الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان

كيف تنظف أسنانك

العديد منا يفشل في إعطاء أسنانه الاهتمام الذي تستحقه! وعندما لا يعطي الناس ما يكفي من الأهمية لنظافة الفم والصحة، فإنه يؤدي إلى سوء صحة الفم مما يؤدي إلى مشاكل مثل تراكم البلاك، والتجاويف، والتهاب اللثة، وتدهور المينا. والواقع أن سوء صحة الفم هي مشكلةٌ شائعةٌ في جميع أنحاء العالم.

سوء نظافة الفم ليست مجرد مشاكل داخل الفم. في الواقع، إنه يرتبط بمشاكل صحية خطيرة مثل السكري وأمراض القلب والسكتات الدماغية والولادات المبكرة والمشكلات الرئيسية الأخرى.

علاوة على ذلك، يمكن أن تؤثر على ابتسامتك، وهو أمر مهم جدًا لمظهرك ولثقتك بنفسك وعلاقاتك والنجاح في الحياة.

عندما يتعلق الأمر بصحة الفم، تنظيف أسنانك بشكلٍ صحيح هو العنصر الأكثر أهمية. ولكن للأسف، كثير من الناس لا ينظفون أسنانهم بالطريقة الصحيحة.

الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان

الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان

فيما يلي بعض الأمور المتعلقة بتنظيف الأسنان والتي تحتاج إلى أن تضعها في الاعتبار:

المدة المناسبة والتردد

يجب تنظيف أسنانك لمدة دقيقتين تقريبًا مرتين في اليوم، أول مرةٍ في الصباح ومرةً أخرى قبل الذهاب إلى الفراش ليلًا.

وقد خلصت دراسةٌ أجريت عام 2016 في مجلة طب الأسنان المبني على الأدلة إلى أن تنظيف أسنانك أقل من مرتين يوميًا يزيد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.

فرشاة الأسنان المناسبة

هناك أنواع وأحجام مختلفة من فراشي الأسنان المتاحة في السوق. تحتاج إلى اختيار واحد ليست كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا. يجب أن تحملها بشكلٍ مريح في يدك ويكون لها رأس صغير بما يكفي للوصول بسهولة إلى كل أسنانك، وخاصة تلك الموجودة على الجانبين.

نقطة أخرى هامة هي شعيرات الفرشاة التي يجب أن تكون لينة.

يمكنك اختيار فرشاة الأسنان اليدوية أو الكهربائية. فرشاة الأسنان الكهربائية يمكن أن تكون خيارًا أفضل للبعض لأن العديد منها تأتي مع أجهزة ضبط الوقت، بحيث تعمل الفرشاة تلقائيًا في الوقت المحدد.

تفيد دراسة نشرت عام 2016 في المجلة المجرية فوجورفوسي سيمل أن فرشاة الأسنان الإلكترونية توفر أفضل قوة لخرق البلاك من فرشاة الأسنان اليدوية.

إن شعيرات فرشاة الأسنان اليدوية تبلى مع مرور الوقت، وتفقد مرونتها وفعاليتها. وبالتالي يجب تغيير فرشاة الأسنان الخاصة بك كل ثلاثة إلى أربعة أشهر، أو عندما تبدأ الشعيرات بفقدان شكلها ومرونتها.

معجون الأسنان المناسب

الأن لديك فرشاة الأسنان المناسبة، يجب أن تحول تركيزك الأن إلى أي نوع من معجون الأسنان الذي يجب عليك استخدامه.

استخدم واحدًا يحتوي على الفلورايد. الذي سوف يساعد على إزالة اللويحات وكذلك تعزيز مينا الأسنان. معظم معاجين الأسنان تحتوي على الفلورايد.

استخدم نوعية جيدة من معجون الأسنان، فعند شراء معجون أسنان، ابحث عن النوع الذي يحتوي على ما لا يقل عن 1،350 جزء في المليون من الفلوريد. ومع ذلك، لا ينبغي أن يستخدم هذا للأطفال دون سن 3 سنوات.

بصرف النظر عن الفلورايد، قد تحتوي معاجين الأسنان ذات النوعية الجيدة على مكونات فعالة للمساعدة في تحسين حساسية الأسنان، أو تبييض الأسنان، أو تقليل التهاب اللثة أو تراكم الجير.

بغض النظر عن ذلك، لا ينبغي ابتلاع معجون الأسنان، كما أن استخدام أكثر من اللازم يمكن أن يكون له عواقب صحية خطيرة.

خيط تنظيف الأسنان

وجود فرشاة أسنان ومعجون أسنان ليس كافيًا، حيث أن تنظيف أسنانك لا يقتصر على تنظيف الأسنان بالفرشاة.

الخيط يزيل البلاك، والبكتيريا والجسيمات الغذائية التي تعلق بين الأسنان. فرشاة الأسنان الخاصة بك لا يمكنها أن تصل إلى بعض المناطق من أسنانك، ولكن الخيط يمكنه الوصول.

يجب عليك دائمً استخداما الخيط مرة واحدة في اليوم. وتفيد دراسة أجريت عام 2015 في الصحة الفموية وطب الأسنان الوقائي أن الخيط يليه تنظيف الأسنان بالفرشاة يوفر تحسينات ذات فائد أكبر من تنظيف الأسنان بالفرشاة تليها الخيط.

نوعية جيدة من غسول الفم

يمكن أن يساعد غسول الفم على التقليل أو التحكم في اللويحات، والتهاب اللثة، ورائحة الفم الكريهة، وتسوس الأسنان عن طريق التخلص من البكتيريا الضارة في الفم.

وتشير دراسة أجريت عام 2013 نشرت في أكاديمية طب الأسنان العام إلى أن استخدام غسول الفم بالإضافة إلى تنظيف الأسنان العادي يمكن أن يقلل بشكل كبير من التهاب اللثة، أكثر من الفرشاة وحدها.

يجب على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات ألا يستخدموا غسول الفم، إلا إذا كان ذلك بحسب تعليمات وتوصيات طبيب الأسنان.

خطوات تنظيف الأسنان

الأن وبعد أن اخترت فرشاة الأسنان المناسبة، ومعجون الأسنان، وخيط تنظيف الأسنان وغسل الفم، حان الوقت للبدء في تنظيف أسنانك بالطريقة الصحيحة. وفيما يلي الخطوات اللازمة لتنظيف الأسنان.

الخطوة 1

رطب فرشاة الأسنان الخاصة بك وضع عليها كمية بحجم حبة البازلاء من معجون الأسنان. ثم رطب فرشاة الأسنان مرةً أخرى.

الخطوة 2

ضع رأس فرشاة الأسنان الخاصة بك على أسنانك.

الخطوة 3

قم بلطف بتنظيف الأسطح الخارجية لكل الأسنان العلوية والسفلية، وحافظ على تحريك فرشاة الأسنان بحركات دائرية صغيرة. وأستمر لمدة حوالي 12 إلى 15 ثانية في كل بقعة.

الخطوة 4

استخدم نفس التقنية لتنظيف الأسطح الداخلية لكافة أسنانك.

الخطوة 5

قم بالعض على الأسنان الجانبية بلطف وقم بتنظيف السطح مجددًا.

الخطوة 6

نظف السطح الداخلي للأسنان مرة أخرى، مع تحريك الفرشاة عموديًا للأعلى والأسفل.

الخطوة 7

أخيرًا، قم بتنظيف لسانك بالفرشات. فسوف يساعد هذا على مكافحة رائحة الفم الكريهة عن طريق إزالة البكتيريا المتراكمة على سطح لسانك.

الخطوة 8

بعد تنظيف الأسنان واللسان بالفرشاة، ابصق أي معجون أسنان زائد واغسل فمك وأسنانك بالماء العادي.

الخطوة 9

استخدم خيط تنظيف الأسنان بجعله يمر بين الأسنان لإخراج البكتريا وبقايا الطعام العالقة بين الأسنان. ثم اشطف فمك مرة أخرى بالماء العادي. (يمكن أن تستخدم الخيط قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة أيضًا.)

الخطوة 10

وأخيرًا، لقد حان الوقت لاستخدام غسول الفم الخاص بك. استخدم مقدار ملعقة طعام من غسول الفم للمضمضة قبل بصقها.

بمجرد الانتهاء من تنظيف أسنانك، أغسل فرشاة الأسنان تحت الماء الجاري لبضع ثوان لإزالة أي بكتيريا من الفرشاة. عندما لا تشطفها جيدًا، فإنك في الواقع تدخل المزيد من البكتيريا في فمك في المرة القادمة التي تستخدمها. جنبا إلى جنب مع الشطف، والحفاظ على فرشاة الأسنان الخاصة بك في مكان ما حيث تجف بسهولة لمنع نمو البكتيريا.

الآن بعد أن عرفت تقنية تنظيف الأسنان بالفرشاة المناسبة، فإن هذه الممارسة الصغيرة كل يوم تساعد على إعادة أسنانك قوية وصحية. في الواقع، إنها واحدة من أسهل الأشياء التي يمكنك القيام به للحفاظ على صحة الفم الشاملة.

نصائح إضافية

  • لا تضغط كثيرًا أثناء تنظيف أسنانك لأن ذلك يمكن أن يضر باللثة.
  • بغض النظر عن السبب، لا تشارك فرشاة الأسنان الخاصة بك مع الآخرين.
  • لا تتخلى عن تنظيف أسنانك، لأن ذلك يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة بسبب نمو البكتيريا.
  • لا تبتلع معجون الأسنان أو غسول الفم أبدًا.
  • لا تستخدم المسواك مطلقًا لإزالة الطعام المحاصر من بين أسنانك، حيث أنه قد يلحق الضرر باللثة التي قد تؤدي إلى الإصابة.
  • بعد شرب الصودا والنبيذ أو العصائر الحمضية، انتظر 30 دقيقة على الأقل قبل تنظيف أسنانك بالفرشاة.
  • بعد كل وجبة، قم بالمضمضة بالمياه في فمك لإذالة جزيئات الطعام العالقة.
  • قم بزيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر على الأقل لإجراء الفحص المناسب.
قد يعجبك ايضا