فوائد الزنجبيل الـ 10 المهمة والطرق الصحيحة لتناوله والجرعات الموصى بها

بالتأكيد سمعت ولو لمرة واحدة على الأقل عن فوائد الزنجبيل وما يقدمه للجسم، حيث غدا يستخدم هذا النبات المشهور على نطاق واسع من قبل معظم الناس كنوع من التوابل التي تضاف لشتى الأطباق وأصناف المأكولات المختلفة في الكثير من المطابخ.

ورغم إن الغالبية يضيفون الزنجبيل إلى أطباقهم كنوع من التوابل وبالتالي لإضفاء نكهته إلى طعم الطبق، فأن معظم الناس لا يعرفون ما يحتويه الزنجبيل من مركبات وعناصر غذائية مفيدة للجسم.

تعرف إلى فوائد الزنجبيل الـ 10 المهمة والطرق الصحيحة لتناوله

لذلك، في هذا المقال سنلقي نظرة على فوائد الزنجبيل التي يمكن أن يقدمها للجسم من خلال تناوله، إضافة إلى العناصر الغذائية التي يحتويها وكيفية تناوله وإضافته إلى أطباقنا أو مشروباتنا.

العناصر الغذائية الموجودة في الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل في محتواه على نسبة جيدة من الزيوت العطرية الطيارة، تتكون هذه الزيوت بشكل أساسي من الزنجبرين الذي يشكل نسبة 30% منها، إضافة إلى السيسكويفيلاندرين.

 وكذلك يحتوي على مكونات أخرى تعرف بالجنجرول والشوغول، وهذه المواد معروفة بأنها حارة وهي التي تعطي الزنجبيل طعمه الحار. كما يحتوي على نسبة من النشاء والدسم والبروتين ونوع من الخميرة يدعى البروتياز.

فوائد الزنجبيل

بعد أن تعرفنا إلى العناصر الغذائية والمواد التي يحتويها الزنجبيل، لنعرف ما هي الفوائد التي يقدمها الزنجبيل للجسم.

يعالج مشاكل الهضم

يستخدم منذ القديم الزنجبيل وخاصة في المناطق التي ينبت فيه (دول شرق أسيا كالصين والهند) لعلاج مشاكل الهضم والأمراض التي ترتبط بالجهاز الهضمي، مثل الغثيان والقيء وفقدان الشهية وغيرها.

حيث يساعد الزنجبيل في تعزيز إفرازات الغدد اللعابية والصفراء من الكبد والذي يؤدي ذلك إلى تحسين عمل جهاز الهضم وتسهيل حركة الغذاء عبره ليتم هضمها والتخلص من عسر الهضم.

يعالج الغثيان

مضغ بعض القطع من الزنجبيل الطازج أو شرب شاي الزنجبيل يساعد على التخلص من الغثيان الذي يحصل بعد الجرعات الكيماوية لمرضى السرطان.

كذلك يمكن الحد من حالات الغثيان والقيء التي تصيب الحوامل والتي كثيرًا ما تحدث لهن في الصباح من خلال تناول الزنجبيل أيضًا، وخاصة في شكله المحلى، يمكن مزج ملعقة من العسل مع كوب من شاي الزنجبيل.

مسكن آلم

دراسة أجريت لبعض الرياضيين بينت إن تناول الزنجبيل بشكل يومي يفيد في الحد من الآلام التي تصيب العضلات بعد التمارين الرياضية بنسبة 25%.

وكذلك من المعروف إن الزنجبيل يخفف من آلام عسر الطمث (آلم يحدث لبعض النساء خلال الدورة الشهرية)، حيث بينت الدراسة التي أجريت لهذا الغرض إن نحو 83% من النساء اللواتي تناولن الزنجبيل قد خف لديهن آلام عسر الطمث بالمقارنة مع 47% فقط من النساء اللاتي تناولن مستحضر طبي بديل لهذه الغاية.

يعالج الالتهابات

استخدم منذ القديم ومازال – وطبعًا نتحدث عن فوائد الزنجبيل – في معالجة أنواع مختلفة من الالتهابات.

حيث أثبتت دراسة قامت بها مجلة أبحاث الوقاية من السرطان إن الأشخاص الذين تناولوا الزنجبيل بشكل يومي طيلة شهر كامل قد تضاءلت لديهم أعراض التهابات القولون التي كانوا يعانون منها، وذكرت المجلة في ذات الدراسة إن الأشخاص الذين تقل لديهم التهابات القولون حتمًا ستقل لديهم احتمالية الإصابة بسرطان القولون.

يعزز عملية الامتصاص

قيام الجسم بامتصاص العناصر الغذائية اللازمة له من الطعام الذي نتناوله يعتبر شيء أساسي لاستمرار تمتعنا بصحة سليمة، في حال عدم قدرة الجسم على امتصاص هذا الطعام لسبب ما فأن هذا يؤدي إلى خطر وتهديد لصحتنا، عدا عن تسببه بما يسمى سوء التغذية إلى جانب مشاكل صحية أخرى.

من هنا تأتي أهمية الزنجبيل في تعزيز قدرة الجسم على امتصاص ما نتناوله من غذاء، وبالتالي استمرار عملية الهضم بصورتها الطبيعية، وهذا أيضًا يقوي من جهاز المناعة في الجسم.

يعزز مناعة الجسم

يؤكد المتخصصون بأن الزنجبيل يساعد في تدفئة الجسم، وبالتالي يحد من تراكم السموم فيه، إضافة إلى تنظيفه للمجاري المائية عبر تطهير إفرازات الغدد اللمفاوية.

نظافة المجاري المائية يساعد في تعزيز مناعة الجسم ويجعله أقل تأثر بالعدوى والطفيليات والبكتيريا التي قد يتعرض لها، خصوصًا العدوى الهوائية.

يساعد في تدفئة الجسم

تناول شاي الزنجبيل في الأجواء الباردة يساعد في تدفئة الجسم من الداخل والحد من الشعور بالبرد، وحتى يساعد في زيادة التعرق. عدا عن إنه يعد مقاوم لنزلات البرد والزكام والأنفلونزا.

مضاد أكسدة

من فوائد الزنجبيل وبفضل ما يحتويه من عناصر غذائية يعد مضاد أكسد جيد، أي يساعد في الحد من هشاشة العظام والآلام التي يسببها.

مضاد للقرحة

دراسة لباحثون هنديون أكدت إن الزنجبيل أكثر فعالية لمعالجة قرحة المعدة بمعدل ستة إلى ثمانية مرات من المستحضرات الطبية التي عادة تستخدم لمعالجة القرحة.

لعلاج السرطان

شاي الزنجبيل يساعد في الحد من نمو الخلايا السرطانية، وخاصة سرطان القولون والمستقيم، حيث أجريت الدراسات على هذا النوع من السرطانات وتبين فاعليته في ذلك.

لمرضى السكري

فوائد الزنجبيل لمرضى السكري تكمن في مادة الجنجرول التي يحتويها الزنجبيل، حيث يساعد الجنجرول على تنظيم مستوى السكر في الدم ويزيد من حساسية الأنسولين، ويمنع تراكم السوربيتول في الدم.

فوائد أخرى للزنجبيل

بحسب دراسة تعود لعام 2015 فأن الزنجبيل يقلل من نسبة السكر في الدم ويحد من احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية؛ حيث تبين من خلال الدراسة إن استهلاك ما معدله 2 غرام من الزنجبيل يوميًا يحد من ارتفاع نسبة السكر في الدم بما معدله 12%، كما بينت الدراسة إن الزنجبيل يقلل وبنسبة جيدة تفوق 23% نسبة الدهون المؤكسدة، وهذا يحد من احتمالية الجلطات القلبية.

يساعد الزنجبيل على تحسين وظائف الدماغ وتنشيطها وخاصة تلك التي تتعلق بالتذكر وسرعة الاستجابة، ويحافظ على حيوية خلايا الدماغ ونشاطها ويحميها من الشيخوخة والأمراض التي تحصل مع التقدم بالعمر مثل الزهايمر.

قلنا إن الزنجبيل يقلل من احتمالية الإصابة بالجلطات، بالإضافة لذلك فأن دراسات بينت إنه أيضًا يحد من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ويخفضه في حال ارتفاعه والذي يعتبر من الأسباب الرئيسة لجلطات القلب وأمراضه، ويكفي من أجل ذلك تناول 3 غرامات من الزنجبيل يوميًا.

يقاوم الزنجبيل أنواع مختلفة من البكتيريا التي تدخل إلى الجسم عن طريق العدوى أو الهواء أو الطعام، والبكتيريا التي تسبب التهابات. أيضًا يعتبر علاج فعال للفيروسات التي تسبب التهابات في الجهاز التنفسي.

هذا كان كل شيء توصلت له الأبحاث والدراسات عن فوائد الزنجبيل التي يمكن أن نحصل عليها عند تناوله، إضافة إلى الأمراض التي من الجيد الاستعانة بالزنجبيل لمعالجتها.

أفضل الطرق لتناول الزنجبيل

بالإضافة إلى إنه يوجد عدة طرق لتناول الزنجبيل، فأنه أيضًا يتواجد الزنجبيل في عدة أشكال، ويمكن تناوله بأي من هذه الطرق.

الزنجبيل بشكله الخام الطازج حيث يمكن إضافته إلى أحد أنواع العصير المفضلة وتناوله صباحًا بعد تقطيعه إلى قطع صغيرة بحجم إصبع اليد مثلًا. وعادةً يكون بشكله الطازج أشبه بحبات البطاطا الصغيرة.

زيت الزنجبيل ويعد أقوى أصناف الزنجبيل كونه يحتوي على مستوى عالي من الجنجرول أكثر من أشكال الزنجبيل الأخرى، وهو الشكل الأفضل من الزنجبيل الذي يمكن تناوله كعلاج. يمكن فرك منطقة الألم بهذا الزيت للتخفيف منه، أما في حال تناوله كعلاج لعرض ما يكفي تناول نقطتين إلى ثلاث منه في الجرعة الواحدة.

 شاي الزنجبيل عادة ما يتم تناول الزنجبيل كشاي للتخلص من الاضطرابات الهضمية أو ألام المعدة أو في حال الشعور بالتعب والوهن العام وبالتالي يساعد على الاسترخاء. يمكن إضافة قليل من الليمون أو العسل إلى كوب الشاي كنوع من التحلية.

الزنجبيل المطحون الشكل المطحون من الزنجبيل هو الذي تم طحنه بعد تجفيفه، يمكن إضافته إلى أي من أصناف المأكولات كنوع من البهارات أو التوابل للحصول على فوائد الزنجبيل التي ذكرناها.

بعض الآراء الطبية تقول إن الزنجبيل بشكله الطازج غير المطحون هو الأفضل كون المطحون منه يفقد الكثير من خواصه خلال فترة التجفيف والتخزين الطويلة مثل الزيوت الطيارة التي يحتويها، حيث تقل نسبتها في الزنجبيل المجفف.

الجرعات الموصى بها من الزنجبيل

لا ينصح بتناول أكثر مما معدله 4 غرام منه في اليوم الواحد نظرًا للأضرار التي قد تلحق بالجسم في حال الإكثار منه؛ فهو قد يزيد من مستوى تسرع ضربات القلب، قد يخفض نسبة السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكري، ولا ينصح الإكثار منه للحامل.

كذلك لا يجب تناوله بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون أدوية أو أعشاب مسيلة للدم أو مضادة للتخثر أو مضادة لتكسر صفائح الدم لأنه قد يسبب نزيف حاد. وكذلك بالنسبة لمرضى المرارة لا يجب عليهم تناول الزنجبيل لتجنب أي أضرار جانبية قد يتسبب بها.

هذا كان كل شيء عن فوائد الزنجبيل وما يتعلق به من العناصر التي يحتويها والأشكال التي يتوفر بها إضافة إلى الطرق التي يمكننا تناوله بها.

قد يعجبك ايضا