أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية ومتى يجب استدعاء الطبيب

الحيض أو ما يعرف باسم الدورة الشهرية من الأمور التي تتعرض لها جميع الفتيات بعد البلوغ، وتعايش النساء في هذه الفترة الكثير من الأشياء، ومنها: التقلبات المزاجية، آلام أسفل البطن والمعدة، آلام الجانبين، وكذلك آلام الظهر.

 هذه الأشياء التي تمر بها السيدات في فترة الحيض تكون إما قبل نزول دم الحيض أو في أثناء الدورة الشهرية نفسها، إلا أن هناك بعض الأشياء التي تختبرها السيدات بعد انتهاء الدورة الشهرية، ومن ضمن هذه الأشياء نزول نقط الدم، تختلف أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية من سيدة لأخرى، وهو ما سنتحدث عنه في مقالنا هذا.

ما هي أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية؟

أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

فترة الحيض عند جميع السيدات تتراوح ما بين 3-5 أيام لكل 28-31 يوم، مع العلم أن بعض السيدات قد تكون فترة الحيض لديهن أكثر من هذا؛ فالبعض قد تصل لديهن إلى 10 أيام، ولكن ليس الغريب في مدة الفترة، ولكن ما تستغربه الكثيرات هو نزول نقط دم بعد انتهاء فترة الحيض.

من الممكن أيضًا أن تتحول هذه النقاط الصغيرة إلى نزيف من الدماء، لذا كان من الهام معرفة السبب وراء هذه النقط لتدارك الأمر إن كان السبب غير طبيعي.

عدم انتظام الدورة الشهرية من أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

يعد عدم انتظام الدورة الشهرية هو السبب الأشهر على الإطلاق في حالات نزول نقط الدم بعد انتهاء فترة الدورة، وعادةً ما يحدث هذا الأمر مع الفتيات في فترة البلوغ بالأخص؛ وذلك كون الهرمونات لديهم في هذه الفترة تكون متغيرة وغير منتظمة.

فمع مرور الجسم بحالة من عدم توازن الهرمونات بشكل غير ثابت، تظل الفتاة تنزف نقاط من الدم بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية، وتستمر هذه النقاط في النزول من المهبل حتى محين وقت الدورة الشهرية التالية، أو حتى انتظام الهرمونات لديهم وانتهاء مرحلة البلوغ.

الشاهد

تقول فتاة مراهقة تبلغ من العمر 18 عامًا أنها من الفتيات اللاتي تأخر بلوغهن قليلًا، فعلى عكس صديقاتها اللاتي بلغن وجاءتهن الدورة الشهرية في عمر الـ12 عامًا ومنهن في الـ11 عامًا، إلا أن الدورة الشهرية جاءتها في نهاية عمر الـ15 عامًا.

تحكي الفتاة أنها منذ وقت دورتها الشهرية الأولى وهي تستمر معها 4 أيام وبعد اليوم الخامس تبدأ في ملاحظة نقاط دم تخرج من المهبل، وتستمر حتى موعد الدورة الشهرية التالية. وتضيف الفتاة أيضًا أن موعد دورتها الشهرية نفسه لم يكن منتظمًا؛ فلم تكن تمر بها في نفس الوقت من كل شهر.

عندما ذهبت الفتاة إلى الفحص الطبي أخبرها الطبيب أن ما تمر به من نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية هو ناتجًا لاضطراب الهرمونات لديها وعدم توازنها. كما أنه أضاف أن هذا الأمر ما هو إلا حالة عرضية سوف تنقضي وتختفي تمامًا بعد مرور فترة بلوغها وانتظام الهرمونات لديها.

فترة التبويض من أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

مرحلة التبويض لدى السيدات هي المرحلة التي يقوم فيها المبيض بإخراج البويضة الصالحة للتخصيب منه، وهذه المرحلة تشبه مرحلة الدورة الشهرية في كونها تجعل المرأة تختبر آلام شديدة في أسفل البطن مشابهه لآلام الدورة الشهرية.

عادةً ما تكون فترة التبويض في الفترة التي تلي الدورة الشهرية وتكون على أوجها في هذا الوقت؛ لذا نجد الكثير من السيدات من يرغبن في الحمل يقومن بالعلاقة الحميمية بعد انتهاء الدورة بكثرة.

عندما تخرج البويضة من المبيض يصاحب خروجها بعض الإفرازات الدموية، وهذه الإفرازات تخرج من المهبل على هيئة نقط دم، والتي عادةً ما يكون توقيت نزولها بعد انتهاء الدورة الشهرية.

الشاهد

تقول سيدة تبلغ من العمر 26 عامًا ومتزوجة منذ عامين أنها دائمًا ما كانت تتعرض لخروج بعد نقاط دم بعد انتهاء الدورة الشهرية وفي بعض الأحيان كان تستمر هذه النقاط في النزول طيلة 6 أيام متتالية.

تحكي هذه السيدة أنها في البداية لم تكن تلقي بالًا لهذا الأمر وتظن أنه شيء عادي، ولكن لما استمر معها بعد الزواج فضلت أن تذهب إلى طبيبة النساء لمعرفة السبب وراء هذا.

بعد إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة أخبرتها الطبيبة أنها لا تعاني من خطبٍ ما، وكل ما في الأمر هو أن فترة التبويض لديها تكون بعد الدورة الشهرية وتكون قوية، وهي ما تتسبب في خروج دم من المهبل؛ بسبب خروج البويضة من الحويصله الخاصة بها الموجودة في المبايض.

أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

الحمل من أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

عندما تخرج البويضة الصالحة للتخصيب من المبيض فإنها تذهب إلى الرحم حتى تلتقي بالحيوان المنوي القادم من الذكر، وبعد التقاء الحيوان المنوي بهذه البويضة فإنه يقوم بتخصيبها، ومن ثم فإن البويضة المخصبة تلتصق بجدار الرحم. تعلق البويضة بجدار الرحم يجعلها تحدث خدوش رقية جدًا في الجدار، ينتج عنها نزيف خفيف جدًا يخرج في صورة دماء من فتحة المهبل.

الشاهد

تقول احدى السيدات أنا أبلغ من العمر 23 عامًا ومتزوجة منذ بضعة أشهر فقط، ولاحظت في يومٍ ما وجود بعض نقاط الدم الخفيفة في ملابسي الداخلية وكنت متأكدة أنها ليست دماء الدورة الشهرية لأنها دماء بلون أفتح من لون الدورة الشهرية الداكن الفاسد.

كما أن دورتي كانت قد انتهت، في هذا اليوم تغاضيت عن الأمر ولكني لاحظت نفس النقاط الخفيفة هذه في اليوم التالي، ولأني لم أمر بهذا الموضوع من قبل قررت الذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب.

قام الطبيب بعمل بعض التحاليل لي، وبعدها أخبرني أني حامل في أسبوعين وهذه الدماء ناتجة عن التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم ولا قلق منها على الإطلاق.

العدوى الفطرية من أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

المهبل مثل باقي أجزاء الجسم ممكن أن يصاب بالعدوى، بل وإن هذه الإصابة تكون أسهل وأسرع من غيره من الأجزاء الموجودة بالجسم، ومن ضمن العدوى التي يمكن أن يصاب بها المهبل: عدوى الخميرة بالمهبل أو العدوى الفطرية.

هذه العدوى يمكن أن تنتقل إلى المهبل بأكثر من طريقة منها: إهمال النظافة الداخلية الخاصة بالأعضاء التناسلية، أو حتى أثناء المعاشرة الزوجية، وأيًا كانت طريقة انتقال العدوى أو سببها فعند أصابه المهبل بها يتعرض إلى حالة من النزيف الدموي والإفرازات التي تكون باللون البني.

الشاهد

تشرح احدى السيدات كيف تعرضت لنزول نقاط دم بعد انتهاء الدورة الشهرية، فتقول أنها طيلة حياتها لم تتعرض لخروج دم من المهبل غير دم الدورة الشهرية، كما أن دورتها الشهرية منذ مجيئها وحتى يومها هذا منتظمة وتأتي في موعدها وتنهي في موعدها المحدد كذلك.

ولكنها في فترةٍ ما كانت تلاحظ خروج نقاط من الدم على الرغم من انتهاء الدورة الشهرية، ولأن هذا أمر غير معتاد بالنسبة إليها ذهبت للفحص الطبي، وما تبين خلال الفحص أن هذه السيدة تعاني من عدوى فطرية أصابت المهبل ونتج عنها هذا النزيف الخفيف.

بقايا الغشاء الرحمي من أسباب نزول الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

الذي يحدث أثناء الدورة الشهرية والتبويض هو أن المبيض يقوم بإنتاج عدد ليس بهينٍ من البويضات بعضها يكون صالح للتخصيب والبعض الآخر يكون غير صالح، وتتراكم البويضات التي خرجت من المبيض واتجهت إلى عنق الرحم على جدران الرحم.

بعد تراكم البويضات على الرحم مكونة الغشاء الرحمي أثناء الدورة الشهرية ما يحدث هو أن الرحم يحاول إزالة هذا الغشاء الذي تكون عليه، فيخرج من المهبل في صورة دماء وكتل بنية اللون تعرف بدماء الحيض.

ولكن في بعض الحالات يكون غشاء الرحم سميك ولا يستطيع الرحم التخلص منه كله أثناء فترة الحيض، فيزيل أغلبه في فترة الدورة الشهرية، ثم يستمر في إزالة بقايا الغشاء الرحمي لمدة تصل إلى أسبوعين بعد انتهاء الدورة وذلك في صورة نقاط من الدم.

الشاهد

تقول احدى الفتيات أنها غير متزوجة وكانت تسمع أن أختها المتزوجة تعرضت لنزول نقاط من الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية بفترة قليلة بسبب الحمل، ولكنها ليست متزوجة كما ذكرنا لذا تعجبت جدًا من نزول هذه النقاط لديها أيضًا، لذا طلبت من والدتها الذهاب إلى الطبيبة.

أخبرتهم الطبيبة أنه لا يوجد أي شيء يستدعي القلق أو الخوف، فكل ما في الأمر هو أن البويضات المتجمعة على جدران الرحم هذه المرة لدى الفتاة كانت أكثر من المعتاد، لذا احتاج الرحم فترة أكبر حتى يتخلص من كل هذا الغشاء الرحمي، وهو ما تسبب في نزول نقاط الدم هذه.

السرطان وأورام الرحم تتسبب في نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

عادةً ما تتعرض السيدات اللاتي تصبن بأورام حميدة في الرحم إلى خروج إفرازات دموية من المهبل وهذه الإفرازات تختلف في شدتها وكميتها حسب درجة الإصابة بالورم وعمر المصابة، فبعضها يمكن أن يكون على هيئة نقاط خفيفة من الدم والبعض الآخر يمكن أن يكون دم كثيف وغزير.

الشاهد

تقول سيدة تبلغ من العمر 30 عامًا أنها كانت تمر بحالة من خروج الدماء من فتحة المهبل على الرغم من انتهاء الدورة الشهرية، وتروي أن هذه الدماء في البداية كانت مجرد نقط دم خفيفة بلون فاتح ولكن مع مرور الوقت تحولت هذه النقاط إلى كمية كبيرة من الدماء.

بعد الذهاب من أجل الفحص الطبي لمعرفة ما هو سر هذا النزيف، أخبرها الطبيب أنها مصابة بسرطان في الرحم، ولكنه ورم حميد يمكن علاجه والتخلص منه، كما أخبرها أن هذا النزيف الناتج عن الورم سيزول نهائيًا مع التخلص من الورم وسيقل في كميته كلما اقتربت من الشفاء.

حالات تليف الرحم

عندما تصاب السيدات بحالة من تليف في الرحم، تصاب بنزيف وخروج نقط الدم حتى على الرغم من انتهاء الدورة الشهرية وعدم اقتراب موعدها التالي، وعادةً ما يكون النزيف الذي يرجع سببه إلى الإصابة بتليف الرحم نزيف متوسط.

على الرغم من كون هذا النزيف متوسط إلا أنه يمكن أن يتحول إلى نزيف غزير وبمراحل متأخرة، وللأسف لا يوجد حل من أجل علاج هذا النزيف سوى بإجراء جراحة واستئصال الرحم.

الشاهد

تحكي سيدة تجربة مع استئصالها الرحم وتقول أن السبب في هذا الاستئصال بدأ عندما لاحظت خروج كمية من الدم من المهبل في أوقات غير الدورة الشهرية أي بعد انتهائها، وكانت هذه الكمية ليست بقليلة مما دفعها للذهاب إلى الطبيب.

بعد الفحص تبين أنها مصابة بحالة من تليف الرحم، وفي هذه الحالة وجود الرحم لن يفيد على الإطلاق ولكن من الممكن أن يتسبب في زيادة النزيف والإصابة بالكثير من الأورام السرطانية سواء الحميدة أو الخبيثة. كل هذه الأمور دفعت الطبيب لاتخاذ القرار باستئصال الرحم إبقاءً على صحتها وسلامتها.

المعاشرة الزوجية من أسباب نزول الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

عدد من السيدات لا يمكن إنكاره لعدم قلته يعانين من نزول نقط دم تتراوح ما بين كونها خفيفة جدًا إلى ملحوظة وبعضها كثيف بعد انتهاء الدورة الشهرية، ويكون السبب وراء هذا هو العلاقة الحميمة.

نعم، العلاقة الزوجية والجماع من الأمور التي يمكن أن تتسبب في خروج هذه الدماء، ويعرف هذا النزيف باسم النزيف الجموي، حيث أن العضو الذكري عند الإيلاج داخل المهبل يتسبب في حدوث خدوش وجروح بعضها بسيط وبعضها كبير وهذا ما يتسبب في هذا النزيف، كما أن بعض السيدات يتعرضن لحالة من النزيف الشديد بسبب عملية المعاشرة الزوجية القوية.

الشاهد

تقول فتاة تزوجت حديثًا ولم أكن أعاني من أي خلل أو اضطراب في دورتي الشهرية قبل الزواج؛ فقد كانت منتظمة جدًا، كما أني لم أتعرض لنزول دماء بعد انتهائها، ولكن بعد أول دورة شهرية لي بعد الزواج تعرضت لهذا الأمر وكان الأمر أشبه بنزيف شديد.

بعد الذهاب إلى الطبيب أخبرني أن هذا النزيف لم يحدث بسبب خلل أو اضطراب في الدورة الشهرية ولكن كل ما حدث هو أن عملية الجماع عرضتني لجروح في المهبل نتج عنها هذا النزيف.

أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

تناول حبوب منع الحمل

الكثير من السيدات يلجأن لتناول الحبوب كوسيلة لمنع الحمل، كونها الوسيلة الأسهل في التعامل معها، ولكن هذه الحبوب بغض النظر عن كونها تتسبب في أضرار عدة باختلاف أنواعها؛ فمنها ما يتسبب بزيادة في الوزن، تقلبات في الحالة المزاجية، أو تجمع المياه أسفل الجلد.

ولكن الأمر الأخر الذي تتسبب به هذه الحبوب عند تناولها أنها تؤدي إلى تغيرات وخلل في هرمونات الجسم، وعندما تتناول السيدة هذه الحبوب فترة طويلة ثم تقوم بالتوقف المفاجئ عنها، فإن الجسم يتعرض إلى صدمة كونه لا يستطيع إعادة التوازن إلى هرمونات الجسم.

والصدمة التي يتعرض لها الجسم يفرج عنها في صورة نزيف لنقاط من الدماء، والذي لا يصل عادةً إلى درجة النزيف الشديد.

المؤشرات التي تستدعي استشارة الطبيب عند ملاحظة نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية

إذا كنتي لاحظتي خروج دم بعد انتهاء فترة دورتك الشهرية، فعليك التنبه إلى ضرورة استشارة الطبيب في حالة تعرضك لهذه الأمور التالية، سواء مررتِ بها جميعًا أو بواحدة منها:

  • الشعور بآلام شديد بعد انتهاء الدورة الشهرية مع وجود تقلصات في منطقة أسفل البطن والتي يصاحبها خروج قطرات الدم من فتحة المهبل.
  • التعرض لحالة من النزيف الكثيف سواء كان مستمرًا أو متقطعًا.
  • إذا تعرضتِ لنزول قطرات الدم هذه وأنتِ في مرحلة سن اليأس وانقطاع الطمث.
  • إذا تعرضت الفتاة للنزيف وهي في سن أقل من سن البلوغ أي في عمر أقل من عمر الـ 11 عامًا.

في النهاية عليك أن تعلمي أن أسباب نزول نقط الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية كثيرةً ومتعددةً، كما أنها تختلف من سيدة لأخرى، ويوجد الكثير من الطرق لعلاج هذا النزيف. الدورة الشهرية هي أمر يعبر فيه جسمك عن كثير من الأمور ويعطيك العديد من الإشارات الخاصة بجسمك وسلامته من خلالها؛ لذا عليك عدم إهمالها والانتباه لكل ما يخبرك جسمك به في هذا الوقت.

قد يعجبك ايضا