أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط .. تعرف إليها وما يميزها

يعد البحر الأبيض المتوسط رابع أكبر بحار العالم بمساحة تبلغ 2.50 مليون كيلو متر مربع؛ حيث يعتبر جزء من المحيط الأطلسي الذي يتصل به من الغرب عبر مضيق جبل طارق. ورغم ذلك، يعد هذا البحر مغلق بالكامل، فيحده من الشرق بلاد الشام، ومن الشمال والغرب أوروبا، ومن الجنوب أفريقيا.

يحوي هذا البحر عدد من الجزر المختلفة في الأحجام والمساحات ومتوزعة على مختلف البلدان التي تطل على البحر؛ إذا يبلغ عدد الجزر في البحر المتوسط 158 جزيرة، تملك اليونان أكبر عدد منها، حيث تملك اليونان 85 جزيرة.

فيما يلي نتعرف على أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط (جزيرة صقلية الإيطالية) وما تتميز به عن غيرها بالإضافة لمساحتها.

جزيرة صقلية الإيطالية أكبر جزيرة في البحر المتوسط

أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط

تعد جزيرة صقلية الإيطالية أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط وتتمتع بالحكم الذاتي داخل إيطاليا وعاصمتها مدينة “باليرمو”، وبعدد سكان يزيد عن خمسة مليون نسمة، ومساحة تقارب 10000 ميل مربع، وبكثافة سكانية تناهز 508 نسمة للكيلو متر المربع الواحد.

اقتصاديًا يبلغ الناتج المحلي أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط “جزيرة صقلية الإيطالية” ما يقارب 84 مليار يورو، وهو يقارب مجموع الناتج المحلي للأردن ولبنان مجتمعتين. ويعتمد اقتصادها بمجمله على الزراعة والسياحة إضافة لموارد أخرى.

الجانب الثقافي لجزيرة صقلية الإيطالية

للجزيرة طابع ثقافي غني يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالفنون بأشكالها من موسيقى وأدب وعمارة ورسم ولغات. ويتميز هذا بصلته بالطابع العربي الذي ساد هناك لما يقارب الثلاثة قرون خلال الحكم العربي لتلك الجزيرة؛ حيث لا تخلو الفنون هناك.

الموسيقى مثلاً، من مسحة عربية فمن السهل أن تجد فرقة موسيقية تحاول إحياء التراث العربي مثل فرقة “المعجزة الصوتية Milagro Acustico” والتي تتخذ من رغبتها في إعادة التذكير بالتراث الإسلامي الذي طغى على معالم الحياة هناك لفترة من الزمن هدفًا في سائر أعمالها الفنية.

التأثرات الثقافية في أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط

واقعياً يمكن القول إن الجزيرة تقسم قسمين من حيث التأثرات الثقافية التي خضعت لها: القسم الغربي العربي وشرقها الروماني الإغريقي.

أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط .. تعرف إليها وما يميزها

القسم العربي والذي يضم العاصمة باليرمو وما يحيط بها، حيث ما زالت تحتفظ بالكثير من المعالم العربية هناك متمثلة بالأحياء القديمة ذات الطرق الضيقة والأزقة التي شيدت في منتصف القرن العاشر. ونجد هناك بقايا ما يسمى مقر الأمارة في ذلك الوقت والذي تعرض للدمار خلال الحرب العالمية الثانية.

وكذلك نجد الطابع العربي أيضاً في صقلية في كثير من الأبنية التي شيدت بعد الحكم العربي للجزيرة؛ حيث ظلت الجزيرة تحوي خليط من التأثيرات الشرقية والغربية لفن العمارة. مثال ذلك نجده في كتدرائية “سان كتالدو” ذي الطراز العربي بقببها وجدرانها الخارجية المنقوشة بآيات من القرآن الكريم والفسيفساء الذي يزين داخلها.

تعد صقلية الجزيرة الأكبر في البحر الأبيض المتوسط أكثر جزر البحر الأبيض المتوسط غنىً وتنوع ثقافي إضافة لمناخها المعتدل مما مكنها من أن تكون قبلة للسياح من أنحاء العالم، عدا عن كونها مركز اقتصادي وتجاري مهم لإيطاليا وعموم أوروبا كونها الجزيرة الأوروبية الأهم في البحر الأبيض المتوسط.

اقرأ أيضًا: جزر بيتكيرن … 50 ساكن في جزيرة نائية


معلومة إضافية: سبب تسمية البحر المتوسط بهذا الاسم

كان يسمى منذ القدم بالمتوسط بسبب الاعتقاد السائد قديماً بأنه يقع في وسط الأرض ورغم عدم صحة هذه المعلومة فإنه لا يزال يطلق عليه هذه التسمية حتى اليوم. وتسمى المنطقة البرية المحيطة بالبحر المتوسط حوض المتوسط وتعتبر مهد للكثير من الحضارات القديمة منها المصرية والرومانية والإغريقية والسريانية.

ومنذ عهد تلك الحضارات مروراً بالعصور الوسطى وعصور النهضة أسهمت شعوب حوض المتوسط بدور رئيسي في تطور ثقافات تلك العصور وقدمت إسهامات جليلة في شتى مناحي الحياة من علوم وفنون.

وأفرزت شخصيات عظيمة في مجال الفلسفة والفكر والأدب ووضعت أسس وقواعد للكثير من العلوم. مثال ذلك افلاطون الفيلسوف اليوناني الذي أسس أكاديمية أثينا التي تعتبر أول معهد للتعليم العالي في العالم وهو واضع الأسس الأولى للفلسفة الغربية.

معلومة إضافية: البحر المتوسط ملتقى الثقافات والحضارات

ويعرف البحر المتوسط على أنه ملتقى للثقافات والحضارات ومهد للكثير من الديانات، بفضل موقعه الجغرافي في وسط العالم القديم بين القارات الثلاث الأقدم. إضافة إلى ازدهار الملاحة البحرية التي مكنت شعوب هذه المنطقة من التواصل وتبادل الثقافات والخبرات والآراء والأفكار وعزز التواصل الحضاري بين هذه الشعوب في العصور القديمة والوسطى وما بعدها.

قد يعجبك ايضا