نهاية علاقة توأم الشعلة … النهاية التي تجعلك أفضل؟

نهاية علاقة توأم الشعلة … النهاية التي تجعلك أفضل؟

شخص تنظر إليه كما لو كنت تنظر إلى نفسك في المرآة شخص يعكس مشاعرك، أفكارك، نقاط ضعفك وقوتك… إنه توأم الشعلة! يظهر في حياتك يجعلك أفضل، ولكن هذه العلاقة التي بدأت وردية وظننت أنها لن تنتهي أبدًا ها هي تنتهي الآن أو على وشك النهاية إنها نهاية علاقة توأم الشعلة.

متى ولماذا سيحدث هذا الانفصال؟ وكيف يمكنك التعامل معه؟ هل سوف تعود أم أنه انفصال دائم؟

نهاية علاقة توأم الشعلة

قبل التحدث عن نهاية علاقة توأم الشعلة لا بد من التأكد أنك في واحدة بالفعل ولست في علاقة تعلق أو علاقة اعتماد!

علاقة توأم الشعلة تتميز بأنها علاقة صحية، كل طرف يقدم للآخر الكثير، يتعلم منه ويعلمه، يضيف إليه ويأخذ منه، علاقة تجعل كل منهما في مستوى وعي أفضل.

في المقابل علاقات التعلق هي شكل من أشكال العلاقات غير الصحية التي يعتمد فيها كل طرف على الآخر سواء بالاحتياجات المادية أو المعنوية، فيمكن لطرف أن يحتاج الطرف الآخر ليشعر بأنه موجود أو بأنه مهم، هذا النوع من العلاقات يغذي النقص في كلا الطرفين يجعل كل منهما أكثر احتياجا للآخر!

نهاية العلاقة

كل من العلاقتين سواء كانت توأم الشعلة أو علاقة التعلق سوف تنتهي، وكل من النهايتين سيكون في قمة الإيلام، لعلها المرحلة الأكثر إيلامًا أن تنفصل عن الشخص الذي تعتمد عليه سواء كان توأم شعلتك أو حتى شخص تربط وجودك به.

ولكن نهاية علاقة توأم الشعلة تكون ذات طابع مختلف أنت الآن أفضل مما كنت قبل بداية هذه العلاقة إنها علاقة تعتز بها، في المقابل في نهاية علاقة التعلق ستكون في حالة أسوأ مما كنت عليها قبلها وقد تتمنى حتى أن تزول من ذاكرتك.

علاقة توأم الشعلة علاقة تعتز بها، وتنظر إليها على أنها جزء مهم من حياتك أضافت لك الكثير باختصار علاقة توأم الشعلة هي نقطة فاصلة، كل شيء بعدها أفضل، وبمستوى وعي أعلى من كل شيء قبلها.

ولكن لماذا تنتهي علاقة توأم الشعلة؟ لماذا لا تستمر إلى الأبد بهذا الجو الوردي الذي يسودها وتستمر المشاعر الرائعة التي كانت في البداية؟

مراحل علاقة توأم الشعلة

تمر علاقة توأم الشعلة بـ 7 مراحل:

  1. مرحلة البحث عن توأم الشعلة أي المرحلة التي تسبق اللقاء به.
  2. مرحلة اللقاء بتوءم الشعلة.
  3. مرحلة الاختبار أي حين يبدأ الشعور بأن هذا الشخص مختلف شخص بالفعل قد يكون توأمك.
  4. مرحلة الأزمة مع توأم الشعلة المرحلة التي يبدأ بها الصراع بينهما.
  5. مرحلة الهروب والمطاردة ويمكن أن يتخلل هذه المرحلة العديد من حالات الانفصال ومن ثم العودة.
  6. مرحلة الاستسلام مع توأم الشعلة أي تنتهي المطاردة ويتم لم شمل كل منهما.
  7. مرحلة الانفصال ونهاية علاقة توأم الشعلة.

لم شمل توأم الشعلة يمكن أن يكون في مكان واحد أي لم شمل فعلي، ويمكن أن يكون على مستوى الأفكار والمشاعر.

يمكن أن ينفصل توأم الشعلة بشكل نهائي ويمكن ألا يكون الانفصال جزء من العلاقة.

مرحلة الانفصال عن توأم الشعلة

مرحلة الاتفصال عن توأم الشعلة

إذن من المراحل التي تميز علاقة توأم الشعلة هي مرحلة الانفصال ضمن المطاردة والهروب والتي غالبًا ما يعود كل منهما إلى الآخر بعد هذه المرحلة، بالإضافة إلى مرحلة الانفصال النهائية التي تعلن نهاية العلاقة بشكل كامل.

يمكن اعتبارها المرحلة الأكثر ألمًا سواء كان الانفصال بشكل تام في نهاية العلاقة أو الانفصال في مرحلة المطاردة والهروب.

مرحلة الانفصال هذه يمكن أن تجعل كلا الطرفين في حالة تشبه الصدمة يتساءلان: “هل كان كل ذلك كذب؟ هل بالفعل كان هناك مشاعر رائعة وقوية وحياة وردية أم أنها كانت مجرد كذبة؟”

ولكن عليك أن تثق بأن مشاعرك القوية اتجاه توأم الشعلة كانت مشاعر حقيقية وصادقة متبادلة من كلا الطرفين سواء كان توأم الشعلة هذا صديق، حبيب، قريب… ووجود مرحلة الانفصال والاختلاف هذه أمر طبيعي لا يتعلق بكون المرحلة الأولى كانت كاذبة أم لا فهو جزء أساسي من العلاقة، وهناك ما عليك تعلمه من هذه المرحلة تحديدًا.

توأم الشعلة هو أنت

جوهر توأم الشعلة هو أنه انعكاس لك انعكاس لمشاعرك الداخلية وأفكارك كما لو أنك تنظر إلى نفسك في المرآة، وبالتالي هذا الانفصال يمكن أن ينتج عن مشاعر سلبية كغضب من كلا الطرفين يجعل العلاقة مزعجة ولا يمكن احتمالها.

أو أن يحدث الانفصال حتى يتم التغلب على نقطة ضعف أو أمر كان يشكل عائقاً في طريق تقدمك، أو لأن العلاقة هذه هي بحد ذاتها قد أصبحت عائق في طريق تطورك نحو الأفضل وتحقيق رسالتك.

كيف تنتهي علاقة توأم الشعلة؟

يمكن تمييز نوعين من نهاية علاقة توأم الشعلة حسب المرحلة.

النوع الأول للنهاية – النهاية بين الهارب والمطارد في توأم الشعلة

عادةً في علاقة توأم الشعلة ما يكون أحد الطرفين هو الطرف الذي يهرب، والآخر هو طرف العداء أو الملاحق، وعندما يحين وقت النهاية يبدأ الطرف الذي يهرب بالابتعاد عن الطرف الأخر مع محاولة المطارد العودة والتمسك بالعلاقة وإعادة كل شيء إلى ما كان عليه.

وفي الوقت الذي تحين به النهاية فإن الطرف الذي كان يلاحق سوف يتوقف ويسمح للطرف الهارب بالابتعاد، سوف يعطيه حريته الكاملة.

النوع الثاني للنهاية – نهاية علاقة توأم الشعلة

أيضا هناك شكل أخر لنهاية علاقة توأم الشعلة ويتمثل في اختلاف جذري في العلاقة، فيبتعد كل طرف عن الأخر، يختفي أي توافق أو قبول، وجو من الغضب والكآبة الوحدة والحزن يسود الموقف.

علامات نهاية علاقة توأم الشعلة

علامات نهاية علاقة توأم الشعلة

متى تنتهي علاقة توأم الشعلة؟ هناك 12 علامة يمكن أن تخبرك أن هذه العلاقة أوشكت على النهاية أو على الانفصال.

  • الشعور بالانتماء بين الطرفين يبدأ بالانخفاض والتلاشي لم يعد هذا الشخص هو بيتك الآمن.
  • بدأت العلاقة بينكما تصبح باردة إلى حد ما بعيدًا عن هذا التوافق الفكري والروحي الذي كان يسودها من قبل.
  • إن كنتما في مرحلة الجري والمطاردة فسوف تتوقف الشعلة المطاردة وسوف تهرب الشعلة الهاربة.
  • لديك رغبه قوية في الانفصال والابتعاد عن هذا الشخص.
  • توجد مشاكل وخلافات واضحة بينكما يمكن أن تأخذ وتيرة أكثر حدة وعنف سواء كان ذلك عنفًا جسديًا أو لفظيًا أو نفسيًا.
  • لديك شعور قوي بأنه لا يوجد شفاء إلا بعد الانفصال أي لا يوجد علاج لهذه العلاقة إلا الابتعاد.
  • الشعور بالرضا وفي كثير من الأحيان أنت لا تعرف سبب هذا الرضا ولكن هناك شعور من السلام الداخلي والرضا الذي يجعلك مستعد للانفصال.
  • التوقف عن رؤية الأرقام المتكررة مثل 1111 أو 2222 أو 3333، وهذه كانت من أهم العلامات التي تخبرك بأن توأم شعلتك ظهر في حياتك.
  • شعور غريب وقوي أو صوت يخبرك بأنه عليك السير في طرق مختلفة، وأن هناك مجالات أخرى عليك تجربتها والدخول فيها.
  • قلبك سوف يخبرك بذلك، هذه واحدة من العلامات التي سوف تشعر بها جسديًا، فيمكن أن تنخفض ضربات قلبك أو تزداد فجأة بدون سبب واضح.
  • ترى ذلك في أحلامك، كما كان الحال في بداية علاقتك بتوءم الشعلة حيث ظهر بأحلامك، واليوم يمكن أن يظهر الانفصال كذلك، ويمكن أن يتمثل برموز الانفصال مثل: عنصر الماء.
  • تحول شعورك في علاقة توأم الشعلة إلى الشعور بالهم، الضيق والضغط.

أسباب نهاية علاقة توأم الشعلة

تذكر! سواء كان الانفصال نهائي أو انفصال وعودة وتكرار هذا الأمر، فهناك دائمًا درس جديد سوف تتعلمه في كل مرة، هناك دائمًا سبب.

1 – الأنا الداخلية والغرور العالي

في الحقيقة جميعنا محكومون بالأنا الداخلية، هذا الصوت الداخلي الذي دائمًا يحاول أن يقنعنا ويثبت للآخرين بأننا نحن الأفضل والأمثل والأكمل… الأمر مختلف عن الثقة بالنفس فهو نوع من أنواع الغرور. يمكن أن تكون الأنا الداخلية عالية والغرور مرتفع كما يمكن أن يكون الغرور منخفض.

واحدة من أهداف علاقة توأم الشعلة هي ترويض الأنا الداخلية أو جعلها أكثر نضوجًا، وبالتالي كلما زادت الأنا الداخلية غرورًا كلما زاد احتمال هروب الطرف الآخر من علاقة توأم الشعلة.

2 – عدم النضوج النفسي والروحي

النمو لا يتوقف فقط على النمو المادي لأجسادنا وإنما نمو الروح العقل الأفكار وكل شيء…

أحد أهم الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى نهاية علاقة توأم الشعلة هي عدم النضوج الروحي الكافي، بحيث يصبح الذكاء العاطفي لدينا ومستوى الوعي أقل من المستوى الذي يتناسب مع العلاقة.

فيتحول إلى عائق في وجه التطور المستمر وزيادة الوعي، يمنعنا من تقبل الآخر وتقبل الذات وكذلك يتجسد في نهاية العلاقة والانفصال.

3 – عدم حب الذات أو كراهية الذات

إنه عامل أساسي في نجاح أي علاقة فما بالك عندما تكون علاقة توأم شعلة! تهدف إلى تطور ووصولنا إلى الأفضل، فلا يمكنك حب الآخرين بدون أن تكن الحب لنفسك أولًا! مثلًا يجب أن تكون في علاقة حب غير مشروط تقدم الحب فقط دون أن تحصل عليه…

لا يمكن أن تكون ترددات طاقتك ومشاعرك مضبوطة إن كنت تكره نفسك، وحب الذات أحد أهم الدروس التي يجب أن تتعلمها خلال علاقة توأم الشعلة.

إن كان هناك مشاعر كره لذاتك فأما أن تكون هذه العلاقة في الأصل ليست علاقة توأم شعلة أو أنك الآن غير قادر على الانسجام في هذه العلاقة وسوف تنتهي إلى أن تتعلم كيف تحب تقدر نفسك.

غالبا ما يكون هذا السبب الواضح في مرحلة الهروب والمطاردة.

4 – هناك المزيد من الدروس التي يجب أن تتعلمها

على الرغم من أن علاقة توأم الشعلة علاقة تهدف إلى تعلم المزيد وجعلنا في حالة من الوعي أرقى، كذلك قد تكون نهايتها أو الانفصال المؤقت فيها نتيجة لوجود بعض الدروس التي لا بد من تعلمها وتعلمها هو الشرط الأساسي لاستمرار هذه العلاقة أو للقاء توأم الشعلة الجديد.

هذا الأمر شبيه بالمرحلة الأولى من علاقة توأم الشعلة المرحلة التي تسبق اللقاء به والتي تتجهز خلالها لهذا اللقاء، الآن أنت ستتعلم الكثير فهناك دروس يجب أن تتلقاها وتختبرها في حياتك، بمعنى أنك تتجهز لمرحلة مختلفة تمامًا.

5 – اكتمال رسالة توأم الشعلة

إنه سبب منطقي لنهاية العلاقة، فالرسالة منها قد انتهت بالفعل وتمت، لقد وصلت إلى المستوى المطلوب واختبرت ما يجب أن تختبره وتعلمت ما عليك تعلمه! الآن هناك المزيد من الأشياء التي تنتظرك ولكن ليست ضمن هذه العلاقة.

فلو كانت هذه العلاقة تهدف إلى شفاءك من جرح قديم مشاعر سلبية وأنت الآن أنت شخص مختلف شفيت تمامًا.

التعافي من الانفصال ونهاية علاقة توأم الشعلة

التعافي من الانفصال ونهاية علاقة توأم الشعلة

في الحقيقة هذه المرحلة مؤلمة إلى حد ما، فأنت تنفصل عن الشخص الذي كنت تعتقد أنه كل شيء بالنسبة لك!

لا أنوي أن ألوّح بالعصا السحرية أو أقول كلمات غامضة فينتهي حزنك وتتعافى مباشرةً، كل ما أحاول فعله هو مساعدتك وتقديم المفاتيح التي يمكنك من خلالها التغلب على هذا الألم والمواصلة، وأن أجعل هذه المرحلة أسهل.

في البداية تذكر أنك قوي يمكنك التعافي والتغلب على هذا الألم الذي تشعر به الآن وحتى ولو كان توأم الشعلة بالنسبة لك هو كل شيء فأنت قادر بالفعل على أن تشعر بالكمال وحدك.

يمكن أن تستغرق في التعافي أيام أو أسابيع ويمكن أن تحتاج لأكثر من ذلك ولكن عليك أن تكون صبور ولطيف مع نفسك.

1 – افهم سبب نهاية علاقة توأم الشعلة

في الحقيقة ومع كل شيء ليس فقط في علاقات الشعلة، فهم الأسباب التي أدت إلى الانفصال أو حدوث مشكلة يعد المفتاح الأساسي لراحة البال، إنه الترياق الذي سوف يداوي الكثير من الأسئلة، وفي علاقة الشعلة دائمًا ما يكون هناك شيء تتعلمه، شيء تستفيد منه، وتكتشفه عن نفسك.

2 – نهاية علاقة توأم الشعلة ستجعلك أقوى

تأكد من أن نهاية علاقة توأم الشعلة أمر سوف يجعلك أقوى، صحيح بأن هذه المرحلة قد تكون صعبة تتركك مع الحزن والألم والوحدة إلا أنها سوف تجعلك أفضل، سوف توصلك إلى المرحلة التي يجب أن تكون فيها.

هذا الألم مؤقت فعاجلا أم آجلًا سوف تعرف الهدف من الانفصال وسوف تدرك أنه كان الأفضل بالنسبة لك.

2 – أعطي مشاعرك المساحة الخاصة بها

مشاعر الغضب، الحزن، الوحدة والاكتئاب… يمكن أن تكون مخيفة بعض الشيء ولعل هذا ما يدفعك لإخفائها ولكن كلما أخفيتها كلما ازدادت وكلما أصبحت أكثر إيلامًا.

الخطوة الأولى في العلاج هي تقبل تلك المشاعر وإعطائها المساحة الخاصة بها أي الشعور بها كما هي لا أكثر ولا أقل.

3 – التعبير عن الذات

من المهم أن تعطي مشاعرك المساحة الخاصة بها وأن تشعر بها ولكن كيف يمكن التعبير عنها؟ عبر عن نفسك، عن أفكارك وعما يجول بخاطرك…

أمامك الكثير من الاختيارات فيمكن كتابة اليوميات، الغناء أو التحدث إلى شخص ما أو حتى إلى نفسك، العزف على آلة موسيقية أو الرقص، ممارسة التمارين الرياضية أو المشي، زراعة النباتات والعناية بها أو حتى تربية حيوان أليف.

4 – الألم مرحلة وليس أنت

حالة الألم والحزن تجعلنا نعتقد أننا حبيسين فيها أو أننا جزء أساسي منها أو أنها تمثلنا بالكامل، ولكن في الحقيقة ما هي إلا فترة والوقت قادر على شفاؤنا!

ويجب أن نتذكر دائمًا أنها مجرد مرحلة وأنك قد تغلبت على أكثر من ذلك بكثير وسوف تنتصر عليها وعلى ما قد يأتي بعدها.

5 – توأم الشعلة ليس هو مصدر السعادة

علاقة توأم الشعلة كانت مصدر السعادة والراحة بالنسبة لك إنه المكان حيث تجد الهدوء والسكينة ولكن في الحقيقة سعادتك ليست رهن بهذه العلاقة ولا بأي علاقة أخرى، ليست مربوطة بأي شخص.

أنت مصدر سعادتك وعليك البحث عنها داخلك، وقد يكون هذا هو السبب الأساسي في الانفصال أي أن تدرك مصدر السعادة الحقيقي.

6 – علاقة توأم الشعلة جزء من رسالتك

في النهاية يمكن أن يكون الانفصال جزء أساسي من علاقة توأم الشعلة سواء نهايتها بالكامل أو انفصال في منتصف العلاقة ومن ثم العودة. ولكن هذه العلاقة جزء أساسي من حياتك إنها مرحلة سوف تغير فيك الكثير وعليك النظر إليها على أنها خطوة نحو الأفضل.

رجوع توأم الشعلة أو لم الشمل

يمكن أن يعود توأم الشعلة للتواصل والتقارب فيما بينهما، وفي حال تم لم الشمل فهذا أمر رائعة لأن العلاقة سوف تكون أفضل وأقوى من ذي قبل، ويمكن أن تستمر العلاقة هكذا طويلًا كما يمكن أن تنتهي بعد فترة ويمكن أن يتخللها العديد من الخلافات والانفصال ومن ثم العودة.

المصادر

Twin Flame Separation – Why It Happens and Why It Haunts Us – loner wolf

Why Twin Flames Separate & What To Do If It Happens – mind body green

When to End a Twin Flame Relationship – psychic elements

512 مشاهدة