تصنيف العناية بالذات

ماذا يفعل حمض الهيالورونيك اسيد للبشرة؟

يحظى حمض الهيالورونيك باهتمام واسع جدا في مجال العناية بالبشرة لدرجة أصبحنا نراه في كل مكان، الجميع يتكلم عنه والجميع يستخدمه، رفوف المتاجر امتلأت بمستحضرات التجميل التي تحتوي على هذا الحمض وأصبح من أروع مستحضرات العناية بالبشرة على الإطلاق.

 يعود هذا الاهتمام والثناء كله لقدرته الهائلة على الحفاظ على صحة وشباب البشرة من خلال الحفاظ على ترطيبها ومكافحة الجفاف بالإضافة إلى قدرته على ملئ البشرة وتأخير ظهور الخطوط الدقيقة، تعرف معنا أكثر على هذا المكون الرائع وماذا يمكنه أن يفعل لبشرتك؟

ما هو حمض الهيالورونيك؟

حمض الهيالورونيك أو Hyaluronic Acid هو عبارة عن جزيء سكري يتشكل بشكل طبيعي في البشرة، يعد من أهم العناصر التي تحافظ على ترطيب البشرة فهو يقوم بربط الماء بالكولاجين، وحبسه داخل الجلد لتبدو البشرة ممتلئة وأكثر إشراقا وترطيب.

ماذا سيفعل تطبيق حمض الهيالورونيك لبشرتك؟

مع التقدم ​​في العمر تتناقص مستويات حمض الهيالورونيك الطبيعي في بشرتنا، مما يؤدي إلى جفاف البشرة وفقدانها لرونقها فتصبح أكثر خشونة وبهتان.

عند تطبيق حمض الهيالورونيك موضعيًا ستساعد قدراته الترميمية على إعادة الترطيب إلى البشرة حيث يجتذب الرطوبة من البيئة المحيطة (من الهواء مثلا) ويقوم بحبسها داخل البشرة للحرص على بقاء البشرة مرطبة مما يجعل البشرة بمظهر ممتلئ ومشدود، فمثلا يمكننا تشبيه عمل هذا الحمض بالإسفنج الذي يمتص الرطوبة يحصرها بداخله ليظهر بمظهر ممتلئ ومشدود.

لماذا نسمع على الدوام أن حمض الهيالورونيك مهم جدا؟

كما ذكرنا سابقا فإن التقدم ​​في العمر يؤدي إلى فقدان كل من الكولاجين وحمض الهيالورونيك بشكل طبيعي وبالتالي تصبح البشرة أكثر خشونة وأقل حيوية، كذلك فإن بعض العوامل التي نتعرض لها يوميا مثل الطقس القاسي، السخانات خلال فصل الشتاء بالإضافة إلى بعض منتجات العناية بالبشرة تؤدي إلى ظهور فواصل صغيرة في حاجز الجلد الواقي مما يسمح للرطوبة بالهروب، هنا تكمن أهمية إنشاء نظام مخصص للعناية بالبشرة غني بمنتجات الترطيب.

العناصر المرطبة للبشرة والتي من أهمها حمض الهيالورونيك، الجليسرين، دقيق الشوفان، اليوريا، البروبيلين غليكول، والسوربيتول جميعها تقوم بجذب الماء إلى داخل الجلد في محاولة لإعادة ترطيبه، نرى هذه المكونات على نطاق واسع في معظم منتجات العناية بالبشرة مثل المرطبات، كريمات منطقة حول العين والأمصال أو كما تعرف بسيرومات البشرة.

جميع هذه المنتجات ستقوم بشد البشرة حول منطقة العين وترطيبها للتخلص من الانتفاخ بالإضافة إلى تنعيم الخطوط الدقيقة في باقي الوجه، أما ما يميز حمض الهيالرونيك عن غيره من العناصر المرطبة أنه يتغلغل بسهولة في البشرة وتمتصه البشرة بسهولة ولهذا السبب تكون نتائجه مبهرة وسريعة، بالإضافة إلى ذلك يتمتع حمض الهيالرونيك بمزايا عديدة مثل طبيعته المائية الخفيفة الوزن وقدرته على جذب الرطوبة من الهواء المحيط وحبسها ضمن البشرة والأدمة العميقة لترطيب البشرة بالكامل.

من يجب أن يستخدم حمض الهيالورونيك؟

بشكل عام حمض الهيالورونيك مناسب ورائع لجميع أنواع البشرة، فهو لا يسبب أي تهيج أو حساسية في البشرة كما أنه لن يؤدي أبدا إلى ظهور حب الشباب، أما بالنسبة لآثاره الجانبية فمن النادر جدا ملاحظة أي آثار ضارة لاستخدامه.

إن الأشخاص ممن يتملكون بشرة جافة أو الأشخاص الأكبر في العمر هم الأكثر حاجة إلى استخدام حمض الهيالرونيك، فأصحاب البشرة الجافة يحتاجونه لتأمين ترطيب كافي لبشرتهم أما الأشخاص الأكبر في العمر فيتناقص إنتاج الحمض الطبيعي لديهم فيصبحون بحاجة لتعويض هذا النقص عن طريق التطبيق الموضعي للمنتجات التي تحتوي على حمض الهيالورونيك.

كذلك فإن حمض الهيالرونيك مناسب أيضا للبشرة الحساسة هو آمن تماما للاستخدام ولا توجد أية آثار جانبية معروفة لاستخدامه لكون الجسم ينتجه بشكل طبيعي فهو موجود في الأساس في بشرتنا. أما في حال لاحظت أي آثار جانبية بعد استخدامك لمنتج يحتوي على حمض الهيالرونيك فعلى الأرجح ستكون بسبب عنصر آخر نشط أو غير نشط من العناصر الأخرى الموجودة في هذا المنتج.

كيف يمكننا استخدام حمض الهيالورونيك؟

مثل معظم منتجات العناية بالبشرة نحصل على أفضل النتائج عند استخدام مصل أو سيروم حمض الهيالرونيك بانتظام، ينصح باستخدامه صباحا بعد الاستيقاظ ومساءا قبل النوم متبوعًا بمرطب لقفل المكونات والترطيب داخل البشرة، ومن المهم جدا استخدام المرطب بعد مصل الهيالورونيك اسيد.

ما هي حقن حمض الهيالورونيك؟

تستخدم الحقن مثل JUVÉDERM وRestylane الشكل الهلامي من حمض الهيالورونيك لإضافة حجم إلى طبقة الجلد في مناطق محددة من الوجه، عن طريق بضع وخزات من الإبر، يقوم جل الهيالورونيك بملء المناطق المرغوبة وتنعيم الخطوط الدقيقة بالإضافة إلى علاج الهالات السوداء حول العين ثم يذوب ببطء على مدار عام كامل. بحسب خبراء التجميل يستخدم حمض الهيالورونيك في المواد المالئة بحيث يرتبط بحامل هلامي يقوم بتثبيته في المكان المرغوب حيث يتم حقنه، ليقوم حمض الهيالورونيك بدوره بإعطاء حجم إضافي إلى المنطقة لأنه يسحب الماء من الهواء ويحبسه فيها وبالتالي يعطيها مظهر ممتلئ ومشدود.

هل لحقن حمض الهيالورونيك آثار جانبية؟

الآثار الجانبية لحقنه قليلة جدا وغالبا ما يتم حقنه بشكل سطحي، قد يظهر بعض التورم أو الكدمات في المنطقة المحقونة وتبقى هذه الآثار لمدة يومين إلى ثلاثة أيام. وكما ذكرنا سابقا أن الجسم ينتج بشكل طبيعي حمض الهيالورونيك لذلك يعتبر آمنًا للاستخدام في جميع أنواع الحقن، يستخدم أطباء الأمراض الجلدية أو أطباء التجميل مادة الفيلر لتحسين شكل الأنف وتسوية أي نتوءات، كما يستخدم في علاج آلام القدم لدى بعض المرضى حيث يتم حقنه في القدمين لتحسين البطانة التي تغلف العظام.

وأخيرا من المهم جدا عند الإقدام على أي عملية حقن من أي نوع اختيار طبيب الأمراض الجلدية أو طبيب التجميل بعناية بحيث يكون متمرس ولديه خبرة في هذا المجال.

المصادر:

فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة – مجلة هاربر بازار

ما هو حمض الهيالورونيك وكيف يعمل؟ – مجلة Elle

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى