خسارة الوزن

ما هي عملية تكميم المعدة بالمنظار؟ وبماذا تتميز عن غيرها من جراحات السمنة؟

كما هو معروف فإن تناول الطعام بكميات كبيرة وبشكل مفرط يعد المسبب الأول والأهم للسمنة خاصة إذا ترافق مع الخمول والكسل والعادات الصحية الخاطئة مثل النوم غير المنتظم وعدم ممارسة الرياضة، لذلك لطالما ركزت طرق علاج السمنة وتحديدا جراحات السمنة على جراحة المعدة لتقليل حجمها وبالتالي تقليل كمية الطعام التي يتناولها الشخص، ومن أهم هذه الجراحات عملية تكميم المعدة باستخدام المنظار.

كيف يتم إجراء تكميم المعدة بالمنظار؟

تتم عملية تكميم المعدة بالمنظار عن طريق إحداث خمس أو ست شقوق صغيرة في البطن وإجراء العملية باستخدام كاميرا فيديو (منظار البطن) بالإضافة إلى أدوات طويلة يتم إدخالها من خلال هذه الشقوق الصغيرة. خلال عملية تكميم المعدة بالمنظار (LSG) يتم إزالة حوالي 75٪ من المعدة بحيث تصبح المعدة على شكل أنبوب هضمي ضيق دون إزالة أي جزء من الأمعاء أو تجاوزها أثناء استئصال المعدة. تستغرق عملية تكميم المعدة بالمنظار من ساعة إلى ساعتين حتى تكتمل.

كيف يساعد تكميم المعدة على فقدان الوزن؟

يقلل تكميم المعدة بالمنظار بشكل كبير من حجم المعدة ويحد من كمية الطعام التي يمكن تناولها في الوجبة الواحدة فبعد تناول كمية صغيرة من الطعام سوف تشعر بالشبع بسرعة كبيرة ويستمر الشعور بالشبع لعدة ساعات، لا يسبب تكميم المعدة بالمنظار انخفاض امتصاص العناصر الغذائية أو تجاوز الأمعاء بخلاف غيره من جراحات السمنة. بالإضافة إلى تقليل حجم المعدة، قد يقلل هذا الإجراء من كمية “هرمون الجوع” التي تنتجها المعدة الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض الشهية وبالتالي خفض الوزن.


لمن نقدم جراحة تكميم المعدة بالمنظار؟

الأشخاص الذين مؤشر كتلة الجسم (BMI) لديهم مرتفع أكثر من 40 أو أكثر من 35 في حال وجود أمراض مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع كوليسترول الدم.

الأشخاص الأكثر عرضة للخطر تحت تأثير التخدير أو عند إجراء عمل جراحي طويل المدة بسبب مشاكل في القلب أو الرئة.


ما هي مخاطر جراحة تكميم المعدة بالمنظار؟

هناك مخاطر شائعة عند القيام بأي إجراء بالمنظار مثل النزيف، العدوى، إصابة أعضاء أخرى أو الحاجة إلى الانتقال إلى إجراء مفتوح، ومن المخاطر الشائعة أيضا سوء التغذية نتيجة قلة كمية الطعام التي يتناولها الشخص بعد الخضوع للعملية لذلك من الضروري الالتزام بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية، هناك أيضًا خطر ضئيل لحدوث تسرب من المعدة بعد تكميمها والذي يتطلب العلاج الفوري، ولكن بشكل عام تعتبر هذه المشاكل نادرة بحيث تظهر مضاعفات كبيرة لدى أقل من 1٪ من الأشخاص.


ما هي فوائد جراحة تكميم المعدة بالمنظار؟

  • اعتمادًا على وزن ما قبل الجراحة، يمكن للمرضى توقع فقدان ما بين 40٪ إلى 70٪ من وزن الجسم الزائد في السنة الأولى بعد الجراحة.
  • تتحسن أو تختفي العديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة بعد إجراء تكميم المعدة بالمنظار.
  • يساعد هذا الإجراء في تحسين أو علاج مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم بالإضافة إلى انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • انخفاض مستويات الكوليسترول غير الطبيعية والذي لوحظ لدى أكثر من 75٪ من المرضى الذين خضعوا لـ LSG.

على الرغم من أن الدراسات طويلة المدى ليست متاحة بعد فإن فقدان الوزن الذي يحدث بعد إجراء تكميم المعدة بالمنظار يؤدي إلى تحسن كبير في هذه الحالات الطبية خلال السنة الأولى بعد الجراحة.


ما هي مميزات عملية تكميم المعدة بالمنظار؟

جراحة المنظار
  • لا تترك أثر لجرح في الجسم وذلك بسبب اعتماد هذه العملية على إحداث شقوق صغيرة جدا في مناطق موزعة من البطن.
  • ألم أقل من عملية التكميم بالجراحة المفتوحة.
  • لا تحتاج المكوث في المستشفى لأكثر من يوم واحد.
  • فترة نقاهة قصيرة لا تتجاوز خمسة أو ستة أيام يعود بعدها المريض لممارسة نشاطاته.

كيف أستعد قبل عملية تكميم المعدة؟

قبل الخضوع لعملية تكميم المعدة بالمنظار يعطي الطبيب مجموعة من التعليمات الهامة وتشمل:

  • التوقف عن التدخين بكافة أشكاله قبل العملية بشهر على الأقل لتجنب أي مضاعفات أثناء أو بعد الخضوع للعملية.
  • الالتزام بتناول الطعام الصحي قبل العملية بفترة زمنية والتقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات.
  • الصيام عن الطعام والشراب قبل 12 ساعة من العملية.
  • تجنب الأطعمة الدسمة أو تناول كميات كبيرة من الطعام في الليلة التي تسبق العملية.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل قبل الخضوع للعملية لتجنب الإمساك.
  • الاستعداد نفسيا للعملية واستقبال نمط الحياة الجديد الذي ينتظرك.

بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار

  • لا يحتاج المريض البقاء في المستشفى لأكثر من ليلة واحدة، ويعود ليمارس نشاطاته الطبيعية بعد مدة أقصاها ستة أيام.
  • يفقد المريض ما يقارب 65% من الوزن الزائد مباشرة بعد العملية، أما النتيجة النهائية فتظهر بعد سنة من تاريخ العملية يصل المريض عندها إلى الوزن المرغوب.
  • يلاحظ المريض تحسن أو في بعض الحالات شفاء تام من بعض الأمراض مثل السكري نوع ثاني، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع كوليسترول الدم وكذلك بعض مشاكل المفاصل والعظام وبعض مشاكل التنفس.
  • يبدأ المريض الالتزام بالنظام الصحي وتخفيف المأكولات الدسمة والغنية بالسكريات والدهون.
  • يجب على المريض أيضا الالتزام بتعليمات الطبيب ومراجعته خلال الفترات المحددة وكذلك تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية بانتظام لتجنب سوء التغذية.
  • ينصح دائما بتجنب قياس الوزن بشكل يومي وملاحظة الفرق فقط بين كل فترة وأخرى وذلك لاختلاف وزن المريض بين اليوم والتالي نتيجة لعوامل عديدة.

هل يشعر المريض بالألم بعد العملية؟ وما هي مدة العملية؟

تستغرق العملية من ساعة إلى ساعتين تقريبا مع البقاء ليوم واحد في المستشفى، وغالبا ما يكون الألم بعد العملية خفيفا لدرجة ألا يذكر وذلك بسبب تطور التقنيات واستخدام الأجهزة الإلكترونية التي تقوم بضخ كميات مدروسة من المسكن إلى داخل الجسم كي لا يشعر المريض بأية آلام بعد عملية التكميم بالمنظار.


تحذيرات بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار

  • يتوجب على المريض بعد الخضوع للعملية الانتباه إلى كمية الطعام التي يتناولها وتجنب تناول كميات كبيرة تفوق طاقة تحمل معدته حيث أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى التقيؤ وتمدد المعدة وعودتها إلى حجمها السابق وبالتالي خسارة نتائج العملية.
  • ينصح أيضا بعدم تناول المشروبات مع الطعام خلال أول شهر من العملية لعدم قدرة المعدة على تحمل ضغط الطعام ومحاولة الالتزام بالطعام الصحي الذي يؤمن العناصر الغذائية الضرورية قدر الإمكان.
  • تجنب استخدام القشة في تناول المشروبات وعدم تناول المشروبات الغازية حيث يمكن أن تسبب انتفاخ المعدة وتمددها.

هل تؤثر عملية تكميم المعدة على الحمل؟

يتوجب على النساء التي ترغب في الحمل بعد الخضوع لعملية تكميم المعدة الانتظار لمدة ستة أشهر على الأقل وذلك لضمان التغذية الجيدة اللازمة لنمو الجنين بالشكل السليم. وعملية تكميم المعدة بشكل عام هي علاج لمشكلة السمنة المفرطة والتي تعتبر عامل يسبب تأخر الحمل في بعض الأحيان.


مقارنة بين عملية تكميم المعدة بالمنظار وعملية تحويل مسار المعدة

  • تكميم المعدة بالمنظار: تعتمد على إزالة ما يقارب 70% من حجم المعدة مما يؤدي إلى شعور الشخص بالشبع بسرعة أكبر وبمجرد تناوله لكمية صغيرة من الطعام بالإضافة إلى جعل الشعور بالجوع أمرا نادرا عن طريق تثبيط إفراز هرمون الجوع.

أما في عملية تحويل المسار: يتم فيها فصل جيب من المعدة (جزء من المعدة) وتجاوز الجزء الأول من الأمعاء وبالتالي يصبح للمريض مسار هضمي جديد يساعد في التخلص من هرمون الجوع وتقليل امتصاص المواد الغذائية الواردة إلى المعدة.كلا العمليتين يتم بواسطة منظار.

  • عملية تحويل المسار تؤدي إلى خسارة الوزن بشكل أسرع من تكميم المعدة.
  • تكميم المعدة تساعد بشكل أكبر في تقليل شهية الشخص وبالتالي تخفيض كمية الطعام التي يتناولها.
  • في عملية تحويل المسار تكون نسبة الشفاء من مرض السكري أكبر من نظيرتها في عملية التكميم.
  • يحتاج المريض في عملية تحويل المسار إلى الالتزام بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية لفترة أطول.

المصادر

نظرة عامة عن تكميم المعدة بالمنظار – جامعة روتشستر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى