12 حالة تسبب ألم الركبة وطرق العلاج

يقول الله في كتابه العزيز: “وَمَن نُّعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلَا يَعْقِلُونَ”.

هذه سنة الله في الكون، ولكن يصعب الأمر عندما يتعلق بشخص عزيز، وهذا ما جعلني أتألم كلما رأيت جدتي تعاني من آلام الركبة، تلك الآلام التي باتت تعكر صفو ليلها ونهارها، وهذا ما دفعني للبحث عن أسباب هذا الألم لعلّي أجد حلًا لها، وأكون سببًا في إنهاء معاناتها.

12 حالة تسبب ألم الركبة وطرق العلاج

فبدأت البحث في الموضوع، وتعرفت على الكثير من حيثياته، ووجدت أن الموضوع أكبر مما كنت أتخيل، فألم الركبة لا يقتصر على كبار السن فقط، بل من الممكن أن يتعرض له الصغير والكبير، باختلاف الأسباب طبعًا، ولكن ترتفع النسبة عند كبار السن، وبالأخص عند النساء.

تعالوا في البداية نتعرف على الأجزاء التي تتكون منها الركبة

مم تتكون الركبة؟

تعد الركبة أكبر مفصل في جسم الإنسان، وتتكون من:

  1. العظام: تتشكل الركبة من التقاء عظم الفخذ بعظم القصبة وعظم الرضفة (الصابونة).
  2. الغضاريف: هي أنسجة تتسم بالمرونة، تحيط بنهايات العظم في المفصل، تساعد على ليونة الحركة، وتحمي المفصل من خلال امتصاص الصدمات، فهي تمتلك القدرة على تغيير شكلها عند حدوث ضغط.
  3. الأربطة: مهمتها المحافظة على ثبات الركبة.
  4. الغشاء السينوفي: يقوم بإنتاج السائل الزلالي داخل المفصل، مهمته أن يساعد على ليونة حركة المفصل، وتغذية خلايا الغضاريف.

تعد الركبة أكبر مفصل في جسم الإنسان

أسباب ألم الركبة

تتعدد الأسباب فهناك آلام نتيجة التهاب داخلي، وهناك آلام نتيجة صدمة خارجية كالسقوط من مكان مرتفع أو التعرض لحادث سيارة أو تعرض الرياضيين لإصابات أثناء ممارستهم للرياضة.

1 –إصابة روماتيزمية مناعية

هناك الكثير من الأمراض المناعية التي تؤدي إلى التهاب في المفصل، ولكن من أكثر هذه الأمراض شيوعًا هو مرض الروماتويد.

التهاب المفصل الروماتويدي

هو مرض مناعي، يصيب مفصلين متناظرين كالركبتين بالتهاب مزمن، بسبب مهاجمة الجهاز المناعي للغشاء المحيط بالمفصل، مما يؤدي إلى إتلاف الغشاء الزلالي الموجود بين العظام والمفاصل.

أعراض التهاب المفصل الروماتويدي

  • آلام في المفصل.
  • تيبس وخاصة في فترة الصباح.
  • انتفاخ وسخونة واحمرار في المفصل.
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • حصول تشوهات في المفصل.

المريض في هذه الحالة يتعرض لآلام متقطعة فلابد أن يلجأ للراحة عندما يشتد الألم، ولكن عندما يشعر بالتحسن يجب أن يعود لمزاولة عمله.

2 –التهاب المفصل التنكسي (Degenerative arthritis)

خشونة الركبة، الفصال العظمي (Osteoarthritis)، كل هذه التسميات لمرض واحد، وهو أكثر أنواع التهاب المفاصل انتشارًا، ففي الولايات المتحدة يوجد أكثر من (27) مليون شخص مصاب بالتهاب المفصل التنكسي.

عندما يصاب المفصل بالتهاب تنكسي يفقد الغضروف مرونته شيئًا فشيئًا، ومع مرور الزمن يبدأ بالتآكل في بعض المناطق، وإن استمر الإهمال لهذه الحالة يتآكل الغضروف بشكل كامل، وتبدأ العظام بالاحتكاك ببعضها مما يؤدي إلى آلام حادة.

التهاب المفصل التنكسي

أسباب التهاب المفصل التنكسي

  1. أسباب وراثية ووجود عيوب خلقية.
  2. تقدم العمر: تزداد نسبة حصول خشونة الركبة عند كبار السن، بعد سن الخامسة والأربعين، وخصوصًا عند السيدات بعد دخولهن سن اليأس.
  3. إجهاد المفصل: يستهلك المفصل بشكل أكبر في حالات صعود وهبوط السلالم، وفي حالات القرفصاء، ولذلك ينصح بالابتعاد عنها أو التقليل قدر المستطاع، أو في حال ممارسة الرياضات العنيفة.
  4. الوزن الزائد: الوزن الزائد يشكل عبءً إضافيًا على المفصل، الذي يضطر لحمل وزن أكثر من استطاعته.
  5. الإصابات: ممكن أن يؤدي حصول إصابات بالركبة مثل الكسور وتمزق الأربطة إلى حصول خشونة الركبة.
  6. تقوس الساقين: يؤدي إلى إجهاد مناطق معينة في المفصل على حساب مناطق أخرى، وهذا ما يؤدي إلى حصول خشونة في المفصل.
  7. الأمراض الروماتيزمية: تؤدي الأمراض الروماتيزمية في حالاتها المتقدمة إلى خشونة الركبة.
  8. عدم ممارسة الرياضة: قلة النشاط البدني تؤدي إلى تموت الخلايا في الغضروف، وبالتالي ضمور الغضاريف، وضمور الغضاريف وتقارب رؤوس العظام من بعضها في المفصل يؤدي إلى خشونة الركبة.

أعراض التهاب المفصل التنكسي

أعراض التهاب المفصل التنكسي

يعاني المريض من نفس أعراض أي التهاب عادي، دون وجود جرثومة، ومن هذه الأعراض:

  1. ألم في المفصل وخصوصًا عند الحركة وبعد القيام بمجهود، وتتفاوت شدة الألم من حالة لأخرى.
  2. انتفاخ في مكان المفصل وصلابة.
  3. لا يكون المفصل بطاقته الحركية الكاملة: أي عدم القدرة على ثني المفصل وفرده بشكل كامل.
  4. ظهور نتوءات عظمية: حيث تقوم العظام بردة فعل عندما تقترب من بعضها لتوسع المسافة بين العظم، فينشأ نمو عظمي (المهماز)، بالقرب من طرف العظمة، وكلما كانت هذه النتوءات أكثر كلما كان الالتهاب التنكسي أقوى.
  5. تراكم سوائل في المفصل: عندما يلتهب الغشاء السينوفي المحيط بالمفصل والمسؤول عن إفراز السائل الزلالي يزيد إفرازه، ويتجمع داخل الركبة، وتسمى هذه العملية بالارتشاح.

علاج التهاب المفصل التنكسي

لابد من معرفة السبب ومعالجته، ثم معالجة الآثار مثل الارتشاح (وجود ماء في الركبة)، وبروز نتوء عظمة القصبة.

أولًا: علاج التهاب المفصل التنكسي

من خلال مجموعة من الإجراءات العلاجية منها:

1 –المعالجة الدوائية:
  • المسكنات: لتخفيف الألم فقط، مثل: الباراسيتامول
  • مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية مثل البروفين، النابروكسين، ديكلوفيناك صوديوم أو برتاسيوم.
  • حقن مادة دوائية داخل الركبة إما كورتيزون لتأخير الالتهاب، أو حقن الركبة بغاز الأوزون، الذي يساعد على علاج خشونة الركبة.
2 –المعالجة الفيزيائية (Physiotherapy):
  • المعالجة بالماء البارد لتسكين الألم في بدايته، ولمدة لا تزيد عن (10) دقائق، وبعد انتهاء الألم الشديد المعالجة بالماء الساخن لمدة لا تزيد عن (10) دقائق.
  • السباحة: عند ممارسة السباحة يخف ثقل الجسم على المفصل، وبالتالي يؤدي المريض نشاط بدني دون إجهاد المفصل.
  • تمارين معينة يجريها المعالج الفيزيائي على المفصل دون أي جهد من المريض.
  • الراحة لمدة معينة حسب الحالة، ولا تجوز الراحة الطويلة لأنها تؤدي إلى ضمور العضلات المحيطة بالمفصل، وبالتالي زيادة الالتهاب.
  • هناك دراسة بريطانية تؤكد أن أي مرض من أمراض المفاصل إذا لجأ المريض للراحة سيتحسن دون اللجوء للجراحة.
3 –ضرورة الراحة:

هناك علاج قديم اتبعه العطارون للتخلص من آلام الركبة، حيث يقوم العطار بعمل جرح صغير في الركبة المصابة، ويضع حبة حمص داخل هذا الجرح ويغطيه، وتبدأ معاناة المريض تزداد نتيجة إدخال جسم غريب إلى الجرح، ويبدأ الصديد والقيح بالخروج من الجرح، والآلام تزيد يومًا بعد يوم لدرجة أن المريض يصبح غير قادر على الحركة.

وبعدها يذهب للعطار فيخرج حبة الحمص ويغطي الجرح مجددًا، ويتحسن المريض بشكل كبير

فما الذي حصل؟

ما حصل هو عدم قدرة الشخص على الحركة والتزامه الفراش خلال هذه المدة ساعد المفصل على التعافي، وبالمقابل الجرح بعد إزالة حبة الحمص وتغطيته تماثل للشفاء وانتهت آلامه.

4 –ممارسة الرياضة الخفيفة:

من أهم الخطوات العلاجية، لأنها تساعد على تقوية العضلات المحيطة بالركبة، وبالأخص العضلة رباعية الرؤوس، ومن أكبر الأخطاء التي يقع فيها المريض لجوؤه للراحة التامة.

5 – طرق أخرى لعلاج التهاب المفصل التنكسي
  1. استعمال العكاكيز من أجل الحفاظ على الركبة السليمة إن كان الالتهاب في ركبة واحدة.
  2. المشي على أرض مسطحة بحذاء رياضي مثل الأرض العشبية.
  3. تخفيف الوزن: وهذا يساعد في تخفيف الثقل على الركبة.
  4. العلاج بالتردد الحراري: ويقوم على تخدير العصب لكيلا يشعر بالألم لمدة ستة أشهر.
  5. الليزر التداخلي Weber needles: مدة الجلسة 20 دقيقة، ويحتاج المريض لجلستين أو ثلاثة، وهي خطوة علاجية تساعد في إنهاء الالتهاب وإعادة بناء المفصل من جديد.
  6. الأمواج فوق الصوتية.
  7. الأشعة تحت الحمراء.
  8. اللجوء للعمل الجراحي: هناك عمليات تغيير المفصل.

ملاحظة: يتم تحديد نوع العلاج بناء على سن المريض، نشاطه البدني، وضعه الصحي، مدى خطورة الحالة.

ثانيًا: علاج الارتشاح

في حال كانت كمية الماء في الركبة كبيرة:

يلجأ الطبيب إلى عمل بذل للمفصل، بإدخال حقنة في الركبة وسحب الماء المتجمع، ولا ينصح بتكرار هذه العملية.

أما في حال كانت الكمية قليلة:

يعالج الارتشاح من خلال الأدوية، وبعض التمارين التي تساعد على شد العضلات.

علاج الارتشاح

في الحالات المزمنة:

يكون العلاج بإجراء عمل جراحي لإزالة سبب الارتشاح وهو الغشاء السينوفي الملتهب.

3 –التهاب المفصل التقيحي (الصديدي)

هو التهاب جرثومي إما أن يصيب المفصل نتيجة عدوى مباشرة من جرح خارجي أو أن ينتقل عبر الدم من مكان آخر ملتهب مثل خراج في السن لم يعالج أو التهاب رئوي، ويظهر هذا الالتهاب في مفصل واحد كبير بالجسم مثل الركبة.

أعراض التهاب المفصل الصديدي

أعراضه كالعادة ألم وتورم وحرارة واحمرار.

ولكن هذه الأعراض شديدة، ويجب معالجته بسرعة لأنه يعمل على تلف المفصل، وتختلف الأعراض باختلاف الجرثومة، فمن الجراثيم التي تسبب التهاب المفصل الصديدي:الجراثيم البكتيرية:

  • مثل جرثومة السّيلان Gonococcus.
  • جرثومة السّلّ Tuberculosis.
  • ويحدث أيضًا التهاب في المفصل بسبب الفيروسات، ومن الممكن أن يحدث بسبب الفطريات عند الأشخاص الذين يعانون ضعفًا في الجهاز المناعي.

وبالنسبة للعلاج يمكن تتبع الخطوات السابقة، إلا في حال كانت الالتهابات فيروسية فلا يعطى المريض دواء ويتماثل للشفاء من تلقاء نفسه، وباستطاعته الاكتفاء بالمسكنات والراحة.

4 –قرحة الغضروف

من الأمراض المنتشرة، وتتفاوت حدتها من مريض لآخر فهناك قرحة بسيطة (غير عميقة)، وهناك قرحة معقدة (عميقة تؤدي إلى ظهور العظم).

ومن المعلوم أن الغضاريف لا تحوي أوعية دموية لذلك هي غير قادرة على الالتئام، وهذا ما يساعد على تحولها من قرحة بسيطة إلى قرحة معقدة وعميقة.

قرحة الغضروف

علاج قرحة الغضروف

لابد من التدخل الجراحي في هذه الحالة، والذي ينقسم إلى قسمين:

علاج تحفيزي:

وهو علاج مؤقت، حيث يقوم الطبيب من خلال المنظار بإجراء ثقوب في العظم تحفزه على إنتاج غضاريف جديدة، ولكن أقل قدرة على التحمل لأنها ليفية وليست مفصلية.

علاج التصليح:

حيث يقوم الطبيب بترقيع المكان المصاب بالقرحة من خلال أخذ غضاريف مفصلية من نفس الغضروف القديم وزراعتها في أماكن القرحة.

5 –بروز نتوء عظمة القصبة:

يؤدي ذلك إلى ألم وتورم أسفل الركبة، وهذا الألم منتشر جدًا في سن المراهقة وبالأخص عند الذكور نتيجة الإجهاد للغضاريف التي تكون ضعيفة بعض الشيء في هذا السن.

ويؤدي إجهادها من خلال لعب كرة القدم مثلًا وتكرار فرد الركبة، أو صعود السلالم، إلى ازدياد بروز الجزء الغضروفي المكون للنتوء.

علاج بروز نتوء عظمة القصبة

  1. يجب اللجوء إلى الراحة لعدة أسابيع ريثما تختفي الأعراض.
  2. أما الإسعافات الأولية: فيمكن تناول المسكنات، ووضع قطع من الثلج فوق مكان الألم.
  3. وضع وسادة أسفل الركبة عند السجود، لتقليل الضغط على النتوء.
  4. يلاحظ اختفاء هذه الآلام بعد سن الثامنة عشر بسبب تحول الغضاريف إلى عظام.

6 –التهاب كيس عظمة الصابونة

يوجد أمام عظمة الرضفة (الصابونة) كيس يحتوي على سائل شبيه بالزيت مهمة هذا الكيس هي تقليل الضغط على الركبة أثناء الجلوس على الركبة لأوقات طويلة.

أسباب التهاب كيس عظمة الصابونة

يحدث هذا الالتهاب نتيجة:

  • الضغط المتكرر لفترات طويلة على الركبة.
  • إصابات الركبة.
  • بعض الأمراض الروماتيزمية مثل النقرس.
  • مما يؤدي إلى الشعور بألم في الجزء الأمامي من الركبة فوق عظمة الصابونة، بسبب التهاب هذا الكيس وحصول ارتشاح.

علاج التهاب كيس عظمة الصابونة

  • الابتعاد عن الجلوس على الركبة، واللجوء إلى الراحة.
  • وضع كمادات من الثلج على موضع الورم أربع مرات في اليوم لمدة (20) دقيقة.
  • تناول أدوية الالتهاب.
  • في حال وجود كمية كبيرة من الماء يتم سحبها.
  • وفي الحالات المستعصية يتم إجراء عملية لاستئصال الكيس.

7 –كيـس خلف الركبة

يحدث نتيجة التهاب في المفصل أو قطع بالغضروف الهلالي، مما يؤدي إلى حدوث ارتشاح وتسرب الماء إلى أحد الأكياس الموجودة خلف الركبة، فيظهر هذا الارتشاح على شكل كيس خلف الركبة.

أعراض كيس خلف الركبة

  1. يشعر المريض بألم عند فرد الركبة إلى أقصى حد.
  2. ورم خلف الركبة.
  3. في بعض الحالات ينفجر هذا الكيس فيعطي أعراضًا شبيهه بأعراض خلطة الساق.
  4. علاج كيس خلف الركبة.
  5. إذا كان الألم خفيف يكتفي المريض بالراحة مع رفع الساق.
  6. أما في حال كان الألم شديدًا فيمكن سحب الماء أو إجراء عمل جراحي لاستئصال الكيس.
  7. بالإضافة طبعًا إلى علاج السبب الذي أدى لتشكل الكيس.

8 –قطع الرباط الصليبي الأمامي

الرباط الصليبي الأمامي هو أحد الأربطة الأربعة الموجودة في الركبة، وأكثرها عرضة للإصابة، يربط بين عظم الفخذ وعظم القصبة، ومهمته يمنع عظمة القصبة من التحرك للأمام.

ممكن أن ينقطع هذا الرباط بسبب الإصابة أثناء لعب كرة القدم، أو السقوط من مكان مرتفع على الركبة، أو حدوث التواء بالركبة يؤدي إلى قطعه.

قطع الرباط الصليبي الأمامي

أعراض قطع الرباط الصليبي

  1. إذا كانت الإصابة حديثة: يشعر المصاب بألم مفاجئ، وتورم في الركبة.
  2. إذا كانت الإصابة قديمة: يشعر المريض بعدم ثبات الركبة.
  3. عندما تتطور الحالة: تزداد فرصة حصول خشونة في الركبة، وقطع بالغضاريف الهلالية.

علاج قطع الرباط الصليبي

1 –العلاج الإسعافي:

يتم وضع كمادات باردة على الركبة، وتناول المسكنات، ومضادات الالتهاب، بالإضافة إلى الراحة

2 –يجب اللجوء إلى الطبيب:

بعد زوال التورم، وتحسن الحركة، يستطيع الطبيب أن يقرر هل المريض بحاجة عمل جراحي أم لا.

القطع الكامل:

تستدعي هذه الحالة اللجوء إلى العمل الجراحي، من خلال ترقيع الرباط باستخدام جزء من وتر الصابونة أو وتر عضلة الفخذ الأمامية أو الخلفية.

القطع الجزئي:

غالبًا ما تتحسن وتعود طبيعية بالعلاج التأهيلي، خلال مدة 3-6 شهور.

ويتم خلال هذه المدة اللجوء للتمارين الرياضية الخفيفة الخاصة بالركبة، وارتداء ركبة مطاطية.

9 –قطع الرباط الصليبي الخلفي

الرباط الصليبي الخلفي هو أحد الأربطة الأربعة التي قليلًا ما تتعرض للقطع، يصل هذا الرباط عظم الفخذ بعظم القصبة، مهمته هي منع عظمة القصبة من التحرك للخلف بالنسبة لعظمة القصبة.

ويعد قطع الرباط الصليبي الخلفي أقل خطورة من قطع الرباط الصليبي الأمامي.

قطع الرباط الصليبي الخلفي

أعراض قطع الرباط الصليبي الخلفي

نفس أعراض قطع الرباط الصليبي الأمامي حيث تتلخص بـ:

  • ألم شديد وتتفاوت شدته كلما كانت الإصابة أقوى والتمزق أكبر.
  • انتفاخ في الركبة، يكون أشد في حالات التمزق الخفيفة.
  • حدوث تجمع دموي في الركبة.

علاج قطع الرباط الصليبي الخلفي

نادرًا ما يحتاج لعملية، تكون من خلال عمل منظار لإزالة التجمعات الدموية.

10 –تمزق الغضاريف الهلالية

هناك غضروفان يفصلان بين عظم الفخذ وعظم القصبة، هما الغضروف الهلالي الداخلي والغضروف الهلالي الخارجي مهمتهما هي:

  • تساعد على ثبات مفصل الركبة.
  • تعمل على تقليل الاحتكاك بين عظمتي الفخذ والقصبة.
  • تقوم بتوزيع سائل الركبة على سطح الغضاريف.
  • يحدث هذا التمزق إما عند الرياضيين نتيجة إصابة، أو عند كبار السن نتيجة ضعف هذه الغضاريف.

أعراض تمزق الغضاريف الهلالية

أعراض تمزق الغضاريف الهلالية

  1. ألم شديد.
  2. انتفاخ في الركبة.
  3. عدم القدرة على الإتيان بحركة المفصل كاملة.
  4. ممكن أن يؤدي الإهمال إلى الشعور بعدم ثبات المفصل أو التعليق بشكل مفاجئ.
العلاج الأولي:
  1. وضع كمادات من الثلج.
  2. رفع الركبة لأعلى.
  3. وضع رباط ضاغط.
  4. تناول المسكنات.

التدخل الجراحي:

1 –الاستئصال:

يتم استئصال الجزء المقطوع، والحفاظ على باقي الغضروف، عن طريق منظار الركبة، وهو إجراء بسيط يستطيع المصاب ممارسة حياته الطبيعية من اليوم التالي دون اللجوء إلى العكازات.

2 –الخياطة:

 يتم خياطة الجزء المقطوع في حال كان الجزء المقطوع بحالة جيدة، ولكن يضطر المصاب في هذه الحالة لاستعمال العكازات ريثما يلتئم الغضروف.

3 –زرع غضروف هلالي: يتم إتباع هذا الإجراء عند صغار السن، والمصاب الذي لا يعاني من خشونة في الركبة، حيث يتم زرع غضروف للمصاب تم استئصاله من شخص متوفى.

11 –كسور الركبة

تحدث نتيجة السقوط من مكان مرتفع، أو التعرض لحادث سيارة، وغالبًا ما يتم اللجوء لعمل جراحي كي يعيد الطبيب المفصل لحالته الطبيعية، أو إصلاح أي إصابات أخرى في المفصل كتمزق الأربطة وغيره.

أعراض كسور الركبة

  • ألم حاد في الركبة.
  • عدم القدرة على الوقوف.
  • انتفاخ الركبة نتيجة تجمع الدم في المفصل.
  • تحول لون الركبة إلى الأزرق.

12 –خلع عظمة الصابونة

قد تتعرض عظمة الصابونة لخلع نتيجة تغيير الاتجاه بشكل مفاجئ أثناء الجري، أو التعرض لإصابة بشكل مباشر، وغالبًا ما تحدث هذه الإصابة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 – 25 سنة.

أعراض خلع عظمة الصابونة

  1. انتفاخ الركبة.
  2. عدم القدرة على الوقوف.
  3. تغير موضع عظمة الصابونة، حيث تصبح على الجهة الخارجية للركبة.
علاج خلع عظمة الصابونة
  • ينبغي إعادة الصابونة إلى مكانها الطبيعي.
  • الاطمئنان على سلامة الغضاريف الموجودة أسفل الصابونة.
  • في حال عدم التحسن يلجأ الطبيب للعمل الجراحي.

وبهذا نجد أن أغلب الآلام إما نتيجة التهاب أو نتيجة إصابة، ولكن لا تقلق عزيزي القارئ من ألم الركبة، فالعلم في تقدم دائم، وكل يوم هناك معلومة طبية جديدة قد تساعد في تخفيف آلامك، لتتجلى عظمة الآية القرآنية التي تقول: “عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”.

تعليقات

  • د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب عن اربطه مفصل الركبة
    من الاربطة الهامة في الركبة رباط داخلي يربط صابونة الركبة بعظمة الفخذ MPFL
    هذ الرباط يحافظ على استقرار صابونة الركبة و قد يصاب هذا الرباط بإرتخاء او قطع في بعض حالات إعوجاج الركبة و حالات إرتخاء الاربطة
    في هذه الحالات يمكن علاجها بتقوية الجزء الداخلي من العضلة الرباعية المسؤول عن استقرار صابونة الركبة
    اما لو لم تستجيب و استمر عدم استقرار صابونة الركبة او الم و التهاب الرباط فيكون العلاج بتعديل تشوهات العظام أو غعادة بناء الرباط المرتخي جراحيا
    و اهمال علاج هذا الرباط يسبب الم في الجزء الاداخلي و الامامي من الركبة و صابونة الركبة .. و ربما خشونة مبكرة لو استمر الاهمال

  • د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب
    إرتشاح الركبة في الأطفال هو ورم الركبة نتيجة تجمع سائل فيها .
    و هذا السائل قد يكون
    -1- زيادة في إفراز السائل السينوفي المسؤول عن ليونة المفصل و هذا يحدث في حالات الاتهابات الروماتيزمية او إصابات الملاعب و الغضاريف او بعض اورام الغشاء السينوفي مثل ورم pigmented villonodular synovieitis الحميد
    -2- تجمع دموي نتيجة إصابات الملاعب او كسور العظام او سطح المفصل
    -3- تجمع صديدي نتيجة عدوى بكتيرية و هذا يحدث في حالات المناعة المنخفضة او نتيجة تلوث بعد جرح او جراحة و يصاحبه سخونة و الم شديد و ورم و احمرار مع ارتفاع درجة الحرارة
    -4- الضمور السيمباثاوي و هو اضراب بالاعصاب بعد جراحة او إصابة ينتج عنه اضطراب في الدورة الدموية و احمرار مع تيبس بالمفصل و الم شديد
    -5- بعض امراض الاعصاب و الأوعية الدموية
    -6- ضمور العضلة الرباعية المسؤولة عن دورة السائل الزلالي و امتصاصه من الركبة
    و يجب فحص الطفل و تحديد السبب و عمل الاشعات و الفحوصات لتحديد العلاج الصحيح
    و دائما لا ننصح بسحب السائل من الركبة او حقن أي شيء داخل الركبة في العيادات الخارجية لمنع حدوث تلوث او دخول ميكروبات الى الركبة حيث ان هذا أمر نادر الحدوث لكنه خطير جدا و مدمر للركبة
    و في حالة الاحتياج الى عمل بزل او سحب سائل من الركبة او حقن الركبة يفضل ان يتم هذا في تعقيم كامل في حجرة العمليات و يمكن استعمال التخدير لو كان الطبيب يحتاج الى الفحص تحت مخدر عام لتقييم الحالة او لضمان دقة الحقن

اضغط هنا لإضافة تعليق