كيف تصبح مهندس ديكور وتصميم داخلي؟

هندسة الديكور أو التصميم الداخلي كما يسمى أحيانًا هو أحد المجالات المهنية التي تمكن الشخص من استثمار مواهبه الإبداعية وما يمتلكه من حس فني ولمسة جمالية في خلق لوحات فنية في المساحات والأمكنة.

إذ ترتكز مهمة مهندس الديكور على إبراز الذوق الجمالي والفني للمكان وجعله أكثر حداثة وعصرية وملائمة مع البيئة الفنية التي يراد له أن يبدو عليها. الأمر الذي يعني ضرورة أن يكون مهندس الديكور ذو ذوق فني وحس إبداعي رفيع يؤهله لممارسة هذه الأنشطة.

إن كنت ترى في نفسك المهارات الفنية والإبداعية اللازمة للعمل في هذا المجال وممارسة هذه المهنة، في هذا المقال سنتعرف خطوة بخطوة لـ كيف تصبح مهندس ديكور وكيف يمكن لك ممارسة هذه المهنة؟

ما الذي يفعله مهندس الديكور؟

كيف تصبح مهندس ديكور وتصميم داخلي؟

مهندس الديكور أو مهندس التصميم الداخلي يتولى مسؤوليات من قبيل العمل على المساحات والأمكنة سواء المخصصة للمعيشة أو العمل لهندستها وتنظيمها بطريقة فنية وإبداعية جذابة، تحقق الغاية التي خلق من أجلها المكان وسواء كان مساحات عمل ضمن الشركات والمؤسسات، أو المنازل، أو المساحات الخضراء، وغير ذلك من الأمكنة التي تمارس فيها أوجه مختلفة من أنشطة الحياة اليومية.

ويمكن أن يقدم مهندس الديكور خدماته هذه بأشكال مختلفة للزبائن والعملاء الذي يطلبون مثل هذه الخدمات، فيمكن أن يكون مستقل يقدم خدماته للعملاء بشكل مباشرة، أو يمكن أن يعمل ضمن إطار شركة أو مؤسسة ويكون جزء من فريق عمل متخصص بهذا الشأن.

 وطبعًا هناك العديد من التخصصات ضمن مجال هندسة الديكور، فتجد المهندس المتخصص بالمساحات الخضراء والأمكنة المفتوحة، والمهندس المتخصص بمساحات العمل والذي يركز على خلق بيئة وأجواء عمل مريحة ومثالية ومحفزة لفريق العمل، وتجد المهندس المتخصص بالمنازل وأمكنة المعيشة، وتجد غيرهم ممن يتخصصون بهندسة صالات الأعراس على سبيل المثال أو الأمكنة المخصصة للمناسبات.

اقرأ أيضًا: أفضل التخصصات الهندسية المطلوبة في سوق العمل الحالي

كيف تصبح مهندس ديكور إذن؟

أن تصبح مهندس ديكور أو مصمم ديكورات داخلية الأمر يتطلب أكثر من مجرد مهارات إبداعية وفنية، بل لا بد أن تذهب أبعد من ذلك وتمتلك شهادة أكاديمية تثبت كفاءتك بهذا المجال، فضلًا عن إن دراسة المجال بصورة رسمية أكاديمية يزودك بكل المهارات التي من شأنها أن تساعدك لتكون مهندس ديكور احترافي ومتقن لمجالك كما يجب.

أضف إلى ذلك ضرورة امتلاك مهندس الديكور المهارات العملية اللازمة من بزنس وإدارة وتسويق ومهارات تواصل على مستوى عالٍ، خاصة إن المجال يتعلق بالأمور الجمالية وبالتالي سيتعين عليك كمهندس ديكور التعامل مع أذواق مختلفة وستسعى بالضرورة إلى إرضاء أذواق عملاءك بالدرجة الأولى.

المسار الأكاديمي للدراسة والتخصص لتصبح مهندس ديكور

تختلف التسميات التي تطلق على هذا المجال في الأوساط الأكاديمية والجامعات، فتجده في بعض الجامعات باسم التصميم الداخلي، وفي أوساط أخرى يسمى هندسة الديكور، وفي جامعات أخرى تجده باسم العمارة الداخلية. غالبًا ما تجد برامج هذا التخصص تدّرس في كليات الفنون والفنون الجميلة أو كليات العمارة والهندسة المعمارية.

كذلك يمكن أن تجد برامج التصميم الداخلي تدرس في المدارس الفنية والمعاهد والمؤسسات التعليمية التي تعنى بدراسة المجالات التي على صلة بالعمارة بشكل عام. كذلك يمكن أن يتوافر هذا الاختصاص في المؤسسات المتخصصة بالفنون البصرية والرقمية وتصاميم الديجيتال.

دراسة هذا التخصص تبدأ بعد الحصول على الشهادة الثانوية، وغالبًا ما يتطلب الأمر في البداية اجتياز امتحان للسماح للطالب الانتساب لكلية الديكور والتصميم الداخلي. دراسة هذا التخصص تستمر لدى معظم الجامعات خمسة سنوات دراسية.

الدراسة تشتمل على دراسة نظرية وتدريب عملي وتصميم مشاريع في السنوات الأخيرة من الدراسة. وتشتمل دراسة مواد مثل التصميم والتصميم الرقمي وبرامج التصاميم المتخصصة مثل الكاد والأوتوكاد، ودراسة مواد أخرى على صلة بالألوان والإضاءة واللوازم والمواد الخام والمفاهيم المعمارية التي على صلة بهذا المجال.

بعض الكليات تتيح التخصص في أخر سنتين من الدراسة، كأن يتخصص الطالب في التصميم الداخلي أو الخارجي، كذلك يمكن التخصص في تصميم المساحات الخضراء، تصميم المطابخ، تصميم القاعات وغير ذلك.

وفي أماكن أخرى لا تتيح الكلية هذه التخصصات، وإنما على الطالب الخضوع لاحقًا بعد دراسته إلى برامج تعليمية على شكل دروات تدريبية تمكنه من التخصص في المجال الذي يريد.

تنتهي الدراسة بالحصول على شهادة في هندسة الديكور والتصميم الداخلي، تمكن حاملها من العمل ومزاولة المهنة كمهندس ديكور، بفضل المهارات التي تعلمها على مدى سنين دراسته.

كيف تصبح مهندس ديكور إذن؟

على جانب أخر، الدراسة في بعض المعاهد والمدارس المتخصصة تكون على مدة سنتين فقط وتشتمل على مواد أقل من تلك التي يتم تدريسها في الكلية، وبالتالي تلك المعاهد أو المدارس تقدم شهادة بصفة مساعد مهندس ديكور، يعني تخول حاملها العمل إلى جانب المهندس كمساعد وليس كمهندس مستقل.

اقرأ أيضًا: أفضل التخصصات الجامعية المطلوبة في سوق العمل السعودي

العمل كمهندس ديكور

كما كل التخصصات الهندسية الأخرى، كمتخرج حديث العهد لن يكون بالأمر بتلك السهولة فيما يخص العمل، فكل التخصصات الهندسية وحتى غير الهندسية يتطلب منك أولًا اكتساب خبرة عملية كافية حتى تتمكن من العثور على العمل الذي يناسب تطلعاتك.

كمهندس ديكور ومهما كان التخصص الذي درسته لا بد أيضًا لك من خبرات عملية كافية، الخبرة العملية لا تقتصر فقط على معاينة المهنة وممارستها بشكل حقيقي على الأرض فقط، الاطلاع على أخر البحوث والدراسات في المجال الذي تخصصت فيه، معاينة التوجهات الجديدة والحديثة فيما يخص التصميم خصوصًا والتصميم المعماري والداخلي خصوصًا يعد من جملة الخبرات التي عليك السعي لاكتسابها.

كذلك من الضروري أن تتعرف على البرامج الهندسية وبرامج التصميم التي تستخدم في مجالك حتى تتقنها وتكون قادر على استخدامها في عملك، تعرف إلى الأدوات والمواد التي تستخدم في المجال، استكشف أية أمور جديدة لم تتعرف عليها خلال دراستك.

بالتأكيد هذه الأمور لا يمكن اكتسابها بتعليم ذاتي وجهود شخصية فقط، هنا يمكنك الاعتماد على الدورات التدريبية المتخصصة، اسأل عن برامج التدريب التي تقدمها الشركات المتخصصة للطلاب والمتخرجين حديثًا والتي من شأنها أن تقدم الكثير من الفائدة وتكاد تكون الخيار الأفضل لاكتساب الخبرات العملية على الأرض.

ومن ثم ستجد نفسك لاحقًا قد بدأت مشوارك المهني وبدأت بالفعل العمل كمصمم ديكورات داخلية. وكما قلنا فأنه يمكن للمتخصصين بهذا المجال العمل بشكل مستقل، أو ضمن المؤسسات والمكاتب الهندسية، كذلك يمكن لهم العمل كمديري إنتاج في مصانع الإثاث المنزلي والديكورات الداخلية.

 لا تتوقع أن تحصل على وظيفة الأحلام من لحظة تخرجك وإنهاء مسيرتك الدراسية، الأمر لا بد أن يأخذ وقته، الأهم أن تركز على اكتساب كل الخبرات والمهارات والمعارف اللازمة للعمل بهذا المجال.

فيما يخص الرواتب والأجور فأنه الصعب البت في هذا الأمر، إذ تختلف الرواتب لمهندس الديكور بين بلد وآخر وتبعًا لظروف سوق العمل. بالإضافة لذلك فأن هذا المجال يعتمد على الحس الفني والإبداعي الذي يمتلكه المهندس وقدرته على خلق الجمال في المساحات.

هذا يعني إن الرواتب والأجور تزيد كلما زادت مهارة المهندس وخبرته في المجال وكلما تمتع بحس فني عال ورفيع ليكون أكثر تميزًا عن باقي العاملين في ذات المجال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.