أسباب ضيق التنفس وطرق العلاج

أسباب ضيق التنفس لا يمكن معرفتها أو تشخيصها تشخيصًا مخبريًا كما هو الحال في باقي الأمراض، وإنما هي شعور لدى الشخص الذي يعاني من هذه الحالة. ولكن يمكن ملاحظتها من خلال فحص مدى التشبع بالأكسجين لدم المريض، أو بعض العلامات الأخرى التي تبدو على ممن يعاني من ضيق التنفس.

وبشكل عام هي حالة من التعب والوهن الذي ينتاب الشخص مع ضيق في التنفس أو عدم القدرة على مد الجسم بما يلزمه من الأوكسجين. هناك عدة أمور يمكن أن تكون من ضمن أسباب ضيق التنفس سنتعرف إليها هنا إضافة إلى أنواعه ووسائل العلاج الممكنة.

أسباب ضيق التنفس ووسائل علاجه الطبية والطبيعية

كيف يحدث ضيق التنفس؟

يشعر الشخص بضيق التنفس عندما يتلقى الدماغ تنبيه من مجسات جهاز التنفس المنتشرة في الجسم تفيد بنقص الأوكسجين في الدم أو ارتفاع نسبة ثاني أوكسيد الكربون فيه. عندها يقوم مركز التنفس في الدماغ بدوره بتنبيه عضلات التنفس لزيادة الشهيق، وفي نفس الوقت تعود للدماغ معلومات حول عملية التنفس والجهد المبذول فيها، وفيما إذا كان ضمن المستويات الطبيعية أم لا.

وعند حصول أي خلل في هذه العملية يصل إشارة للدماغ بذلك، فيقوم الدماغ بدوره بتنبيه عضلات إضافية لتساعد الجسم في عملية التنفس. حيث يقوم الشخص بتثبيت الجزء العلوي من جسمه (الذراعين والكتفين) وذلك بتثبيتهم إلى الركبتين أو أي جسم ثابت آخر، كما يفعل العدّائين الرياضيين في نهاية السباق، حيث يكون يعاني من صعوبة في التنفس نتيجة الجهد المبذول خلال السباق.

أنواع ضيق التنفس

  • ضيق التنفس الجهدي ويحصل عند بذل الشخص لمجهود عضلي نتيجة قيامه بعمل أو نشاط ما يتطلب هذا المجهود.
  • ضيق التنفس الشديد اللاجهدي ويحصل دون بذل الشخص لأي جهد وقد يكون لأسباب مختلفة.
  • ضيق التنفس الوضعي ويحصل عندما يكون الشخص بوضعية ما، كأن يكون مستلقيًا مثلًا ويخف عندما يجلس.
  • ضيق التنفس الوظيفي ويكون نتيجة خلل في عملية التنفس أيضًا ويحصل دون جهد أو إرهاق.

أما مستويات ضيق التنفس أو درجاته فهي أربعة

  • الدرجة الأولى من ضيق التنفس وهي الأشد وتحصل عند بذل الكثير من الجهد مثل القيام بأعمال أو نشاطات متعبة.
  • الدرجة الثانية من ضيق التنفس أخف من سابقتها وتحصل عند القيام بنشاطات ليست بتلك الصعوبة ولكنها أيضًا تتطلب بعض الجهد مثل المشي أو صعود الدرج.
  • الدرجة الثالثة من ضيق التنفس وتحصل عند بذل القليل من الجهد.
  • أما الدرجة الرابعة والأخيرة من ضيق التنفس وغالبًا ما تحصل في وضع الراحة ودون أي جهد، ويمكن ملاحظتها عند بعض الأشخاص وخاصة كبار السن أثناء تحدثهم.

أسباب ضيق التنفس

أسباب مرضية

أمراض الرئتين التي تُحدث ضيق في القصبات الهوائية مما يعيق مرور الهواء عبرها، ومن هذه الأمراض:

  • الربو.
  • التهاب القصبات.
  • التهاب الرئتين.
  • سرطان الرئة.
  • الجمرة الخبيثة.

ذات الرئة وغيرها من الأمراض التي قد تصيب الرئتين وتؤدي لعجز الرئتين عن تزويد الجسم بالكمية الكافية من الأوكسجين، مما يضطر لبذل المزيد من الجهد في عملية التنفس بغية الحصول على الأوكسجين اللازم.

الأمراض التي تصيب المجاري التنفسية أيضًا من الأسباب التي قد تُحدث ضيق في التنفس، فهي تسبب ضيق في هذه المجاري التي يمر عبرها الهواء ومن هذه الأمراض

  • التهاب البلعوم.
  • التهاب الحنجرة.
  • تلين القصبة الهوائية.
  • التهاب لسان المزمار.

الأمراض التي تصيب القلب، حيث تعيق هذه الأمراض عمل القلب بنقل الدم المحمل بالأكسجين بسهولة إلى أنحاء الجسم مما يؤثر ذلك على احتقان السوائل وتسربها إلى الحويصلات الهوائية، وبالتالي يصبح هناك صعوبة في تبادل الغازات داخل هذه الحويصلات فيحدث ضيق التنفس، ومن هذه الأمراض

الأمراض التي تصيب الجهاز العضلي والعصبي تؤثر بشكل عام على العضلات المسؤولة عن التنفس وتضعفها، مما يؤدي إلى بذل الجسم المزيد من الجهد للحصول على ما يلزم من الأوكسجين.

الخلل الذي قد يصيب عضلة الحجاب الحاجز التي تلعب دور رئيسي في عملية التنفس مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس، ويحصل هذا أثناء شلل الحجاب الحاجز والذي قد يكون بتأثير العمليات الجراحية التي تحصل في الصدر.

السمنة المفرطة أيضًا قد تكون أحد أسباب ضيق التنفس، حيث يعيق حجم البطن الكبير حركة الحجاب الحاجز ويؤدي ذلك لصعوبة في التنفس.

أسباب ضيق التنفس وعلاجها

أسباب أخرى

الأسباب الأخرى الغير مرضية التي تسبب ضيق في التنفس يمكن أن تكون التالية

  • الأجواء المحيطة بالشخص مثل ارتفاع درجة الحرارة أو زيادة الرطوبة.
  • التعب والارهاق الجسدي والنفسي، والمشاكل الأخرى التي تؤثر على نفسية الشخص.
  • الانفعالات التي تسبب زيادة التقلصات العضلية في الرئتين تؤدي إلى ضيق في التنفس، أو زيادة تقلصات الحجاب الحاجز الذي يعيق وظيفة الرئة.
  • ضيق مجرى التنفس الذي يؤدي إلى زيادة الجهد التنفسي المبذول كلما زاد ضيق المجرى.
  • بعض الاضطرابات النفسية قد تسبب ضيق في التنفس مثل الخوف أو الرهبة والقلق، وفي الغالب يرافق هذه الحالة تعرق وازدياد وتيرة التنفس.

علاج ضيق التنفس

طريقة علاج ضيق التنفس تختلف بحسب الأسباب التي أدت إليه، وبالتالي يجب تشخيص الأسباب ومعالجتها حتى يتم التخلص من ضيق التنفس وصعوبته، خاصة إن كثير من الأمراض التي تسببه تكون خطيرة وحتى مميتة في بعض الأحيان مثل أمراض القلب وسرطان الرئة.

يمكن معالجة ضيق التنفس بطرق عرضية مؤقتة تهدف إلى تخفيف معاناة المريض الناجمة عن الصعوبة في التنفس ومساعدة العضلات التنفسية لديه للحصول على الأوكسجين اللازم، ويكون ذلك باستخدام جهاز تنفس صناعي. وتستخدم هذه الطريقة أيضًا في الحالات المرضية الصعبة أو الغير قابلة للعلاج مثل حالات السرطان المتقدمة.

كما يمكن استخدام المورفين في الحالات المرضية المستعصية وذلك لتقليل قلق المريض من ضيق التنفس، حيث يساعد المورفين على تهدئة المريض نفسيًا، والتقليل من إرسال إشارات صعوبة التنفس إلى الدماغ، وهذا يساعده أيضًا على التنفس بهدوء أكثر.

تقنيات تساعد في الحد من ضيق التنفس

بعض التقنيات والتمارين البسيطة من الممكن أن تعين الشخص في الحد من ضيق التنفس ومساعدته على تسهيل العملية مثل

  • تمارين الاسترخاء وتقنيات التنفس التي ينصح بها خلال التأمل واليوغا تساعد في ذلك.
  • تجنب بذل الكثير من الجهد أو استهلاك المزيد من طاقة الجسم قدر الإمكان حيث يساعد ذلك في الحد من ضيق التنفس.
  • تغيير بعض الأمور في روتين الحياة مثل تغيير وضعية النوم وتجنب الاستلقاء على البطن والجلوس بوضعية مستقيمة على الكرسي وفتح الذراعين لتجنب تشكيل أي ضغط على الرئتين.

بعض الوصفات الطبيعية للتخلص من ضيق التنفس

  • شرب مغلي أوراق الجوافة، بعد أن يتم غلي الأوراق لنحو عشرين دقيقة ثم تصفيتها وشرب مائها يساعد في تعزيز عمل الرئتين والقصبات.
  • تناول زيت السمسم قبل النوم وذلك بمقدار نصف كوب صغير قد يفيد في الحد من ضيق التنفس وزيادة سلاسة عملية التنفس عمومًا.
  • شرب منقوع القرنفل صباحًا على الريق من الوصفات المناسبة لمن يعانون من ضيق التنفس.
  • عصير الجزر مع البصل والثوم أيضًا يمكن الاستعانة به لهذا الغرض.
  • الحلبة والزنجبيل المطحون بعد أن يتم غليهم بالماء وشرب هذا المغلي.
  • تناول كأس من مغلي أوراق اللبلاب بعد أن يتم تحليتها بالعسل للتخفيف من مرارها.

وأخيرًا، من الجدير بالذكر إن الوصفات الطبيعية هذه لن تفيد في حال كان هناك أي أسباب مرضية لضيق التنفس وإنما يجب معالجة أسباب ضيق التنفس في حال وجودها.

قد يعجبك ايضا