لماذا تظهر الرائحة الكريهة للفم ؟ وكيف نتخلص منها

تعد الرائحة الكريهة للفم من الأمور التي تثير قلق الكثير من الناس لكونها مزعجة وتنفر الأخرين من الشخص فور إحساسهم برائحة فمه والتي دائمًا ما تكون كريهة ومنفرة.

والمزعج أكثر إنه لا يمكن للشخص ذاته إدراك إذا ما كان لفمه رائحة أم لا بنفسه، إلا في حال شخص أخر أخبره بذلك أو لاحظ الأخرين ينفرون منه.

لماذا تظهر الرائحة الكريهة للفم وكيف نتخلص منها؟

أسباب ظهور رائحة الفم

يعود سبب ظهور رائحة الفم بحسب الأطباء إلى النشاط الجرثومي والبكتيريا التي تنشأ نتيجة تراكم وتعفن مخلفات الأطعمة والمشروبات التي تبقى عالقة في الفم وبين الأسنان ولا يتم التخلص منها أثناء التنظيف لعدم وصول فرشاة الأسنان إلى تلك المناطق.

تراكم تلك المخلفات وتعفنها ينشأ عنه بكتيريا جرثومية تنشأ في الأماكن المظلمة والتي لا يصلها الضوء وكذلك لا تحتاج هذه البكتيريا إلى الأوكسجين أو الهواء لكي تنمو، فتجد المكان المناسب تحت اللثة وبين الأسنان وفي نتوءات اللسان لتتكاثر وتعيش فيها.

تظهر هذه الرائحة أيضًا أثناء جفاف الفم، ويحدث ذلك إذا ما حصل خلل في الغدد اللعابية التي تفرز اللعاب لتنظيف الفم وترطيبه بشكل دائم.

وهذا ما يفسر أيضًا الرائحة الكرهة للفم عند الاستيقاظ من النوم؛ حيث تتوقف الغدد اللعابية عن العمل خلال النوم، وهذا أمر طبيعي يحصل للكل.

مسببات أخرى لرائحة الفم الكريهة

هناك بعض الأمراض التي تسبب رائحة للفم أيضًا، منها الالتهاب الرئوي المزمن، الفشل الكلوي، أمراض المعدة والمريء، مرض السكري، التهابات الأنف والفم والبلعوم وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي التي تؤدي لخروج بلغم يعطي رائحة كريهة للفم.

كذلك الامتناع عن الطعام والشراب لفترة طويلة يؤدي لظهور رائحة الفم، نتيجة ارتفاع نسبة الكيتونات في الدم بعد حرق الدهون في الجسم كمصدر طاقة بديل، ارتفاع نسبة الكيتونات يؤدي لظهور رائحة كريهة في البول وفي أنفاس الشخص فتخرج من الفم هذه الرائحة.

يمكن ملاحظة ذلك على الشخص الصائم وخاصة قبل آذان المغرب، نتيجة امتناعه عن الطعام لفترة طويلة.

يذكر بالإضافة لهذه الأسباب، عدم الاعتناء بنظافة الأسنان بشكل دائم وتخليصها من بقايا المأكولات التي نتناولها من الأسباب الرئيسة لرائحة الفم.

إضافة لنوع الطعام الذي نتناوله، فبعض الأطعمة تحتوي في مكوناتها على زيوت متطايرة تسبب روائح كريهة في الفم أهم هذه الأطعمة الثوم والبصل.

بعد هضم هذه الأطعمة تتطاير تلك الزيوت إلى الأوعية الدموية ومنها إلى الرئتين ليتم التخلص منها عبر هواء الزفير، وهذا ما يسبب الرائحة في الفم بعد تناول هذه المأكولات وتبقى حتى يتم التخلص من مكوناتها في الجسم.

كيف تعرف إن كان لفمك رائحة؟

عادةً لا يستطيع الشخص معرفة إذا ما كان لفمه رائحة أم لا، والسبب لذلك في إن رائحة الفم والنفس بشكل عام لا تظهر فورًا وإنما بشكل تدريجي تبدأ برائحة خفيفة جدًا وتفوح أكثر فأكثر؛ لذلك سرعان ما يعتاد عليها دماغ الشخص ويتأقلم معها فلا يشعر بها بتاتًا حتى عندما تصبح رائحة قوية.

ولمعرفة إن كان للفم رائحة أم لا، يمكن علق ظهر اليد باللسان، وبعد أن يصبح اللعاب على اليد يترك لثواني معدودة حتى يجف بعض الشيء ثم تشم رائحة اليد مكان اللعاب، إن كان هناك رائحة كريهة فأن في الفم رائحة.

كذلك يمكن الوقوف أمام المرأة وإخراج اللسان من الفم وشده باليد للخارج قدر المستطاع، فإذا كانت مؤخرة اللسان بيضاء فهذا يعني وجود رائحة للفم، أما إذا لم تكن مؤخرة اللسان بيضاء فهذا يشير لعدم وجود رائحة للفم.

يمكن سؤال شخص قريب وموثوق إذا ما كان يلاحظ رائحة كريهة لفمنا أو لا أثناء قربه أو خلال حديثه معنا.

أما عملية وضع اليد أمام الفم وشم رائحة النفس فلا تعتبر فعالة في ذلك للسبب الذي أشرنا إليه مقدمًا بعدم قدرة الدماغ على تمييزها كونه اعتادها من البداية.

للتخلص من رائحة الفم

أول الطرق وأكثرها فعالية لمقاومة الرائحة الكريهة للفم هي العناية بنظافة الأسنان والحرص على استخدام الفرشاة والمعجون بعد كل وجبة إن أمكن مع تنظيفها بشكل جيد كي يتم التخلص من كل ما قد يعلق بها من مخلفات الأطعمة.

كذلك ينصح باستخدام خيط الأسنان بغية تنظيف ما بينها، لأنه كما أسلفنا في البداية فأن السبب الأول لرائحة الفم هي البكتيريا التي تنشأ من تراكم مخلفات الأطعمة في المناطق التي لا تصل إليها فرشاة الأسنان، لذلك ينصح باستخدام الخيط لتلك المناطق.

تجنب حالات جفاف الفم لأنه من الأسباب المهمة لرائحة الفم، ويمكن أن يتم ذلك عبر الإكثار من شرب السوائل كونها تساعد على إفراز اللعاب الذي يقاوم البكتيريا المسؤولة عن الرائحة بفضل ما يحتويه من أوكسجين، وهذا النوع من البكتيريا لا يعيش مع الأوكسجين.

الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه التي تنشط عمل الغدد اللعابية وإفرازاتها، ومنها الحمضيات كالبرتقال والليمون إضافة للتفاح والبطيخ، أما الخضراوات مثل البقدونس والكرفس. كل هذه المواد تحوي على مكونات تساعد في ترطيب الفم ومقاومة رائحته عبر مقاومة البكتيريا المسببة له.

المستحضرات الطبية المتواجدة في الصيدليات ومنها غسول الفم الذي يكون على شكل بخاخ إضافة لأنواع أخرى من الحبوب المنعشة للفم والعلكة الخالية من السكر الذي تستعمل لهذه الغاية، كلها مواد ناجحة في مقاومة رائحة الفم ولكن بصور مؤقتة، إذ سرعان ما تعود الرائحة الكريهة للفم فور زوال مفعول المادة المستخدمة سواء كانت غسول سائل أو نوع آخر.

وأخيرًا من الجدير بالذكر الإشارة إلى أهمية الاعتناء بنظافة الفم والأسنان بشكل دائم ومستمر في كل الحالات وحتى مع عدم وجود رائحة للفم، وذلك لضمان صحة الأسنان واللثة بشكل عام وعدم ظهور أي رائحة لهما في المستقبل. عدا عن مظهر الأسنان النظيفة والأناقة التي تمنحها لشخصيتنا أثناء خلوها من أية عيوب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.