كيف تستثمر مبلغ صغير؟ أفضل الطرق والخيارات الاستثمارية لذلك

كيف تبدأ باستثمار مبلغ صغير؟ وما الخيارات الاستثمارية الأفضل كبداية؟

إن لم تكن أحوالك المالية على ما يرام أو لا تحقق الكثير من الدخل كما تطمح فذلك ليس مشكلة، فغالبية الناس هم ضمن هذه الفئة ذات الدخل المحدود والذين لا يحققون دخل بأرقام كبيرة، وإنما مقدار محدود لسد احتياجاتهم وتأمين مستلزماتهم المعيشية.

وفي كل الأحوال فأن العمل في وظيفة ذات دخل ثابت وحتى لو كان محدود هو أمر جيد وليس بذلك السوء كما يحاول البعض أن يصور الأمر، خاصة إذا ما كانت تعمل في مجال تتقنه وتفضل العمل فيه، بالتأكيد سيكون الأمر أفضل من العمل في مجال لا ترغب به حتى لو كان الراتب أفضل.

لذلك في حال كنت من الفئة ذات الدخل المحدود والتي يصعب عليها تأمين مبالغ كبيرة لاستثمارها وتحقيق دخل أعلى بنتيجة ذلك، يمكنك تجاوز هذه العقبة والتوجه إلى الاستثمارات المحدودة التي تناسب ما تملك من المال مهما كان المبلغ صغير.

كيف تبدأ باستثمار مبلغ صغير؟

كيف تستثمر مبلغ صغير؟ أفضل الطرق والخيارات الاستثمارية لذلك

قبل أن نتعرف إلى الخيارات الاستثمارية التي يمكن العمل عليها والتي لا تتطلب الكثير من رأس المال وبالتالي يمكن الاستثمار فيها بمبلغ قليل، إليك أولًا مجموعة مبادئ من الضروري جدًا أخذها في الحسبان عند التفكير في استثمار أي مبلغ.

تجنب شركات الوساطة

أولًا من الضروري جدًا أن تنزع من رأسك فكرة الاستثمار عبر الوسطاء وشركات الوساطة بالكامل، لأن هذه الطريقة في الاستثمار لا تناسب بتاتًا صغار المستثمرين ذوي المبالغ المحدودة، لأنك ستضطر لدفع الكثير كرسوم وضرائب وأجور للجهة التي تستثمر في أموالك.

للوهلة الأولى قد يبدو لك الأمر بسيط وأن أية جهة وسيطة استثمار لا تتقاضى إلا نسبة ضئيلة جدًا لا تتجاوز 1.5% من الأرباح لدى بعضها، ولكن هذا الرقم قد يناسب الذين يستثمرون مبالغ كبيرة فتكون هذه النسبة عليهم ضئيلة جدًا، أما من يستثمر مبالغ صغيرة فتشكل هذه النسبة مبلغ ليس بالقليل بالنظر إلى مقدار المبلغ الصغير الذي تستثمره، لذلك من الضروري تجنب هذه الجهات.

أتمتة النفقات

قد لا يتفق أو لا يوافق الكثيرين على هذه النقطة ولكنها ضرورية في نظر خبراء المال والمستثمرون المتمرسون، إذ من الضروري أن تحدد شهريًا نسبة معينة من دخلك مخصصة للاستثمار. البعض يترك هذا الأمر حتى نهاية الشهر ليضع ما زاد معه من دخله إلى الحساب المخصص للاستثمار وفي الغالب لا يزيد معه شيء أو أقل القليل فقط.

لذلك حدد مسبقًا نسبة معينة من دخلك للاستثمار ونسبة أخرى لنفقاتك المعتادة، هذا من شأنه أن يساعدك على الوصول إلى أهدافك المالية ويضمن عدم التأخر في تحقيق تلك الأهداف.

الحد من النفقات

الكثيرين وخاصة الأشخاص ذوي الدخل المحدود دائمًا ما ينفقون المزيد من الأموال على أمور وجوانب من حياتهم لا داعي لها، خاصة عند توفر بعض المال الإضافي لديهم أو إذا ما زاد دخلهم بعض الشيء سواء نتيجة البدء بالاستثمار أو نتيجة علاوة في الراتب أو ما شابه.

لذلك من الأفضل أن تقتصر في نفقاتك قدر الإمكان حتى لو امتلكت بعض المال الزائد بين الحين والأخر، باعتبار إنك ما زلت تستثمر على نطاق صغير، وبالتالي دخلك ما زال لا يسمح بإنفاق الكثير على أمور لا داعي لها.

هذه أهم الأمور التي يجب عليك أخذها بالحسبان عند التفكير في استثمار مبلغ صغير ومحدود، أما الآن سنلقى نظرة على أهم الخيارات الاستثمارية التي يمكن العمل والاستثمار فيها بمبالغ صغيرة ومحدودة ومهما كان مقدارها.

كيف تستثمر مبلغ صغير؟

إليك أنسب الخيارات الاستثمارية إن كنت تتساءل كيف تستثمر مبلغ صغير

كيف تبدأ باستثمار مبلغ صغير؟ وما الخيارات الاستثمارية الأفضل كبداية؟

التداول في البورصة

التداول في الأسهم والاستثمار في البورصة عمومًا خيار مناسب لأصحاب رؤوس الأموال الصغيرة، إذ يمكن البدء بأي مبلغ والتوجه إلى الأسهم ذات الأسعار المنخفضة، صحيح إن هذا النوع من الاستثمارات ليس سهل ويتطلب قدر كافي من الخبرة والبحث والاطلاع، ولكن يمكن اكتساب المهارات اللازمة لذلك خلال فترة وجيزة ومن خلال الاطلاع والقراءة والتعرف إلى تجارب الأخرين في هذا الشأن.

الاستثمار في العملات

تداول العملات أيضًا أمر شبيه بتداول الأسهم ويمكن استثمار مبالغ صغيرة فيه وبحسب ما نملك من المال. وطبعًا الموضوع يحتاج بعض الخبرة كذلك في البداية. يذكر إن تداول الأسهم وتداول العملات يمكن الاستثمار فيهما بطريقة غير مباشرة وعبر شركات الوساطة، ولكن لا ينصح بهذا الأمر في أولى مراحل استثماراتك كما أشرنا في بداية المقال.

المشاريع الصغيرة

المشاريع الصغيرة والتي لا تتطلب الكثير من رأس المال بل وبعضها لا يحتاج لأي شكل من رأس المال مثل تلك المذكورة في هذا المقال، والتي تعد خيارات استثمارية رائعة لمن يبحث عن الاستثمار بمبالغ صغيرة. هذا النوع من المشاريع غالبًا لا يتطلب الكثير من رأس المال ولا يحتاج الكثير من اللوازم، بالإضافة لذلك يمكن للشخص العمل على أي منها إلى جانب وظيفته أو عمله الأساسي أي كان. يمكنك التعرف إلى المزيد من الأفكار لمشاريع صغيرة من هنا.

الاستثمار عبر البنوك

مختلف أنواع البنوك والمصارف المالية تقدم مجموعة واسعة من الخيارات الاستثمارية التي تستهدف فيها أصحاب رؤوس الأموال على اختلافهم، بما في ذلك محدودي الدخل وأصحاب رؤوس الأموال الصغيرة.

أشكال استثمارية من قبيل الودائع الاستثمارية وودائع التوفير والمحافظ الاستثمارية وصناديق الاستثمار والشهادات الاستثمارية كلها من جملة الخيارات التي تتيحها البنوك والتي يمكنك الاستثمار فيها. طبعًا هذه الخيارات تتوافر منها العديد من الأشكال والأنواع والتي تناسب مختلف الفئات ومهما كان المبلغ الذي تملكه.

من الجدير بالذكر إن هذا النوع من الاستثمارات تكون العوائد منه محدودة ولا يعتبر الخيار الأنسب لمن يطمحون لتحقيق أرباح كبيرة من استثماراتهم، لأنه يعد استثمار بشكل غير مباشر ولن يكون مطلوب من صاحب رأس المال أي مهام أو جهود، وإنما البنك هو من سيتولى عملية الاستثمار. يمكنك التعرف للمزيد عن الخيارات الاستثمارية عبر البنوك من هذا المقال.

الاستثمار في نفسك

تركنا هذا الأمر كخيار أخير لأنه قد يكون الأنسب أو الأفضل للكثير من الأشخاص، إذ أن الاستثمار في نفسك من حيث المعارف والمهارات والخبرات التي تمتلكها قد يعود عليك بأرباح أكثر بكثير من أية خيارات استثمارية أخرى.

فعلى سبيل المثال الاشتراك في دورة تعليمية ما تتعلم منها بعض المهارات العملية التي يمكنك العمل فيها لاحقًا، وبالتالي زيادة دخلك نتيجة هذا العمل قد يكون أفضل من خيارات استثمارية عديدة أخرى.

فيمكنك مثلًا تعلم مهارات التسويق الإلكتروني عبر شراء دورة متخصصة في ذلك، أو تعلم لغة أجنبية ثانية تمكنك من العمل كمترجم إلى جانب وظيفتك، أو أية مهارة أخرى قد تحقق لك مستقبل مهني أفضل يمكنك من زيادة دخلك ومن ثم الاستثمار لاحقًا بطرق أخرى.

هذه كانت مجموعة خيارات يمكن أن تتعلم منها كيف تستثمر مبلغ صغير والطرق الأفضل لتحقيق ذلك في حال كنت من ذوي الدخل المحدود ولا تملك الكثير من المال للاستثمار بشكل تقليدي والذي يحتاج الأمر فيه للكثير من الموارد والخبرات. يمكنك التعرف للمزيد من الخيارات الاستثمارية من أي من المقالات التالية:

قد يعجبك ايضا