15 عادة تضمن محاربة التجاعيد قبل وجودها

إن كنت ممن يعانون من الخوف اتجاه التجاعيد وفيما يخص الشيخوخة أو في حال كنت ممن لا يشكل هذا الأمر شيء بالنسبة لهم، ففي الحالتين عليك محاربة التجاعيد قبل وجودها. في حال كنت ممن يبذلون الكثير من الجهد لمحاربة التجاعيد أو لا تهتم، فالعادات التالية ستغير وجهة نظرك عن محاربة التجاعيد

مع مرور الوقت والتعرض للعوامل المختلفة الخارجية والداخلية تتكسر جزيئات الكولاجين وتفقد مرونتها ويعوض عنها بمركبات تشبه الكولاجين بالتركيب لكنها أصغر وأقل مرونة ومع استمرار عملية الهدم هذه يتحول كل الكولاجين إلى جزيئات أقصر أقل مرونة، وهذه هي رحلة التجاعيد والتي سنعمل على قطعها من بداية الطريق … لكن كيف؟

15 – ترطيب البشرة الجافة

البشرة الجافة بطبيعتها أو أنواع البشرة الأخرى التي تعاني من الجفاف تعتبر أكثر تعرض للتجاعيد من غيرها وذلك لأن فقدان الخلايا للماء سيضعف من تركها وسيتركها في تقلص، بالإضافة إلى انشداد البشرة المستمر حتى ولو لم تشعر به لكن تأثير التعابير سيكون أكبر وأخيرًا فالتشققات يمكن أن تترك علامات دائمة.

وللوقاية من ظهور التجاعيد في هذه الحالة يجب حماية البشرة من الجفاف من خلال تناول الكثير من الماء والسوائل وتجفيف البشرة بعد وصول الماء إليها وترطيبها بالكريم المناسب لنوعها والغني بالزيوت الطبيعية الآمنة والمزود بالفيتامينات ليمنحها الغذاء.

14 – التوقف عن استخدام مستحضرات مقلدة

التوقف عن استخدام مستحضرات مقلدة

السؤال الذي يدور دائمًا حول أنواع مستحضرات التجميل هو حول الفرق في السعر بين المستحضرات الأصلية والأخرى المقلدة، وللأسف يعتقد عدد كبير من الأشخاص أن الفرق في اسم المستحضر لا غير.

وهنا المشكلة أي أن أحد لا يهتم فيما يخص مكونات ما يتم تطبيقه على البشرة، فمعظم المستحضرات الأصلية تحتوي على عناصر غذائية طبيعية وفيتامينات بالإضافة إلى أنها خاضعة للرقابة وللاختبارات التي تحدد مدى فاعليتها فضلًا عن وجود صلاحية استخدام وعلامات تشير إلى ذلك وهذا ما تفتقر إليه معظم الأنواع المقلدة أو التي لا تملك اسم.

13 – التأكد من تنظيف البشرة بشكل تام

مهما كانت المستحضرات التي يتم استخدامها، مهما كانت أصلية أم غير ذلك، ومهما كانت بشرتك رطبة ومهما كنت تهتم بهذا الجانب، لكن التقصير فيما يخص تنظيفها سيعرضها لأعنف ضربات التجاعيد وذلك لأن الخلايا لا تكون قادرة على التنفس أو على التجدد في حال كانت تعاني من وجود جزيئات مواد غريبة وبقايا قديمة عليها.

لذا لا بد من التأكد من تنظيف البشرة وذلك من خلال تنظيفها مرة واحدة بالغسول على أن تكون هذه المرة قبل النوم ومن ثم الماء البارد، ويمكن استخدام محلول مخفف من الماء والملح عدة مرات أسبوعيًا.

12 – عدم اتباع العنف في تنظيف البشرة وتجفيفها

عدم اتباع العنف في تنظيف البشرة وتجفيفها

صحيح أن التأكد من تنظيف البشرة مهم فيما يخص محاربة التجاعيد وتأخير الشيخوخة لكن هذا لا يعني أبدًا أن نسبب للبشرة المزيد من التجاعيد بسبب اتباع العنف معها في أثناء ذلك مثل الضغط الشديد خلال غسيلها بالماء واستخدام الماء الساخن وغيرها من عوامل مؤذية تدمر الخلايا وتلحق بها الضرر، بالإضافة إلى اتباع أسلوب الشدة في التجفيف وتمرير منشفة قد تكون متسخة ذهابًا وعودة مع ضغط بهدف عدم ترك الماء على البشرة والنتيجة ستكون عدم ترك بشرة أيضًا.

11 – الابتعاد عن العبث بالبشرة

مثلما يصب بعض الأشخاص مشاعرهم على الأكل فإن بعض الأشخاص يصبون الانفعال ويترجمون مشاعرهم بشكل عبث بالبشرة، ففي معظم وقتهم وقت الفراغ والملل ووقت الانشغال والتوتر يفرغون عن هذا بحرك البشرة والعبث بالخطوط عليها وحك الحبوب والبثور وتحويلها من حبة ضئيلة إلى التهاب كبيرة وطبعًا كل ما في الأظافر من جراثيم يكون قد هاجر إلى البشرة.

الحل من خلال ملاحظة التصرفات وكيفية التعبير عن الانفعالات بمعنى آخر أنه يجب التوقف عن التحاق الأذى بنفسك بسبب المواقف الخارجية ورد الفعل وتنمية الذكاء العاطفي الذي يمكن أن يقدم يد العون من خلال الوعي بالمشاعر والمواقف التي تمر بها.

10 – ماذا عن الحزن والغضب وعقدة الـ 11

ماذا عن الحزن والغضب وعقدة الـ 11ماذا عن الحزن والغضب وعقدة الـ 11

الحالة النفسية من أكثر الأشياء التي تؤثر بشكل مباشر على البشرة فقضاء ليلة طويلة من البكاء سيعمل على تورم البشرة والتي في حال زال التورم سيترك بعض التمدد وقس هذا على كل مرة بكيت فيها أو كل مرة حزنت، بالإضافة إلى التوتر والغضب وما يمكن أن تقوم به خلال ذلك من تناول طعام غير صحي أو إلحاق الضرر بالبشرة من جروح أو غيرها وأخيرًا عقدة الـ 11 والتي تبقي عليها بين عينك الآن وأنت من يتحكم بها لكن سيأتي ذلك اليوم الذي سيجعل منها جزء لا يتجزأ عن الجلد.

لذا لا بد من مراقبة الحالة النفسية وكيف تؤثر على البشرة ففي حال البكاء يجب التوقف فورًا وترطيب البشرة وفي حال الغضب يجب ابعاد اليدين عن الوجه وفي حال عقدة الـ 11 فابتسم فورًا.

9 – تناول الكثير من الماء وماء الديتوكس

يقدم الماء للجسم ما يحتاجه من الترطيب ويخلصه من السموم هذه مجرد فائدة واحدة من فوائد الماء الكثيرة والتي تعود بشكل مباشر على البشرة فالترطيب سيضمن للخلايا الحصول على المزيد منه وستكون قادرة على التجدد وسيتمكن الدم من تزويدها بما تحتاجه من الأوكسجين عكس حالة الجفاف.

أما عن السموم فوجودها وبقائها وتراكمها يسبب الاختناق للخلايا والماء يعمل على تخليص الخلايا من السموم المتراكمة ويمنع تشكلها ويمكن رفع قيمة هذه الفائدة من خلال الاعتماد على ماء الديتوكس وتحضير أبسط الأنواع منه وهو وضع شرائح الليمون في كوب من الماء.

8 – اعتماد أطعمة بدلًا من أطعمة أخرى

اعتماد أطعمة بدلًا من أطعمة أخرى

توجد أطعمة ذات تأثير مدمر على الخلايا وعلى الكولاجين تزيد الهدم بينما توجد أطعمة ذات تأثير عكسي أي تضمن التجدد وتمنح الخلايا مضادات الأكسدة التي تحميها وتضمن لها المرونة، لذا لا بد من حذف تلك واعتماد المفيد:

7 – محاربة التجاعيد بالتمارين

توجد مجموعة من التمارين التي تعمل على شد الجلد ونحت الوجه بحيث تضمن من خلال الاعتماد عليها والحصول على ملامح أكثر نعومة وكما تريد، بالإضافة إلى التخلص من التجاعيد وهذه التمارين لن تأخذ منك إلا بضع دقائق يوميًا، ويمكن رفع فاعليتها من خلال استخدام زيوت طبيعية فعالة أو كريم الترطيب:

  • الابتسام أكبر ابتسامة ممكنة والبقاء في هذا الوضع 20 ثانية والاستراحة أيضًا 20 ثانية وتكرار الأمر 20 مرة.
  • تدليك الجبين باتجاه الأعلى بالأصابع بداية من محاذة الحواجب وإياك العودة بالتدليك بالاتجاه العكسي.
  • تدليك الرقبة بالاتجاه الطولي مع الترطيب.

6 – حماية البشرة من أشعة الشمس

حماية البشرة من أشعة الشمس

التعرض لأشعة الشمس مدة طويلة وبشكل مفرط يعمل على نزع الرطوبة والمواد الغذائية من فيتامينات ومعادن من البشرة وتركها في حال يرثى لها، وفي الوقت ذاته لا بد من التعرض لها لأجل الحصول على فيتامين d لكن كيف يمكن ضبط المعادلة؟ يمكن ذلك من خلال النقاط التالية:

  • تطبيق كريم الحماية من أشعة الشمس قبل التعرض لها بـ 30 دقيقة وفي حال كنت ستتعرض مدة طويلة للشمس يجب تجديد تطبيقه كل 2 – 3 ساعات.
  • تناول الكثير من الماء وتجنب السوائل الغنية بالسكر من عصير أو مياه غازية وتجنب القهوة لأنها تزود الجسم بالكافيين.
  • اعتماد الملابس ذات الألوان الفاتحة وتجنب الأسود على وجه الخصوص.
  • استخدام قبعة الشمس والنظارات.
  • ترطيب البشرة فور التوقف عن التعرض للشمس.

5 – التوقف عن التقاط صورة السيلفي

لا أقصد أبدًا أن صورة السيلفي هي المذنبة في التجاعيد فهي آمنة إلى حد بعيد لكن ما يمكن أن يضعك أمام الخطوط الصغيرة حول الفم هي صورة سيلفي “فم البطة” والتي تشكل ضغط على منطقة حول الفم تاركة إيها في احتمال ظهور التجاعيد.

يمكنك الحصول على صورة سيلفي جميلية بدون هذه الوضعية الخطرة على البشرة ويمكن جعل الصورة من تمارين محاربة التجاعيد من خلال الابتسام في أثناء التقاط الصورة أو الحصول على صور مضحكة تدفعك للضحك ولتنشيط خلايا بشرتك.

4 – علاج التجاعيد بالإقلاع عن التدخين

علاج التجاعيد بالإقلاع عن التدخين

هل يمكن معرفة كم الكوارث التي يضمنها التدخين من سحبة دخان واحدة إلى علبة أو إلى نرجيلة، لنبدأ:

  • تزويد الدم بثاني أوكسيد الكربون وجعله غير قادة على توصيل الأوكسجين لخلايا الجلد.
  • ترك المركبات الخطيرة على جلد الفم ورسم الشقوق والخطوط.
  • التأثير على جودة التنفس.
  • التهديد بالسرطانات وما يمكن أن تخلفه علاجاتها الكيميائية.

لن يتوقف الأمر هنا لكن سنتوقف ونتوقف عن التدخين إن لم يكن لأجل تجنب كوارثه الهائلة الصحية فليكن لتجنب شيخوخة الجلد وبهدف محاربة التجاعيد قبل أن تظهر.

3 – الحصول على النوم العميق المريح

خلال ساعات النوم فإن الخلايا تحصل على فرصة في التجدد والتنشيط والحصول على الراحة بالإضافة إلى توازن الهرمونات الأمر ذو الآثار الإيجابية على البشرة، وليس فقط الحصول على النوم والسلام، يجب أن يتمتع النوم بالعمق ويضمن الراحة أي النوم في إضاءة مناسبة ودرجة حرارة معتدلة، وأن يكون ليلًا وفي حال كنت تعاني الأرق فجرب حيل وطرق التخلص من الأرق والوقوع في النوم.

بالإضافة إلى أن الحالة النفسية ستكون أفضل بعد ليلة غنية بالنوم المريح أي ستودع الحزن وستعالج الاكتئاب ولن تحتاج لعقدة الـ 11 وما يمكن أن تتركه.

2 – لكل فصل مستحضراته الخاصة

لكل فصل مستحضراته الخاصة

قد لا يشكل استخدام المستحضرات ذاتها في كل فصول السنة خطر يهدد بظهور التجاعيد إلا أن تبديلها واعتماد المناسب منها يمكن أن يشكل خطوة إيجابية فيما يخص محاربة التجاعيد وإبعاد الشيخوخة فلنعتمد الأمر:

  • في الصيف يجب اختيار المستحضرات الأكثر جمودًا والأقل احتواءً على الزيوت وتضمن الحماية من الشمس.
  • في الشتاء يجب أن تكون الكريمات أكثر نعومة وغنية بالزيوت المرطبة.

1 – تغذية بشرتك وتطبيق ماسك للوجه

يمكن أن تكون عادة تطبيق ماسك للوجه من أفضل العادات التي تحارب الشيخوخة وتقي من التجاعيد بالإضافة إلى أنها ستمنحك وقت للاسترخاء والراحة، وإليك أفضل الوصفات والمكونات:

  • تطبيق خليط من العسل وعصير الليمون على بشرة نظيفة والانتظار بضع دقائق ومن ثم تنظيفها بالماء البارد.
  • تطبيق كمادات من عصير الأناناس أو تدليك البشرة بشرائح منه.
  • تطبيق شرائح من الخيار المجمد أو ضربه بالخلاط وتشكيل قناع منه.
  • تنظيف البشرة بغسول من مغلي أوراق النعناع.
  • تدليك البشرة بهلام الصبار.
  • تمرير قطعة من الثلج على بشرتك.
  • تقطيع الكوسا إلى شرائح وتوزيعها على البشرة.
  • خلط النشاء وماء الورد وتطبيق ماسك للوجه من الخليط وتنظيفه بعد 30 دقيقة بالماء البارد.

كانت هذه عادات محاربة التجاعيد والوقاية من الشيخوخة وعلامات التقدم في السن قبل أن تظهر وإليك أفضل ما تقدمه لك ألا وهو علاجها في حال كنت تعانين من الخطوط الضيقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.