ما هي الأعمال الحرة؟ وكيف تبدأ عملك الحر الذي تريد؟

الوظيفة والحياة المهنية من الأمور المهمة بالنسبة للجميع، الكل يبحث عن فرصة العمل المناسبة التي ترضي طموحاته وتحقق تطلعاته المهنية والشخصية، وبغض النظر سواء تمكن من الوصول إلى ما يبحث عنه أو لا فأن الخيارات كثيرة ومتعددة.

فدائمًا ما يبحث الأشخاص عن المسارات الأخرى التي يمكن أن يتبعوها لتحقيق ما يصبون إليه لحياتهم، واحدة من هذه الخيارات هو الأعمال الحرة وما تتضمنه من أشكال وأنواع.

ما هي الأعمال الحرة؟

ما هي الأعمال الحرة؟ وكيف تبدأ عملك الحر الذي تريد؟

الأعمال الحرة هي مختلف المهن والخدمات والأعمال التي يقدمها الشخص بنفسه إلى العميل أو الطرف الثاني محتاج هذه الخدمة وبشكل مباشر دون وجود وسيط أو العمل لصالح وسيط ما مثل شركة أو مؤسسة أو أي جهة تجارية أو ربحية تقوم بتوظيف الأشخاص.

عندما تعمل بشكل حر هذا يعني إنك تعمل لصالحك الخاص بشكل مباشر وأنت المسؤول عن كل ما يخص العمل من الألف إلى الياء بدءًا من تسعير الخدمة التي تقدمها وحتى إيصالها إلى الزبون أو العميل طالب الخدمة وما بينهما.

نفهم من ذلك إن الأعمال الحرة هي نقيض الوظائف والعمل بشكله التقليدي تمامًا، حيث هنا (في العمل الحر) لا مدير ولا ساعات عمل محددة ولا قوانين مهنية ملزم بها وكذلك لا يوجد راتب تتسلمه في أخر كل شهر.

في الأعمال الحرة كل شيء يعتمد على جهدك ومهاراتك وإتقانك لطبيعة العمل الذي تقوم فيه، ومقدار ما يمكنك تحقيقه من نجاح، قد تحقق عشرة أضعاف راتب موظف عادي خلال شهر واحد وقد لا تحقق شيء خلال شهر أخر. ولكن رغم ذلك هناك ميزات ومساوئ للأعمال الحرة كما سنرى في التالي.

مواصفات الأعمال الحرة

المزايا

  • عندما تعمل بشكل حر فأن لك كل الحرية لتختار نوعية الأعمال التي تقوم فيها، حرية اختيار العملاء اللذين تقدم لهم خدماتك، وشكل هذه الخدمات التي تقدمها.
  • المرونة في العمل واحدة من أهم المزايا فيما يخص الأعمال الحرة، يمكنك العمل في الزمان والمكان الذي تريد ودون الالتزام بوقت محدد كما الأمر عند العمل في شركة أو مع الأخرين.
  • الكسب والأرباح أمر آخر، فعندما تعمل أعمال حرة كل ما تكسبه يكون لك دون أن يكون للأخرين أي حق في مشاركتك أرباحك، على عكس العمل في المؤسسات يكسب المدير كل شيء ولا تحصل أنت إلا على القليل.
  • مجال عمل واسع، يتيح لك العمل الحر التواصل والتعامل مع أصناف مختلفة من الأشخاص من عملاء وزبائن، وبالتالي هذا يمكنك من اكتساب خبرات عملية كبيرة على صلة بمجال عملك، وهو الأمر غير المتاح في الشركات.
  • لا تنسى إن التعامل مع أصناف مختلفة من العملاء والمشاريع يمكّنك من تطوير مهاراتك بشكل أفضل وأكبر وكسب المزيد من الخبرة والمعرفة العملية.

المساوئ

على الرغم من كل تلك المزايا والإيجابيات التي تعرفنا عليها للتو فيما يخص الأعمال الحرة إلا أن الوجه الأخر لا يخلو من بعض المساوئ

  • مسؤوليات أكثر وأكبر للعاملين أعمال حرة فأنت هنا مسؤول عن كل شيء فيما يخص عملك، بدءًا من الحصول على العملاء إلى المحافظة عليهم ومفاوضتهم وتسعير الخدمات وتنفيذ كل المهام المطلوبة.
  • التفاوت في المكاسب والأرباح بين فترة وأخرى، باعتبار إنك لا تملك راتب ثابت فهذا يعني غياب الدخل الثابت، قد تكسب الكثير خلال شهر وقد تكسب أقل بكثير في شهر آخر.
  • في الأعمال الحرة أنت تتحمل مسؤولية أية أخطار أو مشاكل أو عقبات قد تحصل وتواجه العمل، والتي قد تؤدي إلى خسارة كل العمل.
  • نتيجة عدم وجود ساعات عمل محددة، فأنه في الغالب العاملين في هذا المجال يجدون صعوبة في تحقيق التوازن بين حياتهم المهنية وحياتهم الشخصية، وبالتالي مزيد الضغوط والإجهاد.

هذه أهم مساوئ ومزايا العمل الحر وما يتضمنه من خصائص، وبحسب هذه الخصائص قد يجد البعض فيه أسلوب العمل المناسب لهم، وأخرين قد لا يجدون فيه الخيار المناسب لهم، كل شخص لديه أولوياته في الحياة. ولكن بغض النظر عن الإيجابيات والسلبيات، ما الذي يجعل شخص يتخلى عن وظيفته ويتجه للعمل الحر؟

ما الذي يجعل الكثيرين يتوجهون إلى العمل الحر؟

صحيح إن الموضوع لا يخلو من بعض المساوئ كما عرفنا قبل قليل، ولكن اليوم يعد مجال العمل الحر بمختلف أشكاله من المجالات التي تنمو بوتيرة متسارعة، وفي بعض البلدان صار يتفوق على نظام العمل التقليدي من حيث نسبة وأعداد العاملين فيه.

ما هي الأعمال الحرة؟

كل هذا بسبب كم المزايا والخصائص ومقدار ما يتمتع فيها هذا المجال من مرونة تحقق تطلعات أصحاب المهارات والمهن المختلفة وتؤمن لهم الحرية التي يبحثون عنها لحياتهم المهنية، والتي يصعب في الغالب إيجادها في الوظائف التقليدية.

أضف لذلك إن العمل بشكل حر يمنح الشخص مجال أوسع للتطوير من مهاراته وأعماله وخدماته التي يقدمها، ويمكنه من الكثير من المهارات الإضافية التي يكتسبها من احتكاكه المباشر في السوق، فضلًا عن إمكانية تحول العمل وتطوره إلى مشروع كامل وخاص.

لذلك نجد اليوم الكثيرين يتركون مكاتب العمل وساعات الدوام الطويلة وعقود التوظيف ويتجهون إلى مشاريعهم الخاصة ويفضلون الأعمال الحرة بحثًا عن كل هذه المزايا التي يقدمها لهم هذا المجال.

كيف تبدأ عملك الحر الذي تريد؟

قبل أن نتحدث عن طريقة البدء للعمل في أعمال حرة كما تريد، لا بد أن نذكر أولًا إنه هناك العديد من التسميات والأشكال من العمل التي تندرج تحت أعمال حرة. العمل المستقل، Freelancing، المشاريع الصغيرة، ريادة الأعمال كلها تندرج تحت بند الأعمال الحرة على الرغم من اختلاف وتعدد التسميات.

ومع التقدم والتطور الكبير في سوق المهن والأعمال على اختلافها تطورت مجالات العمل الحر، فاليوم هناك أعمال حرة تتم عبر الإنترنت بشكل كلي دون أي أنشطة على الأرض، هناك أعمال حرة تتم بصورة ثانوية إلى جانب الوظيفة التقليدية، هناك أعمال حرة يعتمد عليها بشكل كلي كمصدر دخل أساسي، هناك أعمال حرة يتم العمل فيها من المنزل، وهناك أعمال حرة تبدأ من حساب على إحدى منصات التواصل الاجتماعي فقط.

وبالتالي الطريقة التي تبدأ فيها عملك الحر تعتمد على شكل العمل الذي تنوي القيام به، نوعية الخدمات التي تريد تنفيذها، وعملائك أو زبائنك اللذين ستقدم لهم هذه الخدمة أو المنتج من عملك الحر.

مثلًا في حال كنت ستعمل أعمال حرة في مجال توصيل الطلبات أنت هنا بحاجة إلى سيارة وبحاجة إلى استهداف الفئات من الناس التي تطلب مثل هذه الخدمة ويكون هذا الاستهداف عبر الإعلانات في منصات التواصل الاجتماعي مثلًا أو عبر إخبار أصدقائك ومعارفك وبالتالي يطلبون خدمتك هذه عند الحاجة.

في حال كنت تنوي القيام بأعمال حرة على صلة بصيانة الأجهزة والأدوات الكهربائية المنزلية هنا يلزمك مكان عمل خاص ليعرفك الناس من خلاله.

إن كنت تنوي تقديم خدمات على صلة بالترجمة مثلًا هنا يمكنك العمل عبر الإنترنت وتقديم خدماتك هذه للجهات التي تطلب هذه الخدمة مثل مؤسسات وأفراد.

إن كنت مبرمج وفضلت العمل بشكل حر عوضًا عن العمل مع شركة وبوظيفة تقليدية هنا يمكنك التوجه إلى منصات العمل الحر، كنا تحدثنا سابقًا عن بعضها في هذا المقال.

أما إن كنت تبحث عن فكرة مشروع مربح لتعمل عليه، يمكنك الاطلاع على هذا المقال لأفكار مشاريع تجارية صغيرة. أو من هنا يمكنك تعلم كيفية إدارة المشاريع الصغيرة.

قد يعجبك ايضا