من أهم الشخصيات المشهورة التي وصفت بالمجانين

إن صفة مجانين أطلقت على الشخصيات المشهورة في التاريخ، لكنها لا تتعدى المراد منها وهو المبالغة في التصرفات، أو معنى الهوس (Geeks) ولا علاقة له بالجنون مطلقًا، والمعروف أن للعظماء والمبتكرين والعلماء والمخترعين قد يكون لديهم عادات وتصرفات غريبة بعض الشيء تميزهم عن الناس العاديين، وصفت بالجنون غيرة وحقدًا عليهم.

الشخصيات المشهورة في التاريخ

نحن هنا سنسرد بعضًا من حياة عشرة من الشخصيات المشهورة والتي كانت قد أثرت في الحياة البشرية وبشكل كبير لكنها وصفت بالجنون.

ولكننا بعد قراءة هذا المقال لا بد لنا أن نغير رأينا الذي يصفهم بالجنون إلى كونهم كانوا يعانون بعض الاضطرابات النفسية الحادة، وليست مجرد أطوار العبقرية الغريبة، ومن هؤلاء من توصل إلى حكم البلاد، أو اكتشاف النظريات العلمية والموسيقية والفلسفية التي أثرت في الحياة بشكل كبير جدًا وعملت على قلب المفاهيم التي كانت راسخة، رأسًا على عقب ومن هؤلاء العباقرة المجانين:

ابراهام لينكولن (Abraham Lincoln)

ابراهام لينكولين

ابراهام لينكولن أو ابراهيم لينكولن، أحد أهم الشخصيات المشهورة، من مواليد الثاني عشر من شهر شباط لعام 1809 توفي في الخامس عشر من شهر نيسان من العام 1865، وهو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية (USA) الذي يحمل الرقم السادس عشر بين عامي 1861 وعام 1865، وعلى الرغم من قصر مدة ولايته الرئاسية إلّا أنه استطاع القيام بأعمال أدت إلى إعادة الولايات التي كانت قد انفصلت عنها، كما استطاع إنهاء الحرب الأهلية الأمريكية.

نشأته

ترعرع الرئيس ابراهام لينكولن في إحدى الأسر الفقيرة، في الغرب من ولاية (كنتاكي)، وقد تعلم بالاعتماد على نفسه، حيث استطاع أن يكون لنفسه ثقافة ومعرفة عالية، كما مارس مهنة المحاماة فيما بعد، وانتسب إلى (حزب الأحرار الأمريكي) ونقابة المحامين، وأصبع أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكي في الكونغرس وذلك في العام 1840، وكان يرى بأن التعايش بين امتلاك العبيد والرق في جنوب البلاد، والشمال الأمريكي الذي يكره الرق، أدى إلى اشتعال الصراع بينهما واندلاع الحرب الأهلية.

إن القوانين ضد العبودية لم يضعها لينكولن ولكنها كانت موجودة، ولكن حبرًا على ورق، وأعلن عن نيته العمل على منع انتشار العبودية وانهائها تمامًا.

ابراهام لينكولن الرئيس

إن توليه الرئاسة في العام 1861، دفع بعض الولايات الجنوبية إلى إعلان الانفصال عم الولايات الأمريكية، ووضعت الولايات السبعة التي أعلنت الانفصال دستورًا خاصًا بها، حيث أقامت اتحادًا كونفدراليًا بينها وأعلنوا العاصمة المؤقتة لهم هي مدينة (مونتغمري) في ولاية (الاباما)، في الخامس من شهر آذار من العام 1861 كان الرئيس قد أدى القسم الدستوري والحرب الأهلية بدأت في الثاني عشر من شهر نيسان من العام نفسه.

إن الرق والعبودية انتهت وبشكل فعلي عندما استسلمت جيوش الولايات المنفصلة الكونفدرالية وكان ذلك في فصل الربيع من عام 1865 حيث تم الإفراج وتحرير جميع العبيد في كل أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي فإن ابراهام لنكولن هو من أهم الشخصيات المشهورة في الوليات المتحدة والعالم على حد سواء.

اغتيال الرئيس لينكولن

يعد ابراهام لينكولن واحدًا من أبرز وأفضل ثلاثة رؤساء تسلموا مقاليد السلطة في الولايات المتحدة الأمريكية وهم (ابراهام لينكولن وجورج واشنطن وفرانكلين روز فيلت)، وكانت حادثة اغتياله الأولى من نوعها في تاريخ الولايات، وعمت الأحزان الشارع الأمريكي بشكل لم تشهد له مثيل.

على المستوى الشخصي

بالرغم من كل إنجازاته التي استطاع تحقيقها، إلّا أنه كان ميالًا إلى العزلة، وإحساسه المستمر بالاكتئاب، وذكر في أكثر من مكان محاولته للانتحار أكثر من مرة، كما ذكر عنه أنه كان بدون سابق إنذار ينخرط في بكاء شديد بلا أي سبب، وكان كثير العمل والنشاط الأمر الذي كان يخفف من توتره واكتئابه بعض الشيء.

الموسيقار لودفيغ فان بيتهوفن (Ludwig Van Beethoven)

الوسيقار لودفيغ فان بيتهوفن

ولد الموسيقار الألماني لودفيغ فان بيتهوفن (Ludwig Van Beethoven) في السابع عشر من شهر كانون الأول من العام 1770 وتوفي في السادس والعشرين من شهر آذار من العام 1827ميلادي، أحد أبرز الشخصيات المشهورة في المرحلة الكلاسيكية في الموسيقى والتي سبقت المرحلة الرومانسية.

كما يعتبر أحد أعظم عباقرة التأليف الموسيقي في العالم، فقد أبدع تسع سيمفونيات وخمسة معزوفات للبيانو والكمان، وبلغ عدد السوناتا على البيانو التي ألفها اثنان وثلاثون سوناتا، حيث لا يوجد أحد من الناس لا يعرف بيتهوفن سواء كان من المهتمين بالموسيقى أو لم يكونوا كذلك، فقد كان من الشخصيات المشهورة جدًا في تاريخ الإنسانية والتي استطاعت أن تترك أثرًا كبيرًا عليها.

نشأته

كان بيتهوفن من العباقرة التي عانت من القهر والمعاملة الشديدة من قبل والده، ومثل العباقرة الآخرين فقد كانت لديه الكثير من الاضطرابات والمشاكل النفسية والعاطفية، الأمر الذي جعل الطاقة والإبداع الذي كان يطرحه من خلال الإنتاج الموسيقي الغزير والفائق الروعة، تقابل باكتئاب وبالحزن الكبير والدائم الذي كان يشعر به، مما أدى به إلى الإدمان على الكحول وتعاطي المخدرات، وكانت هذه الأشياء تزيد من حدة الأعراض التي كان يعاني منها، بدل أن تقلل تلك الاضطرابات كما كان يعتقد.

فقدانه السمع

عانى لفترة طويلة من الطنين الحاد في أذنيه، الذي تطور فيما بعد إلى فقدان حساسة السمع وكان ذلك في العام 1796 حيث كان في السادسة والعشرين من عمره، وبناءًا على نصائح الأطباء ذهب للعيش في مدينة (هيلنستات)، وخلال هذه الفترة كان يراسل إخوته وقد بينت تلك الرسائل على نيته في الانتحار.

حياته الشخصية والعائلية

بسبب النظام الطبقي الذي كان سائدًا لم يستطع بيتهوفن الزواج من إحدى اللواتي وقع في غرامهن وكن من الطبقة الراقية الأرستقراطية، وكانت المرأة الأولى بحياته العاطفية وهي (جوليا دي جيجياردي) وقد أهداها السوناتا (سوناتا البيانو الحركة رقم 14، والمعروفة باسم ضوء القمر)، ومر بيتهوفن بحالة نفسية عاطفية غاية في المرارة، فقد أدت هذه الحالة إلى قلة إنتاجه الموسيقي، وتدهورت صحته كما تغير المظهر الشخصي فقد كان بيتهوفن غاية في الأناقة، مما تسبب له في ضيق ذات اليد في هذه الفترة.

ولكن هزيمة (نابليون بونابرت) في معركة (فيتوريا غاستايز) كانت الشرارة التي أيقظته من سباته ومعاناته اضطراباته النفسية فقام بتأليف السيمفونية الملحمية المعروفة باسم (انتصار ولنغتون).

مرضه ووفاته

بقي بيتهوفن قعيد الفراش عدة أشهر في نهاية حياته، حيث توفي في العام 1827، بسبب تلف في الكبد بسبب إدمانه الكحول، وقد أقيم له موكب جنائزي حضره أكثر من عشرين ألف شخص، وكان من بين الذين حضروا الجنازة الموسيقار (فرانز شوبرت) الذي توفي بعد عام من ذلك الوقت، وقد كان هناك اختلاف حول أسباب وفاته المبكرة فتعددت الأسباب وكانت كما يلي (الإصابة بتشمع الكبد، مرض الزهري، أو التهاب الكبد الوبائي، أو لأنه أصيب بتسمم بمادة الرصاص)، ولكن الدراسات التي أجريت على جثته، لأنه من الشخصيات المشهورة، وأثبتت أنه مات مسمومًا من دون شبهة جنائية.

الروائي ادغار ألان بو(Edgar Allan Poe)

الروائي ادغار الان بو

ادغار الان بو أمريكي الجنسية ولد في التاسع عشر من شهر كانون الثاني لعام 1809 في مدينة بوسطن، وتوفي في السابع من شهر تشرين الأول لعام 1849، وهو من الشخصيات المشهورة والتي أثرت وبشكل كبير في الحياة الأدبية في التاريخ الإنساني، وكان من الذين يطلق عليهم أنهم مجانين (العبقرية)، ونشأ يتيمًا عند عائلة لم تقوم بتبنيه رسميًا.

 وكان ناقدًا أدبيًا، ومحرر صحافي وشاعر وكاتب قصص قصيرة، وكان من رواد المدرسة الرومانسية في الأدب الأمريكي، وعرفت قصصه بأسرارها المروعة والغامضة، حيث كان (ادغار الان بو) أحد أوائل كتاب فن القصة القصيرة ومبدعيها، وهو مبدع الخيال التحري في قصصه البوليسية، وقد فاز بمسابقة للقصة القصيرة عندما كان في سن الرابعة والعشرين من عمره، وتم تعيينه ناقدًا أدبيًا في مجلة (رسول الأدب الجنوبي)، وتزوج من ابنة عمه وكانت في الثالثة عشر من عمرها فقط وهو في السابعة والعشرين من عمره.

 وعمت شهرته الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بعد نشره للقصة المعروفة باسم (الغراب) والقصة البوليسية (جرائم القتل في شارع المشرحة (The Murder in the Rue Morgue وقصة (علة الذهب (The Gold Bug، وهي القصة التي اشتهر بسببها في أوربا، وبعد وفاة زوجته أصيب بانهيار عاطفي وتوفي بعد ذلك بعامين، وهو في الأربعين من عمره، ووصف من قبل النقاد بأوصاف اقل ما يقال عنها أنها غير مدعاة للفخر، حيث كان في حياته مدمنًا على المخدرات والكحول، وكانت له تصرفات غريبة فقد كان يجلس وحيدًا في غرفة مظلمة وبيده الغليون المليء بالمخدرات وزجاجات الكحول على طاولته والغراب على باب غرفته، وكتب لزوجته بعد أن ماتت قصائد شعرية غاية في الرهافة والعمق منها قصيدة (أنّا بيل لي) وكانت حافلة بمشاعره الجياشة اتجاه زوجته الراحلة.

كتاباته

لقد كانت جميع كتاباته تبرز فيها علامات التوتر والكآبة التي كان يمر بها، إضافة إلى موهبته الإبداعية الخارقة، والتي لم يستطع النقاد الدارسون لها تحليل كل ألغازها، إنه يكتب بدرجة غاية في الصعوبة وغاية في الجمال بنفس الوقت.

من أشهر أعماله

  • قصيدة حلم داخل حلم في العام 1827.
  • قصيدة تيمور لنك في العام 1827.
  • قصيدة الأعراف وهي إحدى القصائد المستوحاة من القرآن الكريم في العام 1829.
  • قصيدة إسرافيل وهي مستوحاة أيضًا من القصص الإسلامية في العام 1831.
  • قصيدة (الدودة الفاتحة) في العام 1837.
  • قصيدة (الغراب) في العام 1845.
  • قصيدة (أنّا بيل لي) في العام 1849 وكانت مهداة إلى روح زوجته.

من قصصه

  • (القلب الواشي) في العام 1839.
  • (الحشرة الذهبية) في العام 1843.
  • (القط الأسود) في العام 1843.
  • (بضع كلمات مع المومياء) في العام 1845.
  • (الليلة الألف واثنين لشهرزاد) في العام 1850.
  • (الإنزلاق إلى الدوامة) في العام 1850.

وفاته

عثر عليه مخمورًا في أحد شوارع مدينو (بالتيمور) وهو يهذي بأنه في محنة عظيمة وبحاجة للمساعدة وكان ذلك في الثالث من شهر تشرين الأول لعام 1849، وتوفي في السابع من تشرين الأول من نفس العام، لذا فإن وفاته لا تليق بأحد من الشخصيات المشهورة في العالم مثل ادغار الان بو.

الروائي إرنيست ميلر هيمنغواي (Ernest Miller Hemingway)

الروائي ارنيست ميلر هيمنغواي

الكاتب والروائي الأمريكي إرنيست ميلر هيمنغواي، من الشخصيات المشهورة على مستوى العالم قاطبة, ولد في الواحد والعشرين من شهر تموز من العام 1899 في مدينة (أواك بارك في ولاية ألينوي)  وتوفي في الثاني من شهر تموز أيضًا من العام 1961، يعتبر من اهم الكتّاب والروائيين العالميين الذين مارسوا كتابة القصة القصيرة والروايات، تميزت نظرته بالسوداوية، إلا أن أعماله كانت تبرز قوة العقل البشري، ويبدو في أعماله تحدي الطبيعة من قبل البشر، شارك في الحربين العالميتين الأولى والثانية، ونال في كلتاهما على أوسمة ونياشين، وكانت لهاتين الحربين أثرًا كبيرًا على مؤلفاته الأدبية.

حياته

أظهر ولعًا بالصيد فأهداه والده بندقية صيد، صارت رفيقته الدائمة، إلى أن فجرت رأسه حيث انتحر بها فيما بعد، وقد عمل في صحيفة (كنساس ستار) كمراسل حربي وتطوع في الصليب الأحمر الإيطالي في نهاية الحرب العالمية الأولى، حيث أصيب وخضع لعدة عمليات جراحية، وأجرى عدة مقابلات صحفية مع العديد من الشخصيات المشهورة والعالمية منها موسوليني الذي قال عنه (يتمسكن حتى يتمكن، وأنه أكبر كذاب في أوربا)، وكليمانصو، حيث كان إرنيست كمراسل لجريدة (تورنتو ستار).

مؤلفاته الأدبية

تعرف على الأدباء الفرنسيين لما كان في فرنسا وكانت فرنسا في العشرينات من القرن الماضي تعيش أوج عصرها الذهبي حيث كانت أولى نجاحاته في العام1923 عندما قام بنشر مجموعته القصصية وكانت عبارة عن عشرة قصائد وثلاث قصص أدبية، ولم تلق النجاح المطلوب الذي عرفه بعد نشر روايته (الشمس تشرق من جديد) التي لاقت نجاحًا منقطع النظير، ومن أهم رواياته رواية (الشيخ والبحر) عام 1952.

انتحاره

في صبح أحد الأيام وجدته زوجته وقد حمل بندقيته وكان مكتئبًا، فجاء صديقه وذهب به إلى المشفى حيث تمت معالجته من الحالة النفسية التي كان يمر بها، وبعد خروجه من المشفى بيومين أطلق النار من بندقيته على نفسه، وبذلك وضع حدًا لحياته وعذاباته النفسية، وتاريخ أسرته طويل مع الانتحار حيث أن والده كان قد انتحر، كما انتحرت أختاه الاثنتان وحفيدته، ويعتقد البعض أن الانتحار في عائلته أمر وراثي.

رواية الشيخ والبحر

هي من اهم أعماله الأدبية على الإطلاق وتجسد الصراع بين البشر والحياة، حيث تحكي قصة إحدى التجارب التي مر بها عجوز كبير، هو (سانتياغو) وكان يرافقه سوء الحظ كيفما ذهب أو راح، فقد كان صيادًا، ولم يحالفه الحظ باصطياد أية سمكة منذ ما يقارب الثمانين يومًا، في ذلك اليوم لم يخرج معه مساعده إلى البحر لاصطياد السمك من البحر، وفي هذا اليوم بالذات استطاع أن يصطاد سمكة (مارلين) ضخمة، لكنه تصارع معها لمدة يومين حتى استطاع أن يحملها من البحر إلى مركبه الشراعي الصغير، وعندما همّ ليعود إلى الشاطئ هاجمته أسماك القرش تريد أن تنال السمكة التي معه، ولكن عندما وصل إلى الشط ليرسو به لم يجد إلّا الهيكل العظمي من السمكة التي اصطادها، وفي اليوم الثاني قرر الشاب المساعد للشيخ الذهاب معه للصيد علّه يجلب الحظ له ويتعلم من الشيخ الكثير.

العالم الفيزيائي ألبرت أينشتاين (Albert Einstein)

العالم الفيزيائي البرت اينشتاين

ولد العالم الألماني ألبرت أينشتاين (Albert Einstein) في الرابع عشر من شهر آذار للعام 1879 وتوفي في الثامن عشر من شهر نيسان لعام 1955، وقد كان يلقب بأبي النسبية لكونه واضع للنظرية النسبية الخاصة، والنظرية النسبية العامة والنظريتان اللتان كانتا الحجر الأساسي في الفيزياء الحديثة، وكان قد حصل على جائزة نوبل للفيزياء في العام 1921 وذلك عن أبحاثه في مجال الفعل الكهرضوئي في الفيزياء، وقد استطاعت نظرياته تفسير الظواهر التي عجزت عن تفسيرها الفيزياء التقليدية، ومن المعروف عنه أنه كان عازف كمان بارع لدرجة الاحتراف، وكان واحدًا من الشخصيات المشهورة في كافة أنحاء الدنيا.

حياته الشخصية

وبعد مرور ثلاثين عامًا على وفاته كشفت معلومات كثيرة عن حياته الشخصية، الغير معروفة من قبل منها:

  • لقد عانى في طفولته من التأخر في النطق والكلام لأنه بقي حتى السابعة من عمره يتلعثم في الكلام، وذلك بسبب إصابته بنوع من الأمراض النفسية المعروفة بالتوحد، وكانت ذات تأثير سلبي على تطور اللغة المنطوقة عنده والاضطرابات السلوكية عنده.
  • لقد ظهر نبوغه في مادة الرياضيات والفيزياء منذ نعومة أظفاره، حيث برع في التفاضل والتكامل وهو في سن الثانية عشرة من عمره فقط، لقد فشل أينشتاين في امتحان القبول في الكلية التكنولوجية للعلوم لكنه حقق أعلى الدرجات في مادتي الرياضيات والفيزياء.
  • لقد تمت سرقة دماغه من قبل العالم (توماس هارفي) واحتفظ به لدراسته في المستقبل، وذلك لسبر أغوار سر ذكائه الخارق، وكان ذلك دون موافقة أسرته.

هل كان يعاني من مرض نفسي

لقد كان ألبرت أينشتاين من الشخصيات المشهورة التي توصف بأنها أثرت بشكل كبير في الحياة البشرية مع أنها كانت بها لوثة من الجنون!

كما تحدثنا في البداية هو ليس جنونًا بالمعنى المتعارف عليه بين الناس ولكن عبارة عن بعض من الاضطرابات النفسية والتصرفات الغريبة، التي لا تروق للبعض من الذين لا يملكون شيئًا من الروح الرياضية، إذا لم نصفهم بكلمات أقسى.

 نعم كان أينشتاين يمر بما يسمى (بمتلازمة اسبيرجر) وهي التي يمر بها العلماء والمفكرون والمبدعون كما هي العادة، فقد كان على سبيل المثال العالم (اسحق نيوتن) مع كونه عالمًا فقد كان ينسى أن يأكل الطعام لعدة أيام وكان كثير البعد عن الأصدقاء، وهكذا كان عالمنا ألبرت أينشتاين، فقد كان انطوائيًا يحب العزلة، مع أن العلم يرفض التعميم على جميع العلماء والعباقرة كونهم مصابين بأنواع من الأمراض النفسية.

نعم كانت تلك مقالة عن بعض من أعظم الشخصيات المشهورة التي وصفت بالجنون ظلمًا، مع أن الأمر لا يعدو كونه بعض من الاضطرابات النفسية التي يمر بها معظم الناس، نتيجة ضغوط الظروف الحياتية والعاطفية التي يمر بها الجميع.

قد يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا