قبل استثمار أموالك فيها 5 أسئلة توضح كل شيء عن الودائع البنكية

الودائع البنكية واحدة من المنتجات الاستثمارية التي تتيحها البنوك والمصارف بغرض ادخار المال أو إيداعه لدى البنك أو حتى توفيره، بالإضافة إلى استثماره. إذ توفر معظم أنواع الودائع شكل من العوائد الذي يتناسب مع قيمة الوديعة ومدتها.

لذلك إن كنت تفكر في استثمار رأس مالك في وديعة بنكية، هنا ومن خلال خمسة أسئلة سنتعرف إلى كل المعلومات الضرورية عن الودائع البنكية وأنواعها والعوائد من كل نوع، وكيفي تختار الوديعة المناسبة لك.

1 – ما هي الوديعة البنكية؟

ما هي الوديعة البنكية؟

الوديعة البنكية هي المبلغ من المال الذي يتم إيداعه في البنك بغرض حفظه وادخاره بالإضافة إلى أنه شكل من الاستثمار لتلك المدخرات، حيث يحصل صاحب الوديعة على أرباح محدودة طيلة فترة إيداع المبلغ، تختلف بحسب حجم الوديعة ومدة إيداعها.

وعادة ما يتم إيداع الوديعة لمدة محددة مسبقًا في شروط عقد الإيداع وبحسب قوانين وسياسات البنك وبحسب ما يتفق عليه الطرفين. وتختلف الودائع في أشكالها وأنوعها ومدة الوديعة من بنك لأخر وبحسب حجم المبلغ المودع.

2 – ما هي الأنواع من الودائع البنكية؟

هناك العديد من أشكال الودائع البنكية والتي تختلف فيما بينها وبين بنك وآخر، فضلًا عن إنه ليس بالضرورة أن تتوافر جميع أنواع الودائع في كل البنوك. أبرز أنواع الودائع

الوديعة الاستثمارية

وهي المبلغ من المال الذي يتم إيداعه بغرض الاستثمار، ويدخل تحت بند الاستثمار عبر البنوك. هذا الشكل من الودائع يكون وفق عقد المضاربة، حيث يكون الشخص المودع هو رب المال والبنك هو المضارب. وأيضًا هناك العديد من أشكال الودائع الاستثمارية مثل الودائع بعائد ثابت، والودائع بعائد متغير، فضلًا عن الاختلاف في مدة الوديعة، وطبعًا الأرباح تختلف بحسب مقدار المال وتزيد كلما زاد المبلغ وزادت مدة الإيداع.

الوديعة لأجل

وهي الوديعة التي تكون لفترة محددة مسبقًا منذ لحظة إيداع المبلغ ولا يحق لصاحب الوديعة أو مالك الوديعة سحب المال أو تحريكه أو حتى سحب جزء منه إلا بعد انتهاء الفترة المحددة، والتي قد تكون لأشهر أو سنة أو عدة سنوات. وبهذه الحالة تبقى أرباح أو عوائد الوديعة لدى البنك حتى انتهاء أجل الوديعة البنكية.

الوديعة عند الطلب

وهي الشكل من الودائع التي يمكن لأصحابها تحريك المبلغ أو السحب منه أو حتى سحبه كاملًا متى شاء ودون أية قيود في ذلك، ولكن يعرف عن هذا النوع من الودائع قلة العوائد منها بالمقارنة مع النوع السابق، بل وفي بعض البنوك لا تقدم أي شكل من العوائد على هذا النوع من الودائع وبالتالي تكون الوديعة بغرض حفظها وادخارها لدى البنك فقط.

الودائع بشرط الإخطار المسبق

وهي الوديعة التي يمكن لصاحبها الحصول عليها في الوقت الذي يريد ولكن عليه إخطار البنك وإبلاغه مسبقًا برغبته سحب الوديعة أو سحب جزء منها، وعادة ما تحدد الشروط لذلك عند إيداع المبلغ حيث يتم تحديد المدة التي عليك انتظارها بعد إخطار البنك للحصول على الوديعة، وقد تكون عدة أيام أو أسابيع. هنا أيضًا تكون العوائد من الوديعة قليلة نظرًا لعدم قدر البنك على استثمار قيمة الوديعة في الكثير من المجالات إذ عليه توفير المبلغ عند طلب صاحبه.

ودائع التوفير

وهي الودائع التي تكون مخصصة للأفراد الذين يرغبون بإيداع مدخراتهم لدى البنوك، وتكون هذه الودائع بعائد سنوي أو شهري ثابت، وعادة لا يكون بالعائد الكبير، خاصة إن غالب هذه المبالغ تكون صغيرة ومحدودة بحسب قدرة الأفراد على الادخار والتوفير. أيضًا الشروط هنا تختلف بين بنك وآخر وحسب القوانين التي يعمل بها.

3 – ما الفرق بين الودائع البنكية وشهادات الاستثمار؟

الوديعة البنكية وشهادة الاستثمار مصطلحين اقتصاديين من الصعب التفريق بينهما لغير المختصين، حيث يعد الأمرين منتجات بنكية توفرها المصارف للأفراد لأغراض الادخار والتوفير واستثمار المدخرات والمبالغ المالية المختلفة بطريقة مضمونة وأمنة.

تتشابه الودائع وشهادات الاستثمار في الكثير من الأمور، في حين تختلف في أمور مثل المدة والأسعار والقيمة والأرباح والعوائد ومدى قدرة صاحب المبلغ على كسر الشهادة الاستثمارية أو سحب الوديعة في حال الودائع. يمكنك التعرف على المزيد عن شهادات الاستثمار وأنواعها من هذا الموضوع.

4 – هل تعد الودائع البنكية خيار استثماري جيد؟

ما هي الأنواع من الودائع البنكية؟

لا شك إنه يمكننا اعتبار الودائع البنكية شكل استثماري ومن أشكال استثمار المال عبر البنوك، ولكن هل تعد خيار استثماري جيد؟ هذا الأمر يختلف من شخص لأخر وبحسب رؤيته الاستثمارية وما يريده من الاستثمار، بالإضافة إلى قدراته المالية وما هو متاح لديه.

فالأشخاص الذين يملكون مبالغ مالية محدودة، مثل المبالغ التي تجمع من الادخار والتوفير يمكنهم استثمار تلك المبلغ في أي شكل من الودائع، كذلك الأمر بالنسبة للأشخاص الذين لا يريدون المخاطرة برأس مالهم ويبحثون عن خيارات استثمارية آمنة ومضمونة تعد الودائع خيار مناسب لهم.

أيضًا الأشخاص الذين ليس لديهم خبرة في مجال الاستثمار تمكنهم من استثمار أموالهم بصورة مناسبة يمكنهم الاعتماد على البنوك في هذا الشأن. ولكن بالمقابل كل العوائد والأرباح التي يمكن تحقيقها من الودائع البنكية هي محدودة ويمكن تحقيق أرباح جيدة وأكثر من تلك التي سنحققها من الودائع في حال استثمرنا أموالنا بشكل مستقل عن البنوك في مشروع تجاري مثلًا أو أي مجال استثماري أخر.

وبالتالي تعد البنوك خيار استثماري جيد بالنسبة للأفراد الذين يبحثون عن خيارات استثمارية آمنة، وخيار استثماري غير جيد بالنسبة للأشخاص الطامحين إلى الاستثمار بصورة أفضل وتحقيق أرباح ومكاسب جيدة من أموالهم.

5 – كيف تختار نوع الوديعة المناسب لك؟

في حال قررت استثمار أموالك في أحد اشكال الودائع البنكية، فأنه هناك عدد من الأمور التي لا بد من أخذها بالحسبان حتى تستطيع اختيار شكل الوديعة الأنسب. أول ما يجب عليك التفكير فيه هو المال الذي ستودعه البنك، هل مدخرات شخصية، أو مبلغ مخصص للظروف الطارئة مثلًا، يعني هل ستحتاج المبلغ في لحظة ما؟

إن كان هناك احتمال بأنك ستحتاج المبلغ في أي وقت فهنا يجب عليك الابتعاد عن الودائع لأجل وأي شكل آخر من الودائع التي لا تسمح لك بسحب الوديعة إلا بعد انتهاء الأجل، لأنه في هذه الحالات وعند احتياجك للمال لن تستطيع الحصول عليه في لحظتها. وإنما في هذه الحالات يمكنك اختيار شكل وديعة التوفير أو الوديعة عند الطلب حتى لو كان العائد منها قليل ولكن لتضمن حصولك على المال في الوقت الذي تريد.

في حال كنت مستعد للمخاطرة برأس مالك بمقابل حصولك على أرباح جيدة فهنا على الأرجح من غير المجدي استثمار مالك في البنك سواء بالوديعة أو غيره، وإنما يفضل البحث عن خيار استثماري يضمن لك الحصول على أرباح جيدة مثل مشروع تجاري، أو الاستثمار المشترك مع تاجر أو صاحب مشروع.

في الحالات التي لا يهمك كثيرًا مقدار الأرباح، وإنما الأهم استثمار آمن وضمان عدم خسارة أموالك، فهنا يمكنك اختيار نوع مناسب من الودائع مثل وديعة الاستثمار أو الودائع ذات العائد الجاري أو غيرها من الأنواع.

هذه كانت خمسة اسئلة عرفتك بكل المعلومات الضرورية حول الودائع البنكية وكيفية استثمار أموالك فيها، وإذا ما كانت خيار استثماري مناسب لك. لا تنسى مشاركة المقال أخيرًا وفي حال لديك أية استفسارات أخرى يمكنك إضافتها إلى التعليقات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.