أسباب وعلاج التجشؤ وأعراضه الغير مستحبة وحلول سريعة للتخلص منه

ما هي أسباب وعلاج التجشؤ وطرق التخلص منه، هل أنت ممن يُعانون من كثرة التجشؤ بشكل زائد عن الطبيعي، هل يزعجك الأمر كثيرًا خاصةً إذا كنت وسط أقاربك أو زملائك أو في عزائم خارج المنزل؟ بالأخص وأن الطعام يزيد من حالة التجشؤ لديك، والأطعمة والأشربة السريعة في المطاعم التي تزيد من سوء الحالة.

غالبًا عملية التجشؤ هذه تصحبها روائح كريهة أيضًا نتيجة؛ لانبعاثها من داخل المعدة مباشرةً إلى المريء ومن ثم إلى الحلق، وبالتالي فهي تزعج الكثير خاصةً إذا صاحبها عصارة المعدة الصفراء وهي ما تُسمى بارتجاع المريء، هذه الأمور كلها لها أسباب وطرق علاج طبية خاصةً إذا كان هذا الأمر متكرر بصورة غير طبيعية فهنا يجب استشارة الطبيب ومعرفة الأسباب المرضية إن وُجد.

عملية التجشؤ وكيف تتم؟

أسباب وعلاج التجشؤ وأعراضه الغير مستحبة وحلول سريعة للتخلص منه

التجشؤ أو ما يسمى بمسمى آخر وهو التكريع هي عملية حيوية يقوم بها الجسم تلقائيًا لطرد الغازات والهواء المتراكم سواء داخل المعدة أو داخل المريء والحنجرة والتي تتعدد أسبابه وفقًا لطبيعة الجسم أو القيام بعادات خاطئة من شأنها زيادة حدة التجشؤ أو سبب مرضي آخر يخص المريء أو المعدة وأجزاء الجهاز الهضمي.

التجشؤ رغم أنه عملية حيوية مثله مثل العطس أو التثويب، إلا أن كثرة العطس تدل على الزكام والبرد والإصابة بالأنفلونزا وكثرة التثويب تدل على اختناق الشخص بثاني أكسيد الكربون وحاجته إلى تنفس كمية أكسجين أعلى، وكذلك التجشؤ زيادته عن الحد تدل على حدوث التهاب في المعدة أو في المريء.

تتم هذه العملية من خلال بدء المعدة في طرد الهواء المبتلع أثناء تناول المأكولات أو المشروبات، ومن ثم يقوم الحجاب الحاجز بالارتخاء ووصول الغازات إلى مجرى المريء ومن ثم إلى الحنجرة إلى أن يخرج عن طريق الفم، وربما تكون فقاعات الهواء محبوسة في مجرى المريء أو الحنجرة وتتسبب في ضيق وإزعاج للشخص ولا يرتاح حتى تخرج.

ومع الدكتور سليمان النيال يمكنكم معرفة المزيد حول مرض الارتجاع المريئي المعدي وطرق الوقاية منه في هذا الفيديو.

أسباب وعلاج التجشؤ

هناك أسباب عدة لكثرة التجشؤ، فمن المعلوم أن عدد مرات التجشؤ الطبيعية على مدار اليوم لا تتعدى عشرة مرات، وعند تناول الطعام وهضمه بعد ساعة على الأقل يحتاج الشخص الطبيعي للتجشؤ لعدد أربعة مرات أو خمسة مرات وذلك بعد ساعة من تناول كل وجبة، حيث يعمل الجهاز الهضمي على توزيع محتويات الطعام فمنه ما يتحول إلى طاقة وغيره يتحول إلى جلوكوز وفيتامينات ومعادن وأملاح وغيرها مما يحتاجه الجسم للبقاء بصحة جيدة، ولكن هناك فضلات وزيادات يبدأ الجهاز الهضمي في توزيعها أيضًا فيخرج البراز والبول والغازات والتجشؤ للشعور بالارتياح وعدم الانزعاج.

أسباب التجشؤ

أسباب التجشؤ

هناك حالات تعاني من كثرة التجشؤ وفقًا لعادات خاطئة تقوم بها، وهناك آخرين يعانون من التجشؤ ويكون السبب مرضي، ومن الأسباب التي تؤدي إلى كثرة التجشؤ بسبب مرضي الآتي:

  • الإصابة بالتهاب المعدة يزيد من عدد مرات التجشؤ.
  • الإصابة بمرض ارتجاع المريء المعدي، وهذا ما يتم فيه التجشؤ مصاحب لبعض من عصارة المعدة نتيجة لارتخاء عضلات المريء.
  • تناول دواء أكاربوز المُخصص لمرضى النوع الثاني من مرض السكر، فيجب الانتباه أن هذا الدواء يعمل على زيادة الغازات في المعدة؛ لذا إذا كنت تتناوله وتزعجك كثرة التجشؤ فاستشر طبيبك بشأن إمكانية استبدال الدواء هذا بغيره.
  • هناك بعض المسكنات التي تعمل على زيادة الغازات ومنها: الإيبوبروفين ونابروكسين.
  • بعض الأدوية التي قد تعالج الإسهال مثل: السور بيتول واللاكتولوز ومن أعراضها عند الإفراط من تناولها التهاب المعدة.
  • تناول الأدوية على الريق بكثرة مما يؤدي إلى قرحة المعدة وزيادة مرات التجشؤ.
  • تهيج بطانة المعدة.
  • ضعف عضلات المعدة وإصابتها بالخزل.
  • صعوبة هضم مادة اللاكتوز الموجودة في الألبان والتي تعمل بتراكمها على زيادة الغازات.
  • الإصابة بمرض اختلال وظائف المعدة، وفيه يتم هضم الطعام بطريقة غير سليمة وتفريغ المعدة فورًا وبقاء الغازات وحالة الانتفاخ.
  • الإصابة بالسرطان في المعدة.
  • وجود اضطرابات هضمية التي تعمل على صعوبة في هضم بعض المكونات في الطعام ومنها: مادة الجلوتين، وهذا ما يسمى بمرض سيلياك.
  • الإصابة بالقولون العصبي الذي زاد عدد مصابيه في الآونة الأخيرة فه أيضًا من مسببات التجشؤ بكثرة فهو يعمل على الانتفاخ في الأمعاء الغليظة.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك من شأنها أيضًا زيادة التجشؤ.
  • إصابة الشخص بفتق في الحجاب الحاجز.
  • الإصابة بحدوث قصور في وظائف البنكرياس فيصبح غير قادر على إفراز الأنزيمات التي تعمل على الهضم السليم.
  • الحمل في مراحله الثلاثة وتزيد في المرحلة الثالثة بشكل خاص لنمو الجنين بسرعة واعتلاء رأس الجنين الأكثر ثقلاً من كامل جسده قرب الحجاب الحاجز فترتخي العضلات وتزيد فرص ارتجاع بعض الطعام أو الشراب إلى الفم لضغط الجنين، وكلما يزيد حجمه في تجويف البطن يزيد الأمر.

ولكن هناك أعراض أخرى بجانب التجشؤ لا بد وأن تظهر لتدل على حدوث الأمراض المذكورة سابقًا، منها ألم في البطن وحرقة في المعدة، وارتجاع في المريء بعصارة مشروب أو بقايا طعام، ومع المزيد عن أسباب التجشؤ شاهدوا هذا الفيديو.

العادات الخاطئة التي تساعد على كثرة التجشؤ

وهناك عادات خاطئة يقوم بها البعض تزيد من عملية التجشؤ وهو لا يعلم ومنها الآتي:

  • تناول الطعام والشراب بسرعة دون مضغ جيد.
  • كثرة الكلام أثناء تناول الطعام يعمل على زيادة كمية الهواء المبتلع.
  • عادة التدخين التي تزيد من كمية الهواء الداخل عند تنفس الدخان، فغالبًا ما تجد المدخنين كثيرين التجشؤ.
  • كثرة مضغ العلكة وتناول المسكرات والحلوى التي تُمص.
  • تناول الماء والمشروبات بالشاليمو.
  • تناول المشروبات الغازية البيبسي والكوكاكولا بكثرة تعمل على كثرة التجشؤ.

ومع هذا الفيديو يتحدث الدكتور مدحت خليل عن أسباب التجشؤ المستمر والمتكرر.

طرق علاج التجشؤ والوقاية منه

طرق علاج التجشؤ والوقاية منه

هناك عدة طرق لعلاج التجشؤ والتخلص منه والحد من عدد مراته سواء بعد الطعام أو في أوقات مختلفة طيلة اليوم، ولكن لا بد أولاً من تجنب الأسباب والعادات الخاطئة المسببة لذلك. ومن طرق الوقاية من التجشؤ الآتي:

  • تناول الطعام ببطء والمضغ جيدًا والحد من التحدث في ذلك الوقت.
  • تجنب تناول النشويات والمسكرات التي تزيد من كمية الغازات في البطن فينتج عنها عملية التجشؤ بكثرة.
  • تجنب الإفراط في تناول الفول والعدس والقرنبيط والكرنب والبروكلي فهم معروفون بقدرتهم على مضاعفة كمية الغازات داخل البطن والانتفاخ.
  • احرص على معرفة الأعراض الجانبية للأدوية التي تتناولها حتى لا يكون من أعراضها التجشؤ وأنت لا تعلم.
  • الأسبرين الذي يستخدمه الكثير للصداع أو لسيولة الدم دون استشارة الطبيب، فالأسبرين يزيد من عملية التجشؤ وفقًا لما تم تأكيده من قبل الدراسات العلمية.
  • التوتر والعصبية تعمل على حدوث اضطرابات هضمية تزيد من مرات التجشؤ.
  • احرص على علاج الإمساك والإسهال لديك سريعًا في حالة إصابتك بهم.
  • العمل على التأكد من سلامة الهضم لديك فإذا كنت تعاني من مشكلة في الهضم فيجب استشارة الطبيب، وفي حالة كنت تعاني من زيادة نسبة الحموضة فيمكنكم تناول أدوية الحموضة المضادة ويفضل استشارة الطبيب حول ذلك.
  • التخلص من حرقة المعدة إذا شعرت بذلك.
  • حاول أن تتجنب المأكولات التي تزيد الإمساك لديك.
  • تجنب تناول الأطعمة الدهنية والوجبات السريعة الممتلئة بالدهون الغير مشبعة؛ لصعوبة هضمها.
  • يجب عليك تناول الفواكه والعصائر والإكثار من شرب المياه.
  • العمل على عدم تناول طعام بعد الساعة الثامنة مساءًا؛ لتجنب سوء الهضم وارتجاع المريء وحرقة المعدة والتجشؤ لمرات عديدة.

ويمكنكم معرفة المزيد حول علاجات التجشؤ من خلال هذا الفيديو.

وصفات منزلية وطرق طبيعية للتخلص من التجشؤ

وصفات منزلية وطرق طبيعية للتخلص من التجشؤ

هناك وصفات طبيعية وهو العلاج بالطب البديل والأعشاب، وهناك أعشاب طبيعية تعمل على التخلص من التجشؤ والتخفيف من حدوته ورائحته الغير مستحبة وتتمثل في الآتي:

وصفة الشمر

من الممكن تناول مغلي الشمر، أو رشه على الأطعمة التي تتناولها يوميًا سواء المطبوخة أو المخبوزات فهو من شأنه التخلص من التجشؤ بالإضافة إلى امتيازاته وفوائده الأخرى.

الشاي بالبابونج

يتم تناول كوب من الشاي ووضع أزهار البابونج بها، أو غلي أزهار البابونج بمفردها في كوب من الماء المغلي لمدة لا تقل عن خمسة دقائق ومن ثم تناولها، يفضل تناولها مرتين يوميًا.

البردقوش

يتم تناول شراب البردقوش ثلاثة مرات يوميًا وهو من شأنه التقليل من عملية التجشؤ بالإضافة إلى فوائده الجمة الأخرى، حيث يتم غلي ورق البردقوش في كوب ماء لمدة خمسة دقائق ثم يترك ليبرد قليلاً ويتم تناوله.

الليمون

يتم عمل عصير ليمون بارد عن طريق إذابة نصف أو ليمونة كاملة حسب الرغبة في كوب ماء مُحلى، أو يتم غلي كوب ماء وتحليته ومن ثم عصر ليمونة عليه وتناوله كمشروب ساخن.

شراب اليانسون والكراوية

يتم غلي ملعقة سواء من اليانسون أو الكراوية في كوب من الماء، ومن ثم تحليتها ويفضل التحلية بالعسل، ثم تبرد قليلاً ويتم تناولها.

النعناع

يقوم الشخص بوضع عيدان النعناع في كوب من الماء المغلي، ثم يتركه لمدة عشرة دقائق ومن ثم يتناوله وهذا سوف يعمل على تخليصه من التجشؤ المتكرر.

البصل والثوم

يتم تناول شرائح البصل أو الثوم بمفردها وبلعها بواسطة الماء، أو يتم مزج القليل من عصير البصل بكوب مغلي من الحلبة وتناوله.

الكمون والقرفة والكزبرة

يتم غلي ملعقة صغيرة من الكمون أو القرفة في كوب ماء لمدة خمسة دقائق، ثم اتركه ليبرد وتناوله، يفضل تناوله قبل الثلاثة وجبات ثلاثة مرات يوميًا، وأما عن الكزبرة فقم بغليها لمدة نصف ساعة في كوب من الماء، ثم تناولها بعد أن تبرد قليلاً، ومع الدكتور أسامة حجازي الذي يسرد لكم وصفة طبية مميزة وفعالة ومجربة لعلاج التجشؤ في هذا الفيديو.

وبالأخير فإن أسباب وعلاج التجشؤ تكمن داخل أيدينا نحن، فأغلب الأسباب عادات خاطئة أو أمراض تخص سوء الهضم، ويجب علينا أن نتبع النصائح المذكورة سابقًا للوقاية من كثرة الغازات والتجشؤ، والابتعاد عن الأطعمة التي اكتشفنا أنها من المسببات القوية لزيادة التجشؤ لديك، أو تجنب الأطعمة التي تشعر بصعوبة هضمها، فيجب مراقبة نفسك لتتمكن من معرفة السبب الطبيعي أو المرضي الذي يتسبب في إزعاجك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.