علاج السرطان بالأعشاب قد يكون خيارك البديل

مَن منا لم يسمع بمرض السرطان، ولم يدرك مدى خطورة هذا المرض على حياة الإنسان؟! – بالطبع جميعنا نعرف المرض الخبيث، مرض السرطان الذي شغل العلماء بالبحث عن علاج فعال له، وتستمر هذه المحاولات إلى يومنا هذا، لكنها ما زالت في حدود التخفيف منه ومنع انتشاره أكثر من كونها علاجًا ناجعًا. فيتم استخدام العلاج الدوائي والعمل الجراحي، إلا أن الأفضل من ذلك كله هو علاج السرطان بالأعشاب الطبيعية.

نعم … علاج السرطان بالأعشاب كما ذكرنا، فاللجوء إلى الطبيعة هو الحل الأمثل والأوفر والأكثر صحة لمقاومة هذا المرض والتخفيف من آلامه والعمل على علاجه، لذلك سنتحدث في هذا المقال عن أهم الأعشاب المفيدة في علاج مرض السرطان، آملين حسن الإفادة.

ما هو مرض السرطان؟

هو مرض خبيث يصيب الإنسان عندما تنمو الخلايا بشكل غير سليم وتبدأ بالانقسام والنمو فتصبح خلايا سرطانية خبيثة تعمل على تدمير خلايا الجسم السليمة، ومن الممكن أن تتابع انتشارها في جميع أنحاء الجسم مسببة الموت للشخص المريض، إذا لم يتم إيقاف نموها والعمل على علاجها.

وتتعدد أشكال مرض السرطان وتتنوع، فمنها سرطان الثدي، وسرطان المعدة، وسرطان القولون، وسرطان الدم، وسرطان البروستات وغيرها.

علاج السرطان بالأعشاب

ما هي الأعراض العامة لمرض السرطان؟

هناك مجموعة من الأعراض العامة التي تظهر على المصاب بالسرطان وتدل على إصابته بهذا المرض، ونذكر أبرزها:

  • الخسارة السريعة للوزن بوقت قصير جدًا.
  • ارتفاع درجة حرارة المريض.
  • انعدام الشهية والرغبة في تناول الطعام.
  • آلام والتهابات حادة في الحلق.
  • الإصابة بسعال دائم مع دم وكحة.
  • ظهور بعض الكتل في جسم المريض.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • ألم شديد في الصدر.
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالإجهاد والتعب الشديد.
  • الغثيان والدوار.
  • ألم شديد في المعدة.
  • ظهور البحة في الصوت.

كما أن هناك أعراض خاصة بكل نوع من أنواع مرض السرطان، فمثلًا مريض سرطان القولون يعاني من خروج الدم مع البراز، والنساء المصابات بسرطان الثدي يعانين من تغير شكل الثدي، والمصابات بسرطان المبايض يعانين من انتفاخ البطن بين الحين والآخر، وغيرها من الأعراض الخاصة بكل نوع من أنواع مرض السرطان.

علاج السرطان بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب والنباتات المفيدة لعلاج مختلف أنواع مرض السرطان، وهي:

الجينسينغ

علاج السرطان بالأعشاب

 وهو عبارة عن نبات معروف بدوره في زيادة المناعة في الجسم، وخاصة مناعته في وجه الخلايا السرطانية الخبيثة، ويكون ذلك من خلال إحضار بعض أوراق الجينسنغ، ثم طحنها وإضافتها إلى أي نوع من المشروبات والعصائر الطبيعية، ثم تناولها كل يوم.

زيت الزيتون

إن لزيت الزيتون فوائد عظيمة، ومنها محاربة السرطان والتخلص منه، ويكون ذلك من خلال دهن زيت الزيتون على مكان السرطان، أو بإضافته إلى ماء زمزم والعسل، والحبة السوداء، وخلط هذه المكونات جيدًا، ثم تناول هذه الخلطة كل يوم صباحًا على الريق مع قراءة الآيات القرآنية عند تناولها.

الحلبة

علاج السرطان بالأعشاب

للحلبة أيضًا دور مهم في محاربة الخلايا السرطانية ومنع انتشارها في الجسم بفضل الهرمونات التي تحتوي عليها الحلبة.

التين

يساعد التين في الحد من انتشار الخلايا السرطانية في جسم المريض.

الثوم والبصل

 يساعد كل من الثوم والبصل في زيادة مناعة الجسم بشكل عام ومحاربة الخلايا السرطانية بفضل مادة اللايل سلفايد التي يحتويان عليها، لذلك ينصح بالإكثار من تناولهما سواء بالشكل الطازج لهما، أو بإضافتهما إلى الطبخ.

حبوب الطلع

عند إضافة حبوب الطلع إلى العسل ينتج خليط مفيد جدًا لعلاج السرطان، حيث ينصح بتناول ملعقة كبيرة منه على الريق كل يوم للوصول إلى النتيجة المرغوبة.

أعشاب الشامل

تفيد في علاج السرطان وذلك بإحضار بعض الأعشاب منها، ثم طحنها وإضافتها إلى كوب من الماء المغلي وتركها فيه حتى تنقع مدة ربع ساعة، ثم شرب هذا المشروب كل يوم على الريق.

حب الرشاد

علاج السرطان بالأعشاب

يحتوي حب الرشاد على العديد من المواد المغذية والمفيدة للجسم، الحديد واليود والكالسيوم والفيتامينات والمنغنيز وغيرها، وهذا ما يجعل منه علاج طبيعي مفيد لمرضى السرطان، ويكون ذلك بشرب كوب من الماء المغلي المضاف له حب الرشاد المطحون وملعقة كبيرة من العسل.

النعناع

تساعد أعشاب النعناع الأخضر على علاج العديد من المشاكل مثل الإسهال، وعسر الهضم وغيرها، كما أن تناول كوب من النعناع كل يوم يقي الجسم من الإصابة بمرض السرطان.

الفلفل الحار

عند تناول الفلفل الحار يقوم الجسم بإفراز مواد مسكنة للألم، لذلك ينصح بتناول الأطعمة والأكلات التي تحتوي على الفلفل الحار باعتدال، لتسكين الآلام والوقاية من الإصابة بمرض السرطان.

الشمر

علاج السرطان بالأعشاب

يمتاز نبات الشمر باحتوائه على مادة الأنيثول التي تعمل على منع انتشار الخلايا السرطانية ووقف نموها في الجسم.

الزعفران

علاج السرطان بالأعشاب

يحتوي الزعفران على مادة الكروستين التي تخفف من حجم الخلايا السرطانية في الجسم.

الشاي بجميع أشكاله (الأخضر والأسود)

حيث يحتوي الشاي عل مواد مضادة للأكسدة توقف نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

بذور الكتان

تعمل بذور الكتان على الوقاية من الإصابة بمرض السرطان، بسبب احتوائها على الأحماض الدهنية المفيدة للجسم وخاصة أحماض أوميغا 3.

الجرجير والسبانخ والخس والقرنبيط والملفوف

تحتوي هذه الأعشاب والنباتات على نسبة عالية من الألياف والمواد المضادة للأكسدة بالإضافة إلى حمض الفوليك، وهذه المكونات تجعل من تناول هذه الأعشاب عامل وقاية من الإصابة بمرض السرطان.

القرنفل

علاج السرطان بالأعشاب

يمكن استخدام القرنفل كمسحوق يضاف إلى الوجبات، أو على شكل زيت القرنفل للتخلص من الخلايا السرطانية الخبيثة.

القرفة وإكليل الجبل والكركم

كلها مواد مفيدة للوقاية من مرض السرطان بالإضافة إلى الدبق والدردار، وذلك بالمداومة على تناولها كل يوم.

كما أن هناك مجموعة من النباتات والأعشاب المفيدة لعلاج أنواع معينة من مرض السرطان، فمثلًا:

لعلاج سرطان الكبد

ينصح بالعلاجات الطبيعية التالية:

  • التفاح الأحمر: حيث تفيد قشور التفاح الأحمر في تحفيز عملية النمو الطبيعي لخلايا الكبد.
  • الجزر والأناناس: نستطيع عصر كل من الجزر أو الأناناس وتناول العصير الناتج للتخفيف من ألم سرطان الكبد والعمل على علاجه.
  • عشبة القنطريون: تساعد هذه العشبة في تنظيف الكبد من السموم، وبالتالي علاج سرطان الكبد.
  • نبات الراوند: وهو نبات يظهر في الصين ويخلص الكبد من السموم التي تصيبه.

لعلاج مرض سرطان المعدة والقولون: ينصح بتناول:

– الزنجبيل: بعرف الزنجبيل منذ القدم بفعاليته في علاج العديد من المشاكل مثل الإمساك ومشاكل المعدة، وهذا ما يجعل من تناوله عامل وقاية وحماية من التعرض للإصابة بسرطان المعدة والقولون.

لعلاج سرطان البروستات

ينصح بالعلاجات التالية:

  • البندورة: بفضل احتوائها على مضادات للأكسدة التي أثبتت فعاليتها في تخفيف احتمال الإصابة بمرض السرطان.
  • البروكلي: يجتوي البروكلي على مادة الايزوثيوسيانيت الفعالة في الوقاية من الإصابة بسرطان البروستات، والعمل على علاجه وخاصة في المراحل الأولى من الإصابة بهذا المرض.
  • الزعتر البري: يتمتع الزعتر البري بخواص ومركبات حيوية مضادة للأكسدة تعمل على الوقاية من الإصابة بسرطان البروستات.
  • الكمون: إن مادة الثيموكينون الموجودة في الكمون هي مادة فعالة في منع نمو الخلايا السرطانية المسببة لسرطان البروستات.

وللاطلاع على المزيد من الأعشاب المفيدة في العلاج من مرض السرطان ندعوك لمشاهدة الفيديو الموجود على الرابط التالي:

تجربة حول علاج مرض السرطان عن طريق الأعشاب

يتحدث توماس بلانك عن إصابته بمرض سرطان الرئة في عام 2008م، ثم انتشر هذا المرض ليصبح لديه سرطان في المخ أيضًا. وعى الرغم من محاولات توماس في علاج مرض السرطان عن طريق العمليات الجراحية واستئصال الأورام، إلا أنها جميعها باءت بالفشل، حيث إن هذه الأورام كانت سرعان ما تعاود النمو.

وبعد أن يأس الأطباء من حالته وقدرته على الشفاء، قرر توماس العلاج بالأعشاب، فلجأ إلى طبيب مختص بذلك والذي استخدم نباتات الدبق والدردار في علاجه، وما إن داوم توماس على هذا العلاج وانتظم في استخدامه حتى أعلن بعد فترة شفاءه من مرض السرطان بشكل كامل.

وأخيرًا تجدر الإشارة إلى أن استخدام الأعشاب في علاج مرض السرطان والشفاء منه يحتاج إلى استشارة الطبيب المختص قبل اللجوء إليه، كما يتطلب المواظبة على تناول هذه الأعشاب للحصول على الفائدة المرجوة، ويبقى الشفاء بإذن الله عز وجل.

قد يعجبك ايضا