العناية بالذات

طرق زيادة شعر الذقن وتكثيف اللحية

الجاذبية، الإحساس بالرجولة، زيادة الثقة بالنفس، الموضة …. هي مجموعة أسباب تدفع الشباب للبحث عن طرق لزيادة شعر الذقن وتكثيف اللحية، حيث أظهرت دراسة حديثة أن نسبة تفوق الـ (40%) من الرجال غير راضين عن الفراغات الموجودة في اللحية.

الآن باستطاعتك زيادة كثافة شعر اللحية، والوصول إلى مبتغاك من خلال هذه الطرق التي سنذكرها لزيادة نمو شعر الذقن فتابع معنا، ولكي نحل المشكلة بالشكل الصحيح لابد لنا من معرفة سببها.

طرق زيادة شعر الذقن وتكثيف اللحية

خمسة أسباب رئيسية لعدم نمو شعر الذقن

  1. خلل هرموني.
  2. مرض جلدي.
  3. وجود ندبة.
  4. سبب وراثي.
  5. سوء تغذية.

في البداية هناك بعض الشباب يتأخر عندهم ظهور اللحية أو استكمال ظهور اللحية، وهذا أمر طبيعي ولكن في حال تعدى الشاب العمر الطبيعي ولم يظهر شعر اللحية، فلابد له من البحث في الأسباب، فربما يكون ذلك نتيجة لأسباب مرضية يجب متابعتها وعلاجها.

طرق علاج تأخر نمو شعر الذقن

يتوقف العلاج على السبب فلكل سبب طريقة في العلاج

زيادة شعر الذقن بعلاج السبب الهرموني

يجب مراجعة طبيب الغدد الصماء، وإجراء التحاليل المناسبة، فإن عدم ظهور الشعر في الذقن يرجع لسببين:

الأول: هو نسبة وجود هرمون التستوستيرون في الدم.

الثاني: طريقة توزيع مستقبلات هرمون التستوستيرون (testosterone receptors) بالجلد، فإن نقص مستقبلات الهرمون في الذقن يؤثر على نمو الشعر وكثافته.

ويرجع هذا التوزيع إلى التركيب الخاص بالجينات فشعوب شرق آسيا مثلاً تجد الشعر قليل نوعًا ما عندهم في الوجه وذلك بسبب الجينات التي تتحكم بتوزيع مستقبلات الهرمون الذكري علمًا أن نقص هذا الهرمون لا يؤثر على الخصوبة.

زيادة شعر الذقن بعلاج المرض الجلدي

كالثعلبة: فهو أحد أمراض المناعة، يهاجم فيه الجسم جريبات الشعر مما يؤدي إلى نشوء بقع خالية من الشعر، يصل حجمها إلى حجم العملة المعدنية، ولهذا المرض الجلدي أدوية تساعد على إعادة نمو الشعر بسرعة أكبر.

زيادة شعر الذقن بعلاج سوء التغذية

فوجود نقص في بعض الفيتامينات يسبب قلة كثافة الشعر في الذقن، فلابد لك من تدارك هذا الأمر من خلال إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، يحتوي على الفيتامينات والمعادن المطلوبة لتقوية بصلة الشعر، وترطيب الجلد مثل: الفيتامينات (أ – هـ – ج – ب 3 – ب 5)، وحمض الفوليك والدهون المشبعة.

ونجد هذه الفيتامينات في:

  • اللحوم – سمك – دجاج.
  • الخضراوات (الجزر – القرنبيط – الفلفل الأخضر – الطماطم – البطاطس – الفاصوليا، …).
  • البيض.
  • الخبز.
  • الحبوب.
  • المكسرات.
  • الخميرة.

فيتامين البيوتين وأهميته

بالإضافة إلى فيتامين البيوتين (فيتامين H) الذي يعمل على زيادة نمو وصحة الشعر، وقد أوصت دراسات معهد الطب في الأكاديمية القومية للعلوم في الولايات المتحدة بكميات معينة من البيوتين لكل فئة عمرية، فالكمية المطلوبة من البيوتين لفئة الشباب من عمر 19 فما فوق هي (30) ميكروغرام.

ويتواجد هذا الفيتامين في الكثير من الأصناف الغذائية، إلا أنه يبلغ أعلى معدل له في البيض وفي الكبدة حيث أن بيضة واحدة في اليوم كفيلة بأن تعطي الإنسان حاجته اليومية من البيوتين.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن البيوتين موجود في صفار البيض، في حين أن بياض البيض يقوم بمفعول عكسي، حيث يعيق امتصاص البيوتين، ولذلك ينصح بعدم تناول بياض البيض نيئًا.

زيادة شعر الذقن بعلاج السبب الوراثي أو وجود ندبة لا ينمو الشعر بسببها

فحلك الوحيد في هذه الحالة هو زراعة الشعر في الذقن، حيث راجت عملية زراعة شعر الذقن في الآونة الأخيرة بتقنية الاقتطاف، وهي من العمليات التجميلية البسيطة، إلا أنها تحتاج إلى الدقة، فالخطأ ممنوع في مكان كالوجه، وقد تستغرق العملية من 3 – 9 ساعات اعتمادًا على المساحة الفارغة في الذقن.

حيث يقوم الطبيب بتخدير المريض تخديرًا موضعيًا، ويبدأ بفتح القنوات الحاضنة للجذور، ثم اقتطاف بُصيلات الشعر الواحدة تلو الأخرى من منطقة يختارها الطبيب تسمى (المنطقة المانحة) ثم يزرعها في هذه القنوات التي فتحها سابقًا، ويستطيع المريض الخروج من المشفى مباشرة بعد انتهاء العملية.

أما النتائج فتظهر بعد عدة أشهر، حيث يحصل على شعر طبيعي ودائم ومتناسق مع شعر ذقنه السابق، ولكن للحصول على النتائج الأفضل يجب انتقاء الطبيب الأفضل، فالخبرة تلعب دورًا هامًا في مثل هذه العمليات.

تدابير أخرى لزيادة نمو شعر الذقن

أما في حال كنت لا تعاني من أي من الأسباب السابقة وتستعجل نمو شعر الذقن، فهناك بعض التدابير التي تساعد على زيادة نمو الشعر منها:

  • غسل الوجه بالماء الدافئ مرتين يوميًا.
  • تدليك الوجه: لأن ذلك ينشط الدورة الدموية في الوجه.
  • تقشير البشرة: فذلك يزيل طبقة الجلد الميتة وينشط البشرة.
  • تدليك بشرة الوجه بإحدى هذه الزيوت: (زيت الزيتون أو زيت اللوز أو زيت الثوم أو زيت الخروع) ثم غسل الوجه بالماء الدافئ، فذلك يساعد على إنبات الشعر وكثافته ونعومته.
  • ترك اللحية فترة من الزمن دون العبث فيها، وتهذيب ما ينمو منها.
  • شرب الماء بكثرة: لأن الماء يساعد على ترطيب الجلد، وبالتالي يؤثر على نمو الشعر.
  • الابتعاد عن التوتر، والضغوط الحياتية ما أمكن.
  • الاسترخاء والنوم المريح.
  • تناول الأغذية الغنية بالبروتين: فالبروتين له تأثير على صحة الجلد، ويتواجد البروتين في اللحوم ومشتقات الحليب.
  • استخدام زيت جوز الهند مع إكليل الجبل.

هذه بعض الطرق العلاجية التي تفيدكم في حال نقص الشعر في الذقن أو عدم نموه، وبإمكانكم مشاركتنا تجاربكم الشخصية من خلال التعليق.

مقالات مختارة