كيفية استعمال غسول الفم : الأهمية – الأنواع – الطريقة – الملاحظات – الأضرار

تلتصق البكتيريا بأسنانك ولثتك وخديك ولسانك، وبقايا وأجزاء من الطعام تبقى عالقة في أماكن لا يمكن للفرشاة الوصول إليها كالجزء الخلفي من الفم والأسنان والشقوق والفراغات بينها، وهنا يأتي دور الغسول لذا إليك كل ما يخصه وكل ما عليك معرفته عن كيفية استعمال غسول الفم

يمكن للفرشاة والمعجون أن تضمنا تنظيف 25% من الفم، ولكن ماذا عن الـ ٧٥% الباقية؟ ببساطة إنها تعتمد على خيط الأسنان وغسول الفم واتباع الأسلوب والطريقة الصحيحة في استخدامها.

أنواع غسول الفم

أنواع غسول الفم

قبل التحدث عن الخطوات و كيفية استعمال غسول الفم لا بد من معرفة النوع المناسب الذي يمكنك اختياره، فليست كل أنواع الغسول متماثلة فهناك الأنواع التي تتخلص من رائحة الفم المزعجة فقط بينما توجد الأنواع التي تعمل على تطهير الفم من البكتيريا وحمايته من الالتهابات، وبالتالي يمكنك تصنيف أنواع الغسول كما يلي:

1 – غسول الفم المضاد للبكتيريا

يحتوي عادةً على مواد مثل: كلوروهكسيدين – ثاني أوكسيد الكلور… ويعمل على تطهير الفم وتخليصه من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة، واستخدامه يحتاج إلى وصفة طبية ولا يجب الإفراط في الاعتماد عليه لفترة طويلة لأنه يمكن أن يسبب التصبغ للأسنان وبقع بنية اللون.

2 – غسول الفم بخصائص التعقيم

لا يحتاج إلى وصفة طبية ويمكن لأي شخص استخدامه ولكن يفضل دائمًا استشارة الطبيب.

يعتبر غسول عالي الفاعلية فهو عادة يحتوي على: منثول – ثيمول – ميتيل ساليسيلات – يوكاليبتول، وهذه المركبات مجتمعة تنتج زيوت تتمتع بخصائص تطهير الفم.

بالإضافة إلى مركب كحول الإيتانول فهو يعمل على اختراق طبقة البلاك الموجودة على الأسنان ويحميها من تشكل الجير ويحمي من التهابات اللثة ومشاكلها، (الأنواع التي تحتوي على الكحول يفضل عدم استخدامها أكثر من مرتين يوميًا).

أيضًا يمكن أن يحتوي على الميثيل والذي يتمتع بخصائص مضادة للالتهاب تضمن حماية اللثة.

معظم الأنواع تحتوي على الفلورايد الذي يعتبر العنصر الأهم لدعم المينا وتقوية بنية الأسنان وحمايتها من التسوس، وعلى ملح قابض يخلصك من رائحة الفم الكريهة بالإضافة إلى مواد مبيضة مثل البيروكسيد الذي يعمل على تبييض الأسنان وتخليصها من البقع والتصبغات.

3 – غسول الفم الطبي (العلاجي)

وهو غسول يستخدم بموجب وصفة طبية يصفه الطبيب لعلاج حالة صحية في الفم، مع هذا النوع تحديدًا يجب أن تركز على استخدام الكمية المحددة والاستمرار بالاعتماد عليه للمدة التي يحددها الطبيب.

4 – غسول الفم التجميلي (الغسول العادي)

وهو نوع الغسول الأكثر انتشارًا وشعبية، فلا يحتاج إلى وصفة طبية أهم الفوائد التي يضمنها هي التخلص من الرائحة المزعجة للفم ومنحك نفسك منعش، وعادة ما يأتي بنكهات متنوعة يمكنك اختيار ما تفضله من بينها.

للأسف هذا النوع لا يملك تأثير كبير على بكتيريا الفم والبلاك وبالتالي تحتاج لحماية أسنانك والعناية بها بشكل أكبر عند استخدامه.

قد يهمك: أفضل أنواع غسول الفم وأهمية استخدامه

فوائد استخدام غسول الفم

فوائد استخدام غسول الفم

إن كنت تظن أن الغسول ما هو إلا خطوة إضافية يمكنك الاستغناء عنها فعليك إعادة النظر في الأمر بعد التعرف إلى الفوائد المهمة التي يضمنها لفلمك.

  • أهم الفوائد التي يضمنها الغسول هو تخليصك من رائحة الفم الكريهة ومنحك نفس منعش، ومعظم الأنواع تعتمد في ذلك على المركبات التي تخلصك من البكتيريا الموجودة في الفم.
  • تنظيف عميق للأسنان والفم بحيث تضمن تنظيف الأماكن الدقيقة والفراغات الضيقة التي لا يمكن للفراشة الوصول إليها وتنظيفها.
  • تخليصك من البلاك الموجود على الأسنان ومنع تراكمه وتصلبه وتحوله إلى جير.
  • حماية الأسنان واللثة من الالتهابات والمشاكل التي يمكن أن تتعرض لها نتيجة تراكم البكتيريا والبلاك والجير.
  • بعض الأنواع تحتوي مركبات تعمل على تبييض الأسنان ما يضمن لك ابتسامة جميلة ناصعة.
  • بعض الأنواع تحتوي مركبات تعمل على علاج مشاكل الفم وتسكن الآلام (تحتاج إلى وصفة طبية لاستخدامها).

كيفية استعمال غسول الفم

كيفية استعمال غسول الفم

الأمر سهل جدًا! قد تجد أن ١٠ خطوات كثيرة ولكن صدقني لن تأخذ منك أكثر من بضع دقائق ولكنها في المقابل سوف تضمن لك أسنان صحية نظيفة.

1 – تنظيف الأسنان بالخيط

تنظيف الأسنان بالخيط يعتبر خطوة أساسية التي تضمن إزالة بقايا الطعام والبلاك المتجمع في الأماكن الدقيقة من الفم، يمكنك تنظيف أسنانك بالخيط مرة أو مرتين يوميًا بشكل هادئ بدون تطبيق الكثير من القسوة على الأسنان واللثة حتى لا تلحق الضرر بها.

2 – شطف الأسنان بالماء

من المهم أن تقوم بشطف أسنانك بعد استخدام الخيط، وبدون هذه الخطوة تكون جهودك في تنظيفها بالخيط قد ضاعت بدون أي فائدة! لأنك تحتاج لإزالة كل البقايا التي قمت بتحريرها ونزعها عن أسنانك بالخيط.

قم بالمضمضة بالماء لبضع لحظات ومن ثم ابصق الماء وكرر الأمر مرتين أو أكثر إن احتاج الأمر ذلك.

3 – فرشاة الأسنان والمعجون

في الحقيقة يمكنك تنظيف الأسنان بالفرشاة قبل الخيط ولكن هذا الترتيب هو المفضل لضمان أقصى فائدة من الفلورايد الموجود في المعجون.

يجب أن تكون الفرشاة ناعمة وأن تقوم بتمريرها على أسنانك بزاوية ٤٥ درجة، بالإضافة إلى تنظيف اللسان والخدين من الداخل.

يجب أن تقوم بتنظيف أسنانك بالفرشاة والمعجون مرتين يوميًا كأقل حد (مرة في الصباح ومرة في المساء).

4 – قراءة التعليمات على عبوة الغسول

تأكد من قراءة كل التعليمات المرفقة مع الغسول لأنها تعتبر معلومات في غاية الأهمية يمكنك من خلالها معرفة المكونات والكمية المناسبة التي عليك استخدامها والمدة وعدد المرات وغيرها… بالإضافة إلى مضادات الاستخدام والمحاذير التي قد تحذر وتحميك من تأثير جانبي قد يكون خطير.

5 – قياس الكمية المناسبة من الغسول

معظم أنواع الغسول تأتي مع وعاء مزود بمقياس حتى تتمكن من تحديد الكمية التي تحتاجها بالإضافة إلى أن الكمية تكون مذكورة على العبوة.

بشكل عام يمكنك استخدام ١٥ – ٢٠ مل من الأنواع العادية أي ما يعادل ٤ ملاعق صغيرة، أما الأنواع التي تحتوي على الفلورايد فيفضل استخدام ١٠ – ١٥ مل.

6 – المضمضة بالغسول لمدة ٣٠ ثانية

بعد تحديد الكمية التي عليك استخدامها من الغسول ضعها كاملة في فمك وابدأ بالمضمضة واستمر لمدة ٣٠ ثانية (مدة المضمضة تكون موجودة ضمن تعليمات استخدام الغسول وعليك التقييد بها).

7 – تأكد من وصول الغسول إلى كل أسنانك

المضمضة بالغسول تعتبر الخطوة الأهم والتي تضمن حصولك على الفائدة منه، وبالتالي يجب أن تتم بشكل صحيح.

أي أنه وخلال الـ ٣٠ ثانية التي سوف تتمضمض بها يجب أن يصل الغسول إلى كل أرجاء فمك وكل أسنانك بحيث تتخلص من البكتيريا والبلاك بالكامل.

8 – تجنب بلع الغسول وابصقه بالكامل

بعد مرور الـ 30 ثانية يكون وقت المضمضة قد انتهى وعليك الآن بصق الغسول، وتأكد من عدم ابتلاع أي كمية منه!

يمكن أن يتسبب ابتلاع الغسول في أعراض تسمم مثل الإسهال والإقياء، وبشكل خاص الأنواع التي تحتوي على الفلورايد أو الكحول.

9 – امتنع عن تناول الطعام لـ ٣٠ دقيقة

تبقى فاعلية المركبات الموجودة في الغسول بعد الانتهاء من استخدامه لمدة، لذا ولأجل الحصول على أقصى فائدة منه ولتجنب ابتلاع هذه المركبات يفضل أن تمتنع عن تناول الطعام والشراب لمدة 30 دقيقة بعد الغسول.

10 – تجنب شطف الأسنان لـ ٣٠ دقيقة

لنفس السبب السابق، فليس عليك الامتناع عن تناول الطعام والشراب بل أيضًا عليك تجنب شطف الفم بالكثير من الماء حتى تبقي المركبات المفيدة لأطول مدة ممكن.

يكفي أن تنتظر 30 دقيقة ومن ثم يمكنك شطف فمك بالماء أو تنظيفه بالفرشاة والمعجون…

ملاحظات حول طريقة غسول الفم

ملاحظات حول طريقة غسول الفم

توجد مجموعة من الملاحظات التي عليك آخذها بعين الاعتبار وهي:

  • لا يهم إن قمت باستخدام الغسول أولًا أم الفرشاة والمعجون فالأمر عائد إليك وبشكل خاص لو كان الغسول يحتوي على الفلورايد.
  • الحد الأدنى لتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون هو مرتين يوميًا وكذلك الغسول عليك استخدامه مرة أو مرتين ولكن لا تبالغ في الأمر وتزيد العدد والكمية!
  • بعض أنواع الغسول تحتاج إلى أن يتم تخفيفها أي إضافة القليل من الماء عليها، مثل هذه المعلومة تكطونن مدونة على العبوة بالإضافة إلى نسبة التخفيف التي عليك اعتمادها.
  • تذكر أن غسول الفم ليس بديل عن تنظيف الأسنان بالفرشاة أو بالخيط وإنما هو خطوة متممة تعمل على ضمان تطهي فمك بالكامل وتنظيف الأماكن التي يصعب الوصول إليها بالفرشاة.
  • غسول فم واحد لا يكفي جميع أفراد العائلة، فهناك ما هو مخصص للأطفال وهناك ما هو طبي يحتاج إلى وصفة طبية وهناك ما هو تجميلي يعطي رائحة جيدة فحسب، لذا تأكد من اختيار الغسول المناسب ولا تستخدم أي غسول.
  • بشكل عام الغسول لا يناسب الأطفال ما دون الـ ٦ سنوات ودائمًا يفضل استشارة الطبيب قبل أن يتم استخدامه من قبلهم.
  • الحذر من بلع الغسول فالجرعات الزائدة منه يمكن أن تملك تأثير مسمم وبشكل خاص تلك التي تحتوي على الكحول أو الفلورايد وأهم الأعراض التي يمكن أن تظهر: الإسهال – الإعياء – القيء – التعب…

بدائل طبيعية عن غسول الفم

بدائل طبيعية عن غسول الفم

بعض الأشخاص يفضلون الاعتماد على العلاجات الطبيعية بدلًا من استخدام الغسول، ولحسن الحظ يوجد أمامك اختيارات كثيرة يمكنك استخدام أي منها:

  • المضمضة بالماء والملح.
  • شرب كمية أكبر من الماء.
  • مضغ أعواد القرفة.
  • الزيوت الطبيعية مثل زيت النعناع أو زيت البرتقال أو زيت الليمون أو القرنفل…
  • مضغ أوراق من البقدونس أو الخس…
  • المضمضة بمحلول مخفف من خل التفاح.
  • مضغ بذور الشمر أو اليانسون أو الشبت…

أضرار استعمال غسول الفم

أضرار استعمال غسول الفم

للأسف ليست كل أنواع الغسول آمنة وبشكل خاص لو لم تقم بالتقيد بـ كيفية استعمال غسول الفم فيمكن للمركبات الموجودة فيها أن تملك تأثيرات جانبية، أهمها:

1 – الحد من كمية اللعاب

اللعاب هو حاجز الدفاع الأول عن الأسنان في وجه البكتيريا، ايضًا هو يشكل حاجز حماية بينها وبين الحموض التي تنتجها تلك البكتيريا والحموض والسكريات التي تتناولها، بالإضافة إلى دوره في هضم الطعام وبشكل خاص النشاء المطبوخ بالفعل الأنزيمات الهاضمة التي يحتويها.

يمكن أن يتسبب الاستخدام المفرط لأنواع الغسول التي تحتوي على الكحول بجفاف الفم ونقص اللعاب ما ينتج عنه مشاكل كثيرة أهمها: اضرابات في عملية الهضم – نمو وتراكم البكتيريا في الفم – ضعف المينا وتحلل الأسنان – رائحة الفم الكريهة – التسوس – ترسب وتصلب البلاك وتحوله إلى جير.

2 – متلازمة الفم الحارق

وهي عبارة عن متلازمة تتميز بأعراض الشعور بالحرقة والألم في الفم وعدم الراحة، وتنتج عن الجفاف ونقص كمية اللعاب الطبيعية.

كذلك تكون الأسنان أكثر عرضة للتلوث والتلطخ بالأطعمة والمشروبات التي تتناولها، فضلًا عن أن الأسنان تكون أكثر حساسية اتجاه البرودة والحرارة نتيجة ضعف وتلف طبقة المينا…

3 – تلف المينا وضعف الأسنان

بعض أنواع الغسول التجارية تكون ذات طبيعية حمضية بقيمة PH قريبة من الخل، مثل هذه الأنواع يمكن أن تتسبب بالتلف لطبقة المينا وتجعل طبقة العاج ظاهر وهذا يعني أن أسنانك ستكون حساسة ومؤلمة للحرار والبرودة والضغط خلال تناول الطعام، فضلًا عن احتمال التسوس.

لا يكفي أن تستخدم الغسول! يجب أن تختار النوع المناسب وأن تعتمد كيفية استعمال غسول الفم الصحيحة وتتأكد من الملاحظات لتتجنب الأضرار والتأثيرات الجانبية… هكذا ستحمي فمك وأسنانك وتضمن نظافتها وبياضها.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى