غاز أول أوكسيد الكربون … القاتل الخفي

أول أكسيد الكربون أو الـ CO هو غازٌ عديم اللون والرائحة كما أنه يعتبر من الغازات السامة، والذي ينتج عن الاحتراق الغير كامل للوقود الصلب أو السائل أو الغازي.

أما الأجهزة التي يتم تزويدها بالغاز أو الزيت أو الكيروسين أو الخشب فيمكن أيضًا أن تنتج غاز أول أكسيد الكربون، وإذا لم يتم تركيب هذه الأجهزة أو صيانتها واستخدامها بالشكل صحيح فقد يتراكم غاز أول أكسيد الكربون ويصل إلى مستوياتٍ خطرةٍ بل مميتةٍ خاصةً في السيارات أو المنازل أو المناطق قليلة التهوية.

ما هو مصدر غاز أول أوكسيد الكربون؟

غاز أول أوكسيد الكربون

يتم إنتاج غاز أول أكسيد الكربون من الأجهزة التي تعمل من خلال حرق الوقود، فوجود أي نوعٍ من الأجهزة التي تعمل بحرق الوقود في المنزل يعتبر مصدرًا أساسيًا لإنتاج الـ CO مثل السخانات الكهربائية وسخانات المياه الكهربائية والمحامص وغيرها، لذلك ينبغي التأكد من عدم وجود هذه الأجهزة بالأماكن المكشوفة خاصةً في المنزل أو أماكن العمل بل ينبغي أن تكون بعيدة عن أماكن التي يتواجد فيها الناس.

فحتى بوجود هذه الأجهزة وهي في حالةٍ سليمةٍ في المنزل أو غيره من الأماكن الغير مكشوفة، يتم إنتاج الـ CO بكمياتٍ قليلةٍ جدًا (أي أنها ليست خطرة)، ولكن إن كانت هذه الأجهزة معطلة أو تحتاج إلى صيانة مثل أجهزة التهوية أو سخانات الكيروسين ومشاوي الفحم فهذا يعتبر مشكلةً وذلك لأنها سوف تنتج كمياتٍ مرتفعةً جدًا من غاز الـ CO السام.

أكبر مصادر غاز أول أوكسيد الكربون

  • السخانات المنزلية.
  • الأفران.
  • مشاوي الفحم.
  • سخانات المياه.
  • تشغيل السيارات في المرأب المغلق.
  • المواقد.
  • المولدات المحمولة.
  • مواقد حرق الخشب.

ما سبب خطورة أو سمية غاز أول أوكسيد الكربون؟

أي كائن حي سواء إنسان أو حيوان متواجد في مكان يحتوي على أجهزة تعمل بوساطة حرق الوقود أو الخشب (أي إنتاج كميات من غاز الـ CO) فهو معرض حتمًا لخطر وسمية هذا الغاز، كما يؤثر هذا الغاز بشكل كبير على الأطفال أو الرضع أو الأشخاص المصابين بالأنيميا (فقر الدم) أو الذين لديهم تاريخ وراثي بالأمراض القلبية وذلك لأن من يعاني من أمراض قلبية مزمنة عند تعرضه لغاز الـ CO سوف ينخفض معدل التنفس عنده بشكل كبير، إضافة إلى الإحساس بالتعب والشعور بآلام في الصدر.

وفي كل عام، يتم علاج ما يقرب من 5000 شخصٍ في الولايات المتحدة في غرف الطوارئ في المستشفيات بسبب حالات التسمم بغاز الـ CO، ولكن يعتقد بأن هذا العدد هو أقل من ذلك لأن هذه الحالات تكون في معظمها ناتجةً عن أعراض أنفلونزا.

لماذا يعتبر غاز أول أوكسيد الكربون القاتل الصامت أو الخفي؟

إن التسمم بغاز أول أوكسيد الكربون يمكن أن يقتل دون سابق إنذار، وذلك لأن هذا الغاز لا يوجد لديه خصائص تحذير سواء في المستويات الخفيفة أو شديدة السمية أو التي تهدد الحياة، لذلك يعتبر القاتل الصامت، والكثير من الوفيات تحدث نتيجة لاستخدام أجهزة التدفئة المنزلية المعطلة أو التي تحتاج إلى صيانة.

على الرغم من أنه لا يمكن تشخيص حالة التسمم مباشرةً وذلك لأن أعراض التسمم بهذا الغاز تشبه تمامًا أعراض الإصابة بالأنفلونزا أو الاضطرابات التي تحدث في المعدة إلا أن أعراضه تكون على حالتين البسيطة والشديدة.

الأعراض الأولية والبسيطة التي تظهر في وقت مبكر هي:

  • دوخة.
  • إعياء.
  • صداع في الرأس.
  • غثيان وتقيؤ.
  • التنفس الغير منتظم.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • خفقان سريع للقلب.

أما الأعراض الشديدة فهي:

  • الإغماء أو الغيبوبة.
  • عدم القدرة على التفكير والشعور بالارتباك.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • اضطراب في التنفس أو توقف التنفس.
  • حدوث نوبات قلبية.

من الأمور التي يجب معرفتها هو أن هذه الأعراض قد تظهر كلها أو جزء منها ولا يمكن اكتشافها إلا بعد أن يغمى (يفقد الوعي) الشخص الذي تعرض لهذا الغاز.

أعراض التعرض لـ CO

كيف يمكننا منع حدوث التسمم بغاز الـ CO؟

يمكننا الوقاية من المستويات الخطرة التي يسببها غاز الـ CO وذلك عن طريق صيانة الأجهزة وتركيبها بالشكل الصحيح وطريقة الاستخدام السليمة، كما أن مراقبة عمل الأجهزة من وقت لآخر يساهم في تخفيض احتمال التعرض لخطورة وسمية هذا الغاز، كما أن استخدام أجهزة الإنذار التي تقوم بإعلامنا عند تجاوز حد السمية عن مستوى معين، كلها عوامل أساسية لتجنب حدوث التسمم أو الوفاة.

ولتجنب التسمم بغاز الـ CO اتبع هذه النصائح التالية:

طريقة تركيب الأجهزة:

  • تعتبر عملية تركيب وتثبيت الأجهزة من الأمور بالغة الأهمية للتشغيل الآمن لأجهزة الاحتراق، كما أن جميع الأجهزة الجديدة أصبحت مزودة بتعليمات التثبيت الخاصة بكل جهاز والتي ينبغي اتباعها بالضبط والتقيد بشروط السلامة.
  • يجب القيام بعملية التنفيس لأجهزة التهوية بشكلٍ صحيح وذلك وفقًا لتعليمات الشركات المصنعة.
  • ينبغي توفير الهواء الكافي لضمان الاحتراق الكامل.
  • يجب تثبيت جميع أجهزة الاحتراق من قبل المهنيين.

إجراء عمليات الصيانة بشكلٍ دوري:

  • يجب على فني الصيانة المؤهل والمدرب أن يقوم بأعمال الصيانة سنويًا لكل الأجهزة الموجودة في المنزل، سواء السخانات أو المجففات أو أجهزة التدفئة، كما يجب عليه التأكد من عمل ملحقات الأجهزة الكهربائية والميكانيكية مثل ضوابط الترموستات وأجهزة السلامة التلقائية.
  • التأكد من عمل المداخن بحيث يجب أن تبقى خاليةً من الانسداد وليست في حالة تآكل.
  • ينبغي القيام بعمليات خدمة الأجهزة الفردية بانتظام.
  • ينبغي تنظيف سخانات الكيروسين (التي يتم تنفيسها أو تفكيكها) وتفتيشها لضمان التشغيل السليم.

طريقة تشغيل واستخدام الأجهزة:

  • ينبغي اتباع إرشادات التشغيل الآمنة للشركة المصنعة.
  • التأكد من أن الغرفة التي يتم فيها استخدام تلك الأجهزة جيدة التهوية وأن تكون الأبواب المؤدية إلى غرف أخرى مفتوحة وذلك للسماح بتجديد هواء الغرفة.
  • لا تستخدم أبدًا السخانات التي تعمل بالاعتماد على احتراق الوقود في غرفة سيئة التهوية أو في مكان تنام فيه.
  • لا تستخدم أبدًا مشاوي الفحم داخل المنزل أو الخيمة أو الكابينة أو المرأب الغير مهوى جيدًا.
  • لا تستخدم الأجهزة والمعدات مثل الأفران والشوايات التي لم يتم تصميمها كمصادر للحرارة.
  • لا تنسى أن هناك مصادر أخرى من غاز أول أكسيد الكربون مثل أنظمة العادم للسيارات، لذلك لا تترك محرك السيارة يعمل في مرآبٍ مغلق وذلك لأنه يمكن أن ينتج ما يكفي من أول أكسيد الكربون لإيذاء الناس في المراأب.
  • لا تقوم بحرق الفحم في مكان مغلق.

الملاحظة والمراقبة المستمرة:

بالإضافة إلى الصيانة الوقائية المستمرة على الأجهزة التي يحتمل أن تنتج غاز الـ CO، ينبغي أن يقوم صاحب المنزل بعمليات المراقبة والفحص من وقت لآخر لتحديد العلامات أو المشاكل التي يمكن أن تحدث، إن لاحظت وجود تلك العلامات أخبر فني الصيانة للقيام بفحص كامل للتأكد من سلامة الأجهزة وقدرتها على الاستمرار في العمل.

من أبرز العلامات التي يمكن اكتشافها:
  • وجود الصدأ أو الماء على شكل خطوط على فتحة الموقد أو المدفئة.
  • فقد أو انفكاك لوحة الفرن أو السخان.
  • وصلات التنفيس مفقودة أو منفكة عن الموقد.
  • تحطم الموقد وسقوط أنقاضه مع الأوساخ.
  • وجود مشكلة في بناء الموقد أو المدخنة.

بالإضافة إلى ذلك هناك علامات تشير إلى أن الأجهزة تعمل بشكلٍ غير صحيح وهي:

  • تقليل إمدادات المياه الساخنة.
  • الموقد غير قادر على تدفئة المنزل أو العمل لساعات طويلة.
  • وجود الأوساخ وخاصة على الأجهزة.
  • رائحة حرق غريبة وغير مألوفة.

أجهزة الإنذار أو كاشف الـ CO:

كاشف الـ CO

إلى جانب الوقاية من احتمالية إنتاج غاز أول أوكسيد الكربون السام، فإن أفضل وسائل الوقاية من التعرض لهذا الغاز السام والقاتل الخفي هو جهاز الإنذار المخصص لـ CO، والذي يتمكن من الكشف عنه عندما يتجاوز تركيزه حد معين في الهواء، حيث أنه يعطي صوت معين ينبه بوجود نسبة مرتفعة من غاز الـ CO وبالتالي إنقاذ الأرواح.

وكيف يعمل هذه الجهاز؟

يطلق عليه اسم كاشف الـ CO وذلك لأنه يكتشف وجود هذا الغاز عندما ترتفع نسبته في الهواء المحيط، يوجد العديد من الشركات التجارية المصنعة لهذا الجهاز منها قامت بتصنيعه من أجل التنبيه لوجود هذا الغاز حتى وإن كان بمستويات منخفضة بينما البعض الآخر تقوم بالإنذار فقط في المستويات العالية والمهددة للحياة.

أين يجب تثبيت الكاشف أو جهاز الإنذار؟

أماكن وضع جهاز الإنذار

  • غالبًا ما يتم توزع غاز الـ CO بالتساوي وبسرعة في جميع أنحاء المنزل، وبالتالي ينبغي تثبيت كاشف الـ CO في غرف تكون مفتوحة على غرف النوم الموجودة في المنزل وذلك من أجل تنبيه جميع الأفراد الذين ينامون في هذه الغرف.
  • نحن نوصي أيضًا أن يتم تركيب الكاشف في منطقة المعيشة العامة للمنزل، والمنطقة التي نقضي معظم الوقت فيها.
  • تثبيت كاشف غاز أول أكسيد الكربون بالقرب من منطقة النوم.
  • من الخطأ تركيب الجهاز أو ناقوس الخطر بجوار الفرن بل يجب أن يكون على بعد 15 قدم على الأقل من الفرن الأمر الذي يعتبر ليس جيدًا لسببين:
    • الأول هو أن هذه الأجهزة لا تستجيب أو تعمل مع وجود تغيرات بدرجة الحرارة التي تنتج عن الأفران.
    • والسبب الثاني هو أن معظم المراجل (الغلايات) أو الأفران توجد في جزء بعيد من المنزل وقد لا نسمع صوت الإنذار.
  • يعمل كاشف الـ CO على إصدار إنذارًا قبل انتشار وتراكم الغاز ضمن مستويات خطرة.
  • تعتبر المنشآت ذات الجدار أو السقف مواقع جيدة لتركيب أجهزة الكشف عن غاز الـ CO، ولكن يجب أن تقرأ دومًا وتتبع تعليمات الشركة الصانعة عند تثبيت جهاز كشف الـ CO.
  • إذا كان الكاشف الخاص بك موصول مباشرة مع النظام الكهربائي الموجود في منزلك يجب عندئذٍ اختباره شهريًا، أما إذا كان النظام الكهربائي يعمل عن طريق بطارية فيجب اختبار الكاشف أسبوعيًا واستبدال البطارية مرة واحدة على الأقل في السنة.
كيفية التصرف عند سماع صوت الإنذار؟

عندما يبدأ الجهاز بإصدار صوت الإنذار فهذا دليل على ارتفاع مستوى الـ CO في الهواء المحيط، لذلك يجب عليك فعل ما يلي:

لا تتجاهل التنبيه إلى أن يأتي شخص مؤهل ليفحص الأجهزة ويتأكد من سلامتها.

قم بفتح النوافذ والأبواب على الفور للتهوية، إذا لاحظت أن أحدًا ما يعاني من أعراض التسمم مثل (الصداع والدوخة أو غيرها من الأعراض التي تشبه أعراض الأنفلونزا) فقم على الفور بإخلاء المنزل ودعوة إدارة مكافحة الحرائق، إذا لم يكن أحد يعاني من هذه الأعراض استمر فقط في تهوية المنزل مع إيقاف أجهزة حرق الوقود واستدعاء فني مؤهل لفحص نظام التدفئة والأجهزة المنزلية الخاصة بك، لا تقم بتشغيل أي جهاز من أجهزة حرق الوقود إلا بعد أن تحدد بوضوح مصدر المشكلة.

قد يعجبك ايضا