للإصابة الطفيفة بسرطان الثدي بمقارنتها مع من لا تستخدم وسيلة لمنع الحمل.

متى يجب استشارة الطبيب؟

لا بد من زيارة طبيبك في بعض الحالات مثل:

  • إذا استمر النزيف ملازم للسيدة مع تناول حبوب منع الحمل ميكرولوت Microlut.
  • القلق من وجود حمل بسبب انقطاع الحيض.
  • حدوث حمل بالفعل أثناء تناول ميكرولوت Microlut فهناك مُخاطرة كبيرة من أن يكون الحمل خارج الرحم.
  • الآلام المفاجئة والغير طبيعية بالبطن في فترة استخدام ميكرولوت Microlut وخصوصًا مع انقطاع الطمث أو ضعفه.

الموانع

على السيدة مراعاة إن كان هذا النوع صالح لها أم لا؛ ويجب عدم تناول هذا النوع من الحبوب في حال:

التداخلات الدوائية

لا بد من معرفة الأدوية التي تتفاعل مع حبوب منع الحمل حتى نتجنب الضرر بالامتناع عن تناولهما معًا، وهذه الأدوية هي:

حالات التي ينبغي عندها الحذر من استخدام ميكرولوت

  • مريضة السكري.
  • من لها تاريخ من جلطـات الشـرايين وكانت قد أدت إلى السكتة الدماغية أو ذبحة صدرية أو أزمـة قلبيـة.
  • المصابة بالذئبة الحماميـة الجهـازية.
  • اشتباه في الإصابة بسرطان الثدي.
  • أمراض الكبد.
  • متـلازمة سـوء الامتصـاص الشـديدة.
  • ظهور كلف على الجلد بسبب تناول حبوب منع الحمل.

الأعراض الجانبية

  • يزيد من نمو الشعر بالجسم.
  • تغيرات في انتظام الطمث مثل الانقطاع أو النزيف.
  • صداع نصفي.
  • آلام شديدة بالصدر
  • شعور بالغثيان.
  • الاكتئاب.
  • خراجات على المبـايض.
  • بثور على الجلد.
  • إضعاف الرغبة الجنسية.
  • تقلب مزاجي.
  • الزيادة في الوزن.

إن جميع هذه المعلومات الواردة في هذا المقال لا تغني عن استشارة الطبيب، لأن منع الحمل يتطلب زيارة الطبيب حتى يصف الوسيلة التي تناسبك. ولا ينبغي المُخاطرة بتناول أي نوع من حبوب منع الحمل لمجرد علمك بأنها جيدة، إذ يجب فحصك أولًا والتأكد أنكِ لا تعانين أي مرض أو تتناولين أي دواء يتعارض مع نوع الحبوب التي تتناولينها.

له صلة: أفضل أنواع حبوب منع الحمل الأقل ضررًا والأكثر أمانًا

قد يعجبك ايضا