الزراعة المائية في المنزل

الزراعة في الماء بدون تربة في المنزل

كيف تزرع طعامك في المنزل ومن دون استخدام الأرض، الشيء التالي سيريد الجميع القيام به. النباتات التي تزع عن طريق الزراعة المائية غنية بالموارد وقد تحتوي على كميات أقل من الأسمدة. حتى أن الحصاد يمكن أن يكون أكثر سهولة من الزراعة التقليدية.

ليس من الضروري أن يكون هناك أرض من آلاف الهكتارات أو حديقة لنمو النباتات. إنها الزراعة المائية، وهي عبارة عن نظام تحصل من خلاله الجذور على محلول غذائي مذاب في الماء. وبالتالي، فإن الفواكه والخضروات التي يتم الحصول عليها تحتوي على جميع العناصر الكيميائية اللازمة لتطورها ودون الحاجة إلى استخدام الأراضي.

الزراعة المائية في المنزل

أهمية الزراعة المائية

هذا النوع من المحاصيل  اكتسب في السنوات الأخيرة انتشارًا واسعًا. في الواقع، تعرف الزراعة المائية بزراعة المستقبل. ومع ذلك، من المهم معرفة ما إذا كانت كمية العناصر الغذائية الموجودة في الفواكه والخضروات المزروعة بهذه الطريقة جيدة مثل تلك التي تنمو في التربة.

تشرح سيلفيا بوريس، وهي طبيبة في الهندسة الزراعية وعميد الكولونيل الرسمي للطبقات الزراعية، أن الخضراوات التي تزرع في نظام مائي يمكن أن تكون أكثر تغذية من تلك التي تزرع في التربة. ولكن هناك عوامل أخرى تتدخل في العناصر الغذائية وتحدد من جودة المحصول. ومنها الصنف الذي يزرع، والوقت الذي ينتقل من الحصاد إلى الاستهلاك أو يحتوي على بقايا المبيدات هو الأكثر تأثيرًا على العناصر الغذائية ونوعية المحصول، وتشرح بوريس. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تحسين مستويات المغذيات على الرغم من أن ذلك معقدٌ بعض الشيء.

يجب أن نقيس الأسمدة التي نوفرها للنباتات والمعادن التي تستطيع الاحتفاظ بها في الأجزاء الصالحة للأكل مثل الأوراق والثمار أو الجذور. وتجدر الإشارة إلى أن زراعة النباتات في الأنظمة المائية تتحكم بشكلٍ أفضل بكثير في كمية ونسبة الأسمدة، والتي توفر بشكل عام جودة أفضل للحصاد.

أهمية الضوء في الزراعة المائية

ذكر معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في تقرير صدر في عام 2015، يحذر من أن النظم المائية لا تتطلب مبيدات الآفات، وتتطلب كميات أقل من المياه ومساحة من نظم الزراعة التقليدية ويمكن أن تكون مكدسة، اذًا كان مزودًا بإضاءة LED.

يمكن إنشاء مصابيح LED في الوقت الحالي باستخدام أطياف الضوء، بحيث يمكنك الحصول على نباتات أفضل من تلك التي تزرع في ضوء الشمس. بالإضافة إلى ذلك، فإن كمية الضوء الطبيعي التي تتلقاها النباتات تختلف في أوقات مختلفة من السنة، لكن مع الضوء الاصطناعي يمكنك زراعة الخضار على مدار السنة إذا أعطيناها درجة الحرارة المناسبة. يمكن والحصول على ثمار ذات نوعية أفضل بالضوء الصناعي.

مزايا وعيوب الزراعة المائية

واحدة من المزايا الأساسية للزراعة المائية هي التحكم في كمية الأسمدة التي يمكن توفيرها للنباتات. هذا أمر إيجابي للغاية لأن النباتات التي تنمو بهذه الطريقة سيكون فيها كميات أقل من النترات.

لا تتطلب أنظمة الزراعة المائية استخدام المبيدات الحشرية وتطلب كميات أقل من الماء والمساحة.

المزايا الأخرى للزراعة المائية هي:

  • الحد من ضياع التنوع البيولوجي المائي من خلال تطوير عمليات تقطير أكثر ربحية.
  • إنتاج الطحالب للوقود الحيوي والحد من جمع الوقود الضار بالبيئة.
  • توسيع قدرتنا على توفير المياه العذبة والغذاء والاستقرار الاقتصادي للمجتمعات القاحلة.

من حيث العيوب، يشرح معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بشكلٍ أساسي أن أنظمة الزراعة المائية تحتاج تكاليف طاقةٍ عالية لأنها تتضمن أنظمة الإضاءة والضخ وأنظمة تعديل الهواء.

وتشمل التكاليف الأساسية، باستثناء تكاليف الطاقة، شراء وتنقية الأسمدة والمياه. ويقدر أن ما بين 20000 و 25000 هكتار من الأراضي هي حاليًا تحت التطوير المائي في جميع أنحاء العالم، وتورد ما بين 6 و 8 تريليون دولار من المنتجات.

طريقة الزراعة المائية في المنزل

بناء نظام الزراعة المائية

أولاً عليك الحصول على جميع المواد والأدوات الضرورية واللازمة لعملية الزراعة المائية، يمكنك الحصول على هذه المواد وشراءها من الإنترنت من خلال بحثك عن “أدوات الزراعة المائية” وستجد العديد من العروض والأنظمة التي ستكون مثالية ومفيدة بالنسبة لك وتلبي كافة احتياجاتك، وإذا كنت ترغب في توفير المال، يمكنك صناعة هذه الأدوات بنفسك وبناء النظام الذي تحتاج إليه، حيث يتوفر على الإنترنت العديد من المواقع التي توفر لك تصميمات لأنظمة الزراعة المائية في المنزل. وهكذا سوف تكون التكلفة أقل، ومن ميزات بناء نظام الزراعة المائية بنفسك بأنك تستطيع تخصيص مكان الزراعة بحيث يتناسب مع المساحة التي ستخصصها للقيام بذلك.

توفير المواد اللازمة لتغذية النباتات

كما ذكرنا سابقًا أن عملية الزراعة المائية تتضمن زراعة نباتات ضمن محاليل مغذية دون الحاجة إلى التربة، وهذا يعني بأننا بحاجةٍ إلى المحاصيل النباتية أولًا ثم إلى المواد التي ستغذي النباتات، وطبعًا تختلف هذه المواد عن تلك المستخدمة في طرق زراعة النباتات تقليديًا، وذلك لأن الزراعة المائية لا تتطلب التربة للقيام بها، وكل ما نحتاجه هو الماء الذي يوضع فيه المحلول المغذي. والذي كون عبارة عن مجموعة من المغذيات التي يحتاجها النبات لينمو دون الحاجة إلى التربة.

ما الذي يسبب اختناق جذور النباتات؟

بعد أن تقوم بزراعة النباتات مائيًا سوف تلاحظ أن الجذور ستختنق بالماء، وذلك بسبب أن المضخات تزيد كمية الأوكسجين الموجود في الماء. وهنا يجب التحكم بعمل المضخات.

الإضاءة

في الزراعة المائية يتم استخدام الأضواء الاصطناعية مثل مصابيح الصوديوم ذات الضغط العالي ومصابيح الـ LED.

كم من الوقت تستمر عملية الزراعة المائية؟

يجب قبل القيام بالزراعة المائية أن تقوم بعملية دراسة لمعرفة الوقت المستغرق والتكلفة، وذلك لأن كل نوعٍ من النباتات يحتاج إلى وقت مختلق لكي ينمو ويتم حصاده.

ما هي المحاصيل النباتية التي يمكننا زراعتها؟

نستطيع باستخدام الزراعة المائية أن نزرع ما نريد من المحاصيل الزراعية وجميع أنواع الفواكه والخضراوات، لكن أكثر وأسهل المحاصيل التي يمكن زراعتها بالزراعة المائية هي النباتات سطحية الجذور، مثل الأعشاب أو السبانخ أو الخس وغيرها.

قد يهمك أيضًا أنواع زهرة النرجس وتصنيفها وكيفية زراعتها والعناية بها

قد يعجبك ايضا