طريقة إجراء تنظير المعدة والمخاطر المحتملة

من منا لم يشعر بألم في المعدة، فهو من الأعراض التي تصيب جميع البشر ولأسباب عديدة، ولكن إذا استمر هذا الألم لمدة أطول من المعتاد، حينها سيثير بعض الشكوك وقد يشير لخلل ما في الجسم أو في المعدة نفسها وقد يكون خطير، وحين مراجعة الطبيب المختص للكشف عن سبب الألم من المحتمل أن يلجأ إلى تنظير المعدة لمعرفة السبب بشكل دقيق.

إن تنظير المعدة هو إجراء شائع الاستخدام، ويساعد الطبيب لرؤية المعدة من الداخل ومعرفة سبب الألم وتقديم تشخيص أكثر دقة، ولكن الكثير من الأشخاص يهتاب من تنظير المعدة ومن مخاطرها ومضاعفاتها التي قد تحدث.

في مقالنا هذا سنناقش مفهوم وإجراء ومشاكل وتوصيات وأسباب عملية تنظير المعدة.

مفهوم تنظير المعدة

هو إجراء يلجأ إليه الطبيب لرؤية المعدة من الداخل من خلال جهاز التنظير، أي فحص المعدة من الداخل ويتضمن أيضًا المري والنصف الأعلى من الاثني عشر وذلك من أجل استبعاد أو تأكيد على وجود التهاب أو قرحة هضمية في المعدة وغيرها من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى ألم المعدة.

ما هو جهاز تنظير المعدة؟

هو جهاز يستخدم لفحص المعدة والاثنى عشر والمري من الداخل، وتم تطوير هذا الجهاز منذ أكثر من 75 سنة على الأقل، ففي القدم كان يتم استخدام أجهزة صلبة للتنظير ولا تستخدم إلا بعد التخدير وذلك بسبب الألم التي كانت تسببه.

في يومنا هذا جهاز تنظير المعدة يتكون من أنبوب صغير ومطاط، وكما يحتوي على أنابيب يمكن من خلالها إدخال أدوات إلى داخل الجسم وذلك من أجل أخذ عينات أو استئصال ورم أو غير ذلك، وأيضًا يحتوي على ضوء وكاميرا عالية الدقة ويتم إرسال الصورة إلى شاشة خارجية متصلة به وتسجيل كل ما يتم رؤيته.

لماذا يتم إجراء تنظير المعدة؟

يتم استخدام تنظير المعدة لعدة أسباب ومنها:

  • فحص ومعالجة مشاكل عسر البلع.
  • فحص خسارة الوزن لسبب غير معروف.
  • تحديد سبب آلام البطن المتكررة والمستمرة.
  • فحص ومعالجة القرحة الهضمية للمعدة.
  • فحص ومعالجة الاضطرابات الهضمية.
  • فحص مرض الجزر المعدي المريئي الذي يصيب المري كما يسمى بارتجاع المريء.
  • الكشف عن حالات عديدة كنزيف القرحة وانسداد المري.
  • استئصال أورام صغيرة وقد تكون سرطانية.
  • نقص كريات الدم الحمراء حيث يلجأ الطبيب لتنظير المعدة لمعرفة ما إذا هناك نزيف داخلي أو لا.
  • فحص سبب البراز الداكن أو سبب وجود دم مع البراز.
  • فحص سبب الاقياء الدموي.
  • الفحص الطبي بعد جراحة المعدة.
  • امتصاص السوائل والهواء من داخل المعدة.

تنظير المعدة المستخدم من أجل التأكد من التشخيص أو من أي عرض ما، يسمى بتنظير المعدة التشخيصي، أما التنظير المستخدم لمعالجة حالات معينة فيسمى بتنظير المعدة العلاجي.

ما هي التوصيات الطبية قبل البدء بتنظير المعدة

إذا أكد الطبيب لضرورة إجراء تنظير المعدة، فسيقدم بعض التوصيات قبل البدء بتنظير المعدة ومنها التوقف عن تناول بعض الأدوية ومنها:

هذه الأدوية تسبب اخفاء بعض المشاكل التي لا يمكن رؤيتها أثناء تنظير المعدة في حال تم تناولها، لذا يجب إيقافها لمدة أسبوعين قبل الخضوع لعملية تنظير المعدة، ومن المهم جدًا أن تكون المعدة فارغة تمامًا قبل التنظير حيث يقترح الطبيب بعدم تناول الطعام لمدة تتراوح حوالي 8 ساعات تقريبًا قبل التنظير، والتوقف عن شرب المياه حوالي 3 ساعات تقريبًا قبل التنظير.

عملية تنظير المعدة

كما ذكرنا سابقًا هذه العملية تنقسم لقسمين التشخيصي والعلاجي، ففي حال التنظير التشخيصي قد تستغرق مدة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة، أما التنظير العلاجي سيحتاج لمدة أطول، ويمكن إجراء تنظير المعدة داخل العيادات، أي ليس من الضروري الذهاب إلى المستشفى.

قبل عملية تنظير المعدة سيتم تخدير الحلق برذاذ مخدر، أي ستبقى مستيقظًا ولكن سيكون الوعي قليل ويرافق هذا المخدر بعض النعاس، كما يمكن تناول مهدئات للأشخاص الذين لا يرغبون بالتخدير.

يتم ادخال الأنبوب من الفم ويطلب الطبيب بلعه من أجل مساعدة الأنبوب للوصول إلى المري ومن ثم ليصل إلى المعدة، وعند التفكير بذلك سيجد العديد من الأشخاص صعوبة في عملية التنظير، ولكن ليس بهذه الصعوبة المتوقعة إلا أنه يرافقه شعور غير مريح ومزعج ولكن بدون ألم.

عند استخدام تنظير المعدة لتشخيص حالة ما، سيتم نفخ الهواء في المعدة حين دخول المنظار الداخلي، وهذا الإجراء يساعد الطبيب من رؤية أي احمرار غير طبيعي أو أي انسدادات في المري أو وجود كتل أو غير ذلك، وعند تدفق الهواء للداخل يتولد شعور بالنفخة، ولكن سيتحسن الأمر بمجرد الانتهاء من التنظير.

بعض التحذيرات بعد عملية تنظير المعدة

إذا تم التخدير من خلال الرذاذ بدون اللجوء إلى المهدئ، حينها يمكن العودة إلى المنزل عند الانتهاء من تنظير المعدة وذلك خلال فترة قصيرة، ولكن في حال تناول المهدئ حينها يستلزم الراحة لبضع ساعات ريثما يزول مفعول المهدئ، ويجب الخروج من العيادة أو المستشفى مع شخص مرافق للمريض والبقاء معه على الأقل يومًا كاملاً، حتى وإن لم يشعر المريض بأي نوع من التعب، وذلك لأن المهدئ سيبقى داخل الدم لمدة 24 ساعة، وخلال هذه المدة يجب توخي الحذر من:

  • قيادة السيارة
  • شرب الكحول
  • حمل أوزان ثقيلة
  • الذهاب للعمل

متى يجب مراجعة الطبيب بعد العملية؟

غالبًا بعد مرور أسبوعين من عملية التنظير يتم مراجعة الطبيب الخاص، لمعرفة ما إذا كان هناك أي تغيير في البرنامج الغذائي أو إذا كان هناك إجراءات يجب القيام بها، ويجب التقيُد بتعليمات الطبيب بشكل صحيح للمحافظة على النتائج السليمة.

إن وجود التهاب في الحلق والشعور بالانتفاخ بعد الانتهاء من عملية التنظير أمر طبيعي وقد تستمر لمدة يومين، ولكن في حال استمرار هذه الأعراض لمدة أطول أو ظهور بعض علامات والتي تتجسد ب:

عند ظهور هذه العلامات معًا أو إحداها يجب مراجعة الطبيب على الفور من أجل تقديم المشورة الطبيبة السليمة.

ما هي المشاكل المرافقة لتنظير المعدة؟

عملية تنظير المعدة يعد من الإجراءات الآمنة جدًا ولكن قد يرافقها بعض المشاكل وهي:

مشاكل في التخدير

في بداية الأمر سيتم التخدير كخطوة أولى قبل إجراء تنظير المعدة، وقد يصاحب التخدير بعض المشاكل، كالتالي:

مشاكل في النزف

أثناء عملية تنظير المعدة من المحتمل حدوث تلف في الأوعية الدموية بسبب جهاز التنظير المستخدم وذلك عن طريق الخطأ إلا أنه يمكن معالجة الأمر، ولكن النزيف الشديد نادر الحدوث.

مشاكل في المعدة أو الاثنى عشر أو المري

في حالات نادرة الحدوث قد يسبب جهاز التنظير جرح في غطاء المري أو المعدة أو الاثنى عشر وذلك ما يسمى بالثقب، وإذا كان الثقب صغير يترك ليتعالج من تلقاء نفسه، وإذا كان الثقب كبير بعض الشيء حينها سيحتاج الطبيب لعملية جراحية لمعالجته، ويتم تناول مضادات حيوية في حال حدوث أي نوع من أنواع الثقوب وذلك لمنع وقوع أي عدوى داخل الثقب.

المصدر

تنظير المعدة – خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.