جولة سريعة في نهر الدانوب أو نهر العواصم

نهر الدانوب هو ثاني أطول أنهار الاتحاد الأوروبي أو الدول الأوربية ويلقب بنهر العواصم لكونه يمر في عدة عواصم أوربية مثل فيينا وبراتيسلافا وبودابست وبلغراد، كما أنه يعبر أو يحاذي 10 دول أوروبية.

في مقالنا سنتابع مسير هذا النهر العظيم ونتعرف على أهم الدول والمدن التي يمر بها وبعضًا من جغرافيته التي تميزه عن غيره من أنهار العالم.

نهر الدانوب

نهر الدانوب

نهر الدانوب هو نهر غير عادي حيث يبلغ طوله حوالي 2850 كم، وهو ثاني أطول نهر في أوروبا بعد نهر الفولغا، وعلى طول هذا الطول يربط نهر الدانوب بين عشرة بلدان وثقافات مختلفة تمامًا عن بعضها البعض.

يعتبر هذا النهر بأنه شديد الخصوصية لأنه النهر الرئيسي الوحيد في أوروبا الذي يتدفق من الغرب إلى الشرق وهو يمر في واحدة من أهم الطرق التجارية في أوروبا.

أصل ومصدر نهر الدانوب

يتكون نهر الدانوب من التقاء نهرين هما بريج وبريجش واللذان ينبعان من الغابة السوداء في ألمانيا ويلتقيان على بعد عدة أميال عند مدينة دوناوشينغن الألمانية لينتهي نهر الدانوب في البحر الأسود.

على عكس معظم الأنهار الأخرى لا يوجد للدانوب مصدر محدد حيث تكمن أصول النهر العظيم في الغابة السوداء وذلك من خلال التقاء اثنين من الأنهار الصغيرة وهما (بريج وبريجش) في دوناوشينغن لتشكل نهر الدانوب.

وقبل تكون هذين النهرين كان يتدفق تيار صغير آخر إلى بريجش الذي يرتفع في حديقة قلعة في تلة كنيسة دوناوشنجر حيث يقال إنه عبر التاريخ ومن هذه الروافد الثلاثة تكوّن المصدر الحقيقي للدانوب.

 من أين أتى اسم الدانوب لهذا النهر؟

نهر الدانوب هذا هو اسم النهر في البلدان الناطقة بالألمانية.

أما في اللغة الإنجليزية يطلق عليه اسم الدانوب حيث يعتقد أن مصطلح “الدانوب” له أصله بلغة الكلت وهي لغة الأشخاص الذين كانوا يعيشون في منطقة المصدر الرئيسي للنهر حيث تعني الكلمة (دونا التي تشير إلى معنى “المياه العميقة” و “دو AVV” بمعنى “مياه النهرين”) الذين تكون منهما النهر.

والدانوب من ناحية أخرى أصله في كلمة “دانو” الهندو أوروبية وهو ما يعني النهر حيث كان لدى الرومان إله ماء يدعى “دانوبيوس” فسمي النهر بالدانوب في وقت لاحق تيمنًا بذلك.

الجغرافيا الطبيعية

يشمل الطول الشاسع لنهر الدانوب الذي تبلغ مساحته حوالي 315 ألف ميل مربع (817 ألف كيلومتر مربع) مجموعة متنوعة من المناظر الطبيعية التي تؤثر على أصول المجاري المائية وأنظمتها.

حوض النهر يتوسع بشكل غير منتظم على طوله.

يتدفق نهر الدانوب على الطريق من المصدر ألمانيا إلى المصب ويشكل دلتا كبيرة في البحر الأسود عبر 10 بلدان هي: ألمانيا والنمسا وسلوفاكيا والمجر وكرواتيا وصربيا وبلغاريا ورومانيا ومولدوفا وأوكرانيا حيث على شواطئه قررت مصير العديد من البلدان الأوروبية.

طول نهر الدانوب: 2860 كم.

منطقة حوض التجميع: 817 000 كم. مربع.

استهلاك المياه: 6400 متر مكعب / سم.

مساحة الدلتا: 4150 كم مربع.

روافد نهر الدانوب: روافد النهر الرئيسية هي إين ومورافا ودرافا وسافا وموريش وأولت وجيو وتيسا وإيسار وبروت .

الموارد البيولوجية التي تستخرج منه: سمك الحفش، سمك الرنجة، سمك السلور، سمك الشبوط، الدنيس، سمك الكراكي، سمك القرش، سمك الفرخ وغيرها، وقد أدى الاستخدام المكثف للنهر إلى تعطيل التوازن البيئي وانخفاض عدد الأسماك في نهر الدانوب بشكل ملحوظ كما يمكن أيضًا إضافة مشكلات بيئية أخرى كتجفيف غابات السهول الفيضية وانقراض الحيوانات التي عاشت على ضفاف النهر.

تغذية النهر: يمتلك الدانوب مصادر طاقة مختلفة والمصدر الرئيسي للمياه هو ذوبان الثلوج من الجبال كما يتغذى أيضًا من مياه الأمطار والمياه الجوفية.

يحدث الفيضان في فصلي الربيع والصيف من أواخر فبراير إلى أغسطس.

دلتا نهر الدانوب:

عند مصب النهر في البحر الأسود تتشكل دلتا ومساحتها 4150 كيلو متر مربع منها مسافة 3.5 ألف متر مربع تقع على أراضي رومانيا والباقي ينتمي إلى أراضي أوكرانيا.

وبحكم طبيعتها فإن الدلتا مستنقع ومغلق بأذرع ثلاثة وكل ذراع يخلق الدلتا الخاصة به ويتدفق في البحر الأسود بشكل منفصل.

يغطي نهر الدانوب مسافة 663 كيلومترًا في الأراضي الألمانية.

وفي ولاية بادن فورتمبيرغ يتدفق نهر الدانوب على عمق 12 كيلومترًا تحت الأرض.

ومن كيلهايم يتسع عرض نهر الدانوب بما يكفي لمرور السفن الكبيرة.

أما في النمسا يصبح هذا النهر مسار التجارة الأوروبية الهامة.

وتعد دلتا نهر الدانوب الرومانية أحد مواقع التراث العالمي منذ عام 1991.

الدانوب في المناطق الألمانية

الدانوب في ألمانيا

يسافر نهر الدانوب لمسافة 663 كيلومترًا في الأراضي الألمانية وتُقاس مسافة مروره في المدن الألمانية من منطقة دوناوشينغن إلى يوشينشتاين.

وعلى هذا الطريق يبدأ من نهر صغير إلى نهر ذو تيار قوي حيث هناك العديد من الأنهار تشارك في تزويده بالمياه.

وفي الجزء الألماني لنهر الدانوب يجتاز مجموعة متنوعة من المناظر الطبيعية كما يوجد الكثير مما يمكن اكتشافه ثقافيًا، وعلى مر التاريخ ترك الكلت والرومان والأمراء والأباطرة والملوك آثارًا كثيرة في كل مكان على طول نهر الدانوب حيث سوف تجد مبانٍ رائعة.

يعد “نهر الدانوب العلوي” في ولاية بادن فورتمبيرغ هو الجزء الأكثر جمالًا في ألمانيا، هنا يمكنك مشاهدة المناظر الطبيعية المثيرة للإعجاب حيث يتحرك الدانوب بجهد نحو الشرق، ويقع المكان الأكثر غرابة وجمال بين منطقتي Immendingen و Möhringen، وهو معروف باسم Donauinsinkung أو Danube.

أساسًا “نهر الدانوب العلوي” تعتبر مياهه هادئة نسبيًا وهو من الناحية الاقتصادية يعتبر مجرد ممر مائي لا عميق ولا واسع بما فيه الكفاية وأيضًا يعتبر كمصدر للطاقة ولكن باستخدام محدود. وهو عامل جذب خاص للسياح.

وينتقل جزء كبير من المياه إلى منحدرات الحجر الجيري تبعًا للموسم حتى تختفي جميع المياه ويجف قاع النهر.

في بافاريا يسير نهر الدانوب ببطء مع أبعاد النهر الحقيقي وهذا هو السبب في أنه مثير للاهتمام، وبالنسبة للاقتصاد حيث من منطقة (أولم) يصبح النهر صالح للملاحة ويستخدم أيضًا في توليد الطاقة.

ومن بين أمور أخرى يتم استخدام ماء نهر الدانوب لتبريد محطات الطاقة.

ومن منطقة كيلهايم كأول حواجز وسدود يتغير المسار الطبيعي للنهر حوالي 20 كيلومتر قبل (ريغنسبورغ) حيث يصبح نهر الدانوب واسع بما يكفي لمرور السفن الكبيرة.

هذا هو المكان الذي تبدأ فيه قناة الدانوب الرئيسية ويخلق اتصال من بحر الشمال إلى البحر الأسود من أجل تسهيل حركة الملاحة الدولية حيث تم إجراء تدخلات خطيرة في الطبيعة وتم تقويم النهر واختفت المناظر الطبيعية.

الدانوب في النمسا

والتي تدعى مملكة الدانوب القديمة حيث في النمسا يصبح نهر الدانوب أحد أهم الطرق التجارية في أوروبا وتكثر الوديان المحيطة به وواحدة من هذه السهول الشاسعة هي حوض فيينا.

يمر الدانوب في عدة مدن بالنمسا وفي عام 1867 ألف يوهان شتراوس موسيقي للنهر سميت الدانوب الأزرق والذي سرعان ما أصبح من أعظم المقطوعات الموسيقية في النمسا.

فيينا غالبًا ما ترمز عاصمة النمسا إلى السياح بأنها رمز للتراث الثقافي وهنا في شمال فيينا تخرج قناة نهر الدانوب وفيها دعوة يومية للركض وركوب الدراجات وقضاء أمسيات دافئة على ضفاف نهر الدانوب.

يمر النهر بعرضه على ناطحات السحاب في فيينا.

وبعد فيينا هناك العديد من المدن النمساوية الأخرى التي يسيطر عليها النهر العظيم مثل:

Eferding هي ثالث أقدم مدينة في النمسا وتقع على بعد 5 كم جنوب نهر الدانوب في المناطق النائية وهي أول مدينة رئيسية في النمسا تقع على نهر الدانوب.

لينز وهي عاصمة ولاية النمسا العليا حيث تمتد على جانبي نهر الدانوب وهي محطة شهيرة للسفن السياحية.

إنس تقع عند مصب النهر الذي يحمل نفس الاسم مع تحصينات البلدة المحفوظة في القرون الوسطى والمباني البرجوازية وواجهات عصر النهضة أو الباروك في الساحة الرئيسية.

دورنشتاين مركز لزراعة الكروم مع حانات النبيذ الخاصة به وأهم وجهة في منطقة Wachau حيث تجذب العديد من السياح وهي النقطة المركزية لملاحة نهر الدانوب في Wachau.

نهر الدانوب في المجر

بودابست عاصمة المجر تقع على طول 417 كم على نهر الدانوب.

بودابست مع الحمامات الحرارية الطبيعية فيها تعتبر اليوم هي نتيجة اندماج مدينتين تاريخيتين تقعان قبالة بعضهما البعض عبر نهر الدانوب:

بودا هو الجانب الغربي (الأيمن) من الجبل مع تلة عالية تقع عليها قلعة بودا، وPest وهي الجانب الشرقي (اليسار) وهو مسطح نسبيًا مع البرلمان والعديد من المباني الفخمة والشوارع المزدحمة وكلها تحافظ على الإرث المعماري للقرن التاسع عشر وفي عام 1987 تمت إضافة بودابست إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

معظم المباني الجميلة في مدينة بودابست تقع كلها تقريبًا على ضفاف نهر الدانوب بما في ذلك البرلمان الذي تم افتتاحه في عام 1904 وهو واحد من أكبر المباني في العالم.

سكسارد على الرغم من أنها تقع في بلدة لزراعة العنب بعد نحو 20 كيلومترًا من نهر الدانوب من جهة الغرب، ولكن المتاخمة الواسعة والغابات والسهول الفيضية والفيضان الواسع جعلها واحدة من أشهر الغابات والأراضي الرطبة الطبيعية تقريبًا في أوروبا.

أخيرًا…

  • مبنى البرلمان الهنغاري موجود على ضفاف نهر الدانوب.
  • وكانت العاصمة الصربية بلغراد مطلبًا كبيرًا منذ قرون بسبب موقعها على نهر الدانوب.
  • الدانوب في صربيا
  • أكبر أراض رطبة في أوروبا هي الواقعة على جانبي نهر الدانوب وهي موطن لأكثر من 5000 نوع مختلف من الحيوانات والنباتات.
  • وفي عام 1991 أعلنت منظمة اليونسكو مساحة تبلغ حوالي 5000 كيلومتر مربع المحيطة بالنهر من مواقع التراث العالمي.
  • ثم يتابع نهر الدانوب مسيره متجهًا نحو كرواتيا، فرومانيا وبلغاريا ثم أوكرانيا تاركًا لكل مدينة يمر بها أجمل الغابات والأراضي الواسعة ذات الطبيعة الخلابة والتي أعطت للقارة الأوربية روعة جمال الطبيعة بكل مكان يمر به نهر الدانوب.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.