أفضل أنواع العسل الأسود (Blackstrap Molasses)

العسل الاسود 1

نقدم لكم في هذا المقال أفضل أنواع العسل الأسود أو كما يعرف بدبس القصب، وهو منتج طبيعي مستخرج من نبات قصب السكر.

حتى يصل مباشرةً إلى طاولتك. عليه أن يمر بعدة مراحل عندها يمكنك الاستمتاع بأفضل الحلويات التي ترافق هذا المنتج المذهل، والذي يعد أفضل بديل للسكر.

العسل الاسود 1

ما هو العسل الأسود أو دبس القصب؟

يأتي العسل الأسود أو دبس السكر أو المولاس من قصب السكر، أو بشكل أكثر تحديدًا من عملية استخراج السكروز في المطاحن. تتم هذه العملية عن طريق إضافة الماء الساخن، بحيث يكون من السهل طحنها واستخراجها قدر الإمكان. لذلك، نحن نتعامل مع منتج لا يتطلب تدخل النحل ولا يمكننا تسميته بالعسل أيضًا، لأن العسل يتم إنتاجه فقط من قبل النحل.

إذًا، ما هو؟

يجب على الناس التحكم في كمية السكريات والأملاح التي نتناولها يوميًا. وينطبق الشيء نفسه على نباتاتنا الحبيبة. تنتج النباتات بشكل طبيعي السكر وذلك نسبة إلى مستوى البناء الضوئي، فهي قادرة على إطعام نفسها دون مساعدة.

دبس السكر (المولاس) شراب سميك ولامع يشبه القطران. وهو عبارة عن بقايا متبقية بعد ضغط قصب السكر أو بنجر السكر. مع تبلور السكر المكرر واستخراجه، ما تبقى منه يتم غليه حتى يشكل هذا المنتج الثانوي السائل، الأسود، السميك والغني بالمعادن. يعتمد المحتوى المعدني النهائي على عدد مرات غلي الشراب أثناء عملية استخراج السكر.

عملية استخراج المولاس (Molasses)

قصب السكر

يتطلب حصاد قصب السكر مياه وفيرة وتضاريس مناسبة وظروف مناخية. تتراوح فترة نموها بين 11 و 17 شهرًا، اعتمادًا على نوع القصب والمنطقة، لذا فإن زراعتها متعددة السنوات.

يتم تفصيل عملية الإنتاج أدناه:

أولًا: الحصاد

بمجرد قطع القصب، يجب نقله بسرعة إلى مصنع السكر، حيث يتم إنتاج سكر القصب، حتى لا يفقد محتوى السكروز. بمجرد دخولها، سيتم إدخالها في المطاحن، حيث يبدأ استخراج السكروز.

ثانيًا: الطحن

في المطاحن يتم عصر العصارة عن طريق إضافة الماء الساخن لتسهيل الطحن وبالتالي تكون قادرة على الحصول على أكبر قدر ممكن من السكروز.

توضيح: في هذه المرحلة، تتم إزالة أكبر كمية من الشوائب، مع الحفاظ على أكبر قدر ممكن من السكروز. للقيام بذلك، يجب اتباع عملية (تسخين وترسيب وتصفية الحمأة).

ثالثًا: التبخر

عند هذه النقطة يتعرض المنتج للتبخر، ويختفي ما يصل إلى 80٪ من السائل، مما يؤدي إلى الحصول على منتج أكثر تركيزًا، كما لو كان نوعًا من الشراب.

رابعًا: التبلور

في هذه المرحلة، يتم تحويل الشراب من المرحلة السابقة إلى بلورات، ويتم تعريضه لضغط ودرجات حرارة محددة، وبعد ذلك، يتم فصل هذه البلورات عن السكر الخام لدبس السكر عن طريق عملية الطرد المركزي عالية السرعة.

بمجرد الانتهاء من جميع الخطوات المذكورة، يتم تغليف المنتج وتخزينه للتوزيع في وقت لاحق. نتيجة كل هذه العمليات، الحصول على دبس السكر المذهل بنسيج مشابه لمادة العسل، والذي يتميز بسماكته المميزة ولونه الداكن.

كيف يتم تخزين دبس السكر بشكل صحيح؟

يتم تخزين الدبس مثل السكر، في خزانة بعيدًا عن الحرارة والرطوبة والبرد وفي وعاء محكم.

فوائد العسل الأسود

مكمل مثالي للطاقة:

الكمية الكبيرة التي يحتويها من السكريات تجعل العسل الأسود مكمل طاقة مثاليًا لجسمنا، في الواقع، من الشائع جدًا استخدامه بين الرياضيين لإعادة الحيوية والنشاط بعد الجهود البدنية الكبيرة. أما بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في ممارسة الأنشطة الرياضية، فإنه يساعدهم على تحسين عملية التمثيل الغذائي (الأيض) من خلال توفير الطاقة.

نمو وتطور العظام:

بسبب احتوائه على معادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم، الأمر الذي يحسن ويزيد من نمو العظام وتطورها.

يعمل كملين طبيعي:

يساعد على تنظيم العبور المعوي والإمساك.

يعالج فقر الدم:

نظرًا لمحتواه العالي من الحديد، فهي حليف كبير لمكافحة فقر الدم.

لخفض الوزن:

بسبب انخفاض مؤشر السعرات الحرارية وغياب الدهون، يمكن أن يكون طعامًا مناسبًا في الوجبات الغذائية الأمر الذي يساعد على فقدان الوزن.

يعالج مشاكل الشعر

يحتوي دبس قصب السكر على النحاس، وهو مفيد لإعادة بناء الجلد، ويحسن صحة الشعر، لدرجة أنه يساعد على استعادة اللون الأصلي للشعر. كما تحفز مستويات النحاس العالية التي يحتوي عليها إنتاج الميلانين، مما يساعد على وقف عملية ظهور الشعر الرمادي (الشيب). ويتم استخدامه كعلاج طبيعي، حيث يمكن تخفيفه بالماء لعلاج الشعر أو نشره موضعيًا على الجلد.

تغذية التربة:

تم استخدامه بشكل فعال لتغذية الحيوانات. وهو مصدر للكربون ويستخدم بشكل فعال في البستنة لتغذية الميكروبات وتعزيز النشاط الميكروبي للتربة. يستخدم دبس البنجر أيضًا لصنع السماد.

ومن الفوائد الأخرى التي يقدمها العسل الأسود:

كونه مصدر ممتاز للكالسيوم، فهو يساعد النبضات التي ترسل من الدماغ إلى الجسم، وينظم نشاط الإنزيم، ويساعد على تقلص العضلات ويزيل السموم من القولون. وكونه مصدرًا للمنغنيز، فإنه ينتج الكولسترول الجيد والطاقة ويحمي الجسم من الجذور الحرة داخل الخلايا.

مزيج من الكالسيوم والمغنيسيوم الذي يحتوي عليه دبس السكر مثالي للمساعدة في نمو وتطور العظام والأسنان، وهو أمر جيد لمنع الإصابة بهشاشة العظام.

خصائص عسل القصب

العسل الاسود

يستخدم دبس السكر بشكل أساسي كمكمل للطاقة بسبب محتواه العالي من السكر، وبشكل رئيسي السكروز والجلوكوز والفركتوز. كما يحتوي على أهم المعادن والفيتامينات والتي تزيد من قيمته الغذائية، ومنها:

قيمة الطاقة 290 كيلو كالوري.

  • الكربوهيدرات 74.73 جم
  • السكريات 74.72 جم
  • الألياف 0 جم
  • الدهون 0.1 جم
  • البروتينات 0 جم

محتوى الفيتامين:

  • الثيامين ب1 (4٪) 0.041 ملجم
  • الريبوفلافين ب2 (0٪) 002 ملجم
  • النياسين ب3 (6٪) 93 ملجم
  • حمض البانتوثنيك ب5 (16٪) 804 ملجم
  • فيتامين ب6 (52٪) 0.67 ملجم
  • الكولين (3٪) 13.3 ملجم
  • فيتامين  سي   7.0 ملجم
  • فيتامين دال  6.5 مجم
  • فيتامين أ  3.8 ملجم
  • فيتامين اي 1 ملجم

المحتوى المعدني:

  • كالسيوم (21٪) 205 ملجم
  • الحديد (36٪) 4.72 ملجم
  • المغنيسيوم (68٪) 242 ملجم
  • المنغنيز (73٪) 1.53 ملجم
  • الفوسفور (4٪) 31 ملجم
  • بوتاسيوم (31٪) 1464 ملجم
  • صوديوم (2٪) 37 ملجم
  • زنك (3٪)
  • بوتاسيوم 1056 ملجم

كلما كان دبس القصب أكثر قتامة، زادت كمية العناصر الغذائية فيه.

هل هو عسل أم دبس؟

استخدام العسل بدلاً من المولاس له مزاياه وعيوبه. دبس السكر غني جدًا بالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والعديد من المعادن الهامة. في الماضي، عندما يكون الشخص مريضًا، يتم إعطاؤه ملعقة كبيرة من دبس السكر أو شراب دبس السكر، من أجل التعافي.

بالإضافة إلى استخدامه لإطعام الخيول، اكتسب الدبس سمعة جيدة كمصدر غني لكل ما يحتاجه جسم الإنسان. العسل مصقول للغاية وهو مطهر طبيعي، ولكن للأسف لا يبرز محتواه المعدني.

أنواع مختلفة من العسل الأسود أو دبس السكر

هناك أنواع مختلفة من هذا الشراب، والتي يمكن أن تختلف في اللون والاتساق والطعم ومحتوى السكر.

الدبس الصافي:

هذا هو الشراب المستخرج من الغليان الأول. هو أوضح من حيث اللون و أحلى في الذوق. غالبًا ما يتم استخدامه لصنع الكعك.

عند إجراء عملية الضغط على قصب السكر، فإن الضغط الأول الذي يتم طهيه فيه سوف يحتوي على أكبر كمية من السكر المتاح. يُعرف الناتج من الضغط الأول أيضًا بشراب قصب السكر. يتم استخدامه في الطهي من أجل حلاوته، وعادةً ما يكون لون الشراب بنيًا ذهبيًا، على غرار الشراب المستخدم في الولايات المتحدة للفطائر.

العسل الأسود

النوع الثاني من دبس السكر وهو الأكثر استخدامًا من قبل المزارعين العضويين ويناقش في منتديات النمو. بمجرد تبلور السكروز واستخلاصه من الضغط الأول، يبقى شراب سميك ولامع وقاتم وأقل حلاوة. يمكن استخدامه أيضًا في صنع الكعك، لكنه ينتج لونًا وطعمًا أكثر تميزًا. وغني بفيتامين ب والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والبوتاسيوم. هذا النوع من دبس السكر هو الأكثر فائدة.

الدبس الأخضر

هذا هو الشراب المنتج بعد الغليان الثالث. يكون سميك وأغمق، ويميل إلى أن يكون له طعم مر.

الدبس الأخضر هو الشكل الأكثر تركيزًا والذي يحتوي على معظم الفيتامينات والمعادن. لهذا السبب، يقدم لنا العديد من الفوائد الصحية.

هذا النوع الثالث من دبس السكر مصنوع من بنجر السكر. نصف الوزن النهائي لدبس بنجر السكر هو السكريات في شكل السكروز والجلوكوز والفركتوز. والنصف الآخر، وهو ليس سكرًا، غني بالكالسيوم والبوتاسيوم والأكسالات والكلور.

كبريتيد وغير كبريت

تمت إضافة دبس السكر المسمى “كبريت” ثاني أكسيد الكبريت. يعمل ثاني أكسيد الكبريت كمادة حافظة ويمنعه من التدهور. تميل الأصناف الكبريتية إلى أن تكون أقل حلاوة من المنتجات غير الكبريتية.

لا يزال هناك نوع آخر من دبس السكر يحتوي على الكبريت. كان الهدف الأولي من إضافتها هو قتل جميع الفطريات والبكتيريا بحيث تستمر لفترة أطول. الكبريت له تأثير سلبي على بكتيريا التربة، لذلك لا ينصح باستخدام هذا الدبس للزراعة.

أنواع أخرى

يمكن أيضًا صنع دبس السكر من الذرة الرفيعة والرمان والفاصولياء والتمور.

خلاصة القول: هناك عدة أنواع من دبس السكر مثل الأسود الشفاف والأخضر.

طرق الاستخدام

المولاس

يستخدم الدبس بشكل أساسي كمكمل للطاقة للحيوانات بسبب محتواه العالي من السكر. ومع ذلك، فهي مخصصة أيضًا للاستهلاك البشري كمُحلي للطهي. يجب أن نميز دبس السكر المستخدم لتغذية الحيوانات، وهو منتج متبقي من صناعة السكر، من دبس السكر الذي يستخدم كمادة أولية في إنتاج السكر. في بعض البلدان، يتم معالجتها يدويًا في كتل سكر غير مكررة، والتي تحظى بتقدير كبير في أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى وجنوب المكسيك.

في الطهو، من خلال إدخاله في بعض الوصفات

يمكنك استخدام هذا العسل:

  • بسكويت قصب العسل. من الأنواع الرائعة التي يتم تناولها برفقة فنجان القهوة.
  • بسكويت الزنجبيل وعسل القصب.
  • بعض المقبلات، مثل فطيرة قصب العسل.
  • الخضار، الباذنجان المقلي مع عسل القصب. يعتبر مثاليًا لاتخاذه كمادة فاتحة للشهية.
  • الفطائر، ميرنغ قصب العسل. من سمات شمال الأرجنتين، حيث يتم تقديم هذا الميرنغ اللذيذ.

أسهل طريقة لاستخدام المولاس هو دمجه في المعجنات واستبدال ثلث جزء السكر بدبس المولاس. يمكن استخدامه أيضًا لتتبيل اللحوم أو الأسماك في وصفات حلوة ولذيذة

موانع قصب العسل

مثل جميع أنواع العسل تقريبًا، فإن ارتفاع تركيز نسبة السكر في الدم يؤدي إلى نتائج عكسية لمرضى السكر، ولكن دبس السكر يحتوي على حمولة معتدلة، لذلك يمكن أن يكون بديلاً مثاليًا للسكر لمرضى السكر، ودائمًا تحت إشراف محترف.

الأعراض الجانبية

  • يعتبر دبس السكر آمنًا لمعظم الأشخاص عند تناوله باعتدال.
  • ومع ذلك، على الرغم من أنه يمكن أن يكون بديلاً جيدًا للسكر المكرر، إلا أن الاستهلاك المفرط لأي سكر مضاف يمكن أن يكون ضارًا بالصحة.
  • يجب على مرضى السكري تجنبه أيضًا.
  • علاوة على ذلك، يمكن أن يسبب المولاس مشاكل في الجهاز الهضمي. حيث يمكن أن يسبب تناول كميات كبيرة منه إلى حدوث البراز المائي أو الإسهال.
  • إذا كنت تعاني من متلازمة القولون العصبي (IBS) أو مشاكل في الجهاز الهضمي، يجب تجنب هذا الشراب.

هل دبس السكر “أقل ضرراً” من السكر؟

يحتوي دبس السكر على العديد من العناصر الغذائية الهامة ومضادات الأكسدة، مما يجعله خيارًا أفضل من السكر المكرر.

ومع ذلك، فإنه لا يزال غنيًا جدًا بالسكر الذي يمكن أن يكون ضارًا عند استهلاكه الزائد.

في النهاية …

قد يصاب بعض الأشخاص بردود فعل تحسسية بسبب الحساسية تجاه الكبريت الموجود في دبس السكر المبلور. الدبس غير المملح خالي من ثاني أكسيد الكبريت وآمن للاستخدام في مثل هذه الحالات. ومع ذلك، يُنصح دائمًا بالحصول على موافقة طبية قبل اعتبارها كعلاج علاجي لمختلف الحالات الطبية.