روتين العناية بالشعر في 17 خطوة وبكل بساطة

لشعرك حق عليك ويجب أن تمنحه إياه، فالإهمال وعدم إعطاء الأمر أهمية وجعله خارج دائرة اهتماماتك وقائمة أولوياتك، كل هذا سيعود عليك بمشاكل الشعر المزعجة الكثيرة والتي أنت الآن بغنى عنها فيما لو اعتمدت على روتين العناية بالشعر وقدمت إليه ما يحتاجه، بهذه البساطة!

بالطبع بكل هذه البساطة فالأمر لا يستحق أن يطلق عليه أنه مهمة، هو روتين يخلصك من المشاكل الحالية ويحسن من طبيعة شعرك ويقي من مشاكل محتملة، ويمنحك شعر كما كنت تحلم من حيث الكثافة والنعومة والجمال واللون المشرق، سأتركك تتعرف إلى النتائج المذهلة بنفسك، والآن عليك إلقاء نظرة على تلك الخطوات.

1 – الغذاء الصحي المتوازن

الشعر عبارة عن فضلات تصدر عن الجسم لذا فبمجرد نمو الشعر لا يمكن أن يتم تغييره أو التعامل مع طبيعته والحصول على النتائج الكبيرة السريعة يمكن فقط تغطيته وإصلاح القليل منها، وذلك في حال كنت تعتمد في غذائك على الأطعمة غير الصحية الجاهزة والغنية بالدهون المشبعة مع عدم الاكتراث إلى قدر البروتينات والألياف والفيتامينات والمعادن التي تدخل جسم.

  • يجب الحصول على الغذاء المتكامل المتوازن وتجنب كل ما هو غير صحي ويسبب خلل في عملية الأيض.
  • يمكن الحصول على المكملات الغذائية التي تعود بالنفع على معدل نمو وطبيعة الشعر لكن بعد استشارة خبير تغذية.

2 – تناول ما يكفي من الماء

تناول ما يكفي من الماء أهم خطوات روتين العناية بالشعر

على الرغم من أن الجفاف يمكن اعتباره العدو الأول للجمال بسبب ما يتركه من آثار كبيرة وخطيرة على البشرة والشعر إلا أن أحدًا لا يهتم بالأمر ويكاد يمر عدة أيام على شخص ما من دون أن يتناول الماء وينتظر إلى أن يشعر بالعطش، ومن ثم ستكون النتيجة كارثية على شعره لا يمكن التخلص منها لذا الأفضل الوقاية.

  • تناول الكثير من الماء وإن كنت من الأشخاص الذين يجدون صعوبة في هذا الأمر فيمكنك ترك زجاجة الماء أمامك دائمًا تذكرك بشربها.
  • تجنب كل ما من شأنه أن يزيد كمية الماء المطروحة من الجسم مثل الكافيين في الشاي والقهوة بالإضافة إلى المشروبات الغازية.

3 – الراحة النفسية والهدوء

الشعر حساس… أي أنه سريع التأثر بالمشاكل النفسية التي تمر بها وذلك منطقي نتيجة اختلال توازن الهرمونات وما لذلك من نتيجة سلبية تزيد من تساقط الشعر وتضعف جذوره وتؤخر معدل النمو، وهذا ما يفسر تساقط الشعر في الخريف وهو نتيجة اكتئاب الخريف.

  • لا بد من التعامل مع الاكتئاب والتخلص منه تمامًا بالإضافة إلى التحكم بالغضب وتجنب نوباته الكبيرة.
  • القيام بالأنشطة المفيدة وتنظيم الوقت والالتزام باليوغا وخاصة في الصباح.

4 – فهم طبيعة الشعر

فهم طبيعة الشعر

هل يمكن لك تخيل مدى النتائج الكارثية التي يمكن الحصول عليها عندما يتم التعامل مع الشعر بدون الاكتراث لطبيعته، وتطبيق ما لا يناسبه أبدًا، النتائج أقل ما يقال عنها أنها كارثية، فكما للبشرة أنواع يوجد للشعر أنواع عديدة أهمها: الشعر الدهنيالشعر الجاف – الشعر العادي (الطبيعي).

  • الشعر الدهني يتميز بزيادة مقدار الغدد الدهنية التي تحيط بجذور الشعر، وهذا ما يجعل الشعر يغص بالزيوت سريعًا بالإضافة إلى منح الشعر الانسياب والنعومة.
  • الشعر الجاف يتميز بقلة الغدد الدهنية أو قلة إفرازاتها وهذا يجعل جلدة الشعر جافة جدًا والشعر مجعد غير منظم.
  • الشعر العادي (الشعر الطبيعي) وهي الحالة الوسط بين الأمرين وهي ما نطمح للوصول إليها دائمًا.

5 – روتين العناية بالشعر مع الشامبو

روتين العناية بالشعر مع الشامبو

الشامبو المستخدم وطريقة استخدامه يعتبر أساس روتين العناية بالشعر ورغم أهمية الأمر تجد الكثير من الأشخاص لا يهتمون بشأن هذه النقطة تحديدًا، فيتم شراء أي شامبو وإن كان جيد يتم استخدامه هو بشكل منفرد طيلة العمر، والبعض الآخر يظنون أن بغسيل الشعر مرة أو مرتين يوميًا هم يعملون على حمايته وهذا كارثة أخرى تخفي جفاف الشعر في طياتها.

  • يجب على الشامبو أن يناسب طبيعة شعرك والمظهر الذي تريده إن كان أملس أو مجعد، كما أنه من الضروري اختيار ما هو خاص بالشعر المصبوغ إن كنت ترغب بحماية لون الصبغة.
  • يجب تجنب الإفراط في تنظيف الشعر حتى لا تحصل على فروة رأس جافة تمامًا وفي الوقت ذاته لا نريدها زيتية أي 3 – 4 مرات في الأسبوع يكفي.
  • يجب تبديل الشامبو بين الحين والآخر ومن ثم العودة إليه، بحيث يتجدد تأثيره على الشعر.

6 – استخدام القليل من البلسم

البلسم وظيفته الأساسية للشعر هو ترطيبه وتنعيمه، لذا بشكل عام ينصح استخدام القليل منه وعلى وجه الخصوص الأشخاص أصحاب الشعر الجاف، لكن قبل كل شيء يجب التأكد من تأثير البلسم على شعرك فبعض الأشخاص لا يناسبهم ويسبب لهم تطاير الشعر وتساقطه، كما أنه من الضروري الحصول على بلسم مضمون.

  • يتم استخدام البلسم على الشعر المبلل بعد تنظيفه من الشامبو من دون الاقتراب من الجذور، أي فقط تطبيقه على الأطراف وتركه 5 – 10 دقائق ومن ثم تنظيفه تمامًا.

7 – عدم تسريح الشعر وهو مبلل

تسريح الشعر المبلل في الحمام أو بعد الاستحمام مباشرة وخاصة إن كانت المياه دافئة، أو تبليل المشط قبل تمريره بين خصلات الشعر يعتبر أمر غاية في الخطورة، والكارثة أكبر إن كان المشط صلب برؤوس دقيقة قاسية، فمسامات جلدة الرأس أي منبت الشعر تكون أوسع عندما يتم غسيله بالماء الدافئ ويصبح من السهل اقتلاع الشعر وتساقطه، أما عن تمشيط الشعر المبلل أو تبليل المشط فهذا الأمر سيأخذ كل الرطوبة من الشعر ويتركه جاف وفي الوقت نفسه قد يسبب الأذى لجلدة الرأس ويزيد التساقط.

  • عليك تجفيف الشعر بمنشفة نظيفة قطنية قبل الإقدام على خطوة تمرير المشط بين خصلاته.

8 – حماية الشعر من الحرارة

حماية الشعر من الحرارة

في مقابل تمشيط الشعر المبلل بعض أو الكثير من الأشخاص يعملون على مهمة تجفيفه باستخدام مجفف الشعر أو مكواة الشعر وهذا العمل لا يفرق عن تسريحه مبلل إلا أن نتائجه أسرع وأشد على حالة الشعر وطبيعته، والتي يمكن تلخيصها بـ: جفاف جلدة الرأس وزيادة تساقط الشعر – تقصف الشعر وتلفه ويمكن أن تؤدي الحرارة المرتفعة إلى إحراقه.

  • تجنب تعرض الشعر لهواء السيشوار الساخن إن كان الهدف من هذا الأمر تجفيفه سريعًا والاعتماد على المنشفة القطنية النظيفة في هذا، وفي حال كان الهدف تصفيف الشعر فيجب تجفيفه أولًا ومن ثم استخدام السيشوار.

9 – حماية الشعر من خطر الصيف

أشعة الشمس تعني الحرارة العالية التي سيتعرض لها الشعر وارتفاع احتمال ما قد يتعرض له الشعر من الجفاف والتلف، وحمامات السباحة التي تحتوي مياهها على الكلور بهدف التنظيف، كلها أمور تجعل اتباع روتين العناية بالشعر من الضروريات التي يمكن تدمير الشعر بدونها ويجب التركيز على أمر روتين العناية بالشعر خلال الصيف.

  • حماية الشعر من الشمس من خلال تجنب التعرض إليها أو اعتماد القبعات المناسبة والألوان الفاتحة.
  • حماية الشعر من الكلور في مياه السباحة من خلال اعتماد القبعة المخصصة لذلك.

10 – ترطيب الشعر من الجذور وحتى الأطراف

ترطيب الشعر من الجذور وحتى الأطراف

ما نريده هو ترطيب الشعر بحيث لا يكون جاف تمامًا ولا زيتي بشكل كامل، ولذلك من الضروري تطبيق الكريمات وبدائل الزيت الخاصة بشعرك والمناسبة لطبيعته، أي من أهم أجزاء روتين العناية بالشعر هو معرفة ما يقدمه له الترطيب المثالي.

  • عليك اختيار كريم مناسب لطبيعة شعرك من حيث محتواه من الزيوت والمواد الغذائية والفيتامينات.
  • يتم تطبيق كمية قليلة منه على جلدة الرأس بحيث لا تسبب سد المسامات ومن ثم توزيعها على كامل أجزاء الشعر.

11 – منح شعرك حمام زيت أسبوعي

حمام الزيت من أفضل الأشياء التي يمكنك منحها لشعرك حتى تحصل في المقابل على الشعر القوي الكثيف، ولتزيد من معدل نموه ولحمايته من التساقط ومن مختلف مشاكل جلدة الرأس والتلف وغيرها.

  • يجب تجنب تطبيق الزيوت على الشعر المبلل لأن الماء سيشكل طبقة ستحول دون وصول الزيت إلى الشعر.
  • يجب تطبيق الزيت وهو دافئ لرفع مقدار امتصاصه ولتحسين النتائج وسرعة ظهورها.
  • عدم ترك الزيت على الشعر مدة طويلة يكفي 30 – 70 دقيقة لا أكثر.
  • اعتماد زيت مناسب لشعرك ومن أفضل الأنواع: زيت الخروعزيت الأرغانزيت شجرة الشايزيت النعناع – زيت اللافندر – زيت جوز الهند – زبدة الشيا.

12 – تدليك جلدة الرأس بشكل مستمر

تدليك جلدة الرأس بشكل مستمر

تدليك جلدة الرأس أي تنشيط الدورة الدموية ومنح الخلايا فرصة لتجدد وفي الوقت ذاته أنت تعمل على توزيع زيوت الشعر التي مهمتها الأساسية هي ترطيب الشعر، لذا عليك جعل التدليك روتين العناية بالشعر اليومي، ويمكنك استخدام بعض الكريمات أو بدائل الزيت أو حتى الزيوت.

  • يتم تدليك جلدة الرأس بأطراف أصابعك بشكل متصالب كما لو كنت تريد أن تشبك أصابعك وهي مفرودة.

13 – قص طرف الشعر كل عدة أسابيع

هذا سيضمن لك التخلص من تقصف الأطراف وتلف الخصلات، بالإضافة إلى زيادة معدل وسرعة نمو الشعر من جديد.

  • يتم قص أطراف الشعر كل عدة أسابيع على أن يتم هذا الأمر بعد مرور منتصف الشهر القمري (15 الشعر القمري) لتجنب تأثير القمر على سوائل الجسم ولزيادة سرعة نمو الشعر.

14 – تجنب شد الشعر بقسوة

تجنب شد الشعر بقسوة

إن كان روتين العناية بالشعر الخاص بك ينص على تسريح الشعر وربطه بقوة إلى الخلف فهذا ليس روتين عناية هذا روتين إلحاق الضرر بالشعر ليس إلا، فيسبب له التساقط عند مقدمة الشعر بالإضافة إلى الشعور بالصداع والقلق.

  • عليك اعتماد تسريحات الشعر التي لا تحتاج إلى شده نحو الخلف، وفي الوقت عينه من الضروري منح الشعر فترة راحة من الربط وذلك بتركه عدة ساعات يوميًا مفرود وطليق.

15 – تنظيف غطاء الوسادة بانتظام

الرطوبة وجو الغرفة والغبار وزيوت الشعر وغيرها من الأشياء المتراكمة على غطاء الوسادة، مثل هذه العوامل تشكل بيئة مناسبة تمامًا لنوم البكتيريا والجراثيم والفطريات والتي قد تنتقل إلى جلدة الرأس مسببة العدوة الفطرية أو كم هائل من المشاكل والتلف.

  • يجب تبديل غطاء الوسائل بشكل يومي أو شبه يومي مع التأكد من تنظيفها بمواد معقمة بالإضافة إلى أهمية تعرضها للشمس، وهذا لا ينطبق فقط على غطاء الوسادة بل أيضًا على كل ما يلامس شعرك.

16 – التأكد من الوصفات قبل تطبيقها

يختلف تأثير الوصفات من شخص لآخر فلا يمكن اعتماد أي منها من ضمن روتين العناية بالشعر من دون التجريب والتأكد مما قد تسببه.

  • عليك تجنب تجريب وصفات جديدة غير مضمونة، أو تجريبها على جزء من الشعر أولًا وملاحظة تأثيرها وتأثر الشعر بها، ومن ثم الحكم عليها إن كانت مناسبة لك أم لا.

17 – اجراء الفحوص الطبية بشكل دوري

يعض الأمراض قد تتخذ من تساقط الشعر عرض لها أو مؤشر قوي مثل تكيس المبايض أو مشاكل الغدد بالإضافة إلى فقر الدم وغيرها.

  • عليك القيام بالفحوص الطبية الشاملة بشكل دوري، وبشكل طارئ إن مررت بحالة تساقط شعر ملفتة دون مبرر منطقي.

هذا كان روتين العناية بالشعر وعلى الرغم من أنه يضم 17 خطوة إلا أنها سهلة جدًا لن تحتاج أي جهد أو وقت أو مال، وفي الوقت ذاته تعتبر ذات نتائج مضمونة ومجربة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.