أبرز طرق تمويل المشاريع الصغيرة والأفكار الريادية

المشاريع الصغيرة باتت نمط جديد من أنماط الأعمال الحرة الشائعة والتي يلجأ لها الأفراد سعيًا وراء طموحاتهم المهنية والاقتصادية وما يتطلعون لها من استقرار مادي وعملي، وصار هناك خيارات واسعة ومتعددة للباحثين عن هذا النوع من المشاريع سواء على صعيد نوعية الخدمات التي قد يقدمها المشروع أو خيارات التمويل.

ولأن التمويل في الغالب يكون حجر العثرة في طريق أصحاب الأفكار الريادية ومن يمتلكون أفكارهم الخاصة التي يتطلعون لتحويلها لمشاريع قائمة، هنا سنتعرف على أبرز الخيارات المتاحة من أجل تمويل المشاريع الصغيرة وكيفية الحصول على الموارد اللازمة لإطلاق مشروع ناشئ.

أساليب شائعة من أجل تمويل المشاريع الصغيرة والاستثمار فيها

أبرز طرق تمويل المشاريع الصغيرة والأفكار الريادية

حاضنات الأعمال

حاضنة الأعمال هي أولى الخيارات التمويلية أمام أصحاب المشاريع الناشئة الصغيرة والمتوسطة وحتى الكبيرة في بعض الأحيان إذا ما كانت الحاضنة قادرة على استيعاب مشاريع كبيرة. إذ تكون الحاضنات هذه بمثابة كيان اقتصادي مهمته رعاية المشاريع والشركات الناشئة على اختلافها وتأمين كل الخدمات التي تلزم المشروع من تمويل وإدارة وخبرات ومهارات تشغيلية مختلفة مثل التسويق والمحاسبة، وذلك في سبيل جعله مشروع ناجح قائم بذاته وصولًا إلى قدرته على تمويل نفسه بنفسه ومن ثم تحقيق الأرباح.

عادة ما تكون الحاضنات على نوعين الربحية منها وغير الربحية، الربحية تقدم الدعم اللازم للمشروع في مراحل التأسيس ومراحله التشغيلية الأولى لحين قدرته على تشغيل ونفسه وتمويل ذاته، ويكون الدعم والتمويل الذي تقدمه الحاضنات الربحية وفق عقد ينص على حصول الحاضنة على حصة من الأرباح لاحقًا أو حتى تملك نسبة معينة من المشروع يتم الاتفاق عليها بين الطرفين الحاضنة وصاحب المشروع بمقابل التمويل والدعم الذي تقدمه.

أما الحاضنات غير الربحية فهي غالبًا تكون مملوكة للحكومات أو للشركات الكبيرة أو المؤسسات الاجتماعية والتعليمية كالجامعات، ولا يكون لديها أية أهداف ربحية وإنما أهدافها تكون تنموية واجتماعية تركز على تنمية قطاع الأعمال في المجتمع واحتضان الأفكار الريادية والمشاريع الناشئة عبر تمويلها ودعمها وجعلها مشاريع قائمة على أرض الواقع دون أي مقابل أو عائد يرجع لها.

في حال كان لديك مشروعك الخاص الذي تود العمل عليه وتبحث عن تمويل ودعم يمكنك البحث عن حاضنات الأعمال المتوافرة في بلدك أو مدينتك والاستعلام منها على القوانين والسياسات المتبعة فيها لاحتضان المشاريع وسواء كانت حاضنات ربحية أو غير ربحية، ومن ثم اختيار الحاضنة التي تناسبك وتناسب مشروعك.

البنوك

البنوك أيضًا يمكن أن تكون خيار مناسب من أجل تمويل المشاريع الصغيرة والناشئة، وكثيرًا ما يكون هناك أكثر من خيار واحد فيما يخص البنوك، بالإضافة إلى القروض المختلفة التي يمكن الحصول عليها من البنوك والتي تكون بشروط وعقود مختلفة تحاول فيها تلك البنوك مراعاة كافة الاحتياجات لدى الأفراد والجهات، بعض البنوك لديها برامج دعم وتمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الناشئة منها.

وتسعى البنوك من خلال تلك البرامج إلى دعم الأفكار الريادية في المجتمع واحتضان أصحاب الأفكار والمواهب على اختلافهم ومساعدتهم لتحقيق أهدافهم وبناء مشاريعهم الريادية التي يطمحون لها. طبعًا ليس كل البنوك توفر هذا النوع من الدعم والتمويل ولكن البعض منها يسعى دائمًا لدعم بعض الأفكار والمشاريع المميزة في المجتمع.

لذلك يمكنك البحث عن البنوك المتوافرة بالقرب منك والاستفسار إذا ما كان أي منها يقدم هذا النوع من الدعم، وطبعًا لا تنسى خيار القروض المالية الذي يمكنك الاستعانة فيه كذلك، صحيح هو ليس خيار مثالي الاستعانة بقرض بنكي لتمويل مشروع صغير إذ يلزمك لاحقًا إيفاء القرض وربما الفوائد التي تترتب عليه، ولكن يبقى احتمال متاح لبدء مشروعك الخاص.

التمويل الذاتي

أيضًا فيما يخص المشاريع الصغيرة للتمويل الذاتي هناك أكثر من خيار، فالبعض يتقصد التوجه لمشاريع لا تحتاج الكثير من رأس المال وبالتالي يمكنه العمل عليها وإطلاقها دون الحاجة لمصادر تمويل وإنما فقط بالجهد الذاتي، يمكنك التعرف إلى مشاريع من هذا النوع من هنا، الاستعانة بالمصادر المالية الذاتية أيضًا قد يكون خيار مناسب إذا ما كان الشخص لديه القدرة على تحمل تكاليف المشروع ريثما يمكن تحقيق بعض العوائد والأرباح منه.

يمكنك الاعتماد على بعض المصادر المالية الأخرى لديك لتمويل مشروعك مثل بيع بعض الممتلكات التي لا تحتاجها في الوقت الحالي، اقتطاع جزء من دخلك الشهري لتمويل مشروعك، اللجوء إلى عمل إضافي إن أمكن لتمويل المشروع، الاستعانة ببعض الأصدقاء والأقارب أو أفراد العائلة الذين يمكنهم مساعدتنا ماليًا على الأقل في المراحل الأولى من عمل المشروع، وريثما يمكنك لاحقًا الاعتماد على نفسك أو على أرباح المشروع.

التمويل الجماعي

التمويل الجماعي هو نظام تعاون استثماري حديث العهد يعتمد على اشتراك أكثر من ممول واحد في دعم مشروع أو فكرة ناشئة وتوفير احتياجاتها المالية لحين قيامها كمشروع موجود على الأرض، وغالبًا ما يكون هذا الشكل من التمويل على شكل منصات تجمع بين المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال من جهة وأصحاب الأفكار والمشاريع الريادية من جهة أخرى، بمقابل فوائد تعود على كل من المنصة والمستثمرين الذين قد يحصلون على نسبة من أرباح المشروع أو حصة فيه أو على خدمات المشروع.

منصات التمويل الجماعي موجودة على الإنترنت وتتيح لأصحاب الأفكار عرض أفكارهم وتقديم المشاريع التي يتطلعون لبنائها ومن ثم سيقوم المستثمرون بالاطلاع على هذه الأفكار والمشاريع لاتخاذ قرار بناءً على ذلك إذا ما كانوا سيقومون بتمويل أي من المشاريع المعروضة.

Kickstarter ربما تكون أشهر منصات التمويل الجماعي وهي منصة إلكترونية يمكنك عرض فكرتك عليها وتحديد القيمة اللازمة للمشروع ليقوم المستثمرون بدعمك بالمبالغ لحين وصولك إلى القيمة الكلية المطلوبة لبناء المشروع، منصات أخرى مثل liwwa، Indiegogo بالإضافة إلى أنه يمكنك التسويق لفكرة مشروعك هناك، يمكنك أيضًا المشاركة في تمويل مشاريع الأخرين.

 

الشركاء الممولون

هناك الكثير من أصحاب رؤوس الأموال الذين يبحثون عن مشاريع لاستثمار أموالهم فيها، لذلك يمكنك البحث عن أحد الممولين ليكون شريك لك في مشروعك ويقدم التمويل اللازم. في هذه الحالة من الضروري أن يكون الشريك على علم بكافة تفاصيل المشروع منذ البداية وما هي النسبة من العوائد التي سيحصل عليها لاحقًا وأي متطلبات أو مسؤوليات أخرى مفروضة عليه، وذلك تجنبًا لأي سوء فهم قد يحصل لاحقًا بينك كصاحب مشروع وبينه كشريك وممول.

في حال اختيارك لهذا الشكل من الخيارات من أجل تمويل المشاريع الصغيرة فمن الأفضل لك أن يكون هناك توثيق رسمي للشراكة بينك وبين الممول على شكل عقد قانوني يحفظ حقوق كل منكم ويلتزم كل من الطرفين بما ينص عليه العقد من شروط والتزامات، للتقليل من احتمالية أية مشاكل قد تحصل لاحقًا.

هذه هي الخيارات الأبرز لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي عادة ما يلجأ لها أصحاب هذه الأنواع من المشاريع وذوي الأفكار الريادية لتمويل مشاريعهم في مراحله الأولى وحتى في مراحل لاحقةً، إذ من المعروف إن المشروع كلما كان في مراحل متقدمة تكون فرصه في التمويل أفضل من المشاريع التي ما زالت في مراحل التأسيس.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.