هل جرثومة المعدة تسبب مرارة في الفم؟ إليك معلومات شاملة حول ذلك

جرثومة المعدة

تعتبر جرثومة المعدة من الأمراض الشائعة، حيث أن نصف سكان الأرض تقريباً مصابين بالتهاب البكتيريا الحلزونية، وتعتبر جرثومة المعدة  هي السبب الرئيسي للإصابة بقرحة المعدة ومشاكل الجهاز الهضمي بشكل عام، على الرغم من انتشارها الواسع إلا أن معظم المصابين لا يشعرون بالإصابة بها، وذلك بسبب عدم الشعور بأية أعراض، نتيجة مقاومة الجهاز المناعي القوية للأعراض التي تحدثها.

هناك الكثير من الأمور التي تسبب مرارة في الفم، والكثير ما يسأل هل إذا ما كان لجرثومة المعدة سبب في هذه المرارة، حيث تدل مرارة الفم على وجود مشكلة داخلية أو مشاكل في الحلمات الذوقية، وفي مقالنا هذا سنجيب على سؤال هل جرثومة المعدة تسبب مرارة في الفم أم لا.

ما هي جرثومة المعدة؟

جرثومة المعدة

تسمى أيضاً بالجرثومة الحلزونية أو الملوية البوابية، وهي نوع من أنواع البكتيريا التي تعيش وتتغذى داخل الجهاز الهضمي، على الرغم من إصابة معظم البشر بجرثومة المعدة، إلا أنه فقط  10%من المصابين يظهر لديهم مشاكل تقرحية لجدار المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة وارتجاع في المريء.

قد تنتقل جرثومة المعدة من شخص إلى آخر عن طريق تلوث فموي برازي، كما يمكن انتقالها عن طريق تناول الخضراوات والفواكه الغير مغسولة جيداً أو عن طريق شرب المياه الملوثة ببكتيريا بيلوري الحلزونية.

أسباب جرثومة المعدة

  • تناول المضادات الحيوية لفترة زمنية طويلة.
  • الإكثار من تناول الوحبات السريعة والمقليات والمشروبات الغازية، والأغذية التي تحتوي على سكريات.
  • تنتقل عن طريق شرب المياه الملوثة بالجرثومة البوابية، أو عن طريق الاتصال المباشر بلعاب الشخص المصاب، ومشاركة أدوات الطعام معه.
  • عدم تناول نظام غذائي متكامل، حيث قد يسبب افتقار الغذاء لبعض العناصر والفيتامينات كفيتامين B 12 وأحماض أوميغا3 ، بالإصابة بجرثومة المعدة.

أعراض جرثومة المعدة

أعراض جرثومة المعدة
  • ألم في المعدة: تسبب جرثومة المعدة التهاباً حاداً فيها، يرافقه مشاكل هضمية أخرى كعسر الهضم وآلام في أعلى البطن، وقد تمتد أحياناً التقرحات إلى الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، أي إلى الاثني عشري.
  • الشعور بالغثيان: إن التهيج الذي تحدثه الجرثومة الحلزونية في المعدة، قد يؤدي إلى الشعور بالغثيان.
  • القيء: إن التقيؤ هو حركة لا إرادية تؤدي إلى تفريغ محتويات المعدة، ويحدث ذلك بسبب عدم ارتياح المعدة وتشنجها، قد يصحب أحياناً التقيؤ القليل من الدم.
  • انتفاخ البطن والتجشؤ المفرط.
  • ارتفاع درجة الحرارة، والإصابة بالحمى وفقدان الشهية.
  • فقدان سربع في الوزن.
  • ظهور دم في البراز.
  • الشعور بالإرهاق، والإصابة بمشاكل تنفسية.
  • فقدان الشهية.
  • قرحة الاثني عشر: تؤدي الإصابة بقرحة الاثني عشر، إلى الشعور بألم شديد في الجزء العلوي من جهاز الهضم، حيث أن جرثومة المعدة تستطيع أن تقاوم حموضة المعدة، من خلال إفراز أنزيم يوراز، وتنتقل من جدار المعدة إلى الاثني عشر لتسبب تقرحات وتآكلات شديدة، تنجم عنها مضاعفات كثيرة إذا لم تتم معالجتها في وقت قصير.

هل جرثومة المعدة تسبب مرارة في الفم؟

هل جرثومة المعدة تسبب مرارة في الفم

أكدت دراسات عديدة أن لمرارة الفم أسباب كثيرة، قد تكون من بينها جرثومة المعدة، ويعود ذلك لأن جرثومة المعدة تسبب جفاف في الحلق، وبالتالي انتقال هذا الجفاف إلى الفم، وبما أن جفاف الفم يؤثر على عمل الحليمات الذوقية، لذلك يعطي شعور بالمرارة.

كما أن الأدوية التي يتم تناولها لعلاج الجرثومة الحلزونية أو جرثومة المعدة، لها تأثير على الفم وتغيير المذاق، لأن هذه الأدوية تحتوي على المعادن التي تعطي شعور بالمرارة، أبرزها: الفلاجيل والأمريزول، إلا أن هذه المرارة تزول بعد الشفاء من جرثومة المعدة والتوقف عن تناول هذه الأدوية.

أسباب مرارة الفم

  • الالتهابات اللثوية ومشاكل في الأسنان: قد تتسبب مشاكل اللثة في حدوث التهابات بالفم، مما يؤثر على مناطق الاستشعار الموجودة في اللسان، وتؤدي إلى الشعور بالمرارة وتغير الطعم بشكل عام.
  • مرض ارتجاع المريء: يسبب مرض ارتجاع المريء خروج العصارة من المعدة، ومن ثم إلى المريء وصولاً بالفم، وبسبب طبيعة المعدة الحامضية فإن هذه العصارة تؤثر على حليمات الذوق وتعطي شعور بالمرارة.
  • اتباع نظام غذائي سيء: يتسبب اتباع نظام غذائي سيء بنقص الكثير من العناصر والفيتامينات المهمة لجسم الإنسان، وأبرز هذه الفيتامينات فيتامين B 12، الذي يسبب نقصه مرارة في الفم.
  • الإصابة بأمراض معينة: قد تسبب الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي، التي لها ارتباط مباشر بحاسة التذوق الشعور بمرارة الفم، وأمراض أخرى مثل: مرض السكري، ومرض السرطان.
  • التدخين: يعتبر التدخين من أكثر العادات السيئة، التي تؤثر على رائحة الفم، وكذلك يسبب النيكوتين الموجود في الدخان ضرر شديد في حليمات التذوق، والشعور بمرارة في الفم.
  • التهاب الجيوب الأنفية.

أسباب أخرى لمرارة الفم

  • حدوث خلل في الهرمونات: يؤثر حدوث اضطراب في هرمونات الجسم على كافة أعضائه، ومن بينها الفم وحليمات التذوق.
  • تناول بعض الفيتامينات: حيث لبعض الفيتامينات التي يصرفها الطبيب في فترة ما قبل الولادة، تأثير على مذاق الفم، وكذلك بعض أدوية التوتر والاكتئاب تؤثر أيضاً على المذاق وتعطي شعور بالمرارة.
  • إهمال نظافة الفم: إن عدم الاهتمام بنظافة الأسنان واللسان، يؤدي إلى تراكم الجراثيم والبكتيريا، مما يسبب انطلاق رائحة كريهة من الفم وتغير المذاق والشعور بالمرارة.
  • التسمم بالمعادن: إن التسمم بالمعادن مثل: النحاس والرصاص، والزئبق يسبب مذاق معدني مر في الفم.

مضاعفات جرثومة المعدة

إذا لم يتم تناول العلاج في الوقت المناسب، قد ينجم مضاعفات تسبب مشاكل خطيرة منها:

  • تشبع الجدار العضلي للمعدة بالبكتيريا: وقد تنتقل هذه البكتيريا إلى أعضاء أخرى من الجسم إذا تم التأخر في العلاج، مثل الكبد، والبنكرياس، والأمعاء الدقيقة.
  • ثقب في الاثني عشر: قد يمتد أيضاً هذا الثقب إلى جوف البطن، مخلفاً التهاب البريتون، ويعتبر التهاب شديد وخطير يستوجب مراجعة الطبيب بالسرعة القصوى.
  • الإصابة بنزيف داخلي: يظهر النزيف على شكل بقع دم صغيرة، تخرج مع البول أو البراز إذا كان النزيف سفلي، ومع القيء إذا كان النزيف علوي، أما إذا كان النزيف شديد يخرج براز مدمي قاتم يشبه القطران.
  • انسداد في ممر الطعام: يؤدي التقرح الحاصل في جدار المعدة، إلى انتفاخ الأنسجة حول هذه القرح، مما يسبب القيء المستمر والشعور بالامتلاء، وفقدان الشهية، وإذا استمر القيئ لفترات طويلة، يسبب نقص في الشوادر المهمة وجفاف في الجسم.
  • الإصابة بسرطان المعدة: إن الأشخاص الذين يصابون بجرثومة المعدة بشكل مستمر، هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة، لكن جرثومة المعدة الناتجة عن تناول المسكنات والمضادات الحيوية، فلا تحمل أي خطورة للإصابة بسرطان المعدة.

علاج جرثومة المعدة

تناول بعض المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب المختص، أو مثبطات إفراز أحماض المعدة، ومثبطات مضخة البروتون، التي تكبح إفراز البروتونات اللازمة لتشكل أحماض العصارة الهضمية.

نصائح للوقاية من جرثومة المعدة

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية، والاستمرار في غسل اليدين، قبل إعداد الطعام وبعد تناوله.
  • التأكد من نظافة المياه وتعقيمها قبل الشرب.
  • المحاولة قدر الإمكان، الابتعاد عن تناول المضادات الحيوية والمسكنات لفترة طوية.
  • غسل الخضراوات والفواكه جيداً في الماء والصابون.
  • الامتناع عن مشاركة الأدوات والأواني أثناء الطعام.

المصادر:

التهاب المعدة الذي بسبب جرثومة المعدة (بكتيريا هيليكوباكتر) _ موقع patienten-information

انتقل إلى أعلى