مقارنة بين أفضل خدمات البريد الإلكتروني

الأرقام المتعلقة بالبريد الإلكتروني كبيرة، فكر فقط في ملايين رسائل البريد الإلكتروني التي يتم إرسالها في جميع أنحاء العالم يوميًا. من المستحيل عمليًا استبعاد البريد الإلكتروني من أدوات الاتصال في العمل، فحتى الآن، وبعد أن وصلنا إلى تطبيقات المراسلة الفورية ووسائل التواصل الاجتماعي ومكالمات الفيديو. لا يزال البريد الإلكتروني أساسيًا لمعظم الخدمات عبر الإنترنت.

نظرًا لأن تلقي رسائل البريد الإلكتروني وإرسالها لا ينطوي على أي تكاليف، فإن خدمات البريد الإلكتروني تحظى بشعبية خاصة لدى المستخدمين الأفراد. وإذا كنت تريد أن تعرف أفضل خدمات البريد الإلكتروني الجانية، وما هي أفضل معايير الأمان التي تتميز بها كل خدمة، تابع قراءة هذا المقال. الخدمات التي سوف نتحدث عنها في خدمات البريد الإلكتروني الدولية العملاقة مثل بريد جيميل وبريد ياهو وأوتلوك وميل دوت كوم وغيرها.

أفضل خدمات البريد الإلكتروني

بريد جيميل

في عام 2004، طرحت شركة جوجل خدمة البريد الإلكتروني جيميل، وقد شكل هذا لحظة تغير جذرية، فلأول مرة في تاريخ خدمات البريد الإلكتروني المجانية، أتاح مزود الخدمة للمستخدمين مساحة تخزين قدرها 1 غيغابايت، وهذا ما فسح المجال أمام تنافس تصاعدي بين الخدمات التي سعت تدريجيًا إلى تقديم سعات تخزين، وما زالت المنافسة مستمرة حتى اليوم. نتيجة لذلك، ساهم دخول خدمة جيميل إلى السوق في جعل مساحة التخزين عاملًا حاسمًا في اختيار مزود البريد الإلكتروني.

يقوم المزيد من مزودي خدمة البريد المجاني بدمج الخدمات السحابية لتخزين الملفات في عروضهم، بالإضافة إلى مساحة التخزين المخصصة لرسائل البريد الإلكتروني. ويوفر جيميل ما مجموعه 15 جيجابايت من المساحة للخدمات Gmail و Google Drive وصور Google. لكن الحد الأقصى لحجم الملفات المرفقة بالرسائل هو 25 ميغابايت.

بالنسبة لسهولة الاستخدام والتخطيط، ركزت جوجل منذ البداية على واجهة تشبه كثيرًا عملاء البريد الإلكتروني مثل Outlook أو Thunderbird، على الرغم من أن جيميل يعتمد على متصفح الويب، الأمر الذي أدى أيضًا إلى حدوث ثورة في عام 2004. ومع ذلك، فإن الواجهة الآن قابلة للتخصيص، حيث يمكنك إصافة أي صورة في التصميم وتعديل علامات التبويب حسب رغبتك وضبط حجم العناصر المختلفة.

من المزايا الأخرى التي يتمتع بها لريد جيميل هو التكامل التام الذي يضمنه مع كل خدمات جوجل الأخرى، فإلى جانب Google Drive تمثل Google Hangouts ميزة رائعة للغاية. ومن خلال هذه الخدمة، يمكنك الدردشة مع أصدقائك أو إجراء محادثة فيديو مع ما يصل إلى عشرة أشخاص على أي جهاز. بالإضافة إلى ذلك، تتوفر خدمة البريد هذا كتطبيق للأجهزة المحمولة التي تعمل بنظامي التشغيل Android و iOS. ويمكن الوصول إلى عناوين البريد الإلكتروني الأخرى من خلال تطبيق جيميل، وذلك باستخدام بروتوكول POP3 أو بروتوكول IMAP.

الجانب الأكثر سلبية في الاعتماد على بريد جيميل يتعلق بحماية البيانات، فغالبًا ما يتم انتقاد شركة جوجل من قبل الأشخاص الذين يهتمون بحماية بياناتهم نظرًا لعدم امتثالهم دائمًا للتوجيهات. في هذا الصدد، تم توجيه انتقادات عدة مرات ضد جوجل من قبل منظمات وجهات عديدة بسبب ارتكابها مخالفات لقواعد حماية البيانات، نظرًا لأن رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالمستخدمين “يتم فحصها” بحثًا عن كلمات معينة. على الرغم من أن طريقة المتابعة هذه إيجابية من حيث الكشف عن الرسائل غير المرغوب فيها، لكن يمكن استخدامها أيضًا لأغراض إعلانية وإنشاء إعلانات مخصصة.

تكون رسائل البريد الإلكتروني محمية خلال انتقالها بين المتصفح وخوادم جيميل. لكن رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك ومحتواها ليست مشفرة من خلال استخدام التشفير من طرف إلى طرف، ويتم حماية نقل رسائل البريد الإلكتروني إلى الخادم فقط. هذا هو الحال مع جميع مزودي خدمة البريد الإلكتروني المجاني.

المزايا والعيوب

  • مساحة تخزين مجانية تبلغ 15 جيجابايت.
  • يتم فحص رسائل البريد الإلكتروني لأغراض الدعاية.
  • حماية البيانات لا تتبع توجيهات ومعايير الاتحاد الأوربي.
  • تكامل مثالي مع كل خدمات جوجل.
  • الموقع الفعلي للخوادم غير معروف.
  • العديد من إمكانيات التكوين والتخصيص .
  • واجهة مستخدم أنيقة وبديهية.
  • تطبيقات متاحة لنظام Android و iOS.

بريد ياهو

مع وجود بريد ياهو، يرتفع عدد مزودي خدمة البريد الإلكتروني المجاني التي توفر مساحة تخزين كبيرة ومجانية، في الواقع، بريد ياهو يسجل رقمًا قياسيًا، فهو يقدم 1000 غيغابايت (1 تيرابايت) من مساحة التخزين. لذلك، لن تكون مضطرًا إلى حذف رسائل البريد الإلكتروني بسبب نفاذ المساحة.

في عام 2017، قدمت ياهو بديلًا مدفوعًا للإصدار الأساسي، وهو Yahoo Mail Pro، والذي يتميز بواجهة مستخدم خالية من الإعلانات ودعم مخصص للعملاء.

بالإضافة إلى ذلك، يقدم بريد ياهو العديد من خيارات التخصيص، يمكن تصميم وتخطيط ومعاينة البريد حسب احتياجاتك، بالإضافة إلى تصميم البريد الوارد. كما يوفر خدماته عبر تطبيق لهواتف iOS و Android بالإضافة إلى بروتوكولي POP3 و IMAP لعملاء البريد الإلكتروني الأخرى، هناك أيضًا مرشح لتصفية البريد العشوائي قادر على التعلم. وفقًا لبيانات الشركة، من المتوقع أن يحظر هذا الفلتر ملايين رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها يوميًا.

من بين المزايا الأخرى، يوجد إجراء وقائي لمكافحة البريد العشوائي يسمح لك بسهولة بإنشاء الأسماء المستعارة للبريد الإلكتروني، والتي يمكن استخدامها للتسجيل على مواقع التسوق على الإنترنت والقوائم البريدية والمنتديات دون الحاجة إلى تقديم العنوان الحقيقي للبريد الإلكتروني. على سبيل المثال، إذا لم تعد ترغب في تلقي رسائل البريد الإلكتروني من مصدر معين، فكل ما عليك هو حذف الاسم المستعار المقابل للبريد الإلكتروني. هذا يقلل بشكل كبير من عدد رسائل البريد الإلكتروني الواردة غير المرغوب فيها.

فيما يتعلق بحماية البيانات، يعاني بريد ياهو من نفس الجوانب السلبية الموجودة التي يعاني منها بريد جيميل، فوفقًا لأحكام حماية البيانات، يتم تحليل محتويات جميع الرسائل (مثل محتويات رسائل البريد الإلكتروني وخدمات الرسائل الفورية بما في ذلك الرسائل الفورية والرسائل النصية القصيرة)، حتى تتمكن الشركة من تزويد المستخدمين بإعلانات مخصصة. ويتم استخدام تشفير SSL / TLS لنقل رسائل البريد الإلكتروني بين المتصفح وخوادم ياهو.

المزايا والعيوب

  • 1 تيرابايت من مساحة التخزين لرسائل البريد الإلكتروني.
  • يتوفر خيار التخزين السحابي فقط من خلال الربط مع الخدمات الخارجية مثل Dropbox أو Google Drive.
  • سهولة إعداد الأسماء المستعارة للبريد الإلكتروني.
  • يتم فحص رسائل البريد الإلكتروني لأغراض الدعاية.
  • حماية البيانات لا تتبع توجيهات ومعايير الاتحاد الأوربي.
  • تصفية متكاملة وقوية للبريد المزعج
  • الموقع الفعلي للخوادم غير معروف.
  • تطبيقات متاحة لنظام Android و iOS.

Outlook.com

تُعرف إدارة المعلومات الشخصية (PIM) التي طورتها شركة مايكروسوفت، وهي جزء من حزمة Microsoft Office، باسم “Outlook” منذ فترة طويلة. ولكن ابتداءً من أوائل عام 2013، حلّت خدمة بريد الويب التي تحمل اسمًا مشابهًا “Outlook.com” محل خدمة مايكروسوفت المجانية “Hotmail”. مع Outlook.com، تريد مايكروسوفت التنافس مع مزودي خدمة البريد الإلكتروني الآخرين، مثل ياهو وجوجل.

الميزة الأولى والأكثر أهمية هي التكامل التام في خدمات مايكروسوفت، فمن خلال التسجيل في Outlook.com، يمكنك أيضًا الوصول إلى خدمات أخرى يقدمها عملاق تكنولوجيا المعلومات، مثل خدمات الاتصال عبر الفيديو والدردشة Skype، أو سحابة OneDrive أو جزمة برمجيات Office Online أو OneNote. بفضل مكون أوفيس، يعد Outlook.com مناسبًا لبيئات العمل المعقدة، كما أنه مزود بواجهة مستخدم سهلة ومريحة.

فيما يتعلق بمساحة التخزين، لا يملك Outlook.com أي ميزة تتفوق على جوجل، حيث يقدم المزود مساحة تخزين تبلغ 15 غيغابايت لجميع رسائل البريد الإلكتروني التي تريدها. ويتوفر 5 غيغابايت إضافية لملفاتك مع حل سحابة OneDrive المدمجة في الخدمة ذاتها. ويكون الحد الأقصى لمرفقات الرسائل المرسلة 25 ميغابايت.

من العملي أيضًا أن يقدم Outlook.com كلا البروتوكولين اللذين تستخدمهما أيضًا خدمة جيميل وياهو POP3 و IMAP لعرض رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك. بهذه الطريقة، يمكن أيضًا مزامنة البريد الإلكتروني على الأجهزة المحمولة. بالإضافة إلى ذلك، هناك أيضًا تطبيق متوافق مع جميع الأجهزة المحمولة الشائعة.

كل هذا مجاني مع Outlook.com. ومع ذلك، هناك أيضًا إمكانية الترقية إلى إصدار متميز مدفوع. في هذه الحالة، تتم إزالة الإعلانات من واجهة المتصفح. فيما يتعلق بالإعلانات، لا يتم تخصيصها وفقًا لتحليل محتويات رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، فوفقًا لأحكام حماية البيانات من مايكروسوفت، يتم استخدام البيانات المتعلقة بموقعك وسلوكك عبر الإنترنت من خلال ملفات تعريف الارتباط. وفيما يلي ترجمة لأحكام حماية البيانات الخاصة بهم:

“لعرض الإعلانات التي من المرجح أن تهم المستخدمين الأفراد، تستخدم مايكروسوفت بيانات مثل الموقع وعمليات البحث على الويب في محرك البحث Bing أو موقع Microsoft أو صفحات الويب الخاصة بالمعلنين التي يتم عرضها، والمعلومات السكانية وتفضيلات المستخدم. لا تستخدم مايكروسوفت المعلومات الموجودة في رسائل البريد الإلكتروني أو الدردشات أو مكالمات الفيديو أو صناديق بريد المستخدم أو المستندات أو الصور أو غيرها من الملفات الشخصية للمستخدم من أجل اقتراح إعلانات مستهدفة”.

أيضا مع هذه الخدمة، يكون موقع الخوادم غير معروف. كما هو الحال مع خدمات البريد الإلكتروني الأخرى التي قمنا بتوضيحها أعلاه، لدى مايكروسوفت خوادمها المنتشرة في جميع أنحاء العالم. وبالتالي، فإن مكان تخزين بياناتك فعليًا غير واضح كما هو الحال مع جوجل وياهو.

المزايا والعيوب

  • 15 جيجابايت من مساحة التخزين لرسائل البريد الإلكتروني.
  • نظرًا لأن مقر شركة مايكروسوفت المسجل يقع في الولايات المتحدة الأمريكية، فلن يتم تطبيق لوائح حماية البيانات الأوربية.
  • 5 غيغابايت من التخزين السحابي مع OneDrive.
  • الموقع الفعلي للخوادم غير معروف.
  • تصميم واضح وسهل الاستخدام .
  • التكامل التام في خدمات مايكروسوفت الأخرى.
  • تطبيق متاح لنظام Android و iOS

Mail.com

Mail.com هي موفر خدمة بريد إلكتروني مجاني أمريكي تم شراؤه من قبل المجموعة الألمانية Internet في عام 2010. نفس المجموعة هي أيضًا صاحبة خدمة البريد الإلكتروني GMX Mail، وهي خدمة مشابهة جدًا ولكنها تستهدف السوق الناطقة باللغة الألمانية بشكل أساسي، يبرز Mail.com في إمكانية تسجيل عنوان بريد إلكتروني عن طريق الاختيار من بين عدد كبير من المجالات. فيما يلي الفئات المختلفة التي يمكنك الاختيار منها، إلى جانب بعض أمثلة النطاق:

  • المجالات المهنة: bartender.com. salesperson.net. chef.net.
  • المجالات الخاصة بالهوايات: catlover.com brew-master.com. activist.com. photographer.net.
  • المجالات التقنية: programmer.net tech-center.com. hackermail.com. linuxmail.org.
  • المجالات الخاصة بالموسيقى: acdcfan.com reggaefan.com. musician.org. songwriter.net.
  • المجالات الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية: bellair.net californiamail.com. nycmail.com. usa.com.
  • المجالات الخاصة بالعالم: africamail.com Europe.com. italymail.com. berlin.com.
  • المجالات الروحية: angelic.com. atheist.com. muslim.com. priest.com.

على عكس خدمات البريد الإلكتروني الأخرى، لا يضع Mail.com أي حدود لمساحة التخزين المتاحة لرسائلك الإلكترونية. يضاف إلى ذلك القدرة على إرسال الملفات المرفقة بالرسائل حتى 50 ميجابايت، أي ضعف ما يقدمه Outlook و Gmail. أما المساحة المخصصة لتخزين ملفاتك عبر الإنترنت تبلغ 2 غيغابايت، مع عدم تحديد الحد الأقصى لحجم الملف. بالإضافة إلى ذلك، مع Mail.com يمكنك اختيار ضمان الوصول إلى الملفات المخزنة. واجهة مستخدم سطح المكتب واضحة وسهلة الاستخدام.

تتوفر خدمات Mail.com على كل من أجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة دون تمييز. على سبيل المثال، بغض النظر عن الجهاز المستخدم للاتصال بحسابك، يمكنك الوصول إلى التقويم عبر الإنترنت، وهي وظيفة إضافية تساعدك على تنظيم أيامك وعملك بشكل أفضل. تتوفر تطبيقات لأنظمة التشغيل المختلفة للهواتف المحمولة.

مثل بريد ياهو، يوفر Mail.com القدرة على إنشاء أسماء مستعارة للبريد الإلكتروني للحماية من البريد العشوائي وإدارة مجالات البريد الإلكتروني المتعددة في حساب واحد. وباستخدام خدمة Mail Collector Service، يمكنك أيضًا إدارة حسابات البريد الإلكتروني لموفري خدمات أخرى، مثل Yahoo Mail و Gmail و Outlook.com.

في المقابل، لا يدعم Mail.com رسائل البريد الإلكتروني المشفرة، ولا يدعم بروتوكولات POP و IMAP في الإصدار المجاني. بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض العيوب المرتبطة بإمكانية تسمية رسائل البريد الإلكتروني، والبحث السريع عن رسائل البريد الإلكتروني المرتبطة معًا وإعداد المجلدات. لا تمتلك Mail.com إصدارًا باللغة العربية، ويكون المقر الرئيسي للشركة في الولايات المتحدة، لذلك، تظل المشكلة المتعلقة بالامتثال لمعايير حماية البيانات الأوروبية وتخزينها.

المزايا والعيوب

  • مساحة تخزين غير محدودة لرسائل البريد الإلكتروني.
  • مساحة تخزين على الإنترنت لملفاتك محدودة تبلغ 2 جيجابايت.
  • واجهة المستخدم سهلة الاستخدام.
  • مكتب الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • الموقع الفعلي للخوادم غير معروف.
  • إمكانية إرفاق ملفات بحجم 50 ميجابايت في الرسائل المرسلة.
  • بروتوكولات POP3 و IMAP غير مدعومة في الإصدار المجاني.
  • القدرة على إنشاء وإدارة الأسماء المستعارة للبريد الإلكتروني.
  • القدرة على الاختيار بين مجالات متعددة للبريد الإلكتروني.
  • القدرة على إدارة خدمات بريد إلكتروني أخرى (Yahoo Mail و Gmail و com).
  • غير متوفر باللغة العربية
  • تطبيق متاح لهواتف Android و iOS.

تشفير البريد الإلكتروني

إن المقارنة بين مختلف مقدمي خدمات البريد الإلكتروني، تسترعي على الفور السؤال عن معايير الأمان. في الواقع، أصبحت بروتوكولات التشفير القائمة على طبقة النقل SSL و TLS هي المعيار في خدمات البريد المجانية. ومع ذلك، يجب على أولئك الذين لا يشعرون بالحماية تكوين تشفير البريد الإلكتروني عبر PGP. يعمل هذا الترميز على حماية محتويات رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك من الوصول الخارجي. وبمساعدة الوظائف الإضافية للمتصفح، مثل Mailvelope، يمكنك إعداد تشفير من النهاية إلى النهاية.

الحلول المهنية

للوهلة الأولى، يبدو أن العروض المجانية من مختلف مزودي خدمة البريد الإلكتروني هي الخيار الأمثل حتى للمهام الأكثر تطلبًا. فهي تعمل بشكل قوي وعادة ما تكون مجهزة بعايير أمان مختلفة مثل تشفير SSL / TLS أو توقيع DKIM.

ومع ذلك، الخدمات المجانية ليست دائمًا الخيار الصحيح. ويعزى ذلك بشكل خاص إلى حقيقة أن حسابات البريد الإلكتروني لموفري خدمة البريد الإلكتروني ترتبط دائمًا بأسماء النطاقات الموفرة للخدمة.

لذلك، إذا كنت ترغب في إدارة اتصالات الشركات بشكلٍ رئيسي من خلال عنوان البريد الإلكتروني، فأنت بحاجة إلى حل احترافي لإنشاء الأسس المناسبة. علاوة على ذلك، إذا كان العنوان يجب أن يمثل الشركة أو قطاعها أو مجال مسؤوليتها، لذلك، فإن الخدمة المدفوعة ضرورية ناهيك عن أن الحد الأقصى من المرونة في اختيار الاسم أمر مثير للاهتمام لجميع المستخدمين الذين يرغبون في الحصول على عنوان خاص للغاية.

مزايا خدمات البريد الإلكتروني المهنية مقارنة بخدمات البريد الإلكتروني المجانية

على الرغم من أن الجدية هي السبب الحاسم غالبًا لاختيار خدمة البريد الإلكتروني المهنية من قبل الشركات والموظفين، فإن هذه الخدمات تقنعك أيضًا بطرق أخرى، فيما يلي مقارنة مزايا خدمات البريد الإلكتروني المهنية مقارنة بخدمات البريد الإلكتروني المجانية:

حرية اختيار الاسم

لقد تم بالفعل تسليط الضوء على الحرية التي توفرها خدمة البريد الإلكتروني المهنية في اختيار الاسم كأداة أساسية للحصول على عنوان خاص. فالقدرة على اختيار الاسم بحرية هي ميزة حاسمة. عادة ما يكون لدى مزودي خدمة البريد الإلكتروني المجاني عدة ملايين من العملاء المسجلين بنفس النطاق الفرعي، وهذا هو السبب الذي يجعلك في كثير من الأحيان تضطر إلى اللجوء إلى إضافة أرقام أو أحرف لعنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ليس لدى عملاء خدمات البريد الإلكتروني المدفوعة هذه المشكلة، وبالتالي يمكنهم بسهولة إنشاء عناوين اتصال قصيرة ومثيرة.

لا إعلانات ورسائل غير مرغوب فيها

عادة ما يربط مزودي خدمة البريد الإلكتروني المجاني خدماتهم المجانية بالإعلانات. في حين لا يواجه مستخدمو الخدمات المدفوعة إعلانات ويمكنهم التركيز بشكل كامل على اتصالاتهم. بالإضافة إلى ذلك، العروض المدفوعة أقل عرضة للإعلانات العشوائية، فالنمط الموحد لعناوين البريد المجاني يجعلها تتلقى رسائل البريد العشوائي من جميع الأنواع.

حماية أكبر

صناديق البريد الإلكتروني المهنية تكون أقل عرضة لاستهداف البريد العشوائي أو الخداع أو غير ذلك، وتكون أيضًا الخيار الأكثر أمانًا عندما يكون جهاز الكمبيوتر الخاص بك مصابًا بالبرامج الضارة.

التخطيط الأمني

إذا كنت تعتمد على عنوان بريد إلكتروني مهني، فإنك تضمن أيضًا استقلالًا واسعًا عن مزود الخدمة الخاص بك. فإذا غيرت الشركة نطاق المنتج أو أوقفت الخدمة، فسيظل عنوان الاتصال كما هو دون تغيير. ما عليك سوى الانتقال إلى مقدم أخر لخدمة البريد الإلكتروني. أما بالنسبة لمستخدمي البريد الإلكتروني المجاني، فلن يكون لديهم خيار سوى تسجيل عنوان جديد.

المصدر

https://www.ionos.it

https://www.microsoft.com

https://www.theverge.com

https://techcrunch.com

https://www.pcmag.com

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.